سوريا....صراع روسي ـ أميركي على النفط السوري....واشنطن ترسل قوات لحماية نفط سوريا وموسكو تتهمها باللصوصية...معارك عنيفة في ريف اللاذقية...سياسة أميركية جديدة تحرم الأسد مصادر الطاقة...

تاريخ الإضافة الأحد 27 تشرين الأول 2019 - 3:10 ص    التعليقات 0    القسم عربية

        


صراع روسي ـ أميركي على النفط السوري...

الشرق الاوسط...موسكو: رائد جبر أنقرة: سعيد عبد الرازق... تصاعد الصراع الأميركي - الروسي على آبار النفط ومصانع الغاز في مناطق «قوات سوريا الديمقراطية» الكردية - العربية في شمال شرقي سوريا. وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، أمس، بأنه «خلافاً للقرار الأميركي بالانسحاب الكامل من شمال سوريا، سجل دخول رتل عسكري تابع للقوات الأميركية نحو الأراضي السورية، بعد منتصف ليل الجمعة - السبت، حيث دخل الرتل عبر معبر سيمالكا قادماً من شمال العراق، واتجه نحو النقاط الأميركية بمحافظة دير الزور». من جهتها، أفادت شبكة «رووداو» الكردية بأن «القافلة توجهت إلى القاعدة العسكرية الأميركية في تل بيدر، ثم إلى محافظة دير الزور لحماية حقول النفط». وأعلن الكرملين أن تطورات الوضع في سوريا كانت محوراً أساسياً للنقاش مساء أمس، خلال اجتماع لمجلس الأمن الروسي دعا إليه الرئيس فلاديمير بوتين. وحذر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف من «تأثيرات سلبية جداً» لقرار واشنطن حماية النفط. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشينكوف، إن ما تقوم به واشنطن من خلال بسط سيطرتها على حقول النفط في شرق سوريا هو «عمل قطاع طرق، ولكنه يجري على مستوى دولي».

واشنطن ترسل قوات لحماية نفط سوريا وموسكو تتهمها باللصوصية

وكالات – أبوظبي.... بدأت واشنطن إرسال تعزيزات إلى شرق سوريا الغني بالنفط حسبما قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية لوكالة فرانس برس السبت، في وقت دخلت قافلة عسكرية ترفع أعلاماً أميركيّة إلى سوريا من العراق المجاور. وقال المسؤول الأميركي إن واشنطن بدأت تعزيز مواقعها في محافظة دير الزور حيث توجد حقول النفط السورية الرئيسية، وذلك بالتنسيق مع قوات سوريا الديموقراطية. وأضاف أن هذا الانتشار العسكري يهدف إلى منع تنظيم داعش وفاعلين آخرين من الوصول إلى حقول النفط في هذه المنطقة التي كان التنظيم المتشدد يسيطر في السابق عليها، من دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل. وقال مراسل وكالة فرانس برس إن قافلة من حوالي 13 مركبة عسكرية أميركية دخلت سوريا من العراق، وتوجهت إلى محافظة الحسكة المجاورة السبت. وأضاف المراسل أن القافلة عبرت نقاط التفتيش التابعة للنظام السوري، وعبرت مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية (شمال شرق). واتهمت روسيا السبت الولايات المتحدة بممارسة "اللصوصية" على مستوى عالمي بعد إعلان واشنطن نيتها حماية حقول النفط في شرق سوريا التي استعادها المقاتلون الأكراد من تنظيم داعش. وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان "ما تفعله واشنطن حاليا من وضع اليد والسيطرة على حقول النفط شرق سوريا، يدل بكل بساطة على عقلية لصوصية على مستوى عالمي". والجمعة أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر نية واشنطن الدفاع عن حقول النفط السورية في دير الزور، الأكبر في البلاد قرب الحدود مع العراق حيث ينتشر 200 جندي أميركي. وقال "نتخذ حاليا تدابير لتعزيز مواقعنا في دير الزور وسيشمل ذلك قوات مؤهلة للتأكد من أن تنظيم داعش لن يتمكن من الوصول إلى مصدر يؤمن له إيرادات تسمح له بضرب المنطقة أو أوروبا أو الولايات المتحدة".

15 قتيلاً في اشتباكات مع المقاتلين الأكراد شمالي سوريا

وكالات – أبوظبي... قتل 15 شخصًا جرّاء اشتباكات دارت السبت في شمال شرق سوريا بين مقاتلين موالين أنقرة يدعمهم الطيران التركي ومقاتلين أكراد سوريين. وقالت مصادر إن المعارك وقعت في مناطق بين تل تمر ورأس العين وأوقعت 15 قتيلا، 9 من الفصائل الموالية لتركيا و6 من قوات سوريا الديموقراطية. وكان قد هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن بلاده ستتحرك عسكريا من أجل "تطهير" المنطقة المحاذية لها في شمالي سوريا، في حال لم ينسحب منها المقاتلون الأكراد بحلول نهاية المهلة المتفق عليها مع روسيا. وتنتهي المهلة المحددة لذلك بموجب الاتفاق الثلاثاء المقبل الساعة 18,00 بالتوقيت المحلي (15,00 بتوقيت غرينتش). وكان أردوغان توصل إلى اتفاق مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، الثلاثاء، نص على أن موسكو "ستسهل سحب" عناصر وحدات حماية الشعب الكردية وأسلحتهم من منطقة تمتد حتى عمق 30 كلم من الحدود مع تركيا. وقال أردوغان في خطاب متلفز من إسطنبول "إذا لم يتم تطهير الإرهابيين (من المنطقة) في نهاية المئة وخمسين ساعة، فسنتولى السيطرة ونطهرها بأنفسنا"، على ما أوردت "فرانس برس".

سياسة أميركية جديدة تحرم الأسد مصادر الطاقة

الراي...الكاتب:واشنطن - من حسين عبدالحسين .. عملية خلع الرئيس الجاري بحثها في الكونغرس، وإمكانية إخراج دونالد ترامب من البيت الأبيض، أجبرت الرئيس الأميركي على مبادلة مواقفه المرتبكة في السياسة الخارجية بسياسة واضحة ومتماسكة، مقابل تمسك عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، من المغمسين في السياسة الخارجية من أمثال ليندسي غراهام وماركو روبيو، بالتصويت ضد أي قرار إطاحة ضد الرئيس. المبادلة بين ترامب وعدد من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، أفضت إلى تقديم إدارة ترامب سياسة خارجية متماسكة حول ما تبقى من قواتها في سورية، خصوصاً في الجزء الشرقي والجنوبي، المعروف بحوض الفرات الأوسط، وهي أراضٍ صحراوية وريفية بمعظمها. والسياسة الجديدة تقضي بالاحتفاظ بمناطق الطاقة السورية، خصوصاً حقل العمر ومعمل غاز كونوكو، ومنع الرئيس بشار الأسد أو أي من حلفائه الوصول إليها أو الإفادة منها. وهذا المنع هو جزء من الحصار على الأسد، وحرمانه من أي أموال لإعادة إعمار، ما لم ينخرط بتسوية شاملة مع معارضيه. وتتضمن الخطط العسكرية تعزيز القوات المنتشرة اليوم بنشر دبابات «أبرامز»، وبطاريات مدفعية «برادلي»، فضلا عن «مئات من الجنود والخبراء اللوجستيين». ولم يحدد المسؤولون كم مئة من الجنود ستبقي أميركا في سورية، لكن الترجيحات تشير إلى أن عددهم سيقارب الالف. وستواصل الولايات المتحدة تعاونها مع «قوات سورية الديموقراطية» (قسد)، لكن هذا التعاون لن يشمل منطقة حوض الفرات، بسبب الحساسية بين الأكراد والعرب، بل ان واشنطن عملت على بناء تحالف مع ست عشائر سنية تعيش في هذه المناطق، وهي عشائر الولدة، والعفادلة، والصبخة، والبو سرايا، والبقارة والعقيدات. وسبق لهذه العشائر أن تعرضت لعنف دموي من تنظيم «داعش»، ثم ساهمت في القضاء على آخر معاقل «الدولة الإسلامية» التي تسمي نفسها «خلافة». وسعى المسؤولون للتأكيد لهذه العشائر ان الولايات المتحدة تبحث عن تحالف طويل الأمد معهم، وأنها ستمدهم بالمال والسلاح والاشراف العسكري، وستقدم لهم أموالاً لإعادة إعمار ودعم متنوع. وإلى حرمان الأسد وحلفائه من الطاقة السورية، أشار المسؤولون في واشنطن إلى أن القوة الأميركية، مع عشائر الفرات الأوسط و«قسد»، ستسعى إلى مراقبة «الجسر البري»، الذي تقيمه إيران لربط طهران بساحل البحر الأبيض المتوسط، والذي يمرّ عبر المعبر الذي يربط البوكمال السورية بالقائم العراقية. ويعتقد الخبراء الأميركيون أن ميليشيات «كتائب حزب الله» العراقية الموالية لإيران قامت ببناء قاعدة عسكرية كبيرة في البوكمال، وهي قاعدة تعرضت لضربات جوية، الأرجح أن إسرائيل هي من قامت بها. ومن بين الأهداف الأميركية في السياسة الجديدة تجاه سورية، العمل على إخراج كل المقاتلين الموالين لإيران، خصوصا من الجنوب المحاذي لإسرائيل. على أن هذا الهدف لن يتضمن أعمالاً حربية، حسب المبعوث الخاص المكلف الشأن السوري جيمس جيفري، الذي ابلغ الكونغرس، أثناء جلسة استماع الأسبوع الماضي، ان واشنطن تسعى لإخراج إيران من سورية بالوسائل الديبلوماسية.

معارك عنيفة في ريف اللاذقية

لندن: «الشرق الأوسط»... جرت معارك عنيفة بين قوات النظام السوري وفصائل مقاتلة في ريف اللاذقية أسفرت عن سقوط قتلى وتدمير عربات ودبابات. وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أمس بأن أربع مروحيات «تابعة للنظام السوري تناوبت على إلقاء البراميل المتفجرة على محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات في المنطقة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل الإسلامية والمجموعات من جانب آخر؛ حيث تمكنت الفصائل من تدمير دبابة وتركس مجنزر لقوات النظام، كما قتل وجرح العشرات من عناصر قوات النظام خلال الاشتباكات التي تجددت لليوم الثالث على التوالي صباح السبت». وعلى صعيد آخر، قصفت الفصائل المقاتلة والإسلامية مواقع قوات النظام في بلدة الحويز وحرش الكركات بريف حماة، كما قصفت قوات النظام قرية مرعند والكندة والجانودية بريف إدلب الغربي، والنقير والشيخ مصطفى ومعرة حرمة ومعرة الصين وحزارين ومعرزيتا وكفرسجنة وبابولين وركايا وموقة والعامرية وحيش والتح وتحتايا والدير الشرقي والدير الغربي بريف إدلب الجنوبي، وزيزون بريف حماة الغربي. ونشر «المرصد السوري» أنه وثق ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية خلال الـ48 ساعة الفائتة جراء القصف والمعارك بمحور كبانة؛ حيث قتل خلال اليومين الفائتين أكثر من 19 عنصرا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها وبينهم ضباط، كما قتل 15 مقاتلا من المجموعات المقاتلة.



السابق

لبنان....الأخبار .. سلامة: يتّهمونني بالفساد لأني أحارب تمويل الإرهاب!....بوادر انشقاق في تيار عون... والجيش يتدخل لفتح الطرقات...نداء الوطن...بعد حادثة البداوي... الحريري يتصل بقائد الجيش...الثورة أمام مفترَق صعب بعد... «عشريّتها الأولى»....«حزب الله» شيْطَن الثورة وأَحْبط تغيير الحكومة وهذه حسابات الائتلاف الحاكِم....الأزمة السياسية مستمرة في لبنان مع غياب الحلول...الحُكْم يُطْلِق خطةَ احتواء الحراك....

التالي

العراق..قتلى في الحلة العراقية برصاص مسلحين من منظمة بدر...عبد المهدي يأمر بإنهاء الاحتجاجات والحصيلة 63 قتيلا...الإشاعات تجتاح العراق وشبكة غير حكومية تتصدى لها......قوات مكافحة الإرهاب تنتشر ببغداد...سائرون تعلن البدء في اعتصام مفتوح...حكومة العراق تقرر وقف عمل قناتي العربية والحدث بالبلاد..كتلة الصدر تتحول للمعارضة وتبدأ اعتصاما في البرلمان....الراي....الدماء تسيل مجدداً في شوارع العراق... 48 قتيلاً خلال 48 ساعة و2000 جريح...المنطقة الخضراء... مدينة أشباح...مفوضية اللاجئين تفتتح مخيماً جديداً في كردستان العراق يستقبل أكراد سوريا...

Open Letter to the Friends of Sudan

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 7:13 ص

Open Letter to the Friends of Sudan https://www.crisisgroup.org/africa/horn-africa/sudan/open-let… تتمة »

عدد الزيارات: 31,796,954

عدد الزوار: 779,498

المتواجدون الآن: 0