مصر وإفريقيا..استياء مصري من «سي بي إس» الأميركية..تواضروس الثاني: مصر بلد مسالم.. الإعلان عن بث الأذان الموحد يُعيد الجدل..الأزهر يحقق مع أساتذة خالفوا منهجه الوسطي..مصر تبدأ أولى خطوات رفع الدعم الكامل عن أسعار الوقود..نزع ملكية منزل من علاء مبارك بالقوة الجبرية ..حالة ترقب بين ميليشيات طرابلس... واعتقال قيادي متطرف..إحباط دخول شحنة أسلحة تركية جديدة إلى ليبيا..البشير يزور اليوم عطبرة مهد الاحتجاجات..تونس.. صهر زين العابدين بن علي يجر الشاهد إلى القضاء.."إيلاف المغرب" تجول في الصحف اليومية الصادرة الثلاثاء..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 8 كانون الثاني 2019 - 6:13 ص    عدد الزيارات 228    القسم عربية

        


استياء مصري من «سي بي إس» الأميركية: تلاعبت سياسياً بحوار السيسي..

الشرق الاوسط...القاهرة: محمد نبيل حلمي.. أبدى برلمانيون مصريون استياءهم مما وصفوه بـ«تلاعب سياسي» أقدمت عليه شبكة «سي بي إس» الأميركية بحق حوارها مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الذي تم بثه عبر برنامج «60 دقيقة»، مساء أول من أمس، وعدّوا أن «المقابلة لم تتضمن ما يُشين لتطلب مصر عدم إذاعتها». وقبيل إذاعة الحوار، قالت القناة الأميركية: إن «الحكومة المصرية طلبت عدم بث اللقاء مع السيسي»، وعنونت قصتها التمهيدية بشأن كواليسه بـ«كيف حاولت مصر وأد مقابلة 60 دقيقة؟». وخلال اللقاء، وجّه مقدم البرنامج، سؤالاً للسيسي، عما إذا كان التعاون الجاري بين مصر وإسرائيل هو الأعمق والأقرب؟... فأجاب الرئيس: «هذا صحيح»، وزاد: إن «القوات الجوية في بعض الأحيان تحتاج إلى العبور إلى الجانب الإسرائيلي؛ ولذلك لدينا تنسيق موسع مع الإسرائيليين». وزير الخارجية المصري الأسبق، وعضو مجلس النواب، محمد العرابي، قال لـ«الشرق الأوسط»: إن «لقاء الرئيس في المحطة الأميركية لم يخرج عن النقاط الأساسية التي يتم إثارتها في وسائل الإعلام الغربية منذ عام 2013، التي تدور حول فض اعتصام رابعة، فضلاً عن الحديث عن السجناء، وهي أمور كلها ليست جديدة فيما يتعلق بإثارتها بحق مصر وردت عليها مؤسسات رسمية مختلفة في محافل عدة، وهذا يؤكد أن الحكومة المصرية لم تكن في حاجة إلى طلب عدم إذاعة الحوار». ورأى العرابي، أن القناة مارست «تلاعباً سياسياً للترويج للقاء، ومحاولة جذب اهتمام قطاع أكبر من المشاهدين له، والإيحاء بأنه تضمن ما يمكن أن يكون محرجاً للسيسي، غير أن المقابلة الكاملة أظهرت أن إجابات الرئيس المصري، جاءت موفقة ومتماسكة وتتسق مع سابق تصريحاته بشأن القضايا ذاتها في أكثر من ظهور علني أو لقاء صحافي». والمقابلة التي أثارت الجدل، كان السيسي أجراها في سبتمبر (أيلول) الماضي، على هامش زيارته إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة. عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان المصري، طارق الخولي، قال لـ«الشرق الأوسط»: إن «محاولة إضفاء حالة من الاهتمام بالحوار من قِبل (سي بي إس)، والترويج بأنه لقاء طلبت مصر عدم إذاعته أوحى بأنه سيتضمن ما يُشين»، وأوضح أنه وبعد متابعته للقاء وردود الفعل بشأنه في مستويات مختلفة يعتقد أن «الحالة انقلبت إلى العكس، وباتت القناة مادة للسخرية من قبل المتخصصين؛ إذ لم يتضمن شيئاً جديداً». وزاد الخولي: إن «ما تصور البعض أنه سيكون أسئلة محرجة للرئيس أو إجابات غير موفقة، كما روّجت بعض وسائل الإعلام الداعمة لجماعة الإخوان، تحقق عكسه تماماً على ما ظهر في رد السيسي على سؤال بشأن أسباب تأخر مصر في القضاء على الإرهابيين في سيناء رغم تلقي مليار دولار من المعونة العسكرية الأميركية سنوياً؟... فجاء رد الرئيس بسؤال مضاد: ولماذا لم تستطع أميركا القضاء على الإرهاب في أفغانستان بعد 17 سنة وإنفاق مليار دولار؟». وبحسب ما أفاد رئيس تحرير صحيفة «الدستور» اليومية المصرية الخاصة، محمد الباز، في تقرير نشره بشأن المقابلة، أمس، نقلاً عن من وصفه بـ«مسؤول مصري كبير»، فإن «مصر حاولت بالفعل عدم إذاعة الحوار (...) فقد رأينا (المسؤول) أنه ليس من اللائق أن تسجل القناة حواراً مع رئيس الجمهورية وتتأخر إذاعته لما يقرب من أربعة شهور، وبخاصة أنهم لم يقدموا سبباً مقنعاً للتأخير». وشرح الباز نقلاً عن مصدره، أن القناة «طلبت من السفير المصري في واشنطن ياسر رضا، ترتيب مقابلة مع الرئيس المصري، تذيعه القناة بمناسبة 50 عاماً على إذاعة أولى حلقات برنامج (60 دقيقة) فقد بدأ في سبتمبر 1968... لكن المفاجأة أن الحوار تأخرت إذاعته ما يقرب من أربعة أشهر، دون أن تبدي القناة أسباباً مهنية، أو حتى سياسية لذلك».

تواضروس الثاني: مصر بلد مسالم عبر التاريخ وتتمتع بالأمان وحفاوة دولية واسعة بافتتاح مسجد وكاتدرائية العاصمة الجديدة

الشرق الاوسط...القاهرة: محمد عبده حسنين.. قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أمس، إن مصر «بلد مسالم عبر التاريخ وتتمتع بالأمان والسلام»، مؤكداً أن «عيد الميلاد هذا العام له فرحة خاصة»، في إشارة إلى افتتاح كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، كأكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط. وافتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء أول من أمس، مسجد «الفتاح العليم» وكنيسة «ميلاد المسيح»، في العاصمة الإدارية الجديدة، عشية احتفال الأقباط الأرثوذكس بعيد الميلاد في رسالة رمزية للتسامح في البلد الذي يشكّل المسلمون أغلبية سكانه، بنحو 90%.... وتتسع كاتدرائية ميلاد المسيح المزينة بأيقونات قبطية لأكثر من ثمانية آلاف مصلٍّ، في حين يتسع مسجد «الفتاح العليم» لنحو ضعف هذا العدد. وشيدت الحكومة المسجد والكاتدرائية في العاصمة الإدارية الجديدة التي تقع على بُعد 45 كيلومتراً إلى الشرق من القاهرة. وقال البابا تواضروس، في تصريحات بثها التلفزيون المصري، أمس: «العلاقات الموجودة على أرض مصر لم يصنعها إنسان، لكن الله أراد من خلال نهر النيل أن يتعايش جميع المصريين حول النهر متلاصقين ومتجاورين، فنهر النيل والأرض ومن حوله يجمعان كل المصريين معاً في وحدة ودون فرقة». وأضاف البابا تواضروس: «نتذكر في الأعياد أبناءنا الشهداء وتضحياتهم، ونعلم جيداً أننا نعيش على الأرض ونتمتع بالحياة التي وهبها الله لنا، ووهبتها التضحيات التي قدمها هؤلاء الشهداء بدمائهم»، موجهاً خالص التعازي إلى أسرهم. وخلال استقباله المهنئين بعيد الميلاد بمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، أكد البابا أمس، أن «احتفال مصر بافتتاح كاتدرائية (ميلاد المسيح) ومسجد (الفتاح العليم) أمر لم تشهده أي دولة على مستوى العالم»، مشيراً إلى أن «الرئيس السيسي وعد وأوفى في الموعد المحدد بافتتاح الكاتدرائية»، منوهاً إلى أن «مصر تملأها أجواء من السعادة والمحبة والتآخي». وأضاف: «إن ما يزيد فرحتنا بافتتاح المسجد والكاتدرائية هو أن إصدار قرار إنشائهما كان قبل عامين تحديداً، وتم افتتاحهما معاً في يوم واحد». وشهدت مراسم الافتتاح حضور لشخصيات عربية ودولية رفيعة، وسط حفاوة واسعة. وقال أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية، إن تزامن افتتاح مسجد «الفتاح العليم» وكاتدرائية «ميلاد المسيح» في العاصمة الجديدة أمر سيذكره التاريخ في مصر، مؤكداً أن «هذا التزامن يعد رسالة لكل العالم على وحدة وترابط المصريين»، وأشار إلى أنه «يحرص دائماً على تقديم التهنئة للبابا تواضروس الثاني تقديراً لدوره الوطني والديني الكبير، فضلاً عن روابط المحبة والاحترام التي تربطهما معاً». كما شاركت المملكة العربية السعودية، في حفل الافتتاح، حيث حضر وزير الدولة للشؤون الأفريقية أحمد بن عبد العزيز قطان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية أسامة بن أحمد نقلي. من جهته، أشاد مبعوث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، المستشار بالديوان الأميري الدكتور عبد الله المعتوق، أمس، بحرص مصر على ترسيخ قيم التسامح والمودة والتعايش بين المسلمين والأقباط. وقال قبيل مغادرته القاهرة، بعد مشاركته في حفل الافتتاح إن «افتتاح هذين الصرحين الكبيرين من صروح العبادة في وقت واحد وفي مدة زمنية قصيرة، يمثل إنجازاً استثنائياً كبيراً على مدى تاريخ الإسلام والمسيحية»، موضحاً أن «هذه الرمزية تهدف إلى تجسيد مشاعر الأخوة بين المسلمين والأقباط، والتعايش جنباً إلى جنب، من دون فتن أو قلاقل أو توترات». وكان الرئيس السيسي قد أكد خلال افتتاحه الكاتدرائية مساء أول من أمس (الأحد)، أن الافتتاح المتزامن لمسجد «الفتاح العليم» وكاتدرائية «ميلاد المسيح» يجسد لحظة مهمة للغاية في التاريخ المصري. وأضاف أن الفتن لن تنتهي، مطالباً بضرورة التحلي باليقظة والوعي من أجل الحفاظ على أمن واستقرار مصر. ووجه السيسي التحية إلى أرواح شهداء كل المصريين من الجيش والشرطة والمدنيين، مسلمين ومسيحيين، الذين سقطوا، مضيفاً: «نحن نقوم بالبناء والحفاظ على الوطن، حيث نبني 14 مدينة جديدة بها المساجد والكنائس». وفي السياق نفسه، شدد الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب في كلمته، على أن المسلمين مكلّفون بحماية الكنائس. وقال إن مسجداً وكنيسة بُنيا في وقت واحد وانتهيا في وقت واحد بقصد تجسيد مشاعر الأخوة والمودة المتبادلة بين المسلمين والمسيحيين. وتابع: «هذان الصرحان بالغا القدر من حيث العمارة التي يحق لمصر أن تفخر بها ويحق لعاصمتها أن تزهو على سائر الأمصار».

مصر: الإعلان عن بث الأذان الموحد يُعيد الجدل

الشرق الاوسط..القاهرة: وليد عبد الرحمن... في محاولة من وزارة الأوقاف المصرية لتوحيد الأذان حتى تقضي على الأصوات غير المقبولة التي تصدر من بعض المؤذنين في المساجد، أعلنت الوزارة أنه سيتم نهاية يناير (كانون الثاني) الحالي بث تجريبي للأذان الموحد بصوت مميز وشرعي، وذلك بعد تسوية المشكلات الفنية لنظام الأذان الموحد, لتعيد بذلك الجدل من جديد حول التجربة التي تم تطبيقها في مساجد بالقاهرة عام 2011؛ لكنها لم تستمر. وأكد مصدر في الأوقاف، أن «الفكرة تهدف إلى تقليل الأخطاء في المساجد، وإنهاء الخلل في التوقيت بين المساجد بعضها البعض، وتوفير صوت جيد يسمعه كل المصريين في وقت واحد». وتعد تجربة وزارة الأوقاف في الأذان الموحد هي الثانية، بعد عدم نجاح التجربة الأولى في 2011، والتي واجهت هجوماً كبيراً من جماعات الإسلام السياسي حينها. وفي يناير عام 2018 وبعد مطالبات كثيرة بضرورة إكمال التجربة، أعلن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، «إطلاق البث التجريبي للأذان الموحد، وراهن على نجاح التجربة دون خلل، عبر اختيار أصوات متميزة لرفع شعيرة الأذان الموحد»؛ لكن لم يتم التطبيق حتى الآن دون ذكر الأسباب - بحسب المراقبين. وانتقد حينها عدد من نواب البرلمان المصري فكرة الأذان الموحد، واعتبروها تتنافى مع مسألة روحانيات المؤذن والأذان، خاصة وأن كل منطقة اعتادت على صوت معين، وكل أهل إقليم وكل مسجد رواده تعودا على صوت، فلا يجوز إجبارهم على أذان موحد تحت أي مبرر من المبررات. وقال النواب حينها إن «تطبيق الأذان الموحد يصلح لمدينة القاهرة فقط، ولا يصلح لباقي محافظات مصر». إلا أن الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، أكد في تصريحات له أن «الفكرة سوف تقدم مزيداً من الضبط والارتقاء في العمل الدعوى، وتعظم قيمة الشعائر الدينية والمساجد في نفوس الناس، وتحقق مزيداً من الوحدة تحت مظلة نداء واحد للصلاة، لتلبية نداء الحق بصوت يثير الجلال في النفوس والخشوع في القلوب». ورجح المصدر في الأوقاف نفسه، أن يبدأ تطبيق الأذان هذه المرة في مسجد «الإمام الحسين» بوسط العاصمة القاهرة، بمشاركة 3 جهات هي «الأوقاف، والهيئة العربية للتصنيع، وإذاعة القاهرة الكبرى». وأقرت وزارة الأوقاف المصرية فكرة «الأذان الموحد» داخل القاهرة عام 2011، وطبق حينها في عدد من مساجد أحياء مصر الجديدة ومدينة نصر (شرق القاهرة) خلال شهر رمضان؛ لكن الفكرة لم يتم تعميمها، وعانت من مشكلات كثيرة في تطبيقها، واضطرت وزارة الأوقاف إلى وقفها، بعد أن ظل وزير الأوقاف الأسبق الدكتور محمود حمدي زقزوق يحارب داخل البرلمان للانتصار لفكرة الأذان الموحد. وأكد مراقبون أن «توقف بعض أجهزة الاستقبال، وفقدان شفرة البث لدى بعض الأجهزة، وحدوث أخطاء فنية وتقنية في أماكن متعددة نتيجة ارتفاع الكتل العمرانية، حالت دون تنفيذ الفكرة وقتها». من جهته، قال المصدر في الأوقاف لـ«الشرق الأوسط» إن «الأذان الموحد تم تنفيذه في القاهرة الكبرى عام 2011، وعندما ظهرت بعض الأصوات التي تعارض هذه الفكرة من جماعات الإسلام السياسي، صدرت فتوى من دار الإفتاء المصرية تؤكد شرعية توحيد الآذان، وكان يرفع من إذاعة القاهرة الكبرى بصوت مؤذن من الوزارة، وكان هناك جهاز في كل مسجد يستقبل الأذان». موضحاً أن الأذان لم يكن مسجلاً؛ لكن كان يتم عبر مؤذن من الوزارة يوجد في إذاعة القاهرة الكبرى، وكان يتم تخصيص مؤذن أساسي وآخر بديلاً له في حال غيابه، لافتاً أن «السلبيات كانت من الناحية الهندسية، وكانت الأعطال كثيرة؛ لكن الأحياء الراقية كانت أكثر تقبلاً للفكرة».

مصر: إعادة محاكمة متهمَين في «أحداث عنف كرداسة»

القاهرة: «الشرق الأوسط».. حدد المستشار محمد سعيد الشربيني، رئيس محكمة جنايات الجيزة المصرية، جلسة يوم (السبت) المقبل، للنظر في إجراءات إعادة محاكمة متهمَين «اثنين» في القضية المعروفة إعلامياً بـ«أحداث عنف كرداسة». والمتهمان هما: محمود سعيد الدوح، وحمد فرحات أبو روق، صادر بحقهما حكم غيابي من دائرة مغايرة، بالسجن المشدد لمدة عشر سنوات.وكانت محكمة جنايات الجيزة قضت بمعاقبة أحد المتهمين «غيابياً» بالسجن المشدد لمدة خمسة عشر عاماً، ومعاقبة تسعة متهمين آخرين بالسجن المشدد لمدة عشر سنوات؛ لإدانتهم بارتكاب أحداث العنف التي وقعت بمنطقة «كرداسة» خلال شهر ديسمبر (كانون الأول) 2014، وشمل الحكم تبرئة أحد المتهمين «حضورياً» مما هو منسوب إليه من اتهامات في القضية. وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين إلى محكمة الجنايات بعد أن أسندت إليهم ارتكاب جرائم حيازة وإحراز أسلحة نارية وذخائر لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، والتجمهر المخل بالأمن والسلم العام، واستعراض القوة والبلطجة والتلويح بالعنف والإرهاب، واستعمال القوة والعنف مع مأموري الضبط القضائي. وذلك في إطار أعمال العنف التي شهدتها البلاد في أعقاب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي.

الأزهر يحقق مع أساتذة خالفوا منهجه الوسطي

القاهرة – «الحياة» .. أعلنت جامعة الأزهر أمس، إحالة بعض أعضاء هيئة التدريس في الجامعة إلى التحقيق لعدم التزامهم بتدريس المواد الدراسية للطلاب وفق التوصيف الدراسي المقرر، الذي يتسق مع المنهج الأزهري، ويُجسد صحيح الإسلام بقيمه الوسطية السمحة، في وقت أشارت أن لجاناً علمية متخصصة في حال انعقاد دائم لمراجعة المناهج المقررة. وكان نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صفحات من بعض الكتب المقررة في كلية أصول الدين داخل جامعة الازهر، تضم ثناءً على جماعة الإخوان المسلمين وتستمد مادتها من بعض شرعييها. كما تداولو قراراً منسوباً لعميد كلية أصول الدين مؤرخاً في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، بحذف تلك الأجزاء من المناهج. وقال بيان الجامعة أمس إن اللجان العلمية المتخصصة، تعكف على مراجعة المناهج الدراسية المقررة على الطلاب بمختلف الكليات بخاصة ما تُعنى بالعلوم العربية والشرعية؛ للتأكد من اتساقها مع المنهج الأزهري الوسطي - الذي يُعد ترجمة صادقة أمينة لروح الإسلام: عقيدة، وشريعة، وأخلاقًا - والتوصيف الدراسي المقرر، وما يستهدفه من نواتج للتعلم، بما يضمن الجمع بين الأصالة والمعاصرة، ويُواكب آخر ما وصل إليه العلم، ويُلبى احتياجات العصر. وشددت الجامعة على أنها تتخذ ما يلزم من إجراءات فورية رادعة نحو أي عضو هيئة تدريس يثبت خروجه عن المنهج الأزهري. من جهة أخرى، جرح 3 أشخاص أمس إثر تصادم سيارة ملاكي مع قطار القاهرة – منوف، خلال عبورها مزلقان القطار. وأشارت هيئة السكة الحديد في بيان أن المصابين من مستقلي السيارة، وأوضحت أن حركة القطارات سارت بشكل طبيعي ولم تتأثر.

مصر تبدأ أولى خطوات رفع الدعم الكامل عن أسعار الوقود..

مصر تبدأ في أبريل تطبيق آلية التسعير التلقائي على بنزين "أوكتين 95"...

العربية نت..القاهرة – خالد حسني... قال وزير البترول المصري، المهندس طارق الملا، إن بلاده سوف تبدأ في أبريل المقبل تطبيق آلية التسعير التلقائي على بنزين "أوكتين 95". وأوضح الوزير المصري أن سعر بنزين 95 قد يستقر عند معدله الحالي، وقد يتغير بنسبة لا تتجاوز 10% ارتفاعاً أو انخفاضاً عن السعر الحالي، لكن لم يشر الوزير إلى نسب التغير التي سوف تطرأ على بنزين 80 أو بنزين 92 أو السولار. وأضاف "الملا" أنه خلال الربع الأول من العام الحالي، سيتم تشكيل اللجنة الخاصة بتحديد ومتابعة آلية التسعير التلقائي، إضافة إلى مراجعة المعادلة السعرية التي ستطبق في الآلية. وتابع: "هذا لا يعني زيادة السعر خلال الربع الثاني من العام الحالي، قد ينخفض السعر أو يرتفع أو يستقر عند معدله الحالي". ورفعت #مصر في يونيو الماضي أسعار_الوقود بنسب تراوحت بين 17.5% و66.6%، في إطار برنامج إصلاح اقتصادي مدته ثلاث سنوات يشمل تحرير سعر الصرف وخفض دعم الطاقة والمياه سنوياً، وإقرار عدد من القوانين الجديدة المحفزة للاستثمار. وكانت تلك هي المرة الثالثة التي ترفع فيها الحكومة أسعار الوقود منذ تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر 2016، ضمن اتفاق قرض قيمته 12 مليار دولار مع صندوق_النقد_الدولي. وفي نهاية ديسمبر الماضي، قالت مصادر مطلعة، إن الحكومة المصرية سوف تعلن تحرير سعر "بنزين 95" خلال شهر مارس المقبل، على أن يتم تحرير أسعار جميع أنواع الوقود بحلول شهر سبتمبر 2019. وأشارت المصادر إلى أن تأخير حصول مصر على الشريحة البالغة ملياري دولار من صندوق النقد الدولي، جاء بسبب الخلاف بين الحكومة وصندوق النقد حول توقيت إعلان آلية تسعير الوقود، التي تربط أسعار الوقود المحلية بالعالمية، وهي خطوة يتمسك بها صندوق النقد باعتبارها أساسية لخطط الحكومة لتقليص التكاليف. وأوضحت المصادر وفقاً لوكالة "بلومبرغ"، أن الحكومة المصرية تخطط للإعلان عن آلية تسعير بنزين 95 نهاية الشهر الجاري، على أن يتم تنفيذ تلك الآلية التي تربط سعره محلياً بالأسعار العالمية في مارس المقبل، وأضافت أنه من المخطط أيضاً الإعلان عن آلية تسعير درجات البنزين الأخرى في يونيو المقبل، بعد رفع الدعم عنها، ليبدأ التنفيذ اعتباراً من سبتمبر. وأشارت تقارير صحافية إلى أن حكومة الدكتور مصطفى مدبولي أعربت للصندوق عن أملها في تأجيل بعض الإصلاحات وعدم ربط صرف الشريحة الخامسة من القرض بتلك الإجراءات، وهو ما نفاه مصدر حكومي رفيع المستوى لإنتربرايز، مؤكداً أن الصندوق يعمل بالتنسيق مع وزارة المالية على التحقق من توقعات عجز الموازنة ومراجعة استراتيجية الدين العام الجديدة المزمع إطلاقها قبل نهاية الشهر الجاري. وينبغي أن يحصل صندوق النقد على جميع المعلومات الضرورية بنهاية الأسبوع الحالي، على أن يتم صرف الشريحة الخامسة من القرض منتصف الشهر المقبل. وتسبب تأجيل شريحة القرض في أن تقفز تكلفة التأمين على الديون السيادية لأعلى مستوى في 17 شهراً، حيث أشارت بيانات وكالة "بلومبرغ" إلى ارتفاع تكلفة التأمين على الديون السيادية لمدة خمس سنوات إلى 391 نقطة أساس خلال تداولات الخميس الماضي، وهو أعلى مستوى لها منذ يوليو 2017 بزيادة 75 نقطة أساس عن مستويات بداية العام. وعزت رئيسة قطاع البحوث في بنك الاستثمار "فاروس"، رضوى السويفي، هذه الزيادة إلى عدة عوامل جاء في مقدمتها تأخر صرف الشريحة الخاصة بقرض صندوق النقد الدولي، والتقارير حول مفاوضات بين الحكومة والصندوق لتأجيل بعض الأهداف الخاصة ببرنامج الإصلاح الاقتصادي، وفقا لنشرة "إنتربرايز". وأضافت أنه ربما أثار إرجاء الشريحة مخاوف المستثمرين بشأن وتيرة الإصلاح الاقتصادي، لافتة إلى أن غموضا بشأن المحادثات بين مصر والصندوق أو أي أسئلة بلا إجابات من شأنها رفع المخاطر من وجهة نظر المستثمر، وهو ما يتسبب في ارتفاع تكلفة التأمين على الديون السيادية في نهاية المطاف. ورغم ذلك، ترى السويفي أن نسبة الزيادة غير مقلقة مقارنة بمستويات بداية العام. وأشارت إلى أن العوامل الأخرى تتعلق بمخاطر الأسواق الناشئة وارتفاع قيمة الديون الخارجية في مصر، رغم تراجعها كنسبة إلى إجمالي الناتج المحلي، فضلا عن توقعات المؤسسات البحثية بضعف الجنيه وهو ما يؤثر على قيمة تلك الديون وتكلفة خدمتها.

نزع ملكية منزل من علاء مبارك بالقوة الجبرية والحكومة تسترد أملاكها من نجل عبد الناصر ووزير إعلام سابق

ايلاف..صبري عبد الحفيظ.. انتزعت السلطات المصرية بالقوة منزلًا مملوكًا للدولة كان تحت يد علاء مبارك، نجل الرئيس السابق حسني مبارك، الذي اشتكى من استخدام القوة الجبرية ضده، لا سيما أن النزاع مع الحكومة لا يزال منظورًا أمام القضاء.

إيلاف من القاهرة: قال علاء مبارك، نجل الرئيس السابق محمد حسني مبارك، إنه تلقى خطابًا من اللواء شيرين العداس مدير منطقة قصر المنتزه في الإسكندرية، يطالبه بإلغاء تراخيص كابينة خاصة به وسرعة إخلائها. كتب علاء مبارك تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلًا: "إخلاء كبائن في المنتزه بالقوة الجبرية، هل يمكن إنهاء خلاف قانوني ما زال منظورًا أمام المحاكم!. وصلني خطاب من اللواء شيرين العداس مدير منطقة قصر المنتزه، يخطرني بإلغاء ترخيص كابينة لي، ورجاء سرعة إخلاء الكابينة، وإلا سيتم الإخلاء الجبري للوحدة!. طيب ننتظر المحكمة.. طيب ألف مبروك عليكم".

بالقوة الجبرية

يأتي قرار استعادة المنزل من أيدي علاء مبارك تنفيذًا لقرار أصدره وزير السياحة في عام 2014 بنزع ملكية كبائن المنتزه من كل من الوزير منصور محمد حسن، وزير الثقافة والإعلام السابق، وعبد الحكيم جمال عبد الناصر، نجل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وعمرو همام أحمد عبد الرحمن همام وراوية وسلمى وعاليا رشيد محمد رشيد، بنات رشيد محمد رشيد، رجل أعمال وآخر وزير اقتصاد في عهد مبارك، وورثة محمود أبو النصر ومحمد العتال، وعادل عبد الوهاب السيد وسهام محمد محمد، وورثة الدكتور محمد أشرف أبو الوفا مروان وورثة المشير محمد عبد الحليم أبو غزالة، وزير الدفاع الراحل، وورثة مشهور أحمد مشهور وعلاء محمد حسني مبارك وورثة المشير محمد عبد الغني الجمسي، أحد قادة حرب أكتوبر، وسعاد محمد السبكي وورثة الأمير عبد الله المبارك الصباح. جاء نص القرار بإخلاء الكبائن في الطريق الإداري وباستعمال القوة الجبرية الكبائن والشاليهات الكائنة في شاطئ الحرملك في منطقة قصر المنتزه في الإسكندرية، وعددها 13 كابينة.

استغلال مقابل مبلغ زهيد

وتعتبر كبائن المنتزه مجموعة من المنازل السياحية الفاخرة، التي تقع بالقرب من قصر المنتزه الرئاسي، وكان رموز السلطة في مصر يستغلونها، نظير دفع إيجار سنوي زهيد، إلا أن وزارة السياحة المالكة للكبائن قررت استردادها بالقوة، بعدما وصلت المديونية إلى نحو 130 مليون جنيه. منحت الحكومة المنتفعين بالكبائن فرصة لسداد مستحقات الدولة حتى 30 يونيو الماضي، لكن لم يستجب أحد، مما اضطرها لاستخدام القوة الجبرية في استرداد أملاك الدولة. وتمثل المديونيات قيمة حق الانتفاع بالكبائن منذ 2013 وحتى الآن وبواقع ألف جنيه للمتر سنويًا.

مخالف للقانون

في المقابل، قال محامي الشاغلين، معتز حجاج، إن ما تقوم به وزيرة السياحة مخالف للقانون، لوجود نزاع قضائي بين الشاغلين من جهة والوزارة وشركة المنتزه من جهة أخرى منذ صدور قرار رفع القيمة أو الإخلاء أثناء فترة حكم الإخوان، مشيرًا إلى أن الشاغلين يسددون التزاماتهم المالية بخزينة المحكمة، وهو ما يعد قانونيًا استمرارًا لوجود شاغلين تلك الكبائن. وكانت وزيرة السياحة رانيا المشاط، أصدرت القرار رقم 783 لسنة 2018 لإخلاء 206 كابينات في منطقة قصر المنتزه، لعدم سداد الشاغلين مبلغ ألف جنيه للمتر الواحد تحت الحساب، إلى حين صدور قرار اللجنة المشكلة بالمادة الثانية من القرار 414 لسنة 2016.

بعد يوم تاريخي.. رسالة بالفيديو من دار الإفتاء لأقباط مصر

أبوظبي - سكاي نيوز عربية.. في بادرة تسعى إلى نشر الوعي الديني وتكريس التسامح بين المصريين، أصدرت دار الإفتاء، الاثنين، مقطع فيديو لتهنئة المسيحيين بميلاد المسيح، بعد يوم تاريخي شهد افتتاح أكبر مسجد وأكبر كاتدرائية في مصر. وأورد فيديو "الغرافيك المتحرك"، رسالة جاء فيها: "من خالص القلب والروح كل عام وأنتم بخير وهناء وسعادة. ليس في شريعتنا السمحة ما يمنعنا من تحيتكم أو تهنئتكم أو إدخال السرور عليكم. وأضافت دار الإفتاء في الفيديو "تهنئة قلبية من أخيك المسلم بمناسبة أعياد الميلاد. هذه الذكرى التي تلهمنا جميعا معاني الرحمة والخير والمحبة والسلام والمودة، والتي تؤكد لدينا جميعا كمصريين وحدتنا الوطنية وتماسكنا وانتماءنا لهذه البلاد الطيبة التي نحيا جميعا على أرضها ونأكل من خيرها". ونشر الفيديو على منصات دار الإفتاء بمواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن شهدت مصر، الأحد، حدثا غير مسبوق، حيث تزامن افتتاح أكبر مساجدها مع أكبر كاتدرائية، في حضور رسمي واسع. وسيطرت على المشهد الأدوار المتبادلة بين كلمات البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في افتتاح مسجد الفتاح العليم، والإمام الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب الذي شارك في افتتاح كاتدرائية ميلاد المسيح. وتأتي الرسالة السمحة دار الإفتاء المصرية في الوقت الذي تروج فيه أصوات في عدد من دول العالم، لأفكار تحرم على المسلمين تهنئة معتنقي الأديان الأخرى بأعيادهم. وحاولت أصوات متشددة خلال السنوات الماضية أن تستغل تعدد الهوية الدينية لبعض شعوب المنطقة، لكن كثيرا من هذه المخططات تصطدم بمناعة شعبية وتصميم رسمي على تكريس التسامح، كما يحدث في مصر، بحسب متابعين. وجاء افتتاح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للكاتدرائية التي تقول الحكومة إنها الأكبر في الشرق الأوسط، وأحد أكبر مساجد المنطقة أيضا، في اليوم نفسه، في لفتة رمزية للغاية تبعث برسالة تسامح لملايين المصريين.

حالة ترقب بين ميليشيات طرابلس... واعتقال قيادي متطرف

السراج يتلقى دعوة لحضور القمة العربية... ومحاولة اغتيال استهدفت مسؤول التحقيق في شحنة أسلحة تركية

الشرق الاوسط...القاهرة: خالد محمود.. تلقى فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، دعوة رسمية، أمس، لحضور الدورة العادية الثلاثين للقمة العربية التي ستعقد في 31 مارس (آذار) المقبل بتونس، التي تستعد أيضاً لاستضافة «الملتقى الليبي الجامع». وجاء ذلك في وقت يترقب الشارع الليبي المواجهة الصامتة بين الميليشيات المسلحة التي تهيمن على المدينة وبين فتحي باش أغا، وزير داخلية حكومة السراج. وفيما بدا بمثابة سقوط لقيادات متطرفة في طرابلس ممن أدرجهم النائب العام الليبي مؤخراً على قوائمه للضبط والإحضار، قالت مصادر أمنية: إن قوة الردع الخاصة التابعة لحكومة السراج تمكنت من اعتقال عماد الغرياني المكنى «أبو الزبير»، وهو أحد قادة تنظيم «أنصار الشريعة» المتطرف في مدينة الزاوية، غرب العاصمة طرابلس، مشيرة إلى أن عملية الاعتقال تمت في مقر تابع للمدعو «أبو عبيدة الزاوي»، المطلوب كذلك من قبل مكتب النائب العام. وأفيد بأن الغرياني كان يحظى في الزاوية بحماية ما يسمى بـ«غرفة عمليات ثوار ليبيا» بزعامة الزاوي عقب سنتين من الفرار من مدينة سرت، شرق طرابلس. وطبقاً لوسائل إعلام محلية، فإن الغرياني تولى منصب أمير منطقتي «الكيش والبركة» في وسط بنغازي بشرق البلاد إبان المواجهات ضد الجيش الوطني الذي يقوده المشير خليفة حفتر، قبل أن ينضم إلى تنظيم داعش في مدينة سرت الساحلية، حيث كان مسؤولاً عن تجنيد العناصر الشابة وضمها إلى الجماعات الإرهابية، وساهم في تجنيد مقاتلين ليبيين شاركوا في نشاطات متطرفة خارج ليبيا، وبخاصة في لبنان، والعراق، والجزائر. واعتبر موقع «المرصد» الإلكتروني الليبي المحلي، أنه باعتقال الغرياني تتلقى التنظيمات الإرهابية وبقاياها النشطة في غرب البلاد ضربة موجعة بعد الضربات القوية التي تعرضت لها في الشرق على أيدي قوات الجيش الليبي، وبخاصة في بنغازي ودرنة وأجدابيا. وعلى خلفية حالة الترقب التي تسود بين ميليشيات طرابلس المسلحة وفتحي باش أغا، وزير الداخلية في حكومة السراج التي تدير العاصمة الليبية، انضمت ميليشيات «قوة الردع المشتركة - أبو سليم» إلى كتيبة «القوة الثامنة» المعروفة باسم «النواصي» في نفي علاقتها بالبيان المنسوب إلى «قوة حماية طرابلس» الذي تضمن رداً على تصريحات لأغا اتهم فيها الميليشيات بالسيطرة على القرارين السياسي والاقتصادي في البلاد. واعتبرت الكتيبتان، وهما جزء من تحالف ميليشيات شكّل مؤخراً ما يعرف باسم «قوة حماية طرابلس»، أن البيان مزور ولا يمثلهما. بدوره، التقى فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق، في طرابلس، أمس، رئيس الوزراء التونسي السابق الحبيب الصيد بصفته المبعوث الشخصي للرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، الذي سلّمه دعوة رسمية لحضور القمة العربية المقبلة في تونس خلال شهر مارس المقبل. وبحسب بيان لمكتب السراج، فقد نقل المسؤول التونسي تحيات الرئيس السبسي، كما ناقشا العلاقات الثنائية بين البلدين، ومستجدات الوضع السياسي في ليبيا. وكان السراج قد شدد لدى لقائه أمس أيضاً وزير العمل والتأهيل المهدي الورضمي، وبحضور وزير المالية فرج أبو مطاري، على ضرورة إيلاء منطقة الجنوب أهمية قصوى في هذا المجال، والعمل على وضع سجل للباحثين عن العمل في هذه المنطقة وإيجاد فرص عمل لهم في إطار الخطة التي تبناها المجلس الرئاسي لإحداث تنمية مستدامة تساهم في حلحلة الاختناقات التي يعانيها الجنوب الليبي. من جهته، أعلن فتحي باش أغا، وزير الداخلية في حكومة السراج، أنه ناقش مع عدد من عمداء البلديات بالمنطقة الجنوبية مساء أول من أمس الوضع الأمني بمنطقة الجنوب الليبي، وكيفية سير العمل داخل مديريات الأمن، مشيراً في بيان إلى أن الاجتماع تطرق أيضاً إلى بعض الصعوبات والعراقيل التي تواجه منطقة الجنوب وإيجاد الحلول الناجعة لحلحلتها. من جانبها، قالت بعثة الأمم المتحدة، إن نائبة رئيسها للشؤون السياسية ستيفاني ويليامز، ناقشت مع ميلاد الطاهر، وزير الحكم المحلي في حكومة السراج، أوجه التعاون بين الأمم المتحدة والوزارة لتعزيز دور البلديات والسلطات المحلية في ليبيا، كما شددت على ضرورة توفير الدعم للبلديات، وبخاصة في الجنوب الليبي. وكان ملف الاستفتاء على الدستور الجديد للبلاد على طاولة الاجتماع الذي عقده أمس عماد السائح، رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، مع المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب، الذي يتخذ من مدينة طبرق بأقصى الشرق الليبي مقراً له. وقال السائح: إن هناك خطوات كبيرة تم إنجازها على مسار هذه العملية، و«ننتظر تحديد موعد التنفيذ خلال ستين يوما وفقا لما يقتضيه القانون»، لافتاً إلى أن هناك حاجة إلى إجراء تعديلات على القانون لتمكين المفوضية من تنظيم عملية الاستفتاء على الدستور وفق الأعراف الدولية. وقال: «تواصلنا مع فائز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني وطلبنا تخصيص ميزانية بقيمة أربعين مليون دينار، كما تواصلنا مع جهات أخرى استعداداً لهذا الاستحقاق الدستوري». واعتبر أن الهدف «وضع ليبيا على المسار الدستوري وتحقيق الاستقرار والأمان» لهذه الدولة. وقال عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب: إن السائح أبلغه بأن مفوضية الانتخابات أنهت نحو 90 في المائة من المهام الموكلة إليها، مشيراً إلى أن المفوضية تحتاج إلى موافقة السراج على ميزانية مالية مخصصة لإجراء الاستفتاء المرتقب بقيمة 40 مليون دينار ليبي. إلى ذلك، أكدت مصادر إعلامية وأمنية، نجاة المسؤول عن التحقيق في قضية شحنة الأسلحة التركية المهربة إلى ليبيا عبر ميناء مدينة الخُمس من محاولة اغتيال جرت أول من أمس شرق المدينة. ونقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤول أمني قوله: إن النقيب طارق زريقيط المكلف من قبل جهاز مكافحة جمارك الخمس، التحقيق في هذه القضية، تعرّض لعملية اعتراض لسيارته من قِبل أربعة مسلحين بينما كان متجهاً من مقره في مدينة زليتن إلى مكان عمله في ميناء الخمس. وتولى زريقيط التحقيقات في شحنة مثيرة للجدل اتهمت بموجبها سلطات شرق ليبيا تركيا بإرسال سفن تحمل مواد متفجرة وأسلحة إلى المتطرفين.

إحباط دخول شحنة أسلحة تركية جديدة إلى ليبيا

العربية.نت – منية غانمي.. أعلنت السلطات الليبية الاثنين، إحباط دخول شحنة جديدة من الأسلحة التركية إلى ليبيا عبر ميناء مصراتة، في خرق آخر من طرف أنقرة لقرار مجلس الأمن الدولي، حظر بيع ونقل الأسلحة إلى ليبيا، ودليل جديد على تورطها في دعم المسلّحين، بهذا البلد الغارق في الفوضى منذ 2011. وقالت مصلحة الجمارك بميناء مصراتة، في بيان، مساء الاثنين، إنها "تمكنت من ضبط شحنة أسلحة تحتوي على مسدسات تركية داخل حاوية تحتوي على بعض المواد المنزلية وألعاب الأطفال من الأمام، وذلك لغرض التمويه". وأوضحت، أنه بعد فرز وجرد البضاعة، "وجدت 556 كرتونة، تحتوي كل واحدة منها على 36 مسدسا"، أي ما يعادل أكثر من 20 ألف مسدس، دون تقديم مزيد من التوضيحات عن الجهة المرسلة لهذه الأسلحة أو المستفيدة منها. وهذه ثاني شحنة أسلحة تركية تنجح الأجهزة الأمنية الليبية في إحباط دخولها إلى البلاد في أقل من شهر، بعد ضبطها قبل أسبوعين، شحنة أسلحة وذخائر بميناء الخمس كانت على متن سفينة قادمة من تركيا. ويتهم الجيش الليبي تركيا بدعم الإرهابيين وإسناد المليشيات المسلحة، من أجل تأجيج الفوضى في البلاد. وكان قائد الجيش الليبي، خليفة #حفتر طلب من مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، إدانة تركيا بعد خرقها لقراره الخاص والقاضي بحظر بيع الأسلحة إلى ليبيا، معتبرا أن تركيا " خطيرة على أمن ليبيا وتسعى إلى زعزعة استقرارها وإطالة أزمتها من خلال عملائها في البلاد، عبر دعم وإسناد الإرهابيين بالأسلحة لمحاربة عناصر الجيش الليبي". ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011، تفرض الأمم المتحدة حظرا على بيع ونقل الأسلحة إلى ليبيا، لكن عدة تقارير ووقائع، كشفت أن الميليشيات المسلّحة تلقت شحنات من الأسلحة والذخائر خاصة من تركيا وقطر.

البشير يزور اليوم عطبرة مهد الاحتجاجات.. الجريدة...• 816 معتقلاً خلال الأحداث.. • الفاضل: الشعب عازم على إسقاط الرئيس

بعد يوم عنيف من الاحتجاجات المستمرة منذ 19 ديسمبر الماضي، والتي تمثل أكبر حركة معارضة يواجهها الرئيس السوداني عمر البشير منذ توليه السلطة في انقلاب دعمه إسلاميون قبل نحو 30 عاماً، أعلنت حكومة ولاية نهر النيل شمال السودان، عن زيارة البشير، اليوم، مدينة عطبرة، مهد الاحتجاجات المندّدة بتدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد "لحضور ختام فعاليات مهرجان الرماية القومي الـ 55 الذي تستضيفه قيادة سلاح المدفعية في عطبرة"، وذلك حسب ما أعلن والي حاكم نهر النيل بالإنابة، حسن عمر، أمس. وتعتبر هذه الزيارة هي الثانية للبشير لولاية سودانية، منذ بدء الاحتجاجات، حيث زار ولاية الجزيرة (وسط) منذ أسبوعين. وبدأت في عطبرة أولى التظاهرات المنددة بتدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد، حيث أحرق المحتجون مقر الحزب الحاكم في المدينة. وفرقت قوات الشرطة بالغاز المسيل للدموع، أمس الأول، احتجاجات متفرقة شهدتها مناطق عدة في العاصمة الخرطوم، ومنعت المتظاهرين من الوصول الى مقر القصر الرئاسي، بينما جرى اعتقال أعداد جديدة من المتظاهرين وصحافيين من جريدة "الشرق الأوسط" ومن وكالة "بلومبيرغ" الأميركية وأساتذة من "جامعة الخرطوم"، قبل أن يعاد إطلاقهم بعد ساعات. وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها أقدم وأعرق المؤسسات التعليمية السودانية في الاحتجاجات التي بدأت الشهر الماضي. وكان "تجمع المهنيين" المستقل الذي يضم أطباء ومعلمين ومهندسين، دعا في "موكبه الثالث"، إلى مسيرة أمس الأول إلى القصر الجمهوري، والقيام بأخرى غداً نحو البرلمان في أم درمان، لتسليم مذكرة تُطالب برحيل البشير والحكومة الحالية. وأعلن، أمس، وزير الداخلية السوداني أحمد بلال عثمان، أن السلطات أوقفت 816 شخصاً خلال 381 تظاهرة حصلت خلال الأسابيع الماضية في مدن عدة بينها الخرطوم. واتهم عثمان أشخاصاً لم يسمهم باستغلال التظاهرات السلمية للقيام بأعمال نهب. إلى ذلك، توقع نائب رئيس الوزراء السوداني السابق مبارك الفاضل تصاعد وتيرة الاحتجاجات الشعبية إلى أن يتم إسقاط النظام الحاكم، ناصحا البشير وأنصاره بالكف عن إنكار الواقع ومحاولة تصوير الاحتجاجات على أنها "مؤامرة" تحاك ضد السودان. وفي مقابلة مع "وكالة الأنباء الألمانية" قال الفاضل، وهو رئيس "حزب الأمة- الإصلاح والتجديد": "الشعوب لا تتآمر، ومن حقها أن تعبر عن رأيها في حكامها، وأن تثور ضد فشلهم". واستنكر الفاضل دعوة البشير وحزبه للمعارضة للاستعداد للانتخابات المقبلة، وقال "إنهم يدعوننا للتنافس في الانتخابات بعد أن ضمنوا، عبر ما يملكون من أغلبية في البرلمان، أن يمرروا قانون انتخابات أُعد على مقاسهم بعدما رفضوا على مدار أشهر كل مقترحاتنا لتعديله". واستبعد الفاضل أن تفلح محاولات البشير ونظامه في "إعادة المارد السوداني إلى القمقم مجددا وإفشال التظاهرات". وأوضح: "لا أسلوب الترغيب بتقديم الوعود بتحسين الأوضاع المعيشية أو إقالة بعض القيادات، ولا أسلوب الترهيب بتشديد القبضة الأمنية وقطع وسائل التواصل سيجدي. المجرب لا يجرب، والبشير معروف بالكذب، وإذا كان صادقا هذه المرة، فلماذا لا يرفع المعاناة عن الشعب من دون خطابات". ولم يخف السياسي البارز تطلعه إلى قيام القوات المسلحة السودانية بالانحياز إلى الشعب.

وزير الداخلية السوداني: توقيف 816 شخصاً في الاحتجاجات

العربية نت.. أعلن وزير الداخلية السوداني، ​أحمد بلال عثمان​، الاثنين، توقيف 816 شخصا شاركوا في الاحتجاجات في أنحاء البلاد. وأثناء تقديم الوزير لإحاطة أمام البرلمان السوداني، قال عثمان إن الشرطة سجلت 19 بلاغا عن حالات وفاة، بينها اثنتان من عناصر الشرطة. وأضاف وزير الداخلية أن قواته قامت بواجبها بمهنية عالية في مواجهة تصرفات الخارجين عن القانون، على حد وصفه. مع دخول الاحتجاجات في السودان أسبوعها الرابع، اتخذت السلطات السودانية سلسلة من التدابير لاحتواء غضب الشارع. وبدأ تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، حيث اعتمدت اللجنة المنبثقة عنه ترشيحات أعضاء مفوضية الانتخابات ومجلس شؤون الأحزاب السياسية التسع على أن يدفع رئيس الجمهورية بأسماء المرشحين للبرلمان للموافقة عليها. كما وافقت اللجنة على تشكيل مفوضية لمكافحة الفساد. فيما ناقشت اللجنة التنسيقية العليا، الإجراءات الخاصة بالراهن السياسي والاقتصادي، مؤكدة أهمية المضي قدما في الحوار الوطني حتى الانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في 2020. وتأتي هذه الإجراءات تزامنا مع الإعلان عن زيارة الرئيس عمر البشير، اليوم الاثنين، لمدينة عطبرة مهد الاحتجاجات المنددة بتدهور الأوضاع الاقتصادية. وفي حين يتحضر المتظاهرون لجولة جديدة من المسيرات، عمدت الشرطة السودانية، أمس الأحد، إلى إحباط خط سيرهم بالوصول إلى القصر الرئاسي. وأكد نشطاء أن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع والسلاح، ما أدى إلى مقتل متظاهرين، كما اعتقلت السلطات عددا من المشاركين.

الحزب الحاكم بالسودان يقر بتأثير وضع الاقتصاد على البلد

دبي - العربية.نت... يزور الرئيس السوداني، الاثنين، مدينة عطبرة مهد الاحتجاجات المنددة بتدهور الأوضاع الاقتصادية، في حين يمثل أحمد بلال عثمان وزير الداخلية السوداني أمام برلمان بلاده بشأن الاحتجاجات الشعبية، وما خلفته من خسائر بشرية ومادية. وأقر رئيس القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان عبد الرحمن الخضر بتأثيرات الأوضاع الاقتصادية على المشهد السياسي. كما شدد على ضرورة تعميق الحوار مع المكونات السياسية والمجتمعية المختلفة، خاصة الشباب والقطاع الواسع غير المنتمي وإعداد الخطاب المناسب لذلك. وكان أستاذان جامعيان قد أفادا بأن سلطات الأمن السودانية اعتقلت عدداً من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الخرطوم، الأحد، بعد مشاركتهم في احتجاجات ضد الحكومة. وقال شهود عيان إن قوات الأمن منعت أساتذة بالجامعة ومحاضرين من الخروج للتظاهر خارج الجامعة، واعتقلوا ثمانية منهم على الأقل. وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها أقدم وأعرق المؤسسات التعليمية السودانية في الاحتجاجات التي بدأت الشهر الماضي. وأجبرت السلطات باقي المتظاهرين على العودة إلى المبنى الاجتماعي للجامعة، الذي حاصرته قوات الأمن وبداخله نحو 100 من أساتذة الجامعة والمحاضرين لنحو 3 ساعات. وجاءت الاعتقالات ضمن موجة جديدة من المظاهرات في الخرطوم وود مدني، استجابة لدعوة من تحالف نقابات مهنية بالضغط على الرئيس عمر البشير للتنحي.

حكومة الغابون تحبط محاولة انقلاب في البلاد.. عناصر بالجيش اقتحموا الإذاعة وأعلنوا تشكيل «مجلس وطني» بغياب الرئيس

ليبرفيل: «الشرق الأوسط أونلاين».. أعلن المتحدّث باسم حكومة الغابون غي بيرتران مابانغو، أن الوضع في البلاد تحت السيطرة، وجرى توقيف المتمردين بعدما حاولوا الهرب، إثر محاولة انقلاب فجر اليوم (الإثنين). وقال مابانغو إن «الهدوء عاد، والوضع تحت السيطرة»، مضيفاً أن بضعة عسكريين استولوا على مبنى الإذاعة والتلفزيون الوطني ليل الأحد الاثنين، مشيراً إلى أنه «تم توقيف أربعة ولاذ واحد بالفرار». وكان عسكريون في الغابون قد دعوا إلى «انتفاضة» شعبية معلنين تشكيل «مجلس وطني للإصلاح» قريباً في غياب الرئيس علي بونغو الذي يقضي فترة نقاهة بالمغرب، في رسالة تليت عبر الإذاعة الرسمية قرابة الساعة 6:30 (5:30 ت. غ). وسُمعت طلقات نارية حول مبنى الإذاعة والتلفزيون في وسط ليبرفيل، فيما كانت مدرعات تقطع الطريق إلى الموقع. تلا الرسالة عسكري قدم نفسه على أنه مساعد قائد الحرس الجمهوري ورئيس «الحركة الوطنية لشبيبة قوات الدفاع والأمن في الغابون». وظهر 3 عسكريين يضعون القبعات الخضراء الخاصة بعناصر الحرس الجمهوري في مقطع الفيديو الذي تداولته مواقع التواصل الاجتماعي. وقال العسكري: «نطلب من جميع شبان قوى الدفاع والأمن ومن كل شبيبة الغابون الانضمام إلينا»، معلناً تشكيل «المجلس الوطني للإصلاح»، مضيفاً: «لا يمكننا التخلي عن الوطن»، معتبراً المؤسسات «غير شرعية وغير قانونية»، وأن «اليوم المرجو حل، حيث قرر الجيش الوقوف بجانب شعبه لإنقاذ الغابون من الفوضى». وتابع: «إن كنتم تتناولون الطعام، فتوقفوا. إن كنتم تتناولون كأساً، فتوقفوا. إن كنتم نائمين، فاستيقظوا. أيقظوا جيرانكم (...) انهضوا معاً، وسيطروا على الشارع»، داعياً إلى احتلال المباني العامة والمطارات في جميع أنحاء البلاد. وانتخب علي بونغو رئيساً عام 2009 بعد وفاة والده عمر بونغو الذي حكم البلاد منذ 1967، قبل أن يعاد انتخابه عام 2016 في انتخابات فاز فيها بفارق ضئيل، وأثارت جدلاً واسعاً. فيما لم يرد في هذه الأثناء كثير من المعلومات رسمياً حول وضعه الصحي، ما أثار كثيراً من التكهنات والشائعات. وفي 31 ديسمبر (كانون الأول)، ألقى بونغو كلمة في شريط مصور سجل في الرباط، في أول مرة يتوجه فيها إلى بلاده منذ دخوله المستشفى، غير أن الحركة الوطنية لشبيبة قوات الدفاع والأمن في الغابون اعتبرت هذه الكلمة «عاراً» على «بلد خسر كرامته». وكانت المعارضة والمجتمع المدني طالبا المحكمة الدستورية بإعلان شغور السلطة بموجب الدستور. لكنها لم تلبِّ الطلب، ونقلت السلطات جزئياً إلى رئيس الوزراء ونائب الرئيس. من جهته، أدان الاتحاد الإفريقي «بشدّة» محاولة الانقلاب، حسبما أكد رئيس مفوضية الاتحاد موسى فقيه. وكتب فقيه في تغريدة «الاتحاد الإفريقي يدين بشدّة محاولة الانقلاب التي وقعت هذا الصباح في الغابون»، مع دعوة مجموعة من العسكريين صباحاً إلى «انتفاضة» شهبيو في غياب الرئيس علي بونغو الموجود في نقاهة خارج البلاد منذ أكثر من شهرين.

بالأرقام.. "قفزة" للسياحة التونسية في 2018

أبوظبي - سكاي نيوز عربية.. قفزت إيرادات السياحة في تونس عام 2018 إلى 1.36 مليون دولار، مع وصول عدد قياسي من الزائرين بلغ 8.3 مليون، حسبما أظهرت بيانات رسمية، الاثنين، بما يمثل تعافيا قويا لقطاع حيوي بعد هجومين شنهما متشددون على السائحين في 2015. وتمثل السياحة 8 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي لتونس، ومن شأن عودة السائحين الأوروبيين أن تمنح دعما قويا للاقتصاد المنهك وترفع احتياطيات البلاد الضعيفة من العملة الصعبة. وبدأت شركات السياحة الكبرى في أوروبا العودة إلى تونس العام الماضي، بعدما عزفت عن البلاد على مدى 3 أعوام عقب الهجوم على شاطئ في سوسة، أسفر عن مقتل 39 سائحا، وهجوم منفصل على متحف باردو في العاصمة تونس أدى لمقتل 21 شخصا. وتفيد بيانات البنك المركزي التونسي أن إيرادات السياحة في 2018 زادت بنحو 45 بالمئة مقارنه مع عام 2017، لتصل إلى 4.09 مليار دينار (1.36 مليار دولار). وقفز عدد السائحين إلى 8.3 مليون من 7 ملايين في 2017، وشغل الفنادق سائحون من الجزائر وروسيا وأجزاء أخرى في أوروبا. وتتوقع تونس أن يصل عدد السائحين إلى 9 ملايين لأول مرة في عام 2019.

تونس.. صهر زين العابدين بن علي يجر الشاهد إلى القضاء

العربية.نت – منية غانمي.. رفعت منظمة "أنا يقظ" لمحاربة الفساد، الاثنين، دعوى لدى القضاء، ضد رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، بتهمة المساهمة في الفساد والإضرار بالمصلحة العامة، بعد تدخله لدى الاتحاد الأوروبي من أجل رفع التجميد عن أموال رجل الأعمال مروان المبروك، صهر الرئيس السابق زين العابدين بن علي. وقالت المنظمة، في بيان، إنه تم رفع القضية ضد رئيس الحكومة ومن سيكشف عنه البحث من أجل "استغلال صفته لاستخلاص فائدة لغيره دون وجه حق"، تحت طائلة الفصل 96 وما بعده من المجلة الجزائية، والذي "يعاقب بموجبه كل من أسند منفعة لغيره بمقتضى وظيفة". وأشارت إلى أن تدخل رئيس الحكومة لصالح شخص لا يزال ملاحقا من العدالة التونسية بشبهة اختلاس أموال واستغلال النفوذ والإضرار بالإدارة، يعتبر "إضرارا بالمصلحة العامة وفسادا" حسب أحكام القانون عدد 10 لسنة 2017 المؤرخ في 07 مارس 2017 المتعلّق بالإبلاغ عن الفساد وحماية المبلغين عنه، وذلك رغم الشعارات التي يتشدق بها حول الحرب على الفساد.

وثائق تثبت تورط الشاهد

كما أوضحت المنظمة، أنها تمتلك وثائق رسمية، تثبت أن يوسف الشاهد، طلب من الاتحاد الأوروبي رفع تجميد أموال صهر الرئيس بن علي، مروان المبروك وحذفه من قائمة رجال الأعمال 48 الذين تمّ تجميد أموالهم، معبّرة عن استغرابها من التمسك برفع الحظر عن ممتلكاته دون 47 شخصا الواردة أسماؤهم في "مرسوم المصادرة" وقائمة الأشخاص المعنيين بتجميد أموالهم في الخارج، وهو أمر يثير الشبهات قبل سنة من موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية. وعززت هذه الواقعة الشكوك التي تحيط بحملة الفساد التي يقودها يوسف الشاهد، لا سيما لجهة اتهامه بالانتقائية في اختيار الأسماء لتصفية خصومه واستغلال هذه الحملة من أجل استقطاب رجال الأعمال والتستر على فسادهم، مقابل تمويل حملته الانتخابية، قبل أقل من عام على موعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية، والتي من المنتظر أن يكون الشاهد أحد أبرز المرشحين لرئاسة البلاد وخلافة الباجي قائد السبسي.

الأمم المتحدة تشيد بجهود المغرب في مكافحة الاتجار بالبشر

الرباط: «الشرق الأوسط».. اعتبر أحمد شوقي بنيوب، المندوب الوزاري المكلف حقوق الإنسان بالمغرب، أن جريمة الاتجار بالبشر تمثل تحدياً عالمياً يستدعي تكاتف الجهود الوطنية والدولية والإقليمية على المستوى التشريعي والمؤسساتي لمكافحتها والتصدي لها، ودعا إلى تثمين المعرفة على قاعدة المعايير الدولية لتمكين البلاد من رصد المداخل الاستراتيجية والسياسية للتصدي لهذه الجريمة، في وقت أشادت فيه الأمم المتحدة بجهود الرباط لمكافحة هذه الظاهرة. وقال بنيوب، في افتتاح دورة تدريبية لفائدة ممثلي القطاعات الحكومية والمؤسسات المعنية بمكافحة الاتجار بالبشر بالمغرب، أمس الاثنين، بالرباط، إن جريمة الاتجار بالبشر «انتهاك جسيم لحقوق الإنسان وتمس حقوق الأفراد والمجتمع وتشترك في اقترافها جماعات إجرامية عابرة للحدود الوطنية». وأضاف بنيوب، في الدورة التدريبية التي ينظمها مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بالمغرب، بدعم من الاتحاد الأوروبي وعلى مدى خمسة أيام، حول «الجهود الدولية لمكافحة الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين»، أن بلاده على دراية بـ«حجم ونوعية المخاطر المترتبة عن هذه الجريمة ونسعى إلى الوفاء بالالتزامات الدولية للمملكة بدعم من السلطات العليا». وأوضح المندوب الوزاري المكلف حقوق الإنسان أن المغرب باشر جهوداً عدة لمكافحة الاتجار بالأشخاص، من أبرزها اعتماد قانون مكافحة الاتجار بالبشر، وإحداث آلية وطنية للتنسيق في الموضوع، مشدداً على أن الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان التي اعتمدتها المملكة تمثل «البيئة الحاضنة لكافة التدابير التشريعية والمؤسساتية التي ستقوي الجهود المساهمة في محاربة الجريمة». وتعهد المسؤول المغربي الذي تسلّم منصبه قبل أسابيع فقط، بتقديم المندوبية «مساهمة نوعية للجنة الوطنية لتنسيق إجراءات مكافحة الاتجار بالبشر في ضوء الاختصاص النوعي الجديد الذي أسند لها»، لافتاً إلى أهمية الحماية ومنحها مكانة الصدارة في محاربة جريمة الاتجار بالبشر التي «تنتعش في ظل تنامي الفوارق والتمييز والتطرف وخطاب الجهالات»، بحسب تعبيره. من جهته، قال جان بيير ساكاز، رئيس قسم الحكامة ببعثة الاتحاد الأوروبي لدى المغرب، إن المملكة المغربية «أكدت إرادتها لتطوير قدراتها في مكافحة تهريب البشر الموجود للأسف في المغرب كبقية دول العالم». وأشاد المسؤول الأوروبي بالإطار التشريعي والقانوني الذي يتوفر عليه المغرب لمحاربة كل أنواع الاتجار بالبشر، لافتاً إلى أهمية التركيز في النصوص على حماية ضحايا الاتجار بالبشر. وقال: «حماية النساء والأطفال والضحايا الأجانب ينبغي أن تنعكس في قوانين أخرى مثل قانون إدماج المهاجرين والقانون الجنائي». وشدد ساكاز على أن مناهضة الاتجار بالبشر يمثل أولوية للاتحاد الأوروبي، وأكد دعم الاتحاد للمغرب وعدد من الدول الأفريقية لـ«مناهضة تهريب البشر والمعالجة بشكل شامل للظاهرة وضمان حماية الضحايا من الأطفال والنساء باعتبار الهشاشة التي يعانون منها». بدوره، أفاد هشام ملاطي، مدير الشؤون الجنائية والعفو بوزارة العدل المغربية، بأن تجربة بلاده في مكافحة الاتجار بالبشر «تجربة حديثة وعرضت فيها حالات تم إجراء أبحاث قضائية بشأنها لجأ فيها القضاء إلى تكييفات قانونية عامة مستنبطة من القانون الجنائي بسبب غياب قانون خاص بها». وبيّن ملاطي أن الاتجار بالبشر «جريمة معقدة سواء من الناحية القانونية من حيث الإثبات وإجراء المتابعة والإنفاذ، ومن الناحية الجغرافية لأنها غالباً ما تكون عابرة للحدود الوطنية»، مبرزاً أن توفر المغرب على «إطار قانوني ومصادقته على الاتفاقية الخاصة بمكافحة الجريمة المنظمة والبروتوكول الخاص بها غير كاف». وزاد موضحاً أن مكافحة جريمة الاتجار بالبشر تتطلب «تدابير وأدوات أخرى إضافية تفيد بها الممارسات الدولية الفضلى في المجال، حيث تتطلب تشخيصاً سليماً للجريمة من خلال الإطار القانوني وقدرة الأجهزة على إنفاذ القانون في هذه الجريمة».
كما أبرز ملاطي أن مكافحة هذه الجريمة تتطلب توفر البلاد على «استراتيجية وخطة وطنية في مجال مكافحة الاتجار بالبشر وتشريع نموذجي يستجيب للإشكالات والعراقيل التي تطرح على مستوى الممارسة». واعتبر المسؤول ذاته أن المنتظم الدولي راكم زخماً فكرياً نظرياً وتطبيقياً في مجال مكافحة الاتجار بالبشر من خلال مجموعة من الأدوات والتدابير التي يمكن أن «تسهم في استرشاد التشريعات الوطنية وتساعد في بلورة تصور شامل يسهم في وضع استراتيجيات كفيلة بمكافحة الاتجار بالبشر». أما جوانا ورابيتز، مسؤولة دعم سياسة برنامج «Glo.Act» فقالت إن التقرير الدولي حول الاتجار بالبشر برسم سنة 2018 والذي كان يرتقب أن تنشر نتائجه مساء أمس، يؤكد أن «70 في المائة من ضحايا الاتجار بالبشر من النساء والفتيات و30 في المائة من الأطفال». وأضافت المسؤولة الأممية أنه برغم مصادقة 189 دولة على بروتوكول مناهضة الاتجار بالبشر بمعدل 98 في المائة من الدول المنخرطة في الأمم المتحدة: «يبقى تنفيذ البروتوكول أمراً صعباً».وسجلت ورابيتز أن المعدل العام لقضايا الاتجار بالبشر والتي تتم متابعتها في السنة لا يتعدى 10 قضايا في كل دولة، معتبرة أن هذا الرقم «لا يعكس حقيقة ظاهرة الاتجار بالبشر في العالم، والتي تسبب الدمار لكثير من النساء والأطفال». ودعت المسؤولة الأممية إلى مضاعفة الجهود والمزيد من التنسيق المشترك بين الدول والحكومات من أجل القضاء على هذه الجريمة وتوفير الحماية لضحاياها، ونوهت بجهود المغرب في مكافحة الظاهرة، ودعت إلى اعتماد المزيد من الإصلاحات التشريعية والجنائية بما يضمن «محاربة أنجع ومقاربة أمثل لمكافحة الجريمة العابرة للحدود وشبكاتها التي تنشط في مختلف مناطق العالم». وتهدف الدورة التدريبية التي يؤطرها خبراء دوليون في مجال مكافحة الاتجار بالبشر إلى تعزيز وتنسيق التعاون بين مختلف المتدخلين على المستوى الحكومي والمؤسساتي من أجل مكافحة الظاهرة في المغرب، بالاعتماد على مقاربة إنسانية ترتكز على حماية الضحايا بشكل أساسي. كما تهدف الورش التدريبية إلى إنشاء شبكة من المدربين المختصين وتمكينهم من مهارات تقنية وأدوات لتعليم الكبار في المجال، حيث سيتم إشراكهم في الإشراف على دورات دعم القدرات المزمع تنظيمها مستقبلاً لفائدة المهنيين والمتدخلين في مجال العدالة الجنائية ومكافحة الاتجار بالبشر بشكل خاص. يذكر أن برنامج «الجهود الدولية لمكافحة الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين والتصدي لهما (Glo.Act)»، يمثل مبادرة مشتركة بين الاتحاد الأوروبي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة مدتها أربع سنوات (2015 - 2019)، تحظى بدعم أوروبي تبلغ قيمته 11 مليون يورو، وتشمل 13 بلداً من ضمنها المغرب.

المغرب: «العدالة والتنمية» يرفض افتراءات عن إحدى قيادييه

الرباط - «الحياة» .. وصفت الأمانة العامة لحزب «العدالة والتنمية» ما تم ترويجه في شأن القيادية أمينة ماء العينين، عن أنها ظهرت من دون حجاب وسط ساحة في باريس، بأنه أسلوب مرفوض ودنيء، ودليل عجزٍ عن مواجهة الحزب في ميدان التنافس السياسي الشريف». واعتبر الحزب في بيان له، بأن «هذه الحملات لن تنال من قوة الحزب وتماسكه الداخلي وعافيته التنظيمية». وأكدت الأمانة العامة للحزب، أن هذا الاستهداف «لن يثني الحزب عن مواصلة دوره الإصلاحي وإسهامه في تعزيز قيم الاستقامة والنزاهة والشفافية». ووفق المصدر، قررت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية «متابعة هذه الملفات واتخاذ ما يلزم بشأنها».

"إيلاف المغرب" تجول في الصحف اليومية الصادرة الثلاثاء

الجيش المغربي يتحرك للرد بعد رصد مناورات لـ "بوليساريو"

شعيب الراشدي... إيلاف المغرب من الرباط: قالت صحيفة "المساء" إنها علمت من مصدر مطلع أن القمر الصناعي العسكري الذي دشنه المغرب أخيرا، تمكن من رصد صور لمناورات عسكرية ل"بوليساريو"، وجرى تحديد المنطقة بدقة بالقطاع الشمالي بمنطقة أمهيريز ، بحضور الأمين العام للجبهة الانفصالية، إبراهيم غالي. وأضافت الصحيفة أن المعلومات التي وفرها القمر الصناعي عجلت بإصدار تعليمات لوحدات الجيش برفع درجة اليقظة والاستنفار ، خاصة بعد أن تبين أن المناورات، تمت مساء أول من أمس الأحد، بقطاع الناحية العسكرية الرابعة ، ونفذتها وحدات من القطاع الشمالي من مشاة محمولة، ووحدات الدفاع الجوي والهندسة، ووحدات الإمداد والإسناد المختلفة. ووقف مسؤولون عسكريون، وفق الصحيفة، على مناورات للجيش المغربي بمناطق متاخمة لخطوط التماس، وجرى توجيه تعليمات لوحدات الجيش بإعلان التعبئة من طرف القوات المسلحة الملكية على الحدود الجنوبية للمملكة، للتصدي لأي تحركات مشبوهة لميليشيات "بوليساريو" المسلحة.

نزار بركة قد يطمح لرئاسة حكومة 2021

أثارت الخرجة الإعلامية الجديدة لنزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال المعارض، وما طرحه من انتقادات عبر التلفزيون ضد الحكومة المغربية مجموعة من ردود الفعل. صحيفة "أخبار اليوم" أوردت تعليقا لرشيد أوراز ، الباحث في الاقتصاد السياسي، قال فيه إنه غير مستبعد أن يكون لزعيم حزب الاستقلال طموح لرئاسة الحكومة سنة 2021، خصوصا وأنه يترأس حزبا سياسيا سبق له أن تحمل مسؤولية الوزارة الأولى وخبر دواليبها. وأوضح أوراز، الباحث الرئيسي في المعهد المغربي لتحليل السياسات، أن بركة سبق له أن شغل مناصب وزارية في حكومات متعددة، مشيرا إلى أنه ليس خافيا على أحد أن حزب الاستقلال كآلة حزبية، تحب المناصب ولها ولع كبير بها. وذكر أوراز أيضا في حديثه ل"أخبار اليوم" أن بركة راكم خبرة لا بأس بها في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في الاشتغال على الملفات الاقتصادية والاجتماعية نظرا لطبيعة المجلس. وزاد المتحدث ذاته أن حزب الاستقلال كان أيضا من بين الأحزاب، إن لم يكن الوحيد، الذي كانت لديه خلية من الاقتصاديين، حتى قبل أن يتم إعلان فشل النموذج التنموي الحالي، وكان سباقا لوضع مقترح نموذج تنموي، وهو يعرف أن النقاش الحكومي في المغرب، في السنوات الأخيرة، سيكون مركزا بشكل أكبر على الملفات الاقتصادية والاجتماعية أكثر منه على الملفات السياسية، ولذلك تجده يسارع الخطى لكي يؤهل نفسه قبل الأحزاب الأخرى، لتحقيق تراكم في هذا المجال.

في سياق الحرج السياسي.. الحزب الحاكم يجمع مجلسه الوطني

كتبت صحيفة "الأحداث المغربية" أن حزب العدالة والتنمية، قائد الائتلاف الحكومي الحالي، يعيش حالة من الإحراج، بسبب تواتر ملفات بعض قياداته، إما أنهم متابعون في قضايا جنائية، كما في حالة عبد العالي حامي الدين، أو يواجهون مآزق أخلاقية كما في حالتي وزير التشغيل محمد يتيم والنائبة البرلمانية أمينة ماء العينين. ولاحظت الصحيفة ذاتها أنه في الوقت الذي يروج فيه "العدالة والتنمية" أن الأمر يتعلق بقضايا يحركها خصومه لاستهدافه سياسيا، استدعى الحزب مجلسه الوطني للاجتماع في دورة عادية يومي السبت والأحد المقبلين، وهي الدورة التي ينتظر أن تخيم عليها هذه القضايا المثيرة للجدل. وتوقعت الصحيفة ألا يخرج بيان المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية في هذه القضايا عما ورد في بلاغ الأمانة العامة للحزب، الذي نددت فيه بما وصفته ب"حملات الاستهداف السياسي والإعلامي للحزب من خلال استهداف بعض مناضليه". وأردفت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أن هذا "الاستهداف" لن يثني الحزب عن " مواصلة دوره الإصلاحي وإسهامه في تعزيز قيم الاستقامة والنزاهة والشفافية". وفي المقابل، يرى منتقدو الحزب أنه يمارس "سياسة الهروب إلى الأمام"، وبدلا من اتهام خصومه باستهدافه في قضية القيادي حامي الدين مثلا، كان عليه أن ينضبط لقرارات القضاء، ويتجنب الضغط عليه إلى حين انتهاء المسطرة القضائية. والشيء نفسه، توضح الصحيفة، يحدث في قضية النائبة البرلمانية ماء العينين، التي بدل أن يرفع فيها الحزب دعوى قضائية ضد ما يعتبره "صورا مفبركة" اختار الاشتغال بنفس منطق التسييس الذي أدار به الملفات المحرجة الأخرى.

وزارة الداخلية تستفرد بالنقابات في الحوار الاجتماعي

كشفت صحيفة " العلم" أن وزارة الداخلية دخلت على خط الحوار الاجتماعي المعطل بين الحكومة والمركزيات النقابية، بعدما فشل العثماني، رئيس الحكومة في إقرار اتفاق مع النقابات. وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة الداخلية استدعت قيادات المركزيات النقابية، كل واحدة على حدة، لعقد اجتماع لم تحدد طبيعته ولا مضمونه. وأوضحت مصادر الصحيفة أن النقابات تجهل فحوى الاجتماع الذي دعت إليه وزارة الداخلية، مع ترجيح فرضية أن يكون حول الحوار الاجتماعي الذي يراوح مكانه منذ شهور. في المقابل، أفادت مصادر مقربة من رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، أن الحكومة تراهن على دعوة وزارة الداخلية للنقابات لاستئناف الحوار من أجل الوصول إلى اتفاق نهائي.



السابق

العراق..إنسحاب أميركا من سوريا.. يقلق إيران في العراق!..البرلمان العراقي يحاول اليوم إكمال التشكيلة الوزارية..«عصائب أهل الحق» تهدّد بضرب القوات الأميركية في العراق...تحذيرات عراقية من تحول مدينة سامراء إلى «موصل ثانية»..وفود عراقية في إسرائيل: تل أبيب تؤكد وبغداد لا تعلق..

التالي

لبنان..عباس ابراهيم: لا نريد الحرب ولكننا مستعدين لها ..تفاصيل مثيرة في محاكمة عميل مزدوج لحزب الله وFBI..موسكو على خط الاتصالات للإفراج عن هنيبعل القذافي...{تحرك ثلاثي» لتسريع عودة دمشق إلى الجامعة العربية..تردي علاقة «القوات» مع «التيار الوطني الحر» بعد هدنة ..."حزب الله" وعد الراعي بحكومة خلال 72 ساعة ثم حمل الحريري المسؤولية..لبنان «يتعايش» مع مأزقه السياسي المفتوح على أفق... مسدود..الضغط على التأليف: حكومة من 32 وزيراً أو القمة بلا حكومة!..

The Risks of Maximising Pressure on Iran

 الخميس 25 نيسان 2019 - 5:02 ص

    The Risks of Maximising Pressure on Iran   https://www.crisisgroup.org/middle-east-n… تتمة »

عدد الزيارات: 21,856,021

عدد الزوار: 550,362

المتواجدون الآن: 0