هل من ضرورة لتشكيل الحكومة ...؟؟؟..

تاريخ الإضافة الإثنين 28 كانون الثاني 2019 - 5:13 ص    عدد الزيارات 393    التعليقات 0

        

هل من ضرورة لتشكيل الحكومة ...؟؟؟..

بقلم مدير المركز اللبناني للابحاث والاستشارات.. حسان القطب..

دور الحكومة الاساسي هو ادارة شؤون البلاد، وتحقيق مصالح المواطنين، وتنفيذ السياسات التي وعد بها..؟؟ ولذا يجب ان تكون الحكومة عبارة عن فريق متجانس متكامل في الرؤية والهدف لتحقيق المطلوب منها... اما ان تكون الحكومة عبارة عن مزيج من مجموعة متخاصمين سياسيين وعقائديين، ومتنافسين على خدمة محاور اقليمية فكيف يمكن ان ننتظر من هكذا حكومة ان تحقق لنا ما نريده او تحمي مصالح الشعب اللبناني ..؟؟؟

تسعة اشهر ولبنان دون حكومة، اسئلة كثيرة يتم طرحها عن السبب الحقيقي، او عن الدوافع المبررة لعدم تشكيل حكومة..؟؟؟ .. لبنان يعاني من نسبة بطالة عالية بين الشباب اللبناني، وضع اقتصادي سيء، وانقسام سياسي يزداد حدة، وتهديدات اسرائيلية تتصاعد وتتفاقم.. وتنذر بالاسوأ..ومع ذلك لا نرى افق قريب لحل سياسي او موعد مفترض للاعلان عن تشكيل الحكومة اللبنانية.. !! ومع ذلك يبدو ان الحكومة الموعودة مهتمة بتحقيق رغبات محور حزب الله ورغباته اكثر من انقاذ لبنان مما يعانيه..؟؟ من يملك أولا يملك الثلث المعطل..؟؟ ومن يستلم هذه الوزارة او تلك..؟؟ ومن يمثل النواب السنة السنة المرتبطين بمحور حزب الله..؟ ام اننا في لبنان ننتظر تداعيات مؤتمر وارسو الشهر المقبل على ايران قبل السماح بتشكيل حكومة ..؟؟

ليست المرة الاولى التي يتم فيها تاخير تشكيل الحكومة اللبنانية، لاسباب واهية ومبررات غير مقبولة، ولكننا في هذه المرة قد تجاوزنا كل المراحل التي سبقت، بل وكل التوقعات، لكن يبقى اننا لم نتجاوز المرحلة التي تم فيها منع او تعطيل او تاخير انتخاب رئيس للجمهورية...والتي بلغت عامين ونصف تقريباً عانينا خلالها من الفراغ الرئاسي..؟؟

لذا حتى نستوعب ما يجري لا بد من القاء نظرة موضوعية على ما يتم من ممارسات وما يطلق من تصريحات..؟؟؟

يتبين لنا يوماً بعد يوم.. ان الهم الاساسي للنواب السنة، المنتمين لمحور طهران – دمشق – حارة حريك...لا يعني لبنان لا من قريب او بعيد، فهم يريدون ان يشاركوا في الحكومة بحكم الارتباط بمحور سياسي تعنيهم مصالحه، ولا يقدمون رؤية سياسية او اقتصادية تقنعنا باهمية وجودهم في الحكومة... لذا فقد.. عبّر..:" ″اللقاء التشاوري″ للنواب السنة المستقلين، في بيان بعد اجتماع عقده في دارة النائب جهاد الصمد في طرابلس، عن أسفه ″لغياب رؤساء وملوك وأمراء دول عربية ومقاطعتهم القمة العربية الاقتصادية التنموية الاجتماعية التي انعقدت في بيروت، واستمرار غياب سوريا عن حضور القمم العربية، ما يُحدث خللا داخل الجسم العربي لن يستقيم قبل عودة سوريا لممارسة دورها القومي والمحوري في المنطقة وداخل الجامعة العربية..."..هذا البند اهم ما يشغل ضمير وروح وعقل النواب السنة المرتبطين لمحور ايران - دمشق ..؟؟ اما باقي الامور الوطنين والسيادية يمكن تاجيلها..؟؟؟؟

اما وزير خارجيتنا جبران باسيل فقد اعطى العالم درساً في ادارة شؤون وطن وكيان دون ميزانية ...؟؟؟؟ في حين ان الولايات المتحدة الدولة العظمى تعطلت ادارتها الحكومية وتوقفت عن العمل بسبب عدم توقيع ترامب على الموازنة... ؟؟ اما نحن في لبنان بامكاننا ان ننفق لسنوات..دون ميزانية ..كما اشار الوزير..؟؟ من يحاسب من..؟؟؟ الكل مشترك في حكومة الوحدة الوطنية ولا احد يحاسب احد..؟؟ فقد أكد وزير الخارجية جبران باسيل: "أن الحال في لبنان تختلف عن واشنطن ولندن، وعلينا تعليمهما كيفيّة إدارة دولة من دون ميزانية لأن لبنان يتأقلم مع كافة الأوضاع، وأعتقد بأننا سنتمكّن من تشكيل حكومة قريباً، وسنتخطّى هذه المرحلة لأنّ وضعنا الاقتصادي بحاجة الى تطوير". واعتبر باسيل في مقابلة مع الـ CNN، أنه "لا يمكننا اعتبار الوضع الاقتصادي في لبنان مأسويّاً لأنه محدود، ولدى الشعب اللبناني اندفاع كبير، ونحن قادرون على تطويره"...

اما السياسة الخارجية فهي من صلاحيات حزب الله، الذي يحدد علاقات لبنان مع الدول التي يراها تتناسب مع مصلحة حزب الله ومحوره السياسي، إذ بحسب وكالة فارس فقد اصدر حزب الله بياناً ورد فيه: ... "أدان حزب الله، التدخلات الأميركية السافرة لزعزعة الاستقرار في فنزويلا، مستنكرا المحاولة الانقلابية على السلطة الشرعية في البلاد ومؤكدا في الوقت نفسه وقوفه إلى جانب الرئيس نيكولاس مادورو وحكومته. المنتخبة. واعتبر الحزب في بيان اصدره الخميس، أن "سلسلة الاعترافات الخاضعة للإرادة الأمريكية لا يمكن أن تعطي شرعية للانقلابيين"...حزب الله يقف مع الرئيس الفنزويلي مادورو، ما هي الدوافع والاسباب انها تخص حزب الله وحده لا لبنان واللبنانيين.. لم تتحرك وزارة الخارجية لترفض هذا التجاوز ولا حتى للتعليق سلباً او ايجاباً.. وهذا السلوك من قبل حزب الله مرتبط بمواقفه الاعلامية المعادية للدول العربية والغربية التي لا تتوافق مع ايران وسياساتها العدوانية على المنطقة... ويطل نصرالله بعد غياب لاسباب لا تعنينا، ولكن ليتحدث بصفته قادر على التصرف حرباً او سلماً، دون العودة لاحد..؟؟ وموجهاً ومرشداً بكل ما يتعلق بالسياسة الداخلية والخارجية،... هذا دون تجاهل او نسيان او استغراب غياب المرجعيات الدستورية عن ممارسة مسؤولياتها او صلاحياتها تاركة الامر بيد ميليشيات مسلحة يعنيها مصلحة طهران اولاً واخيراً.. ومفترضةً ان المواطن اللبناني هو مجرد وقود لحرب الآخرين على ارضه او خارجه عبر الحدود حيث يجب ان يكون حزب الله..؟؟؟

لما لا يتسلم حزب الله وامينه العام الذي يتم تصويره على انه اسطورة سياسية وعسكرية وفكرية وامنية وربما دينية تشكيل الحكومة، ويدير شؤون لبنان مباشرة ودون مواربة..؟؟ طالما ان قرار الحرب والسلم بيده، وفرض شروطه على كل من يستلم موقع دستوري ام محسوم وحتمي، إذاً لماذا هدر الوقت والمال ومصالح اللبنانيين...؟؟

ولكن لا بد من الاشارة الى اننا الان بالذات اصبح لا مصلحة لنا كمواطنين لبنانيين بتشكيل الحكومة بعدما قرانا تصريح وزير خارجية فرنسا .. الذي قال كم ورد:.. "أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، في حديث لصحيفة "معاريف" الاسرائيلية، أنه وعدد من المسؤولين الفرنسيين طالبوا الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، خلال زيارته إلى فرنسا، بعدم قيام إسرائيل بأي عمل عسكري ضد لبنان قبل تشكيل الحكومة. ولفت لو دريان إلى أن "فرنسا قامت بوقف الإمدادات العسكرية للجيش اللبناني وقام الرئيس الفرنسي بإلغاء زيارته إلى لبنان الشهر المقبل بسبب الرفض الكامل للإعمال العسكرية لـ "حزب الله" المدعوم من إيران".." كلام وزير الخارجية الفرنسي هذا يؤكد ان العدوان الاسرائيلي حتمي بسبب ممارسات حزب الله، وما يؤخر العدوان كما قال الوزير الفرنسي هو التمني الدولي كما يبدو او هكذا نفهم من كلام الوزير....فتاخير تشكيل الحكومة اصبح مصلحة وضرورة ..ونحن ابناء هذا الشعب العظيم ما علينا سوى الانتظار..بعد ان شعرنا بالاطمئنان الى صحة نصرالله.. وجهوزية حزب الله لمحاربة العالم باسره.. بنا وعلى ارضنا ودون موافقتنا..؟؟.. وبذا تكتمل حلقة القضاء على السيادة الوطنية لصالح مشروع ولاية الفقيه الذي يفتخر حزب الله وامينه العام بانه جزء منه ويعمل لاجله..؟؟..

وربما للدلالة على عمق الازمة الوجودية والسيادية اللبنانية علينا ان نكتفي بما كتب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عبر "تويتر": "‏قبل أن يُقفل باب التفكير الحر أو يصبح أحادياً، فهل أن تشكيل الحكومة في لبنان مرتبط بانجاز حكومة العراق، أم بإتفاق أضنة أم أصبحنا في مسار واحد مع أزمة فنزويلا مروراً باليمن؟ وهل الاطالة في إنجاز الحكومة هو لاضعاف لبنان إقتصادياً وانهاكه من أجل تعميم اليأس والفقر والهجرة. مجرد خواطر"...

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020

 الأحد 15 أيلول 2019 - 7:53 ص

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020 https://www.crisisgroup.org/global/002-seven-opportun… تتمة »

عدد الزيارات: 28,550,837

عدد الزوار: 689,538

المتواجدون الآن: 0