أخبار دول الخليج العربي.. واليمن.. «دعم الشرعية» يستهدف موقعاً سرياً لخبراء الحرس الثوري الإيراني في صنعاء.. 15 عملية تقتل 85 حوثياً في مأرب والجوف... الخارجية اليمنية ترشح سفراء في عدد من العواصم المهمة..«صراع المنهوبات» يحتدم بين قادة الحوثيين في ذمار وريف صنعاء.. السعودية تدعو دول «التعاون الإسلامي» للإسهام في الاستجابة الإنسانية لأفغانستان.. ولي العهد السعودي يبعث برسالة خطية لنظيره الكويتي..لجنة المتابعة القطرية السعودية تعقد اجتماعها الثامن..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2021 - 4:26 ص    القسم عربية

        


«دعم الشرعية» يستهدف موقعاً سرياً لخبراء الحرس الثوري الإيراني في صنعاء..

الراي... أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن فجر الثلاثاء أنه استهدف موقعاً سرياً لخبراء الحرس الثوري الإيراني داخل صنعاء. ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن التحالف أنه تم تدمير موقع لتجميع وتخزين الصواريخ البالستية داخل العاصمة صنعاء، كما تم تدمير ورش لتجميع الصواريخ البالستية بقاعدة الديلمي مرتبطة بمطار صنعاء. وأكد التحالف أنه اتخذ «إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية والأضرار الجانبية». وفي وقت سابق من ليل الاثنين، أعلن التحالف عن تنفيذه «ضربات جوية لأهداف عسكرية مشروعة تابعة لميليشيا الحوثيين في صنعاء». وطلب التحالف من المدنيين «عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة». وأكد التحالف أن هذه العملية «تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية».

مقتل 85 من الحوثيين بمأرب.. والقوات المشتركة تعزز توغلها 2 كلم غرب تعز

العربية.نت - أوسان سالم.. أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الاثنين، عن تنفيذ 15 استهدافًا ضد الميليشيا في مأرب والجوف خلال الـ 24 ساعة الماضية. وقال التحالف: الاستهدافات في مأرب والجوف دمرت 12 آلية، وأدت لمقتل أكثر من 85 عنصرًا إرهابيًا من الميليشيا. يأتي ذلك فيما عززت القوات المشتركة اليوم من توغلها العسكري في مناطق جديدة عند الريف الغربي لتعز. وقالت مصادر إن القوات المشتركة توغلت في قرى وتباب تابعة لشمير بمسافة اثنين كيلومتر لتأمين المدنيين من قذائف الميليشيات التي تتساقط على الأحياء السكنية بمديرية مقبنة غرب المدينة. وزاد المصدر أن التوغل هذا فتح بوابة للقوات المشتركة بإمكانية التقدم صوب جبل شمير الاستراتيجي، الذي يطل على خطوط إمدادات الميليشيات الرابط بين تعز والساحل الغربي. وجاء هذا التوغل بعد مواجهات عنيفة خاضتها القوات المشتركة ضد الميليشيات الحوثية في المنطقة محدثة في صفوفها قتلى وجرحى. وعلى وقع المعارك في مقبنة، دارت مواجهات بين الميليشيات والمشتركة في محور حيس والجراحي، إذ احتدمت المواجهات بحسب المصدر في مناطق قريبة من مفرق العدين إب ومناطق غرب مديرية حيس التابعة لمحافظة الحديدة. وأسقطت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، اليوم الإثنين، طائرة مسيّرة مفخخة تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية شرق مديرية حيس جنوب الحديدة، غرب البلاد. وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة، أنه تم رصد تحليق المسيّرة الحوثية وهي تحمل قذائف في سماء مديرية حيس، واستهدافها بالأسلحة المناسبة وإسقاطها فوراً. ونشر الإعلام العسكري مشهد مصوَّر للطائرة الحوثية بعد إسقاطها. وكانت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، قد أعلنت أمس الأحد، سيطرتها على مواقع جديدة جنوب الحديدة، غرب البلاد.

تحرير قرية "الرون"

وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، إنه تم تحرير قرية "الرون" غرب مديرية حيس، وواصلت تقدمها الميداني وسط حالة انهيار في صفوف الحوثيين. وتقع القرية المحررة إلى الشمال الغربي من مديرية حيس، على الحدود مع مديرية الجراحي، حسب مصادر ميدانية. وسيطرت القوات المشتركة، أمس السبت، على أطراف وادي سقم والعديد من التباب الاستراتيجية، منها تبة الجمل شمال مديرية مقبنة بمحافظة تعز، وسط حالة من الانهيار والتخبط في صفوف ميليشيات الحوثي. وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، في بيان، إن القوات المشتركة سيطرت على أطراف وادي سقم والعديد من التباب الاستراتيجية، ومنها تبة الجمل، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد الميليشيات الحوثية استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة. ونقل البيان عن مصدر عسكري قوله، إن القوات المشتركة كبدت الميليشيات الحوثية خسائر فادحة في العتاد والأرواح، وسقط العشرات من عناصرها بين قتيل وجريح، وتدمير أسلحة من عتاد الميليشيات وسط حالة من التقهقر في صفوف الحوثيين. وكانت القوات المشتركة سيطرت على 7 قرى شمال مديرية مقبنة غرب محافظة تعز، بعد مواجهات عنيفة خاضتها ضد ميليشيا الحوثي في عزلة "شمير"، تمكنت خلالها من فرض السيطرة الكاملة على قرى "الحناية والحكمة والعكدة والرأس والخليفة والمنارة والبراح"، بالإضافة إلى "قلعة دار الكافر" الاستراتيجية. وتعد مديرية مقبنة من أوسع مديريات محافظة تعز، وتتصل جغرافيا بعدد من المديريات التابعة لمحافظات الحديدة وإب وتعز. وحققت القوات المشتركة انتصارات عسكرية كبيرة خلال الأيام الماضية في تعز والحديدة، وذلك ضمن خطة إعادة الانتشار التي نفذتها القوات المشتركة في المناطق غير المحكومة بالاتفاقيات الدولية.

وزير الدفاع اليمني: اندفاعة الحوثي وصلت نهايتها والنصر سيتحقق

هذا وقال وزير الدفاع اليمني الفريق محمد المقدشي، الاثنين، إن "اندفاعة ميليشيا الحوثي قد وصلت إلى نهايتها، وإن النصر سيتحقق". وجاء ذلك خلال اجتماع لقيادة وزارة الدفاع اليمنية بمحافظة مأرب، للوقوف على المستجدات الميدانية وسير العمليات القتالية ضد ميليشيا الحوثي على امتداد المسرح العملياتي للجمهورية اليمنية. وأكد وزير الدفاع أن "مصير الاحتلال الإيراني إلى زوال، وأن قيادات فيلق القدس الإرهابية وميليشياتها الحوثية ستلاقي نهاية مأساوية، وسوف يتحرر كل تراب الوطن ويستعيد استقلاله وسيادته". وقال إن "القوات المسلحة ماضية نحو استعادة الدولة ومواجهة ميليشيا التمرد والإرهاب والتصدي لكل المؤامرات المتربصة بأمن اليمن والمنطقة"، لافتاً إلى ما يمثله مشروع الحوثي من "تهديد وجودي لليمن وهويته واستقراره ومستقبله". وجددت قيادة وزارة الدفاع اليمنية، تثمينها العالي لمواقف الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية ومشاركة الإمارات الداعمة للشعب اليمني وقيادته وقواته المسلحة، وإسنادهم الفاعل للعمليات العسكرية للتصدي للعدو الإيراني وميليشياته، والدفاع عن الأمن القومي العربي وأمن المصالح الحيوية العالمية والملاحة الدولية. وأكدت القيادة أن الشعب اليمني لن ينسى وقفة أشقائه في معركة الهدف الواحد والمصير المشترك.

هادي: اليمن يواجه مشروعا إيرانيا يستهدف الأمة العربية

وقال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إن بلاده تواجه مشروعاً إيرانياً خالصاً يستهدف العقيدة والدين والوطن وضرب عمق الأمة العربية. وأوضح أن هذا المشروع يستخدم ميليشيا حوثية كهنوتية ارتضت أن تكون أداة رخيصة لتمزيق الوطن وقتل أبنائه. وجاء ذلك في خطاب وجهه إلى الشعب اليمني، مساء الاثنين، بمناسبة العيد الـ 54 ليوم الاستقلال الوطني 30 نوفمبر. وجدد هادي التأكيد على أن الشعب اليمني لن يقبل التجربة الإيرانية مهما كلف الثمن، متعهدا بمواصلة النضال حتى استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وخضوع هذه الميليشيا للسلام. وأشار إلى أن ميليشيا الحوثي اختارت الحرب الكاملة على الوطن، ورفضت بصلف وتعنت كل مبادرات السلام، وأضاف أن ميليشيا الحوثي اختارت طريق العمالة والارتهان لدولة مارقة تعتقد أن الحرب والتخريب والعنف طريقها نحو النفوذ والهيمنة. وأكد الرئيس اليمني أنه وبالرغم من الاستجابة لكل مبادرات السلام إلا أن ميليشيا الحوثي لم تعد ترى في السلام إلا وسيلة للحرب ولفرض الأمر الواقع، معربا عن أسفه الشديد لوقوف المجتمع الدولي بلا حيلة أمام هذا الصلف. وتطرق إلى الهجوم العسكري الكبير الذي تشنه الميليشيا الحوثية على مأرب منذ شهور طويلة، ورفض الحوثيين كل الخيارات التي يقترحها العالم لإيقاف الحرب، والزج بالآلاف من أبناء اليمن في محارق الموت بلا أي ضمير إنساني أو حس للمسؤولية، متوعدا أن الحوثيين سيعلمون عاجلا أو آجلا أن الصحراء أكثر قدرة على ابتلاعهم، وأن مأرب بوابة الدفاع عن جزيرة العرب لن تسقط، وأن النصر العظيم قادم.

15 عملية تقتل 85 حوثياً في مأرب والجوف... دك أهداف ثابتة للانقلابيين في أطراف مقبنة وجبل راس

الشرق الاوسط... عدن: محمد ناصر... لقي نحو 85 من عناصر ميليشيات الحوثي مصرعهم خلال الـ24 ساعة الماضية، في 15 عملية استهداف نفذها تحالف دعم الشرعية في اليمن ضد مواقع ميليشيات الحوثي في محافظتي مأرب والجوف. وفي حين دكت القوات المشتركة أهدافاً ثابتة للميليشيات، وأسقطت طائرة مسيرة هجومية في محور حيس (غرب اليمن)، واصلت تقدمها في غرب محافظة تعز. وقال التحالف، في بيان عن سير العمليات العسكرية اليومية، إن الاستهداف في محافظتي مأرب والجوف (شرق صنعاء) أدى إلى مقتل 85 من عناصر ميليشيات الحوثي، وتدمير 12 آلية، وإن العمليات التي يقوم بها تتوافق مع القانون الإنساني الدولي وقواعده العرفية. ويأتي ذلك فيما عززت القوات المشتركة من توغلها في مديرية مقبنة (غرب محافظة تعز)، حيث حررت عدداً من القرى والمرتفعات في عزلة شمير لتأمين المدنيين من قذائف الميليشيات التي تتساقط على الأحياء السكنية في المديرية، وليفتح هذا الباب أمام القوات المشتركة للتقدم صوب جبل شمير الاستراتيجي الذي يطل على خطوط إمدادات الميليشيات الرابط بين تعز والساحل الغربي. وعلى وقع المعارك في مقبنة، دارت مواجهات بين الميليشيات والقوات المشتركة في محور حيس والجراحي، إذ احتدمت المواجهات في مناطق قريبة من مفرق العدين إب ومناطق غرب مديرية حيس التابعة لمحافظة الحديدة، حيث دكت الوحدات المرابطة في شرق وشمال شرقي حيس بسلاح المدفعية أهدافاً ثابتة للميليشيات الحوثية في أطراف مديرية مقبنة بمحافظة تعز، وأطراف مديرية جبل راس بمحافظة الحديدة. وذكر الإعلام العسكري أن القصف حقق إصابات مباشرة، بعد رصد دقيق لتجمعات وتعزيزات للميليشيات الانقلابية، الأمر الذي ضاعف من حجم خسائرها البشرية، كما أسقطت الدفاعات الجوية للقوات المشتركة طائرة مسيرة هجومية للميليشيات الحوثية في سماء حيس، كانت تحمل قذائف حاولت التحليق فوق مواقع عسكرية، وسرعان ما تم التعامل معها وإسقاطها بالسلاح المناسب. وفي السياق، ترأس رئيس الوزراء، معين عبد الملك، في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعاً لقيادة المنطقة العسكرية الرابعة التي يغطي مسرح عملياتها محافظات عدن ولحج وأبين والضالع وتعز، كرس لمناقشة أوضاع الجبهات في مناطق التماس مع ميليشيا الحوثي الانقلابية، وسير المعارك في الجبهات، والإجراءات المتخذة لرفع الجاهزية، والدعم المطلوب لتعزيز الأداء القتالي وتحقيق الأهداف المرسومة. وناقش الاجتماع الذي حضره اللواء سالم السقطري وزير الزراعة والثروة السمكية عضو اللجنة الوزارية المختصة بالإسناد والدعم العسكري والأمني، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن، أوضاع منتسبي المنطقة، وصرف المرتبات وضمان انتظامها، فيما عقدت قيادة وزارة الدفاع بمحافظة مأرب، برئاسة وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي، اجتماعاً للوقوف على المستجدات الميدانية، وسير العمليات القتالية ضد ميليشيا الحوثي على امتداد المسرح العملياتي. ونقل عن وزير الدفاع القول إن اندفاعة ميليشيات الحوثي قد وصلت إلى نهايتها، وإن النصر سيتحقق بأيادي الأبطال الذين يكتبون تاريخ المجد والنضال، ويقفون بشجاعة واستبسال في وجه الميليشيا، ويجرعونها الخسائر المستمرة. وأكد الاجتماع أن القوات المسلحة ثابتة في مواجهة ميليشيا التمرد والإرهاب، وماضية نحو تحقيق الأهداف الوطنية المنشودة، واستعادة الدولة، والتصدي لكل المؤامرات المتربصة بأمن اليمن والمنطقة. وعبر الاجتماع عن «الاعتزاز والفخر بالتفاف جميع الأحرار من أبناء اليمن حول المشروع الجمهوري والثوابت والمرجعيات السبتمبرية والأكتوبرية، والوعي الوطني العالي بخطر المشروع الكهنوتي الذي يمثل تهديداً وجودياً لليمن وهويته واستقراره ومستقبله». واطلع رئيس هيئة الأركان العامة، الفريق الركن صغير بن عزيز، على الاجتماع، بنتائج لقاءاته مع القيادة العليا ومع قيادة القوات المشتركة، خلال زيارته الأخيرة للمملكة العربية السعودية، ومشاركته في مؤتمر الأمن الإقليمي حوار المنامة في دورته السابعة عشرة الذي انعقد في البحرين، ولقاءاته مع قادة الجيوش للدول الشقيقة والصديقة. وثمنت قيادة وزارة الدفاع في اجتماعها «مواقف التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، ومشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة، الداعمة للشعب اليمني وقيادته وقواته المسلحة، وإسنادهم الفاعل للعمليات العسكرية للتصدي للعدو الإيراني وميليشياته، والدفاع عن الأمن القومي العربي، وأمن المصالح الحيوية العالمية والملاحة الدولية».

الخارجية اليمنية ترشح سفراء في عدد من العواصم المهمة

بن مبارك للقاء مسؤولين إيطاليين في روما والمشاركة في منتدى حوارات المتوسط

الشرق الاوسط... الرياض: عبد الهادي حبتور... كشفت لـ«الشرق الأوسط» مصادر يمنية مطلعة أن وزارة الخارجية بعثت ملفات ترشيح عدد من السفراء لعدد من العواصم الدولية المهمة على رأسها العاصمة الأميركية واشنطن، وذلك لتفعيل دور الدبلوماسية اليمنية وزيادة حضورها على المشهد الدولي. يأتي ذلك، في وقت توجه فيه وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني الدكتور أحمد مبارك يوم أمس إلى العاصمة الإيطالية روما في زيارة رسمية يجري خلالها مباحثات مع نظيره الإيطالي ورئيسي مجلسي النواب والشيوخ، كما سيلتقي بالمسؤولين في المنظمات الدولية العاملة في اليمن. ومن المقرر أن يشارك بن مبارك في منتدى حوارات المتوسط 2021 في نسخته السابعة وهو مؤتمر سنوي رفيع المستوى تنظمه وزارة الخارجية الإيطالية والمعهد الإيطالي للدراسات السياسية الدولية بهدف إعادة التفكير في السياسات التقليدية والتحديات المشتركة والخروج بأفكار ومقترحات جديدة لمواجهة تلك التحديات على المستويين الإقليمي والدولي. وبحسب المصادر ذاتها التي رفضت الإفصاح عن هويتها، فإن ملفات ترشيح السفراء أرسلت للدول المعنية قبل نحو أسبوعين، مشيرة إلى أن الترشيحات شملت عدداً من العواصم الدولية الهامة تتصدرها العاصمة الأميركية واشنطن. فيما اعتذرت المصادر عن إعطاء مزيد من التفاصيل عن بقية العواصم التي أرسلت لها الأسماء المرشحة. وأعلن اليمن قبل أيام تعيين المتحدث السابق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي سفيراً لدى الدوحة، في إطار عمليات ملء السفارات الشاغرة منذ فترة. وكان الدكتور أحمد عوض بن مبارك، أطلق خلال الأشهر الماضية برنامجاً متكاملاً لتقييم الأداء الدبلوماسي وإجراء مراجعات شاملة، في سبيل إعادة الحياة لهذا القطاع المترهل بسبب تجاوزات كثيرة شابته خلال الأعوام الأخيرة. ووفقاً لمصادر قريبة من ملف الدبلوماسية اليمنية، نجح وزير الخارجية بن مبارك حتى الآن في تفعيل دور البعثات الدبلوماسية في الخارج خصوصاً دول الاتحاد الأوروبي، التي زارها مرات عدة وأحدث تغييراً في أدائها نحو الأفضل، على حد تعبير المصادر. وتشير المصادر إلى أن اليمن ينتظر رد الدول المعنية بشأن هذه الترشيحات، خلال الأسابيع القليلة المقبلة. وكان الدكتور أحمد بن مبارك قد كشف في حوار سابق مع «الشرق الأوسط» أن الوزارة خفضت منذ عام 2015، الأعداد في السلك الدبلوماسي بأكثر من 45 في المائة، مشيراً إلى وجود تضخم، وقال: «نحاول الحصول على فرق أكثر كفاءة في البعثات، وتطوير للاستراتيجيات، والمقاربات السياسية التي يجب أن ننتهجها في كل قارة وكيفية التحرك». ومن أبرز الدول التي لم يعين سفير لليمن فيها حتى الآن الولايات المتحدة، واليابان، والصين، وإسبانيا، وإثيوبيا، وتركيا.

«صراع المنهوبات» يحتدم بين قادة الحوثيين في ذمار وريف صنعاء

صنعاء: «الشرق الأوسط»... أفادت مصادرة يمنية مطلعة بأن محافظتي ذمار وريف صنعاء شهدتا خلال الآونة الأخيرة تصاعداً في حدة الصراع بين قادة ومشرفي الميليشيات الحوثية على النفوذ والمنهوبات؛ حتى وصل الأمر إلى حد تبادل الاتهامات بين الانقلابيين حول فساد هائل ونهب أموال اليمنيين؛ الذين يعيشون مأساة إنسانية هي الأسوأ في العالم، وفق تقارير أممية. وفي أحدث حلقات هذا الصراع؛ كشفت مصادر محلية في ذمار لـ«الشرق الأوسط» عن احتدامه بين القيادي الحوثي المدعو محمد البخيتي المنتحل صفة محافظ ذمار، وبين قيادات حوثية أخرى بارزة في المحافظة ذاتها. وأكدت أن الصراع جاء على خلفية إصدار المدعو البخيتي قبل فترة حزمة من القرارات؛ تتضمن إقالة عشرات المسؤولين المعينين من قبل الميليشيات من مناصبهم في ذمار؛ بينهم المدعو مجاهد العنسي الأمين العام للمجلس المحلي، وآخرون ينتحلون صفات مديرين عامّين لـ10 مكاتب تنفيذية، وقيامه بتعيين شخصيات أخرى مقربة منه بديلة عنهم. وأشارت إلى أن المدعو البخيتي أقال الموالي للميليشيات المدعو العنسي من منصبه أميناً عاماً للمجلس المحلي، ودعا رؤساء اللجان وأعضاء المجلس لاختيار أمين عام بديلاً له. وذكرت المصادر أن تلك التطورات تأتي في رد فعل من قبل البخيتي على وقوف العنسي مع تيار المشرفين الحوثيين الآتين من صعدة في وجهه، ليقوم بعد ذلك بمعاقبته مع قيادات أخرى بعزلهم من مناصبهم. وعلى الصعيد أيضاً، كشفت وثيقة حوثية جديدة تداولها ناشطون على منصات التواصل، عن رفض القيادي الحوثي المدعو علي القيسي المعين وزيراً للإدارة المحلية بحكومة الانقلابيين كل القرارات الصادرة عن البخيتي الذي لا يزال ينتحل صفة محافظ ذمار. وبموجب تلك الوثيقة، فقد وجه القيادي الحوثي القيسي بمنع البخيتي من عزل قيادات الميليشيات من مناصبها في إدارة المكاتب التنفيذية في ذمار وإلغاء جميع القرارات المتعلقة بذلك. وأشارت المصادر في ذمار إلى تعرض القيادي الحوثي البخيتي لسلسلة من الإهانات والانتقادات من قادة الجماعة في صنعاء وصعدة وإجباره على التراجع عن قراراته. وسبق ذلك الصراع المحتدم، حسب المصادر، منع القيادي في الميليشيات المدعو طه المتوكل؛ المنتحل صفة وزير الصحة بحكومة صنعاء غير الشرعية، المدعو البخيتي من تغيير أحد قيادات الجماعة المنتحل صفة مدير مكتب الصحة العامة في ذمار. بدورهم؛ أرجع مراقبون محليون تجدد الصراع وتوسعه بين قادة وأجنحة الميليشيات في ذمار ومناطق يمنية أخرى، إلى الخلافات التي دبت في صفوف الجماعة على خلفية تقاسم الموارد المالية والمنهوبات والمسارعة في الاستحواذ على المناصب، إضافة إلى الخسائر الحوثية المتوالية في جبهات القتال التي أودت بمئات من المجندين وعشرات القيادات الميدانية. وأشاروا إلى أن «مبالغ مالية مهولة تذهب إلى خزائن وجيوب الفاسدين من قيادات الجماعة الانقلابية في ذمار، فيما آخرون من قيادات الميليشيات لم يحصلوا على نصيبهم من ذلك، فعمدوا إثر ذلك إلى الكشف عن الأوراق وإزاحة الستار عن فساد مهول في عدد من المؤسسات الإيرادية بالمحافظة». ولفتوا إلى أن الخلافات بين قيادات الميليشيات في ذمار ارتفعت حدتها مؤخراً لتكشف عن فساد مهول في كل فروع المؤسسات والهيئات الإيرادية في المحافظة؛ بينها الضرائب والجمارك وصندوق النظافة وغيرها، التي تخللتها عمليات تزوير ونهب ممنهجة لصالح قيادات معينة في الجماعة في ذمار. وأشار المراقبون إلى أن الصراع بين تيار المشرفين الحوثيين وبين قيادة السلطات المحلية الموالية للجماعة في ذمار على وجه التحديد بدأ في الظهور بشكل بارز تدريجياً مع اجتياح الانقلابيين المحافظة وفرض كامل سيطرتهم على جميع مفاصل الدولة فيها. ويأتي تصاعد الصراع بين قادة الصف الثاني للانقلابيين في ذمار متزامناً مع ما تشهده أيضاً محافظة ريف صنعاء في الوقت الحالي من خلاف علني على منصب المحافظ. وفي هذا السياق، تحدثت مصادر محلية بريف صنعاء لـ«الشرق الأوسط» عن استمرار الصراع منذ أكثر من أسبوع بين قيادات حوثية بارزة في المحافظة على خلفية الاستحواذ على منصب محافظ صنعاء غير القانوني. وكشفت عن توجيه مسؤولين ووجهاء موالين للحوثيين في ريف صنعاء قبل أيام رسالة إلى رئيس مجلس الانقلاب غير المعترف به الذي يقوده مهدي المشاط، يطالبونه فيها بتزكية المدعو فارس الحباري لينتحل صفة محافظ صنعاء؛ الأمر الذي رفضته قيادات حوثية أخرى؛ بينهم المدعو عبد القادر الجيلاني الأمين العام للمجلس المحلي، الذي أعلن مع آخرين تمسكه بالمدعو عبد الباسط الهادي محافظاً لصنعاء، نظراً لانتمائه للسلالة الحوثية؛ على حد زعمهم. ونقلت تقارير عن مصادر خاصة بصنعاء، قولها: «قيادات عليا في الجماعة لا تزال ترفض أن يكون منصب محافظ صنعاء من خارج ما تسميها (الأسرة الهاشمية)». وحملت قيادات الميليشيات، حسب المصادر، المدعو المشاط كامل المسؤولية، وطالبته بسرعة وقف ما سمتها التجاوزات واتخاذ كل الإجراءات حيال المتجاوزين الرامية جهودهم إلى تنصيب محافظ من غير المنتمين لسلالة الجماعة.

السعودية تدعو دول «التعاون الإسلامي» للإسهام في الاستجابة الإنسانية لأفغانستان

الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»... دعت السعودية، اليوم (الاثنين)، إلى عقد اجتماع استثنائي للمجلس الوزاري لدول منظمة التعاون الإسلامي لمناقشة الوضع الإنساني في أفغانستان؛ وذلك نظراً لما يواجهه الشعب الأفغاني من أزمة إنسانية خطيرة تتفاقم مع حلول فصل الشتاء، وحاجة الملايين من الأفغان، بمن فيهم كبار السن والنساء والأطفال، إلى مساعدات إنسانية عاجلة تشمل الغذاء والدواء والمأوى. وبما أن الانهيار الاقتصادي المحتمل للدولة وتدهور الأوضاع المعيشية لن يكون مأساة إنسانية فحسب، بل سيؤدي إلى المزيد من عدم الاستقرار في أفغانستان، وسيقود لعواقب وخيمة على السلام والاستقرار الإقليمي والدولي. وانطلاقاً من المبادئ الإسلامية السمحة، وباعتبار السعودية رئيس القمة الإسلامية الحالية، وفي ضوء مخرجات منظمة التعاون الإسلامي السابقة ذات العلاقة بالشأن الأفغاني، فإن المملكة، وتعبيراً عن مبدأ التضامن الإسلامي مع الشعب الأفغاني، ترى ضرورة عقد اجتماع استثنائي للمجلس الوزاري لمناقشة الوضع الإنساني في أفغانستان والإسهام في تقديم الاستجابة الإنسانية المناسبة. وتتطلع المملكة لعقد هذا الاجتماع، الذي عرضت جمهورية باكستان الإسلامية استضافته بتاريخ 13 - 5 - 1443هـ الموافق 17 ديسمبر (كانون الأول) 2021م، وأن تُسهم مخرجاته في إيجاد الآليات والسبل الملائمة لتقديم المساعدة الإنسانية للشعب الأفغاني، وتنسيق الإجراءات مع الأمم المتحدة، ووكالاتها ذات الصلة، والمؤسسات المالية الدولية، والمجتمع الدولي بهدف التخفيف من تأثير الأزمة الإنسانية على الشعب الأفغاني. كما تأمل المملكة، أن يكون انعقاد هذا الاجتماع فرصة للتأكيد على أهمية استقرار وأمن أفغانستان، وسيادتها ووحدة أراضيها والتصدي للتدخلات الأجنبية فيها، ونبذ ومحاربة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، وضمان عدم استخدام الأراضي الأفغانية كمأوى أو ملاذ للجماعات الإرهابية والمتطرفة، وحث الحكومة المؤقتة على احتواء مختلف الأطياف الأفغانية، ومراعاة المواثيق والأعراف الدولية، واحترام حقوق الإنسان وحق المرأة في التعليم والعمل ضمن التعاليم والمبادئ التي كفلتها الشريعة الإسلامية. وتحث المملكة الدول الأعضاء في المنظمة، والدول والمنظمات الدولية المدعوة من غير الأعضاء، على المشاركة الفاعلة في الاجتماع الوزاري الاستثنائي لبلورة وحشد تحرّك إسلامي إنساني مشترك لمساعدة الشعب الأفغاني.

ولي العهد السعودي يبعث برسالة خطية لنظيره الكويتي... تضمنت دعوة الشيخ مشعل الصباح للمشاركة في افتتاح سباق «فورمولا 1»

الكويت: «الشرق الأوسط أونلاين»... بعث الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برسالة خطية، إلى الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ولي عهد الكويت، تتعلق بالعلاقات الأخوية الطيبة والروابط التاريخية الراسخة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين وسبل تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية. كما تضمنت الرسالة دعوة ولي عهد الكويت للمشاركة في افتتاح سباق الجائزة الكبرى للسعودية للفورمولا1 في محافظة جدة، والمقررة إقامتها في 5 ديسمبر (كانون الأول) 2021. وقد سلّم الرسالة الأمير سلطان بن سعد بن خالد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت، خلال استقبال ولي عهد الكويت له في قصر بيان اليوم (الاثنين).

لجنة المتابعة القطرية السعودية تعقد اجتماعها الثامن في الدوحة انفاذاً لما تضمنه بيان العلا

الراي... عقدت لجنة المتابعة القطرية السعودية، اليوم الاثنين، اجتماعها الثامن انفاذا لما تضمنه بيان (قمة العلا). وذكرت وكالة الانباء القطرية ان الاجتماع ترأسه من الجانب القطري المبعوث الخاص لوزير الخارجية للشؤون الإقليمية السفير علي الهاجري ومن الجانب السعودي وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والاقتصادية السفير عيد الثقفي. وقالت الوكالة ان أعمال اللجنة تأتي استكمالا لاجتماعاتها السابقة انفاذا لما تضمنه بيان (العلا) ووفقا لإرادة قيادتي البلدين وبما يحقق مصالح وتطلعات الشعبين الشقيقين بما يتضمن فتح آفاق أعمق للعلاقات الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين.



السابق

أخبار العراق.. اشتباه بإخفاء أمنيين بصمات منفذي محاولة اغتيال الكاظمي... لجنة التحقيق جمعت «خيوطاً مهمة» وتفتح الباب للاستعانة بخبرات خارجية... لا انسحاب أميركياً من العراق: هذه فُرصتنا.. إيران تتسبب بجفاف حوض حمرين... اتهمها بانتهاك «الأعراف والاتفاقات والمواثيق الدولية» لتقاسم المياه..

التالي

أخبار مصر وإفريقيا... مصر تطلق النسخة الثانية من معرضها الدولي للصناعات العسكرية..ليبيا | مباحثات خارجية لحسم المترشّحين: دوّامة طعون في الوقت الضائع..الكونغرس متمسك بمشروع «العقوبات الفردية» على السودان.. رئيس «المؤتمر السوداني»: حمدوك انحاز لمعسكر الجيش.. الجزائر: تبون يطوي آخر حلقة من عهد بوتفليقة في غياب السند الشعبي.. إمام مالي يقود التظاهرات: الأمور لا تسير على ما يرام... رئيس الحكومة المغربية يعد ببناء دولة اجتماعية..محمد السادس يدعو لإعادة بناء الثقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين..

التوسط في وقف إطلاق للنار في الصراع الاقتصادي في اليمن...

 الإثنين 24 كانون الثاني 2022 - 3:03 م

التوسط في وقف إطلاق للنار في الصراع الاقتصادي في اليمن... بموازاة المعارك الدائرة في اليمن للسيطر… تتمة »

عدد الزيارات: 82,976,104

عدد الزوار: 2,058,291

المتواجدون الآن: 58