أخبار دول الخليج العربي.. واليمن.. ميليشيا الحوثي تختطف وتصفي مشائخ قبائل رفضوا تجنيد مقاتلين.. التحالف: ضربات دقيقة لأهداف عسكرية مشروعة بصنعاء وصعدة.. الأمم المتحدة: الحوثي سبب نزوح 45 ألفاً من مأرب منذ سبتمبر..الجيش اليمني يقطع خطوط إمدادات الانقلابيين في عسيلان..قيود الحوثيين تدفع بأنشطة الأمم المتحدة إلى مناطق الشرعية.. محادثات عسكرية سعودية أمريكية حول "ضمان أمن المنطقة".. السعودية تحبط محاولة تهريب أكثر من 30 مليون قرص إمفيتامين مخدر.. الإمارات تحتفي بنصف قرن على التأسيس وتطلق رؤية 50 عاماً مقبلة..

تاريخ الإضافة الخميس 2 كانون الأول 2021 - 4:04 ص    القسم عربية

        


ميليشيا الحوثي تختطف وتصفي مشائخ قبائل رفضوا تجنيد مقاتلين..

وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني: ميليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومة من إيران تمارس ضغوطاً ومحاولات إبتزاز على مشائخ القبائل في المناطق الخاضعة لسيطرتها..

العربية.نت - أوسان سالم... أقدمت ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران على اختطاف وتصفية عدد من مشائخ القبائل بالمناطق الخاضعة لسيطرتها بعد رفضهم المشاركة في حملات الحشد والتجنيد للمقاتلين. وقالت مصادر إعلامية يمنية، الخميس، إن الميليشيات الحوثية تجبر مشائخ القبائل في مناطق سيطرتها على حشد مقاتلين إلى صفوفها بمن فيهم الأطفال، بهدف تعويض خسائرها غير المسبوقة، والدفع بموجات بشرية جديدة لموت محقق ضمن مسلسل التصعيد المتواصل في جبهات مأرب. وأشارت إلى قيام الميليشيات الحوثية خلال الأيام الماضية بتصفية عدد من المشائخ، واختطاف آخرين في محافظات (عمران، حجة، صنعاء، تعز، واب)، رفضوا الانصياع لضغوطها وتجنيد مقاتلين في صفوفها، وسط عزوف من غالبية القبائل عن الانخراط في معاركها العبثية". ‏وأكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن ميليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومة من إيران تمارس ضغوطاً ومحاولات إبتزاز على مشائخ القبائل في المناطق الخاضعة لسيطرتها لاجبارهم على حشد المقاتلين في صفوفها. وقال الإرياني في بيان، إن الميليشيات الحوثية تجبر مشائخ القبائل على حشد مقاتلين، بمن فيهم الأطفال، بهدف تعويض خسائرها غير المسبوقة. وجدد وزير الإعلام اليمني مناشدة مشائخ ووجهاء وقبائل اليمن وكل أب وأم في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية حفظ دمائهم ودماء أبنائهم وأحبائهم، وعدم القائهم وقودا في معارك الميليشيات العبثية، وقرابين لتنفيذ اجندة اسيادهم في طهران واطماعهم التوسعية في المنطقة‏. كما طالب المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الأممي والأميركي بإدانة عمليات التجنيد الإجباري التي تنفذها ميليشيا الحوثي في مناطق سيطرتها باعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، وإدراجها ضمن قوائم الارهاب، وملاحقة قياداتها في المحاكم الدولية باعتبارهم "مجرمي حرب".

التحالف: مقتل 45 حوثيا وتدمير 6 آليات في 9 استهدافات بمأرب

التحالف طلب من المدنيين عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة

دبي - العربية.نت... أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن اليوم الخميس تنفيذ 9 استهدافات ضد ميليشيا الحوثي في مأرب خلال الـ24 ساعة الماضية، مشيرا الى أن الاستهدافات دمرت 6 آليات عسكرية للميليشيا. وأوضح أن الخسائر البشرية لميليشيا الحوثي تجاوزت 45 عنصرا في مأرب خلال الـ24 ساعة الماضية. وكان التحالف أعلن، فجر الخميس، تنفيذ ضربات جوية دقيقة لأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء وصعدة. وطلب التحالف من المدنيين عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة.

أحد مخازن الأسلحة والتموين الرئيسية

كما أوضح أن العملية بصنعاء استهدفت أحد مخازن الأسلحة والتموين الرئيسية، قائلاً: "دمرنا موقعين تحت الإنشاء كمخازن للاستخدام العسكري شرق صنعاء". وأضاف أيضاً: "دمرنا ورشا لتجميع الصواريخ الباليستية والمسيّرات بصعدة". كذلك أكد اتخاذ إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية.

تدمير طائرة مسيّرة

يذكر أن التحالف كان أعلن فجر الأربعاء، اعتراض وتدمير طائرة مسيّرة بعد إقلاعها من مطار صنعاء الدولي. وقال في بيان، إن الطائرة أقلعت من مطار العاصمة اليمنية، واعترضت في أجواء محافظة عمران. كما أوضح أنه تم تجميع وتفخيخ المسيّرة في كتيبة الدفاع الجوي في المطار، كاشفاً أن الحوثيين حاولوا نقل أسلحة نوعية من الكتيبة بعد إنذار التحالف.

قصف كامل الكتيبة

كذلك أضاف أنه تم قصف كامل الكتيبة لتحييد تهديد الصواريخ والمسيّرات. وكان التحالف قد ذكر أنه رصد مصدر التهديد للطائرة المسيّرة، مؤكداً أن محاولة استهداف المدنيين سيقابلها استجابة فورية للتهديد تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

موقع سري لخبراء الحرس الثوري

وفجر الثلاثاء، أشار التحالف إلى استهداف موقع سري لخبراء الحرس الثوري الإيراني داخل صنعاء. وقال إنه دمر "موقعاً لتجميع وتخزين الصواريخ الباليستية داخل العاصمة اليمنية". كما شدد على أنه اتخذ "إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية".

قاعدة عسكرية

ومنذ يوم الأحد، نفذ التحالف عدداً من الضربات على مواقع في صنعاء، أبرزها المطار، بعد أن كشف بالصور والفيديوهات تحويله من قبل الميليشيات إلى قاعدة عسكرية، لخبراء الحرس الثوري وحزب الله. كذلك كشف عن استهداف مراكز ثقل لأهداف نوعية بقاعدة الديلمي مرتبطة بمطار صنعاء، تضم مرافق لتجميع وتفخيخ الطائرات المسيرة، ومنصات لإطلاق صواريخ باليستية تحت الأرض.

اليمن: ضبط خلية حوثية خططت لتنفيد هجمات إرهابية في مأرب..

الراي... أعلنت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) الأربعاء عن ضبط «خلية إرهابية» مرتبطة بميليشيات الحوثي بحوزتها أسلحة وعبوات متفجرة ومبالغ مالية بمحافظة مأرب شمال شرقي البلاد كانت تسعى لتنفيذ مخططات إرهابية. ونقلت الوكالة عن مصدر أمني بشرطة محافظة مأرب قوله إن «الأجهزة الأمنية ضبطت خلية حوثية إرهابية وبحوزتها عبوات ناسفة وأسلحة متوسطة وخفيفة ومبالغ مالية محلية وأجنبية». وأضاف المصدر الذي لم تذكر الوكالة اسمه أن «عملية الضبط جاءت بعد عملية رصد وتتبع دقيق لعناصر الخلية». وأشار إلى أن الخلية كانت «تسعى لتنفيذ مخططات إجرامية وإرهابية تستهدف قيادات عسكرية ومدنية ومنشآت حيوية»، لافتا إلى أن «الحس الأمني واليقظة العالية لرجال أمن مأرب أفشلت مخططاتهم الإرهابية». وأكد أن «الأجهزة الأمنية على جاهزية تامة وستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه زعزعة الأمن والاستقرار والطمأنينة والسكينة العامة بمحافظة مأرب».

التحالف: ضربات دقيقة لأهداف عسكرية مشروعة بصنعاء وصعدة..

دبي - العربية.نت... أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن فجر الخميس تنفيذ ضربات جوية دقيقة لأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء وصعدة. وطلب التحالف من المدنيين عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة.

تدمير طائرة مسيّرة

يذكر أن التحالف كان أعلن فجر الأربعاء اعتراض وتدمير طائرة مسيّرة بعد إقلاعها من مطار صنعاء الدولي. وقال في بيان، إن الطائرة أقلعت من مطار العاصمة اليمنية، واعترضت في أجواء محافظة عمران. كما أوضح أنه تم تجميع وتفخيخ المسيّرة في كتيبة الدفاع الجوي في المطار، كاشفاً أن الحوثيين حاولوا نقل أسلحة نوعية من الكتيبة بعد إنذار التحالف.

قصف كامل الكتيبة

كذلك أضاف أنه تم قصف كامل الكتيبة لتحييد تهديد الصواريخ والمسيّرات. وكان التحالف قد ذكر أنه رصد مصدر التهديد للطائرة المسيّرة، مؤكداً أن محاولة استهداف المدنيين سيقابلها استجابة فورية للتهديد تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

موقع سري لخبراء الحرس الثوري

وفجر الثلاثاء أشار التحالف، إلى استهداف موقع سري لخبراء الحرس الثوري الإيراني داخل صنعاء. وقال إنه دمر "موقعاً لتجميع وتخزين الصواريخ الباليستية داخل العاصمة اليمنية". كما شدد على أنه اتخذ "إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية".

قاعدة عسكرية

ومنذ يوم الأحد، نفذ التحالف عدداً من الضربات على مواقع في صنعاء، أبرزها المطار، بعد أن كشف بالصور والفيديوهات تحويله من قبل الميليشيات إلى قاعدة عسكرية، لخبراء الحرس الثوري وحزب الله. كذلك كشف عن استهداف مراكز ثقل لأهداف نوعية بقاعدة الديلمي مرتبطة بمطار صنعاء، تضم مرافق لتجميع وتفخيخ الطائرات المسيرة، ومنصات لإطلاق صواريخ باليستية تحت الأرض.

الأمم المتحدة: الحوثي سبب نزوح 45 ألفاً من مأرب منذ سبتمبر

دبي - العربية.نت.. فيما لا تزال هجمات ميليشيات الحوثي مستمرة على محافظة مأرب الواقعة شمال اليمن، شدد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن على أن الوضع الإنساني في مأرب تدهور بسبب تصاعد الأعمال العدائية الحوثية. وأشار المكتب عبر حسابه على تويتر الأربعاء إلى نزوح أكثر من 45 ألف شخص من مأرب منذ سبتمبر الماضي، مضيفاً أن الشركاء في تقديم المساعدات مستمرون في توفير الدعم "رغم التحديات المتعلقة بإمكانية الوصول ونقص التمويل". يذكر أن ميليشيات الحوثي تشن منذ فبراير 2021، هجمات على محافظة مأرب الاستراتيجية والغنية بالنفط، على الرغم من كافة الدعوات الدولية والتحذيرات من الخطر المحدق على ملايين النازحين القابعين بخيم في المنطقة.

معركة مصيرية

والأربعاء أعلن وزير الدفاع اليمني، محمد المقدشي، في مقابلة حصرية لـ"العربية" و"الحدث" أن معركة مأرب مصيرية، لافتاً إلى مقتل خبراء من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله خلال الأيام الماضية في المعارك الدائرة بين الجيش اليمني وميليشيا الحوثي بعدة جبهات. كما شدد المقدشي على أن دعم التحالف بقيادة السعودية كان أساسياً في دعم الجيش وتكبيد الميليشيات خسائر فادحة، موضحاً أن "الأمور تغيّرت ولن نتوقف حتى ندخل صنعاء وصعدة". كذلك أكد أن ميليشيات الحوثي في تقهقر مستمر على مختلف جبهات مأرب، لكنها لا تعلن عن كل خسائرها. وكشف أن الجيش اليمني سيطر على عشرات الكيلومترات ما بين حريب وعسيلان خلال هجوم بيحان في محافظة شبوة، مشدداً على أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد تغييراً كاملاً لصالح الجيش على جميع الجبهات.

الجيش اليمني يقطع خطوط إمدادات الانقلابيين في عسيلان..

الشرق الاوسط... عدن: محمد ناصر... قطعت قوات الجيش اليمني خطوط إمدادات ميليشيات الحوثي في جبهتي مديريتي عسيلان وعين في محافظة شبوة، خلال عملية عسكرية بدأت فجر الأربعاء، بهدف استعادة المواقع التي دخلتها الميليشيات في سبتمبر (أيلول) الماضي. وسيطر الجيش على مساحات كبيرة بين عسيلان وعين، وتمكن من فرض سيطرة نارية على الطريق الرابط بين مديرية عسيلان ومديرية حريب... فيما أكد رئيس هيئة الأركان العامة صغير بن عزيز، أن قوات الجيش وبدعم التحالف، قادرة على تحرير اليمن من الوجود الإيراني وأدواته المتمثلة بميليشيا الحوثي الانقلابية. وذكرت مصادر عسكرية أن الجيش الوطني هاجم، فجر أمس، مواقع الميليشيات الحوثية غرب مديرية عسيلان، ويسيطر على مساحات كبيرة تقع بين مديريتي عسيلان وعين، وفرض سيطرة نارية على الطريق الرابط بين مديرية عسيلان ومديرية حريب، وأن قوات الجيش المسنودة بالمقاومة الشعبية أطلقت الهجوم على محورين؛ الأول من جهة العلم والآخر من جهة الصفراء، وأنها تمكنت من السيطرة على عدة مواقع مهمة، فيما لاتزال المعارك مستمرة. وأكد رئيس هيئة الأركان العامة صغير بن عزيز، أن القوات الحكومية وبدعم التحالف العربي قادرة على تحرير اليمن من الوجود الإيراني وأدواته المتمثلة بميليشيا الحوثي الانقلابية. وقال، خلال ترؤسه اجتماعاً موسعاً ضم عدداً من قيادات المناطق العسكرية وعدداً من قادة الجبهات القتالية، إن الجيش والمقاومة، بدعم أخوي صادق من الأشقاء في التحالف العربي، قادران على تغيير المعادلة في طريق تحرير كامل الأراضي اليمنية من الوجود الإيراني. وناقش الاجتماع، الذي حضره قائد قوات الدعم والإسناد بتحالف دعم الشرعية في الداخل اليمني يوسف الشهراني، سير العمليات في مختلف جبهات القتال. وبحسب المصادر الرسمية، استمع رئيس هيئة الأركان إلى شرح مفصل من القادة عن سير العمليات العسكرية في مسرح العمليات القتالية والتطورات الميدانية في جبهات القتال ضد ميليشيا الحوثي الانقلابية. وقال إن ميليشيات الحوثي ليس لديها أي اعتبار للدم المراق ولا للثمن الذي يدفعه الشعب اليمني جراء حربها العدوانية على المقدرات الوطنية. وحولت حياة اليمنيين إلى جحيم فقراً وجوعاً وتشريداً وأمية وجاهلية عمياء. وأشار إلى أن خطر هذه العصابة الإرهابية المدعومة من إيران لم يعد اليوم مقتصراً على اليمن فحسب، بل أصبح ممتداً إلى الإقليم والعالم، مشيداً بالبطولات الخالدة التي يسطرها أبطال الجيش والمقاومة ورجال القبائل على مختلف الجبهات التي من خلالها أفشلوا المخططات الإيرانية التخريبية. ونبّه رئيس هيئة الأركان إلى أن ميليشيات الحوثي باتت تمتلك قدرات عسكرية برية وبحرية وجوية، وليس أمام اليمنيين والعالم الحر سوى مواجهة هذه العصابة وإمكاناتها الإرهابية وفكرها العنصري العابر للحدود، مثمناً الدعم والإسناد اللذين يقدمهما الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية للقوات اليمنية وللشعب اليمني في مختلف المجالات.

قيود الحوثيين تدفع بأنشطة الأمم المتحدة إلى مناطق الشرعية

الشرق الاوسط.. عدن: محمد ناصر.. دفعت القيود التي تفرضها ميليشيات الحوثي على الأنشطة الحقوقية الأمم المتحدة إلى اختيار المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية لإحياء اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، حيث تمنع ميليشيات الانقلاب إقامة أي فعالية تتحدث عن العنف ضد المرأة أو تناقش حقوق النساء، باعتبار ذلك ضمن ما تصفه بـ«الحرب الناعمة»، وحصرت أي نشاط نسائي في مجال التمكين الاقتصادي. كما اشترطت الحصول على إذن مسبق من جهاز المخابرات، وما يُسمى مجلس الشؤون الإنسانية، وعممت على الفنادق والمطاعم بعدم السماح بإقامة أي نشاط إلا بتصريح أمني مرفق به أسماء المدعوين والعناوين التي سيتم مناقشتها، مع أوراق العمل. كما يتم إرسال مندوبين من المخابرات لحضور الفعالية ومراقبة النقاشات، وفق ما قاله ناشطون يقيمون في صنعاء. وفي حين سجلت منظمة نسوية قيام ميليشيات الحوثي باحتجاز 156 امرأة بشكل غير قانوني خلال الفترة من 2016 حتى شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، فإن مشروع الحماية وسبل العيش، الممول من صندوق الأمم المتحدة للسكان، مول حملة الـ16 يوماً من أجل مكافحة العنف ضد المرأة بمجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة في محافظات مأرب وحضرموت وشبوة والمهرة، بهدف تعزيز الاستجابة الشاملة لضحايا العنف القائم على النوع الاجتماعي. واستهدفت هذه الأنشطة بشكل خاص النساء والأطفال والفتيات، والمجتمع بشكل عام، بينما اختفى أي مظهر من مظاهر إحياء هذه المناسبة في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات. والفعاليات التي استمرت عدة أيام تنوعت بين التوعية والتعليم والتدريب والتأهيل والتمكين، وتقديم خدمات الدعم النفسي والاجتماعي والقانوني، وبناء القدرات من خلال مساحات آمنة تم إنشاؤها خصيصاً لتقديم هذه الخدمات. كما شملت الأنشطة تعريف الجمهور المستهدف بأسباب وعوامل العنف القائم على النوع الاجتماعي وعواقبه، وكيفية التعامل مع حالات العنف المرصودة. ومنذ سيطرتها على العاصمة اليمنية، قامت ميليشيات الحوثي بإغلاق عدد كبير من منظمات المجتمع المدني، واستحدثت منظمات تديرها عناصرها وقادتها، كما انتزعت صلاحيات التعامل مع المنظمات الدولية من وزارة التخطيط والتعاون الدولي، واستحدثت ما يُسمى مجلس الشؤون الإنسانية، وهو هيئة مخابراتية مهمتها مراقبة أنشطة المنظمات المحلية والدولية، والتحكم بأعمالهما، وتوزيع الإغاثة وتحديد الشركاء المحليين. كما استهدفت الأنشطة والفعاليات النسائية، وأغلقت معاهد اللغات، ومنعت النساء من دخول المقاهي الحديثة، بحجة منع الاختلاط، كما فصلت الذكور عن الإناث في القاعات الدراسية في الجامعات. وقال ناشطون لـ«الشرق الأوسط» إن ميليشيات الحوثي التي سجلت رقماً قياسياً في الانتهاكات التي تتعرض لها النساء تمنع بشكل مطلق أي حديث عن حقوق المرأة، أو تبني فعاليات خاصة بتلك الحقوق، استناداً إلى توجيهات زعيمها الذي يرى في أي نشاط من هذا النوع ما يصفه بـ«الحرب الناعمة». وإنه بشكل عام، أغلقت المنظمات غير الحكومية كافة في المناطق التي تسيطر عليها، وأوجدت منظمات بديلة تتبع قياداتها ليس من ضمن اهتماماتها أي نشاط حقوقي، عدا التعبئة القتالية، وإن كل أنشطة المنظمات المحلية والدولية تمارس الآن في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، حتى المنظمات الأممية التي اقتصرت أعمالها في مناطق سيطرة الميليشيات على الجانب الإغاثي الذي يتم التحكم به أيضاً.

البرلمان اليمني: دعوة جباري وبن دغر لا تمثّل مصالح الشعب

غلاب قال لـ«الشرق الأوسط» إنها تهدف لتدمير الشرعية من الداخل

الرياض: عبد الهادي حبتور.. شن مسؤولون يمنيون هجوماً حاداً على الدعوة التي أطلقها أحمد بن دغر رئيس مجلس الشورى، وعبد العزيز جباري نائب رئيس مجلس النواب اليمني، لتشكيل تحالف إنقاذ وطني، لافتين إلى أن هذه الدعوة تستهدف بشكل مباشر مؤسسة الرئاسة، وتدمير الشرعية اليمنية المعترف بها دولياً. وفي حين قالت رئاسة مجلس النواب اليمني إن البيان الثنائي كان صادماً مفاجئاً، ويعبر عن رأي فردي لا يمثلها من قريب أو بعيد، أكدت أن مضمون البيان لا يعبر عن مصالح الشعب اليمني، ولا يحقن دماء أبنائه. ومن جانبه، أوضح الدكتور نجيب غلاب وكيل وزارة الإعلام اليمنية أن البيان يعكس مخططات استهداف الشرعية من داخلها، ويستهدف مؤسسة الرئاسة، ويحاول خلق الفوضى، بما يخدم مصالح الجماعة الحوثية. وكان كل من جباري وبن دغر قد دعوا، في بيان لهما أول من أمس، إلى تشكيل ما سمياه «تحالفاً منقذاً» يرفض الإمامة ويصون الجمهورية، متهمين الشرعية بالتنازل كثيراً عن دورها القيادي للمعركة. إلا أن ما أثار استغراب كثير من اليمنيين توقيع أحمد بن دغر اسمه بصفته رئيساً سابقاً للوزراء، وتجاهل كونه رئيساً حالياً لمجلس الشورى اليمني. وتعليقاً على البيان، وصفت هيئة رئاسة مجلس النواب البيان الصادر عن جباري وبن دغر بأنه كان «مفاجئاً صادماً، لا يعبر إلا عن رأي فردي، ولا يمثل مجلس النواب ولا هيئة رئاسته من قريب أو بعيد». وأضاف البيان الذي أكد لـ«الشرق الأوسط» صحته رئيس المجلس سلطان البركاني، مشيراً إلى أن النائب عبد العزيز جباري عضو هيئة رئاسة المجلس «لم يضعها في صورة البيان، ولم يناقشه معها، ولا ترى في ذلك البيان، لا في مكنونه ولا في مضمونه، ما يعبر عن مصالح الشعب اليمني، ويحقن دماء أبنائه». وبحسب رئاسة مجلس النواب، فإن «السلام قضية وهدف الشرعية، والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، بالدرجة الأولى، وتحقيقه يتطلب معادلة ميدانية أخلاقية، بعيداً عن القفزات الفردية والمصالح الشخصية التي تضر بالقضية اليمنية». ومن جهته، أكد الدكتور نجيب غلاب وكيل وزارة الإعلام اليمنية أن هذا البيان يعكس مخططات استهداف الشرعية من داخلها، ولا يحمل أي مشروع وطني، وإنما مشروع قد يتلبس باسم الشرعية. وأضاف في حديث خاص لـ«الشرق الأوسط»: «من ناحية عملية، مآلاته نشر الفوضى والتخريب، وتدمير الشرعية من داخلها، ومحاولة إنهاء الشرعية الحالية المعترف بها دولياً، وخلق شرعية موازية تنهي عملياً فكرة الدولة اليمنية». وعد غلاب مضمون البيان «استهدافاً مباشراً للمؤسسة الرئاسية، ومحاولة لخلق بديل، من خلال الدعوة للتوافق الوطني. كما يمثل البيان مغازلة واضحة للحوثية تسير باتجاه واحد هو إعادة خلق مسار لإدانة الشرعية والتحالف في الوقت نفسه، وهذا الأمر يخدم مصالح الحوثيين». وتساءل وكيل وزارة الإعلام: «هل طموحات بن دغر وجباري أن يكونا بديلاً للشرعية، وشرعنة الحوثي». واستطرد قائلاً: «هما لا يشكلان أي قوة حقيقية، لا على المستوى الميداني ولا السياسي، وبالتالي هما عبارة عن ظاهرة صوتية فوضوية كانت صادمة لكافة اليمنيين المناهضين للحركة الحوثية، وحتى الحوثية نفسها تعاملت معهما كمراهقين سياسيين لا يفهمون ما يجري». واختتم الدكتور نجيب حديثه بتحذير القوى الوطنية كافة من أن «ممارسة الشغب الذي تديره مؤامرات بعض القوى الدولية غير قابل للتطبيق في اليمن، وهناك مسار وطني واضح لا لبس فيه، ومشروع عربي يعمل على قدم وساق لإنقاذ اليمن من هذه الورطة التي تريد تحويل اليمن إلى جغرافيا فوضوية لابتزاز الخليج». وفي سياق متصل، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن عن اعترض وتدمير طائرة مسيرة بعد إقلاعها من مطار صنعاء الدولي، مشدداً على أن محاولة استهداف المدنيين ستقابلها استجابة فورية للتهديد. وأشار التحالف إلى أن الطائرة المسيرة أقلعت من مطار صنعاء، واعترضت في أجواء محافظة عمران. ونجحت قوات التحالف كذلك في تدمير زورق مفخخ للميليشيا الحوثية، قبل تنفيذ هجوم وشيك جنوب البحر الأحمر، لافتاً إلى أن انطلاق الزورق المفخخ كان من محافظة الحديدة، محذراً في الوقت نفسه من أن التهديد الحوثي لحرية الملاحة يهدد الأمن الإقليمي والدولي.

محادثات عسكرية سعودية أمريكية حول "ضمان أمن المنطقة"

روسيا اليوم.. المصدر: "واس"... بحث رئيس هيئة الأركان العامة السعودي، الفريق الأول الركن فياض بن حامد الرويلي، مع قائد القوات البحرية المركزية الأمريكية، الفريق البحري تشارلز كوبر، التعاون العسكري بين البلدين. وذكرت وكالة "واس" السعودية الرسمية، مساء الأربعاء، أن الرويلي استقبل كوبر في مقر رئاسة هيئة الأركان العامة، بحضور قائد القوات البحرية السعودية، الفريق الركن فهد بن عبدالله الغفيلي. وجرت خلال اللقاء، حسب الوكالة، "مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك والتعاون بين القوات البحرية السعودية والأمريكية لضمان أمن واستقرار المنطقة".

السعودية تحبط محاولة تهريب أكثر من 30 مليون قرص إمفيتامين مخدر

داخل حاويات «هيل» عبر الميناء الجاف بمنطقة الرياض والقبض على مستقبليها

الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»... أعلن المتحدث الرسمي للمديرية العامة لمكافحة المخدرات الرائد محمد النجيدي، أن المتابعة الأمنية الاستباقية لنشاطات مهربي المخدرات، التي تستهدف أمن وشباب السعودية، أسفرت عن إحباط مخطط إجرامي لتهريب أكثر من 30 مليون قرص إمفيتامين مخدر إلى المملكة، وفق خطة أمنية محكمة بمتابعة وتحديد شحنة المواد المخدرة داخل حاويات «هيل»، وضبطها بالميناء الجاف بمنطقة الرياض، بالتنسيق مع هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، والقبض على مستقبليها، (4) أشخاص، مواطنين ومقيمين من الجنسية السورية. وجرى إيقافهم واتخاذ بحقهم الإجراءات النظامية الأولية، وإحالتهم إلى النيابة العامة.

الإمارات تحتفي بنصف قرن على التأسيس وتطلق رؤية 50 عاماً مقبلة

خليفة بن زايد: نتطلع لأن نصل إلى المئوية ونحن ضمن الأفضل عالمياً والأنشط اقتصادياً

أبوظبي: «الشرق الأوسط»... تحتفل اليوم دولة الإمارات بمرور 50 عاماً على تأسيسها. وقال الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، إن بلاده تنطلق بإرث من الإنجازات اليوم نحو الخمسين عاماً المقبلة برؤية استراتيجية شاملة بعيدة المدى، بحيث تكون بحلول الذكرى المئوية لتأسيسها من الدول الأفضل في العالم، واقتصادها هو الأقوى والأنشط. وأضاف الشيخ خليفة أن الآباء المؤسسين للبلاد اتخذوا من التنمية الشاملة منهجاً لبناء الدولة، وجعلوا من الواقع الإماراتي، في مكوناته البشرية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية، مرتكزاً لإرساء القواعد الدستورية والتنظيمية والهيكلية للدولة، والتأسيس لوظائفها الإدارية والإنتاجية والخدمية، وتابع: «لقد نجحنا في تمكين المرأة والشباب، وبنينا اقتصاداً وطنياً معرفياً متنوعاً، وأرسلنا إلى محطة الفضاء الدولية أول رائد فضاء إماراتي، وأطلقنا إلى المريخ (مسبار الأمل)، لتصبح دولتنا الأولى عربياً، والخامسة عالمياً، التي تحقق ذلك الإنجاز، وافتتحنا أول مشروع للطاقة النووية، لتتحول دولتنا إلى مركز إقليمي لمشاريع الطاقة الجديدة والمتجددة». وزاد: «اعتمدنا استراتيجية وطنية لجذب المواهب واستقطاب العقول، وربطنا بقوة بين سياساتنا الداخلية ونهجنا الخارجي، بما عزز من مكانة الدولة في محيطها الخليجي والعربي والإسلامي والعالمي. وتحت شعار (تواصل العقول وصنع المستقبل)، تستضيف بلادنا منذ أكتوبر (تشرين الأول) الماضي فعاليات معرض (إكسبو دبي 2020)، الحدث العالمي التجاري الأكبر في تاريخ منطقتنا». ولفت إلى أن الخمسين عاماً الماضية من المسيرة أثمرت تنمية مستدامة، واستقراراً سياسياً، وأماناً، وحكومة ضمن الأكفأ في العالم، وقطاعاً خاصاً لعب دوراً رئيسياً في تحريك عجلة الاقتصاد، وتعزيز تنافسيته وإنتاجيته. وتابع: «استناداً للمبادئ العشرة المعلنة الحاكمة للخمسين عاماً القادمة، ستظل منظومة القيم في دولتنا، كما أرساها آباؤنا، قائمة على الانفتاح والتسامح، وحفظ الحقوق، وترسيخ دولة العدالة وسيادة القانون، واحترام الثقافات، وترسيخ الأخوة الإنسانية، واحترام الهوية الوطنية. وسيظل السعي لترسيخ السلام والاستقرار الإقليمي والعالمي ومبادئ حسن الجوار المحرك الأساس لسياستنا الخارجية، وسيظل تعزيز التعاون الخليجي في أبعاده السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية أولوية إماراتية قصوى». وشدد: «وفي هذا، فنحن مع دول منظومتنا الخليجية في كلّ ما يهدّد استقرارها ووحدتها وأمن مواطنيها وسلامة أراضيها، مؤكدين أن الأمن الخليجي واحدٌ لا يتجزأ، وتعزيزه مسؤولية جماعية تتطلب تكثيفاً للتنسيق الاستراتيجي بين جميع دول مجلس التعاون الخليجي، بما يحقق طموحات شعوبنا في مستقبل آمن مزدهر، وسيظل دعم جهود السلام، حواراً وتفاوضاً وقبولاً بالآخر، من المبادئ والثوابت الراسخة لسياستنا الخارجية، كما كان حالها طوال الخمسين عاماً الماضية». وأضاف: «ستظل دبلوماسيتنا في حركة نشطة، تحفيزاً وارتقاءً بالقدرة العربية، وبناءً لشبكة قوية من التفاهمات والشراكات مع القوى والدول الكبرى والناشئة والنامية، تعزيزاً لثقافة التسامح، وسيطرة على النزاعات، ومواجهة للتغيّر المناخي، واستثماراً في أهداف التنمية المُستدامة، ومحاربة للجوع والمرض والفقر، وتقديماً للمساعدات الإنسانية والتنموية، التي هي جزء لا يتجزأ من مسيرة دولتنا والتزاماتها الأخلاقية». إلى ذلك، قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إن التحديات لم تفارق مسيرة البلاد، وأضاف: «كان علينا إثبات قدرتنا على تأسيس دولة فاعلة، وبناء نموذج تنموي طموح، وقد واجهنا في السنوات الخمسين الماضية تحديات تنوعت بين الأمنية والسياسية والاقتصادية، وتعاملنا معها كما يجب، منطلقين من إيماننا بأن جدارتنا الوطنية والإنسانية تكمن في نهوضنا لمواجهتها بثقة وإيمان وتفاؤل. وهكذا، نجحنا في مواجهة تحديات مرحلة تأسيس الاتحاد وتثبيت قواعده، وركود الاقتصاد العالمي في نهاية سبعينيات القرن الماضي، وتداعيات حرب الخليج الأولى، وغزو الكويت، واحتلال العراق، وأحداث ما يسمى (الربيع العربي) التي أدخلت العالم العربي في نفق الفوضى والاضطراب، وألحقت بدول ومجتمعات عربية دماراً وخراباً عميمين». وتابع: «غداً، نبدأ الخمسين الثانية في مسيرة التنمية والتطوير، مهتدين برؤية الإمارات 2071، ومبادئ الخمسين، والمبادئ العشرة التي اعتمدها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، مرجعاً لجميع مؤسسات الدولة». وأكد: «ننطلق غداً ونحن أكثر ثقة بنموذجنا الإماراتي الشامخ، وخبراتنا الثرية في التخطيط والتنفيذ واستشراف المستقبل، وكفاءة مواردنا البشرية الوطنية، مدركين أننا نتحرك في بيئة عالمية تشهد تغيرات غير مسبوقة في سرعتها وتأثيراتها على العلاقات الدولية، وأولويات الدول، وأساليب العمل، وأنماط المعيشة». وأشار إلى أنه «أنجزنا استعداداتنا للأعوام الخمسين المقبلة، برؤى تستشرف المستقبل، وتغطي قطاعاتنا الحيوية كافة، ووضعنا الاستراتيجيات والخطط وبرامج وآليات التنفيذ، وطورنا التشريعات، بما يعزز محركات التنمية، ويطور بيئة الأعمال، ويوسع الاقتصاد، ويحفز الاستثمار، ويشجع الابتكار، ويبني ويجذب العقول المتميزة في العلوم المتقدمة والبحث والتطوير؛ وكل ذلك يعزز مصادر ومكونات قوتنا الذاتية، ويوطد ركائز الأمن والاستقرار، ويحسن نوعية حياة شعبنا، ويدعم مشاركتنا الفاعلة في شؤون عالمنا». ومن جهته، أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن البلاد تمضي نحو المستقبل وفق استراتيجية متكاملة الأسس والأركان، أهمها الإنسان الذي يعد رأس المال الحقيقي، وأهم عناصر الثروة، والرهان الأساسي في مضمار التنافس العالمي. وأضاف أن «ما يعزز ثقتنا في المستقبل هو انطلاقنا من أرضية صلبة بنيناها عبر أعوام طويلة من العمل والجهد والتخطيط جعلتنا نمتلك كل مقومات النهضة والريادة في مختلف المجالات، وأهمها تجربتنا الوحدوية الرائدة في محيطها العربي والإقليمي التي تمثل المصدر الأساسي لقوتنا، بجانب مجتمع متماسك يجسد قيمنا الأصيلة في التعاون والتضامن والتكافل». وزاد أن «احتفالنا هذا العام يكتسب أهمية خاصة، حيث تكمل بلادنا الغالية 50 عاماً من تاريخها الحافل المشرف، بكل ما تزخر به من دروسٍ ومعانٍ ودلالاتٍ كبيرة للحاضر والمستقبل». وشدد الشيخ محمد بن زايد على أن بلاده تنطلق في علاقات خارجية متميزة، عنوانها الاتزان والتوازن، وخيارات تحرك متنوعة على الساحتين الإقليمية والدولية، تصب كلها في خدمة التنمية، ودعم أولويات الاقتصاد الوطني، وأنه كان من نتائج ثقة العالم في السياسة الإماراتية أن فازت الإمارات بعضوية مجلس الأمن الدولي غير الدائمة للفترة 2022 - 2023. وبيّن أن ما تسعى الإمارات إلى تحقيقه خلال العقود المقبلة لن ينحصر تأثيره داخل حدودها، وإنما سيمتد إلهامه إلى كل الشعوب العربية، يحفزها ويعزز ثقتها في نفسها، وقدرتها على صنع التقدم مهما كانت المصاعب والتحديات، وقال: «نعمل لأن تكون بلادنا قاطرة للتنمية والتقدم في العالم العربي كله، ونقطة انطلاق للنهوض الحضاري في المنطقة». وأكد أن الطريق نحو المستقبل للبلاد والشعب خلال الخمسين عاماً المقبلة يسير وفق استراتيجية متكاملة الأسس والأركان، تتضمن 10 أساسات، أولها هو الإنسان، والأساس الثاني هو العلم، وروح الفريق، والتنمية الشاملة، وامتلاك عناصر القوة، وتعبئة واستثمار كل موارد الوطن وإمكاناته لتحقيق تطلعاته وطموحاته، واحتضان المواهب، والشراكات الفاعلة الإيجابية مع العالم، ورفض كل نزعات التطرف والتعصب والعنصرية، والعمل من أجل السلام في المنطقة والعالم.

 



السابق

أخبار العراق.. اجتماع الصدر والإطار التنسيقي.. تكهنات حول ما سيناقشه سياسيو العراق...الفائزون والخاسرون في الانتخابات العراقية ينتظرون «الدخان الأبيض» من المحكمة الاتحادية.. العراق يؤكد حرصه على انسحاب القوات القتالية الأجنبية نهاية 2021..{النزاهة} العراقية تكشف تجاوزات طالت 31 ألف عقار وبناية حكومية...حريق في مبنى البرلمان بإقليم كردستان العراق وإجلاء النواب.. انتقال النزاع إلى القضاء: أزمة الانتخابات تتوالى فصولاً.. «الفتح» يحذّر: مفوّضية الانتخابات ستفجّر غضباً جماهيرياً كبيراً..

التالي

أخبار مصر وإفريقيا.. النيابة المصرية تتلقى بلاغاً بشأن تسريب أرشيف «الأهرام» لإسرائيل.. قمة مصرية ـ إسبانية لبحث تعزيز العلاقات...حمدوك يرهن بقاءه بالتزام الجيش «اتفاق 21 نوفمبر»... تركيا: وجودنا العسكري في ليبيا لن نناقشه إلا مع حكومتها..سياسيون يحذّرون الرئيس التونسي من {إقحام} العسكر في الصراعات السياسية.. أحفاد ضحايا حرب الجزائر يقترحون خطوات لـ«لملمة جراح الذاكرة».. وزير مغربي سابق يعلن ترشحه لقيادة «الاتحاد الاشتراكي».. القوات الإثيوبية تعلن استعادة موقع مدرج على قائمة التراث العالمي..

التوسط في وقف إطلاق للنار في الصراع الاقتصادي في اليمن...

 الإثنين 24 كانون الثاني 2022 - 3:03 م

التوسط في وقف إطلاق للنار في الصراع الاقتصادي في اليمن... بموازاة المعارك الدائرة في اليمن للسيطر… تتمة »

عدد الزيارات: 82,966,841

عدد الزوار: 2,058,225

المتواجدون الآن: 57