لبنان...دعوة سورية إلى قمة بيروت بيد الجامعة العربية..جنبلاط: كُتب علينا مواجهة النظام السوري وأطماعه...الحريري يلتقي عون ويعد بإنجاز الحكومة بسرعة...الراعي يتهم السياسيين بعرقلة التأليف ويحض على تطبيق الطائف نصا وروحا..

تاريخ الإضافة الأربعاء 2 كانون الثاني 2019 - 3:16 ص    عدد الزيارات 380    القسم محلية

        


جنبلاط: كُتب علينا مواجهة النظام السوري وأطماعه..

بيروت - "الحياة" .. لمناسبة الأعياد، عايد رئيس الحزب "التقدمي الإشتراكي" الوزير والنائب السابق وليد جنبلاط اللبنانيين عبر "تويتر" قائلا: "ينعاد على جميع المحبين والاصدقاء والانصار والحزبيين واللبنانيين . على أمل بسنة جديدة أفضل وهذا يتطلب درجة عالية من الحكمة والتعقل والحنكة . وفي هذه المناسبة كٌتب علينا ان نستمر في المواجهة السياسية والفكرية للنظام السوري وأطماعه وغدره . لن نخاف من التحدي . سيبقى فينا وينتصر".

الراعي يتهم السياسيين بعرقلة التأليف ويحض على تطبيق الطائف نصا وروحا

بيروت - "الحياة".. قال البطريرك الماروني بشارة الراعي: "إن المسؤولين السياسيين عندنا، الذين يعرقلون أو لا يسهلون تأليف الحكومة، بأية صيغة أتت، مصغرة كانت أم موسعة، إنما ينتهكون واجب العمل من أجل إحلال السلام في لبنان الذي يحتاج إليه المواطنون. ونعني بالسلام الاستقرار السياسي والاقتصادي والمعيشي، وتوفير فرص العمل للجميع، وتعزيز تحفيز القدرات الشخصية، وتأسيس عائلة، وتأمين مسكن. ونعني به طيب العيش معا بالاحترام والثقة المتبادلين والتكامل، والمشاركة المتوازنة في الحكم والإدارة، والالتزام بالميثاق الوطني والدستور ومعهما تطبيق اتفاق الطائف روحا ونصا". وكان الراعي ترأس قداس رأس السنة في الصرح البطريركي في بكركي، والقى عظة اشار فيها الى أن "البابوات إعتادوا توجيه رسالة بموضوع السلام لكل سنة، لكي تكون محط تأمل ونشر وبرنامج عمل للسنة الجديدة. وجريا على هذه العادة وجه البابا فرنسيس رسالته بموضوع السياسة الصالحة هي في خدمة السلام. إننا نختار بعض الأفكار التوجيهية من رسالة البابا لنسلطها على أوضاعنا اللبنانية الراهنة". واضاف: "يكتب البابا في رسالته: إن السياسة، إذا أخذت بالجدية، تحقق خير الأمة والشعب؛ وإذا مورست بمسؤولية، حمت الشعب مما يعوقه، وعملت جديا على تأمين الأوضاع الكفيلة بمستقبل لائق وعادل له وللأجيال الطالعة. وإذا تحققت بالاحترام الأساسي لحياة المواطنين وكرامتهم، كانت حقا فعل محبة رفيعا، لكننا نرجع ونقول إن ما تفرضه أوضاع البلاد والمؤسسات وحاجات الشعب على السلطة السياسية، من الصعب جدا، إن لم نقل مستحيلا، أن تواجهه حكومة عادية كالتي يفكرون بتأليفها. فإذا كانت هناك لدى ذوي الإرادات الطيبة نية بالنهوض بلبنان وتجنيبه المخاطر الإقتصادية والمالية والمعيشية، وبالمحافظة على مؤسساته من الفساد المستشري والمتأصل، وحمايته من التدخل السياسي المذهبي، يجب في مرحلة انتقالية تأليف حكومة مصغرة من ذوي الاختصاص، الحياديين، المعروفين في المجتمع اللبناني بأخلاقيتهم وحسهم الوطني وفهمهم لأصول السياسة وممارستها. غايتها إجراء الإصلاحات اللازمة في الهيكليات والقطاعات، وتوظيف المال الموعود في مؤتمر سيدر (نيسان- ابريل 2018)، من أجل النهوض الإقتصادي. ومن شأن هذه الحكومة المصغرة بناء السلام المنشود الذي يحتفل به العالم بيومه، على ضوء موضوعه: السياسة الصالحة هي في خدمة السلام، كما أعلنه البابا فرنسيس".

الحريري يلتقي عون ويعد بإنجاز الحكومة بسرعة: هناك عقدة وحيدة وعلى الجميع التواضع قليلا

بيروت - "الحياة" .. قال رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري إنه يعمل مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على حسم موضوع تأليف الحكومة الجديدة آملا أن تتشكل قبل انعقاد القمة العربية التنموية الاقتصادية في بيروت من 16 إلى 18 الجاري، معتبراً "أننا تأخرنا كثيراً"، وأنه "لا تزال هناك عقدة وحيدة". وإذ أشار الحريري بذلك إلى مسألة اشتراط "حزب الله" تمثيل النواب السنة الستة، رأت أوساط متابعة لعملية التأليف أنه بحديثه عن عقدة وحيدة يوحي بأن مسألة إعادة توزيع بعض الحقائب كما طلب رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل لم تعد مطروحة. وقالت مصادر معنية بالتأليف أنه سيتم تفعيل تحرك المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم لطرح صيغة من أجل تمثيل النواب السنة الستة بشخصية صديقة لهم، على أن تكون من حصة الرئيس عون، لكن أن تكون مستقلة عن سائر الفرقاء. وجاء كلام الحريري إثر اجتماعه إلى الرئيس عون بعد ظهر أمس لتقديم التهاني له لمناسبة الأعياد. وأوضح المكتب الإعلامي في الرئاسة أنه "عرض معه آخر أجواء تشكيل الحكومة والاتصالات الجارية في هذا الشأن، وكان اتفاق على ضرورة الاسراع في التأليف، كي تتمكن الحكومة العتيدة من مواجهة مختلف التحديات الاقتصادية". وبعد اللقاء تحدث قال الحريري للصحافيين:"كل عام وأنتم وكل اللبنانيين بخير إن شاء الله. أود باسم فخامة الرئيس وباسمي أن أتوجه بالشكر إلى القوى العسكرية والأمنية من جيش وقوى أمن داخلي وأمن عام وأمن دولة على كل الجهد والعمل الأمني الذي قاموا به وتابعه فخامة الرئيس وأنا، وعلى الإجراءات التي اتخذوها مما أمّن ليلة رأس سنة آمنة ومستقرة من دون أية حوادث والحمدلله". أضاف:" اجتمعت مع فخامة الرئيس وهنأته بالسنة الجديدة، وبالنسبة للحكومة تأخرنا كثيرا بتشكيلها ويجب ان تولد هذه الحكومة، وفخامة الرئيس وأنا مصممان على ذلك وسنجتمع لإنجاز هذا الموضوع والوصول إلى نهايته بأسرع ما يمكن لأن البلاد لا تستطيع أن تكمل من دون حكومة، وأنا متأكد أن كل الأفرقاء السياسيين يريدون هذا الأمر، والمطلوب من الجميع التواضع قليلا. لا تزال هناك عقدة وحيدة يجب أن ننتهي منها ونبدأ بالعمل، لأن هناك الكثير من المشاريع يجب أن تنفذ، والوضع الاقتصادي صعب لكن هذا لا يعني أنه مستحيل، وهناك حلول كثيرة ومشاريع كثيرة وإصلاحات كثيرة ايضا يمكننا القيام بها. كل عام وأنتم بخير، ولا أريد أسئلة كثيرة ولا زلنا في بداية السنة الجديدة". وتابع قائلا :" بيروت حلّت سابعة عالميا" في تنظيم احتفالات رأس السنة الميلادية وهذا إنجاز. ومهما صرفنا من مال، لكن في النتيجة ما أنجز بالأمس في ساحة النجمة أظهر صورة لبنان للعالم كله وهذا ما نريده نحن، والدخول في معادلات سياسية وغيرها ليس وقته الآن، انا هنا للمعايدة".

سئل: هل المبادرة الرئاسية ما زالت قائمة؟

اجاب: "لن أدخل بتفاصيل المبادرات، ولكن ما أود قوله أن فخامة الرئيس إنسان يحب أن يعمل، وسعد الحريري إنسان يحب أن يعمل، والرئيس نبيه بري يحب أن يشرّع، وكلنا نريد أن نقوم بالبلد وعلينا أن نفعل ذلك". سئل: هل ستولد الحكومة قبل القمة العربية الاقتصادية التنموية في بيروت؟.... أجاب: إن شاء الله.

الحريري يحذر من أن لبنان لا يمكنه البقاء بلا حكومة

البطريرك الراعي يجدّد مطالبته بتأليف حكومة اختصاصيين مصغّرة

بيروت: «الشرق الأوسط».. حذر رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري من أن لبنان لا يمكنه البقاء مدة أطول من دون حكومة بعد أكثر من سبعة أشهر من المشاورات الصعبة لتشكيلها، محذراً من وضع اقتصادي «صعب». وبعد لقائه عون في القصر الرئاسي، أمس الثلاثاء، قال الحريري للصحافيين: «تأخرنا فيها كثيراً، يجب على هذه الحكومة أن تُولد (...) لأن البلاد لا يمكن أن تكمل من دون حكومة». وأضاف، كما نقلت الوكالة الفرنسية للصحافة: «يجب علينا أن نصل لنهاية هذا الموضوع في أسرع وقت ممكن (...) ويجب على كل واحد فينا أن يتواضع قليلاً». في السياق, جدّد البطريرك الماروني بشارة الراعي للمرة الثالثة، في أقل من أسبوع، مطالبته المسؤولين في لبنان بتأليف حكومة مصغّرة من اختصاصيين وذلك بعد ساعات على كلام الرئيس المكلف سعد الحريري حيال إمكانية التوصل إلى حلول لأزمة الحكومة عبر تشكيلها من 24 وزيرا أو 30 وزيرا. مع العلم أنها قد تكون المرة الأولى التي يلمح خلالها الحريري إلى احتمال تأليف حكومة من 24 وزيرا بعدما كان التوجّه شبه محسوم إلى أن تكون من 30 وزيراً، وارتفع العدد إلى 32 خلال الحديث عن حل للعقدة السنية حول مطالبة نواب سنة «8 آذار» تمثيلهم في الحكومة، وهو الاقتراح الذي لم يجد طريقه إلى النجاح لغاية الآن. وكان الحريري قال مساء أول من أمس، رداً على سؤال عما إذا كان يؤيد حكومة من 32 وزيرا بالقول: «حكي بهذا الموضوع، لكن بصراحة لسنا بحاجة إلى وزراء دولة، بل بحاجة لوزراء يعملون ضمن حقائبهم. من هنا، أنا متأكد من أننا قادرون على الوصول إلى الحلول، سواء مع 30 أو 24 وزيراً». وفي قدّاس رأس السنة، قال الراعي أمس: «نرجع ونقول إن ما تفرضه أوضاع البلاد والمؤسسات وحاجات الشعب على السلطة السياسية، من الصعب جداً، إن لم نقل مستحيلا، أن تواجهه حكومة عادية كالتي يفكرون بتأليفها». وأوضح: «فإذا كانت لدى ذوي الإرادات الطيبة نية بالنهوض بلبنان وتجنيبه المخاطر الاقتصادية والمالية والمعيشية، وبالمحافظة على مؤسساته من الفساد المستشري والمتأصل، وحمايته من التدخل السياسي المذهبي، يجب في مرحلة انتقالية تأليف حكومة مصغرة من ذوي الاختصاص، الحياديين، المعروفين في المجتمع اللبناني بأخلاقيتهم وحسهم الوطني وفهمهم لأصول السياسة وممارستها. غايتها إجراء الإصلاحات اللازمة في الهيكليات والقطاعات، وتوظيف المال الموعود في «مؤتمر سيدر» من أجل النهوض الاقتصادي».

500 قتيل بحوادث المرور و200 انتحار في لبنان 2018

الانباء...بلغ عدد ضحايا الحوادث المرورية في لبنان خلال 2018 نحو 500 قتيل و6000 جريح. وسجلت جمعية «مبادرات وقدرات» التي تعنى بحوادث الانتحار 200 حادثة انتحار حصلت في لبنان عام 2018، مقابل 144 حالة عام 2014 و143 عام 2017. وأشارت الجمعية إلى حصول 1500 محاولة انتحار خلال السنة الماضية أي بمعدل 4 محاولات يوميا.

مصدر وزاري لبناني لـ «الأنباء»: دعوة سورية إلى قمة بيروت بيد الجامعة العربية

الانباء..بيروت - داود رمال.. أوضح مصدر وزاري لبناني معني لـ «الأنباء» ان كل الكلام الذي يدور حول وجوب ان يوجه لبنان الدعوة الى سورية لحضور القمة الاقتصادية التنموية في دورتها الرابعة يومي 19 و20 الجاري، «لا يستند الى منطق، لأن مجلس الجامعة العربية هو المعني بالدعوات، وهناك قرار صادر عن مجلس وزراء الخارجية العربية بتعليق عضوية سورية في الجامعة تحفظ عليه لبنان في حينه، كما ان سورية اعلنت يومها انها هي التي تخرج من الجامعة ولا تنتظر من يخرجها». وأعلن المصدر ان هناك «احتمالين لدعوة سورية الى القمة الاقتصادية، الاول: ان يجتمع مجلس الجامعة العربية استثنائيا ويتخذ قرارا بالعودة عن قرار تعليق عضوية سورية، وحينها فورا يتم توجيه الدعوة لحضور سورية القمة. الثاني: في خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب في بيروت يوم 18 الجاري تحضيرا للقمة، يعقد اجتماع يخصص لبحث عضوية سورية ويتخذ قرارا بالعودة وفورا يعمد لبنان إلى توجيه الدعوة». وأشار المصدر الى ان «من يعيد علاقاته مع سورية هو من سبق أن قطعها بينما لبنان لم يقطع العلاقات الديبلوماسية واستمرت العلاقات قائمة وما ينطبق على الآخرين لا ينطبق على لبنان». وعن إمكانية حصول زيارة رفيعة المستوى الى سورية، قال المصدر «ان بحث هذا الأمر سابق لأوانه، وأمامنا تشكيل الحكومة والبيان الوزاري وجلسات منح الثقة، وعندما يحين الوقت المناسب تحصل الأمور في سياقها الطبيعي».



السابق

مصر وإفريقيا...السيسي وترمب يبحثان "تطورات إقليمية" هاتفياً...مرصد مصري: 21 عملية «إرهابية» هزّت 12 دولة مع نهاية ديسمبر..السودان.. 22 حزباً سياسياً تطالب بحكومة انتقالية...الجيش الوطني الليبي يحرر 22 مخطوفاً من قبضة «داعش»...الرئيس التونسي: عام 2019 سيكون مفصلياً...مسلحون يقتلون 37 مدنيا في مالي..الجزائر ترحّل 50 سورياً وفلسطينياً إلى النيجر..

التالي

أخبار وتقارير...أميرال صيني يدعو إلى إغراق حاملتي طائرات أميركيتين...تركيا تعتقل 3 سوريين وتواصل الحملات على «داعش»..البرازيل تترقب تغييرات جذرية مع تنصيب بولسونارو رئيساً...كيم مستعد للقاء ترمب... ويحذّر من تداعيات استمرار العقوبات الأميركية..«طالبان» تبدأ العام الجديد بهجمات واسعة في أفغانستان..{طالبان}: بحثنا في طهران ما بعد الانسحاب الأميركي..

Making the Central African Republic’s Latest Peace Agreement Stick

 الأربعاء 19 حزيران 2019 - 7:25 ص

Making the Central African Republic’s Latest Peace Agreement Stick https://www.crisisgroup.org/af… تتمة »

عدد الزيارات: 24,355,649

عدد الزوار: 602,519

المتواجدون الآن: 0