سوريا....اتفاق أميركي - روسي للمضي قدماً نحو حل سياسي في سورية....قوات النظام تتقدم في ريف حماة الشمالي الغربي..تشاووش أوغلو: أردوغان وبوتين اتفقا على ضرورة انعقاد مجموعة العمل بشأن سوريا...

تاريخ الإضافة الخميس 16 أيار 2019 - 4:34 ص    عدد الزيارات 331    التعليقات 0    القسم عربية

        


اتفاق أميركي - روسي للمضي قدماً نحو حل سياسي في سورية.. 15 قتيلاً مدنياً في قصف متبادل بين النظام والمعارضة...

الراي...عواصم - وكالات - أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إثر محادثات أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتجع سوتشي المطلّ على البحر الأسود، أنّ واشنطن وموسكو اتّفقتا على سبل للمضي قدماً نحو حلّ سياسي في سورية، فيما كشفت أنقرة عن قرب التوصل لاتفاق حول لجنة صياغة الدستور السوري. وقال بومبيو، للصحافيين ليل الثلاثاء - الأربعاء، إنّه أجرى مع بوتين «محادثات بنّاءة للغاية حول السبل الواجب سلوكها في سورية والأمور التي يمكننا القيام بها معاً حيث لدينا مجموعة من المصالح المشتركة حول كيفية دفع الحلّ السياسي قدماً». وأضاف «هناك العملية السياسية المرتبطة بقرار مجلس الأمن الرقم 2254 والتي تمّ تعليقها، وأعتقد أنّنا نستطيع الآن أن نبدأ العمل معاً على طريقة تكسر هذا الجمود». ولفت إلى أنّ الملف السوري، الذي يعتبر أحد محاور الخلاف الأساسية بين الولايات المتحدة وروسيا، كان موضوع حوار رئيسي خلال المحادثات التي جرت في منزل بوتين في المنتجع. وأفاد بأنّ واشنطن وموسكو دعمتا إنشاء لجنة مكلّفة صياغة دستور جديد لسورية، وهي خطوة أساسية تعثّرت بسبب خلافات حول تكوين هذه اللجنة. وأعرب عن أمله في «أن يتمّ على الأقلّ الدفع بهذه العملية قدماً من أجل اتّخاذ الخطوة الأولى بتشكيل هذه اللجنة». من ناحية ثانية، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إنّ الأطراف المعنية بالملف السوري «قريبة من الاتفاق حول لجنة صياغة الدستور في سورية». وذكرت وكالة «الأناضول» للأنباء أن أوغلو، التقى مع رئيس «هيئة التفاوض» التابعة للمعارضة السورية، نصر الحريري، في إسطنبول. وحذر الوزير التركي من أن «هجمات النظام السوري تعد انتهاكًا صريحا لاتفاق سوتشي، وتعارض مسار أستانة». إلى ذلك، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ 15 مدنياً قتلوا الثلاثاء في شمال غربي البلاد في قصف متبادل بين قوات النظام والمعارضة، مشيراً إلى أنّ 6 من القتلى سقطوا في حلب. وأشار إلى أنّ الفصائل «أطلقت 4 قذائف صاروخية على مناطق في مخيم النيرب الخاضع لسيطرة قوات النظام جنوب شرق حلب، ما أسفر عن استشهاد ستة مواطنين بينهم مواطنة وسقوط جرحى». ونقلت وكالة الأنباء السورية «سانا» عن مصدر عسكري قوله إنّه «في خرق فاضح لمناطق خفض التصعيد قامت المجموعات الإرهابية المسلّحة باستهداف مخيّم النيرب في حلب بعدد من الصواريخ ما أدّى إلى استشهاد ستة مدنيين بينهم طفلان وجرح 14 آخرين من سكان المخيم». والثلاثاء أيضاً قتل تسعة مدنيين آخرين في غارات جوية شنّتها قوات النظام على مناطق في محافظة إدلب وفي شمال محافظة حماه المجاورة، بينهم سبعة قتلوا في مدينة جسر الشغور في إدلب، بحسب المرصد. على صعيد آخر، شكلت عائلات مخطوفين سوريين لدى تنظيم «داعش» مجموعة طالبت التحالف الدولي بالسعي لتقديم معلومات اليهم عن أقاربهم المفقودين. وقال خليل الحاج صالح، رئيس هذه المجموعة التي تشكلت تحت اسم «تحالف أسر الاشخاص المختطفين لدى تنظيم داعش» في مؤتمر صحافي عقده في باريس، «بعد أن فقدنا الأمل لسنوات بالحصول على معلومات، نطالب دول التحالف بإجراء عمليات بحث وإعلامنا بمصير المفقودين لأن انهيار تنظيم داعش يقدم فرصة تاريخية» للعثور على المفقودين. وتفيد معلومات لمنظمات غير حكومية عديدة أن هناك أكثر من ثمانية آلاف شخص فقدوا منذ العام 2013 في المناطق التي كانت تحت سيطرة التنظيم في سورية، وهناك العديد بينهم من الناشطين في الدفاع عن حقوق الانسان والصحافيين. في الاثناء، أعلن التحالف الدولي ضد «داعش» أن قواته دربت ما بين 10 إلى 20 ألفا من القوات المحلية التابعة لـ «قوات سورية الديموقراطية» (قسد).

قوات النظام تتقدم في ريف حماة الشمالي الغربي ودمشق تدك قرى وبلدات وتفقد 10 عسكريين في معارك مع المعارضة

دمشق ـ بيروت «الشرق الأوسط»... أعلنت قوات النظام السوري عن إحرازها تقدماً في ريف حماة الشمالي الغربي وسط البلاد، وسيطرتها على بلدة الحويز بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة المسيطرة على تلك المنطقة، وأبرزها تنظيم «هيئة تحرير الشام». وحققت «قوات النمر» التابعة للنظام والمدعومة من قبل القوات الروسية تقدماً نحو بلدة الحمرا والمطار الشراعي في سهل الغاب بريف حماة الشمالي. وأمس (الأربعاء)، دخلت «قوات النمر» بلدة الحويز بريف حماة الشمالي - الغربي التي كانت تحت سيطرة «هيئة تحرير الشام» بعد عملية بدأت منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء استهدفت الخطوط الأمامية لـ«هيئة تحرير الشام» التي تُعدّ أبرز الفصائل المسلحة المسيطرة في ريفي حماة الشمالي واللاذقية الشمالي الشرقي، إلى جانب فصائل أخرى منها «حراس الدين»، والحزب الإسلامي التركستاني (الصيني)، و«أنصار التوحيد» المبايع لـ«داعش»، وفصائل أخرى. وقُتل في حلب 15 مدنياً في قصف متبادل بين قوات النظام وفصائل معارضة، مساء أول من أمس (الثلاثاء). وقال مصدر عسكري في قوات النظام: «قامت المجموعات الإرهابية المسلّحة باستهداف مخيّم النيرب (للاجئين الفلسطينيين) في حلب بعدد من الصواريخ، ما أدّى إلى استشهاد ستة مدنيين بينهم طفلان وجرح 14 آخرين من سكان المخيم». كما قُتل تسعة مدنيين في غارات جوية شنّتها قوات النظام على مناطق في محافظة إدلب وفي شمال محافظة حماة المجاورة، بينهم سبعة قتلوا في مدينة جسر الشغور في إدلب، وفق مصادر إعلامية معارضة. وبدأت قوات النظام المدعومة بقوة جوية روسية وميليشيات إيرانية و«حزب الله» اللبناني حملة عسكرية واسعة على أطراف محافظة إدلب منذ منتصف أبريل (نيسان) الماضي، وتسبب الهجوم العسكري منذ بداية مايو (أيار) الحالي بنزوح أكثر من 180 ألف شخص، بحسب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة. وأفيد بأن قوات النظام استهدفت أمس، مواقع وبلدات تلسكيك وتل الزرزور والتمانعه وخوين والشيخ دامس والعامرية وكفر سجنة، في ريف إدلب، وكلا من كفرزيتا وقرية الصياد وبلدة لطمين بريف حماة الشمالي. كما دكت تلك القوات سهل الغاب وريف إدلب في كل من قليدين محورتة وجسر الشغور والعميقة وبعربو وشحشبو وحيش وترملا وعابدين وصهيان وديرسنبل وخان شيخون وكرسعة والقصابية والهبيط. وأعلنت ميليشيا «كتائب البعث» التابعة للنظام السوري مقتل القيادي في فصائل المعارضة «محمد جاسم القعدو» وكامل أفراد مجموعته في محيط قرية الحويز، بقذائف جوية بواسطة الطيران المروحي. وقال مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية لوكالة الأنباء الألمانية: «سقط 7 قتلى وأكثر من 25 جريحاً في القصف الجوي الذي استهدف مناطق جسر الشغور والعميقة وخان شيخون ودير سنبل في ريف إدلب، ومناطق جبل شحشبو في ريف حماة وسط متابعة حركة النزوح من تلك المناطق باتجاه ريف إدلب الشمالي». وقال قائد عسكري في «الجبهة الوطنية للتحرير» التابعة لـ«الجيش السوري الحر»: «انسحبت القوات الحكومية والمجموعات الموالية لها من قرية الحويز في ريف حماة الغربي، بعد هجوم شنته فصائل المعارضة». وأضاف القائد العسكري قائلاً إن «القوات الحكومية السورية تعرضت لكمين، أسفر عن مقتل وجرح العشرات منهم، وتم تدمير دبابتين وعدد من المركبات العسكرية، بينها سيارة عسكرية تحمل أكثر من 10 عناصر، فضلا عن تدمير دبابتين على جبهة الحمرا بريف حماة. وأكد القائد العسكري لوكالة الأنباء الألمانية «مقتل أكثر من 10 عناصر من القوات الروسية في الكمين الذي وقعوا فيه في قرية الحويز، وعلى إثر تعرض القوات الحكومية لهذه الخسارة، انسحبت كل قواتهم من البلدة». وتابع القائد العسكري: «تعرضت القوات الحكومية أيضاً في قرية ميدان غزال إلى خسارة كبيرة، من خلال كمائن نفذها مقاتلو فصائل المعارضة على أطراف القرية وقتل وجرح عدد منهم».

الفصائل تقتل 20 عنصرا لميليشيا أسد في ريف حماة

أورينت نت – خاص.. أكد مراسل أورينت أن الفصائل قتلت حوالي 20 عنصرا من ميليشيا أسد الطائفية، وذلك أثناء محاولة الأخيرة التقدم على محور بلدة الحويز وميدان غزال في ريف حماة الشمالي الغربي. وقال المراسل، اليوم الأربعاء، إن معظم القتلى من منتسبي لواء القدس الفلسطيني التابع لميليشيا أسد، مشيرا إلى أن الفصائل المقاتلة تمكنت أيضا من تدمير دبابة لميليشيا أسد على محور قرية الحمرا في الريف الحموي. ولفت مراسلنا إلى أن الفصائل المقاتلة استعادت زمام المبادرة في الريف الحموي منتقلة من مراحل الدفاع إلى مرحلة الهجوم المتقطع (الكر والفر).

200 قتيل

وأوضح أن العمليات العسكرية للنظام بدأت تسير ببطء كبير في سهل الغاب وجبل شحشبو خلال الأيام الماضية وتمكنت الفصائل المقاتلة من تدمير عدد من الآليات العسكرية للنظام وقتل ما لا يقل عن 200 عنصر خلال الحملة. كما فتحت بعض الفصائل معارك هجومية على محاور ريف حماة الشمالي واستهدف تل الحماميات وقرية الجبين الخاضعين لميليشيا اسد الطائفية وكبدتها خسائر فادحة. وبيّن مراسلنا إلى أن المواجهات تنحصر الآن بين ميليشيا أسد والفصائل المقاتلة على جبهات قرية الحويز في سهل الغاب وجبل شحشبو بريف حماة الشمالي الغربي.

اختراق وقف إطلاق النار

ورغم اتفاق سوتشي، تواصل ميليشيا أسد الطائفية هجماتها على المنطقة بمساعدة روسيا، حيث ازدادت كثافتها منذ الاجتماع الـ12 للدول الضامنة في العاصمة الكازاخية نور سلطان، يومي 25 و26 نيسان الماضي، لتشتد بالأسبوعين الأخيرين وتوقع أكثر من 130قتيلا في صفوف المدنيين حسب إحصاءات فرق الدفاع المدني المحلية. يشار إلى أن روسيا وتركيا توصلتا في 17 أيلول 2018 لاتفاق سوتشي ويقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في منطقة خفض التصعيد بإدلب والتي اتفق عليها بين الدول الضامنة لمسار أستانا (روسيا وتركيا وإيران)، وذلك في أيار.

تشاووش أوغلو: أردوغان وبوتين اتفقا على ضرورة انعقاد مجموعة العمل بشأن سوريا

المصدر: رويترز- وكالات... أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين اتفقا على ضرورة عقد اجتماع لمجموعة العمل بشأن شمال غرب سوريا في أقرب وقت. وقال تشاووش أوغلو اليوم الأربعاء إن الرئيسين اتفقا على ضرورة عقد هذا الاجتماع، معتبرا أن "هجمات القوات الحكومية السورية تضر بفرص تشكيل لجنة برعاية الأمم المتحدة لوضع مسودة دستور جديد لسوريا". وكان وزيرا الدفاع التركي خلوصي أكار والروسي سيرغي شويغو بحثا هاتفيا أمس الثلاثاء آخر التطورات في إدلب والتدابير التي يجب اتخاذها لخفض التوتر في المنطقة، في إطار الاتفاقات التي تم التوصل إليها في سوتشي. جاء ذلك، بعد يوم من اتصال هاتفي بين بوتين وأردوغان، ركز على إدلب، وحذر خلاله أردوغان، حسب التقارير التركية، من أن التصعيد في إدلب يهدد تشكيل اللجنة الدستورية السورية، ويضر بالتسوية السياسية، متهما السلطات السورية بالسعي لـ"إحباط" التعاون الروسي التركي في إدلب. يذكر أن الجيش السوري دخل الحدود الإدارية الجنوبية لمحافظة إدلب من جهة ريف حماة الغربي، بعد مواجهات مع مسلحي "جبهة النصرة" المنتشرين في المنطقة، فيما دعت تركيا دمشق إلى وقف الهجوم، معتبرة أن السلطات السورية تسعى لتوسيع مناطق سيطرتها جنوبي إدلب على نحو "ينتهك اتفاق أستانا".



السابق

أخبار وتقارير....وكالة "إنترفاكس" الروسية نقلا عن مصادر مطلعة: مجموعة سفن أمريكية ضاربة دخلت مياه بحر العرب....بوتن يخطب ود واشنطن: نريد "استعادة علاقات كاملة".....قمة عالمية في باريس الأربعاء تصدر "نداء كرايست تشيرتش" لاستئصال التطرف من الانترنت....لافروف يصف المحادثات مع نظيره الأميركيي بالصريحة والمفيدة وبومبيو يتعهد مواصلة الضغط على إيران...خطة أميركية لإرسال 120 ألف جندي إلى المنطقة لمواجهة هجمات و«نووي» إيران...جيش ميانمار يُحاصر قرية للروهينغا...

التالي

اليمن ودول الخليج العربي....الولايات المتحدة تتهم إيران بإمداد الحوثيين بالصواريخ الباليستية والـ {درون}.....غريفيث: اليمن على مفترق طرق... وقلِق للغاية من الهجمات ضد السعودية.....عملية عسكرية للجيش اليمني غداة مقتل 97 حوثياً في قعطبة...رسالة سعودية إماراتية تحذر من خطورة استهداف الملاحة الدولية...قرقاش: نتوقع انتهاء التحقيقات بشأن السفن في اليومين المقبلين....السعودية والبحرين ومصر تطالب قطر بوقف تمويل الجماعات الإرهابية..

Open Letter to the Friends of Sudan

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 7:13 ص

Open Letter to the Friends of Sudan https://www.crisisgroup.org/africa/horn-africa/sudan/open-let… تتمة »

عدد الزيارات: 31,826,002

عدد الزوار: 780,019

المتواجدون الآن: 0