«منتدى الدوحة» ينطلق غداً... و«غزة» تتصدر المشهد..

تاريخ الإضافة الأحد 10 كانون الأول 2023 - 5:22 ص    عدد الزيارات 1138    التعليقات 0

        

«منتدى الدوحة» ينطلق غداً... و«غزة» تتصدر المشهد..

يناقش قضايا الأمن والطاقة والذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني..

الشرق الاوسط..الدوحة: ميرزا الخويلدي...تبدأ في العاصمة القطرية، الدوحة، صباح الأحد، فعاليات النسخة الـ21 من «منتدى الدوحة»، التي تقام تحت رعاية أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بحضور عدد من قادة الرأي وكبار صناع السياسات، ومسؤولي الخارجية والدفاع، وعدد كبير من رجال الأعمال والإعلام. ويُعقد هذا العام تحت شعار «معاً نحو بناء غدٍ مشرق». ويعدُّ المنتدى الذي يُقام على مدى يومين منصة عالمية للحوار، حول قضايا العالم لطرح حلول مبتكرة للأزمات التي يشهدها العالم. وبالإضافة للقضايا السياسية والأمنية وقضايا الطاقة يناقش «منتدى الدوحة» عدداً من الموضوعات الراهنة بما فيها التنمية الاقتصادية، والاستدامة البيئية، والأمن الغذائي، والذكاء الاصطناعي، من خلال الحدث الرئيسي، والفعاليات الجانبية، والمناقشات مع العديد من شركائه. ويكتسب «منتدى الدوحة» في نسخته هذا العام أهمية كبرى في ظل الظروف الإقليمية والدولية الراهنة، والتطورات السياسية أبرزها الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة والانقسام العالمي تجاهها، والتصعيد الخطير في الشرق الأوسط. وكانت النسخة السابقة من «منتدى الدوحة» عقدت في مارس (آذار) 2022، بحضور أكثر من أربعة آلاف ضيف، بينهم أكثر من 300 متحدث من 117 دولة، شاركوا في أكثر من 80 جلسة على مدار يومين.

الوضع في غزة

تحمل الندوة الأولى في «منتدى الدوحة»، التي تقام (يوم الأحد) عنوان «الوضع في الشرق الأوسط»، ويتحدث فيها الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري، ومحمد أشتية، رئيس الوزراء الفلسطيني، وأيمن الصفدي، وزير الخارجية الأردني، ودينيس فرانسيس، رئيس الدورة الثامنة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة. ويحتل الوضع المأساوي في قطاع غزة والأزمة الحالية التي تمرّ بها القضية الفلسطينية على مناقشات هذه الندوة. وإلى جانب هذه الندوة، يحفل برنامج «منتدى الدوحة» بندوة أخرى تعقد تحت عنوان: «فلسطين أصبحت أزمة عالمية؛ فهل لها حل عالمي؟»، ويشارك في الندوة السفير حسام زملط، سفير البعثة الفلسطينية لدى المملكة المتحدة، والدكتور محمد بن عبد العزيز الخليفي، وزير الدولة بوزارة الخارجية القطرية، ودانييل ليفي، رئيس مشروع مركز أبحاث الشرق الأوسط الأميركي، والمفاوض الإسرائيلي الأسبق في عمليتي طابا وأوسلو. ومن المتوقع كذلك؛ أن يهيمن الوضع في غزة على الحوار المفتوح الذي يجريه وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبداللهيان، (مقابلة صانع الأخبار) بعد ظهر اليوم الثاني من المنتدى (الاثنين).

الدبلوماسية والتحديات

وتعقد ندوة رئيسية بعنوان «الدبلوماسية الإنسانية في عالم مليء بالتحديات... نظرة عامة على العمل الإنساني العالمي 2024»، يشارك فيها مارتن غريفيث، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، وأفراح الزوبة، المدير العام للمكتب التنفيذي لتسريع استيعاب المساعدات ودعم إصلاحات السياسات، والسفير هشام يوسف، زميل أول، معهد الولايات المتحدة للسلام، والسفير ديك بوتزل، المدير العام لمنع الأزمات وتحقيق الاستقرار وبناء السلام والمساعدة الإنسانية والمبعوث الخاص للقضايا الإنسانية في الشرق الأوسط، ولولوة الخاطر، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، في وزارة الخارجية القطرية، وتيد شيبان، نائب المدير التنفيذي للعمل الإنساني وعمليات الإمدادات، في اليونيسيف.

اليمن والسودان

ويشهد المنتدى عقد جلسة مغلقة لمناقشة الوضع في اليمن، تحت عنوان: «الديناميكيات المحلية والإقليمية والدولية في اليمن». حيث أدت التطورات في المنطقة هذا العام إلى تراجع التصعيد في اليمن، مما أتاح الفرصة لإعادة النظر في سبل دعم السلام الشامل في البلد الذي مزقته الحرب. لكن في الوقت نفسه، أدى امتداد الحرب في غزة إلى نقل اليمن إلى مستوى جديد من الحروب بالوكالة والتصعيد الإقليمي مع تأثير عالمي يهدد أحد أهم الطرق البحرية والتجارية في العالم وهو باب المندب. وستنظر المائدة المستديرة في النقاش في هذا الموضوع والمكونة من جزأين (والمغلقة) في كيفية مساهمة الجهات الفاعلة والعوامل الإقليمية والدولية في الصراع والتصعيد، أو في تحقيق الاستقرار بالإضافة إلى آفاق المستقبل الاقتصادي للبلاد من خلال الأطراف الإقليمية. كما تعقد خلال يومي المنتدى جلسة نقاش بعنوان: «السودان في حالة حرب»، يتحدث فيها حنا تيتيه، المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى القرن الأفريقي، والسفير مايكل هامر، المبعوث الأميركي الخاص للقرن الأفريقي، والسفير نور الدين ساتي، سفير السودان السابق لدى الولايات المتحدة، والدكتور كومفورت إيرو، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة الأزمات الدولية (منسق هذه الجلسة).

مستقبل الطاقة

وتعقد ندوة عن: «آسيا ودول مجلس التعاون الخليجي: شراكة عميقة»، يتحدث فيها الدكتور عبد العزيز بن صقر، رئيس مركز الخليج للأبحاث، والبروفسور شوجي هوساكا، عضو مجلس إدارة معهد اقتصاديات الطاقة باليابان، والدكتور نيلانجان غوش، مدير مؤسسة «أوبزرفر» للأبحاث، والبروفسور وو بينج بينج، مدير مركز دراسات الشرق الأوسط بجامعة بكين، والدكتورة دانيا ظافر، زميل أول، مجلس الشرق الأوسط للشؤون العالمية (مديرة الجلسة). كما تقام ندوة بعنوان: «تحول الطاقة: تعزيز التعاون الأخضر بين أوروبا والخليج»، يتحدث فيها سالم بن ناصر العوفي، وزير الطاقة والمعادن بسلطنة عمان، ولويجي دي مايو، الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لمنطقة الخليج، والدكتورة إليف كاليك، الخبيرة في الطاقة الذكية من المملكة المتحدة، والدكتورة سينزيا بيانكو، زميلة أبحاث الخليج في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية (المنسقة). وجلسة أخرى بعنوان: «أمن الطاقة والاستقرار الاقتصادي في الأوقات المضطربة»، يتحدث فيها أليبك كوانتيروف، وزير الاقتصاد الوطني في كازاخستان، وكوليندا جرابار كيتاروفيتش، رئيسة جمهورية كرواتيا السابقة، وتدير الحوار ميليسا بيل، مراسلة «CNN». كما تعقد جلسة بعنوان: «آفاق السلام في أوكرانيا»، يشارك فيها الدكتور هوياو وانغ، مؤسس ورئيس مركز الصين والعولمة (CCG)، والدكتور فابيان زوليج، الرئيس والمدير التنفيذي لمركز السياسات الأوروبية، والسفيرة باولا دوبريانسكي، زميلة أولى بجامعة هارفارد، ونائبة رئيس مركز سكوكروفت للاستراتيجية والأمن التابع للمجلس الأطلسي، وجاسيك سيويرا، رئيس مكتب الأمن القومي، في بولندا، وتدير الحوار ميليسا بيل، مراسلة «CNN».

«سودان بديل» في مصر يمنح أبناءه ملاذاً آمناً..ويثير حساسيات..

 الخميس 18 تموز 2024 - 3:38 م

«سودان بديل» في مصر يمنح أبناءه ملاذاً آمناً..ويثير حساسيات.. الجالية الكبرى بين الوافدين... والم… تتمة »

عدد الزيارات: 164,690,480

عدد الزوار: 7,394,142

المتواجدون الآن: 71