أخبار اليمن ودول الخليج العربي... خبراء عسكريون من إيران وحزب الله يصلون إلى صنعاء... اتهامات لـ«سفير» إيران في صنعاء بتغذية صراعات أجنحة حوثية... الأمم المتحدة تحذر من أسوأ مجاعة عرفها العالم منذ عقود... خادم الحرمين والرئيس التركي ينسقان الجهود لـ«قمة العشرين»... العثيمين لوزير الخارجية الفرنسي: حرية التعبير لا تعني الإساءة للرموز الدينية..

تاريخ الإضافة السبت 21 تشرين الثاني 2020 - 4:36 ص    التعليقات 0    القسم عربية

        


خبراء عسكريون من إيران وحزب الله يصلون إلى صنعاء....

يتنقل الخبراء الإيرانيون واللبنانيون بين محافظتي صنعاء والحديدة منذ وصولهم إلى اليمن...

العربية.نت - أوسان سالم .... كشفت مصادر أمنية وسياسية يمنية عن وصول خبراء إيرانيين ومن حزب الله اللبناني إلى صنعاء برفقة سفير إيران لدى ميليشيا الحوثي، بينهم خبراء في الاتصالات العسكرية واستهداف السفن. وأكدت المصادر أن السفير الإيراني، حسن إيرلو، وصل إلى صنعاء مع عدد من الخبراء المختصين في مجالات الاتصالات العسكرية، وخبراء في مجال القرصنة واستهداف السفن والبوارج، وفق ما ذكرته وكالة "خبر" اليمنية. وأوضحت أن إيرلو وصل صنعاء برفقة ثمانية أشخاص بعضهم يحملون الجنسية الإيرانية وآخرين من لبنان، مشيرةً إلى أن من بينهم خبيرين في مجال الاستخبارات العسكرية، مهمتهما تتمثل في تدريب وتوجيه العناصر الحوثية لتفادي الخسائر التي لحقتهم مؤخراً في الجبهات. ويتنقل الخبراء الإيرانيون واللبنانيون بين محافظتي صنعاء والحديدة منذ وصولهم إلى اليمن. وبحسب مصادر، فإن الخبراء لا يتواجدون جميعاً بنفس المكان وإنما يتنقلون بشكل فردي برفقة عدد من عناصر الميليشيات الحوثية التي تعمل في جهاز الأمن والمخابرات التابعة لها. وبحسب المصادر، تتمثل أبرز مهام الخبراء في تقديم الدعم اللوجيستي وتدريب الميليشيات الحوثية على وسائل الاتصالات والتحكم بالطيران المسير، وصناعة الألغام والمتفجرات المموهة والحديثة التي تعمل بنظام آلي كالألغام الفردية التي يتم ربطها بكاميرات حرارية. وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد أعلنت منتصف الشهر الماضي عن وصول حسن إيرلو، الذي وصفته بـ"سفيرها الجديد" إلى صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، في خطوة اعتبرتها الحكومة اليمنية الشرعية "مخالفة صريحة للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن بما فيها القرار رقم 2216". ولم يعمل حسن إيرلو في السلك الدبلوماسي قط، وهو مدرب مختص على الأسلحة المضادة للطيران، قام سابقاً بتدريب ميليشيات حزب الله اللبناني. واعترفت طهران قبل ذلك بعام بممثل ميليشيات الحوثي، إبراهيم الديلمي، سفيراً لديها وسلمته المقار الدبلوماسية والممتلكات والمحفوظات التابعة للجمهورية اليمنية في إيران، وهو ما قوبل باحتجاج رسمي يمني عبر خطاب إلى مجلس الأمن الدولي. يذكر أن اليمن قطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران مطلع أكتوبر 2015 وطالب النظام الإيراني بمراعاة أحكام المادة 45 من اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية وحماية مقر البعثة الدبلوماسية للجمهورية اليمنية بطهران وأموالها ومحفوظاتها. هذا وقال معمر الإرياني، وزير الإعلام اليمني، إن الربط بين خطوات تصنيف جماعة الحوثي "منظمة إرهابية" وأفق الحل السلمي للأزمة اليمنية "غير دقيق"، مضيفاً أن الحوثيين أعاقوا تماما طيلة الأعوام الستة الماضية الجهود التي بذلها المجتمع الدولي لحل الأزمة اليمنية، وواصلوا التحرك تحركوا كأداة إيرانية لتنفيذ سياسة نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة.

التحالف: تدمير مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون تجاه السعودية

دبي - قناة العربية..... دمرت دفاعات تحالف الشرعية في اليمن مساء الجمعة مسيرة مفخخة أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه السعودية. وكان المتحدث باسم التحالف تركي المالكي، قد أعلن الأربعاء أن "قوات التحالف تمكنت مساء اليوم من اعتراض وتدمير طائرة دون طيار مفخخة"، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس". وأضاف أن "الطائرة أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمنطقة الجنوبية". يأتي ذلك فيما أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي في اليمن، الجمعة، رصد 8 طائرات استطلاع أطلقتها ميليشيا الحوثي الانقلابية فوق مناطق متفرقة بمحافظة الحديدة، ضمن خروقاتها المتكررة للهدنة الأممية. ونقل الإعلام العسكري للقوات المشتركة عن مصدر عملياتي قوله إن القوات المشتركة رصدت تحليق 8 طائرات استطلاع حوثية في أربع مناطق من محافظة الحديدة. وأوضح المصدر أنه تم رصد ثلاث طائرات استطلاع في سماء مديرية حيس وطائرتين في مديرية التحيتا وثلاث طائرات في منطقتي الجبلية والفازة التابعتين لمديرية التحيتا. وكانت القوات المشتركة رصدت أمس الخميس 94 خرقاً حوثياً للهدنة الأممية بالحديدة خلال 12 ساعة، كما رصدت تحليق 5 طائرات استطلاع في سماء التحيتا، جنوب الحديدة.

مراقبة حظر السلاح المفروض على اليمن

وكثفت ميليشيات الحوثي مؤخراً من استخدام الطائرات المسيرة المفخخة والاستطلاعية، والتي قالت لجنة خبراء الأمم المتحدة في وقت سابق، إنها مجمعة من مكونات مصدرها خارجي وتم شحنها إلى اليمن. وكان تقرير خبراء الأمم المتحدة المكلف بمراقبة حظر السلاح المفروض على اليمن منذ 2015، ذكر أن ميليشيا الحوثي استحوذت في العام 2019 على أسلحة جديدة يتميز بعضها بخصائص مشابهة لتلك المُنتَجة في إيران. وقال التقرير الذي أُرسل إلى مجلس الأمن، إنه "بالإضافة إلى أنظمة الأسلحة المعروفة والتي كانت بحوزتهم حتى الآن، بات (الحوثيون) يستخدمون نوعاً جديداً من الطائرات بلا طيار من طراز دلتا ونموذجاً جديداً من صواريخ كروز البرية".

اتهامات لـ«سفير» إيران في صنعاء بتغذية صراعات أجنحة حوثية

تهديدات بالقتل وتراشق إعلامي حول تبديد أموال المساعدات

صنعاء: «الشرق الأوسط».... دخل الصراع بين أجنحة الميليشيات الحوثية في صنعاء طوراً جديداً، بعد وصول من يسميه بعض اليمنيين «الحاكم العسكري الإيراني» حسن إيرلو، بصفته «سفيراً» إلى صنعاء الشهر الماضي، إذ مالت الغلبة باتجاه الجناح العقائدي في صعدة، على حساب جناح السلالة في صنعاء وعمران وذمار وإب، وفتح باب الاتهامات صوب إيرلو بتغذية ذلك الصراع. وبينما تجلت هذه الغلبة في قيام الجماعة بتصفية القيادي المعين وزيراً للشباب والرياضة حسن زيد، وفق مصادر مطلعة في صنعاء، فإنها وصلت حديثاً باستبعاد القيادي الحوثي نبيل الوزير المعين وزيراً للمياه والبيئة، وإحالته مع سبعة من معاونيه للتحقيق، واتهامه بالسطو على 1.2 مليار دولار من أموال المساعدات الدولية. وأفادت المصادر بأن القيادي في الجماعة أحمد حامد المعين مديراً لمكتب رئاسة حكم الانقلاب، يستعد لإطاحة وزراء وقادة آخرين في حكومة الانقلاب غير المعترف بها، للاستئثار بموارد هذه الجهات التي تسيطر عليها الجماعة، وتعيين قادة يتبعون جناح صعدة العقائدي. وبحسب المصادر نفسها، يشكل القيادي الحوثي أحمد حامد المكنى «أبو محفوظ» مع ابن عم زعيم الجماعة محمد علي الحوثي المعين مشرفاً على مجلس حكم الانقلاب الذي يرأسه مهدي المشاط صورياً، إلى جانب عم زعيم الجماعة عبد الكريم الحوثي المعين وزيراً لداخلية الانقلاب، إضافة إلى القيادي العسكري أبو علي الحاكم المعين قائداً لاستخبارات الجماعة، الجناح الأقوى في مواجهة بقية الأجنحة الأخرى؛ سواء أكانوا من المنتمين إلى السلالة الحوثية أم من شيوخ القبائل المتبنين لفكر الجماعة السلالي. وطبقاً لما نشرته النسخة الحوثية من وكالة «سبأ»، فقد اتهمت هيئة مكافحة الفساد التابعة للجماعة نبيل الوزير ومسؤولين آخرين (جميعهم ينتمون للسلالة ذاتها)، بنهب أموال من منظمة «اليونيسف»، إلى جانب اتهامهم بتبديد 1.25 مليار دولار، خلال عامي 2018 و2019. وادعت الوكالة الحوثية أن القرار أتى «بعد تلقي الهيئة سلسلة وثائق تشير إلى فساد وتبديد أموال المانحين، كانت تحصل عليها الوزارة وقطاعاتها المختلفة من المانحين، في مقدمتها منظمة اليونيسف». وتوعد القيادي الحوثي أحمد حامد في تصريحات نقلتها وسائل إعلام الجماعة قيادات حوثية أخرى بالإطاحة، زاعماً أن «الأيام المقبلة ستكون حاسمة في ملف مكافحة الفساد». في غضون ذلك، أفادت مصادر مقربة من الجماعة بصنعاء لـ«الشرق الأوسط»، بأن إيقاف الميليشيات لوزيرها الانقلابي نبيل الوزير، جاء بعد أن استنفدت قيادات حوثية بارزة كل خياراتها في محاولة إقناعه ومعاونيه عبر وسطاء بتوريد حصة من المبالغ المنهوبة من المنظمات لمصلحة جناح صعدة، مقابل إلغاء كافة التهم الموجهة له، وإقفال ملف القضية بشكل نهائي. ومنذ الانقلاب على الشرعية، خاض القيادي الحوثي أحمد حامد مواجهات مع قادة الجماعة، مكنته في الأخير من الهيمنة على كافة المساعدات الدولية الإنسانية والأخرى المقدمة عبر الوكالات الأممية، وذلك بعد أن أنشأ ما سمَّاه «المجلس الأعلى لإدارة المساعدات والتعاون الدولي»، ونصَّب نفسه رئيساً لمجلس إدارته. وسبق أن اصطدم حامد بشقيق عبد الملك الحوثي، المعين وزيراً للتربية والتعليم في حكومة الانقلاب يحيى الحوثي، إذ قام الأول بالتحكم في كافة أموال المساعدات الخاصة بقطاع التعليم، ما جعل الأخير يغادر صنعاء إلى صعدة معتكفاً لعدة أشهر. ووفقاً لما نشره إعلام الحوثيين، فإن ملايين الدولارات استولى عليها وزير مياه الجماعة وطاقمه من المنظمات الدولية، ومنها - على سبيل المثال لا الحصر - مبلغ 500 ألف دولار لعقد ورشة تدريبية. في السياق نفسه، عد ناشطون يمنيون إقصاء نبيل الوزير من قبل زعيم الميليشيات وإحالته للتحقيق ومنعه من السفر، يأتي في سياق صراع الأجنحة الحوثية التي تتوسع يوماً بعد آخر، لتشمل عائلات من السلالة ذاتها، بهدف إقصائها وتصفيتها، وتحديداً المنتمية إلى صنعاء وما حولها، مقابل تمكين قادة صعدة من السيطرة على كل مفاصل القرار والإيرادات. وتوقع الإعلامي والسياسي اليمني المنتمي إلى حزب «المؤتمر الشعبي» كامل الخوداني في تغريدة على «تويتر»، أن تقوم الجماعة الحوثية قريباً بتصفية وزيرها الموقوف نبيل الوزير، على غرار ما حدث للقيادي حسن زيد. وربط الناشطون اليمنيون بين وصول ضابط «الحرس الثوري» الإيراني إلى صنعاء حسن إيرلو ولقائه بمسؤولين حوثيين، وبين القرارات الحوثية الأخيرة التي قادت إلى تصاعد حدة الصراعات بين أجنحتها، وصولاً إلى حد التصفية الجسدية وتبادل الاتهامات بقضايا الفساد. وتشير تقارير محلية إلى أن قادة الجماعة المنتمين إلى صعدة يطمحون إلى الاستحواذ على كل الموارد والمناصب، ومن ثم تأسيس الشركات في الداخل والخارج، وغسل الأموال، عبر القيادي المتحدث باسم الجماعة محمد عبد السلام فليتة، والمقيم في الخارج لإدارة أنشطة الجماعة المشبوهة بالتعاون مع «حزب الله» اللبناني وقادة «الحرس الثوري» الإيراني. وخلال العامين الأخيرين، أقدمت الميليشيات على إقالة وتهميش مئات من الكوادر اليمنية في شتى القطاعات الخاضعة لها، كما أقدمت على تمكين أفراد عائلة زعيم الجماعة من كافة المناصب المهمة ذات الطبيعة الأمنية والعسكرية، فضلاً عن المواقع في الجهات الإيرادية، والاستئثار بمناصب المشرفين في المحافظات للقادة القادمين من محافظة صعدة. ودفع تهميش الجماعة عدداً من القادة القبليين والسياسيين أخيراً إلى رفع أصواتهم، كما حدث مع القيادي فارس الحباري المعين محافظاً لريمة، والذي تلقى إهانات وتهديداً بالقتل من قبل قائد استخبارات الجماعة أبو علي الحاكم. وقبل أيام، أجبرت الجماعة النائب الخاضع لها في صنعاء عبده بشر على تقديم استقالته من البرلمان غير الشرعي الذي تديره في صنعاء، بعد أن هددته بالقتل والتصفية.

استئناف العمل القنصلي في سفارة السعودية باليمن

يأتي القرار كإحدى مبادرات السعودية لدعم اليمنيين من كل المحافظات ومنحهم فرص العمل وزيارة المملكة

دبي – العربية.نت... قال سفير السعودية باليمن، محمد آل جابر، إنه صدرت توجيهات في السعودية بإعادة العمل القنصلي في سفارة المملكة لدى اليمن والتي توقفت بسبب جائحة كورونا. وأوضح أن هذا القرار يأتي كإحدى مبادرات السعودية لدعم ومساندة اليمنيين من كل المحافظات بدون تمييز ومنحهم فرص العمل وزيارة المملكة. وذكر السفير السعودي أن عدد تأشيرات العمل التي أصدرتها سفارة المملكة في اليمن منذ منتصف عام 2018 وحتى توقف العمل بسبب جائحة كورونا بلغ أكثر من 135 ألف تأشيرة عمل، موضحاً أن ذلك يساعد اليمنيين بالاعتناء بأسرهم في اليمن وتحويل العملة الصعبة لدعم الاقتصاد. يذكر أن "البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن" يستمر في تنسيق التعاون بين الجهات السعودية واليمنية لدعم شتى المجالات الحيوية والأساسية والخدمية في اليمن. كما يستمر بتقديم المبادرات والبرامج التنموية وحوكمتها وفقاً لأفضل الممارسات الدولية. وتشمل مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن الداعمة لقطاع النقل مشروع إعادة تأهيل المطارات والموانئ، ومنها مطارات الغيضة وعدن وسقطرى وموانئ عدن وسقطرى ونشطون والمكلا.

صنعاء.. الحوثيون ينعون مسؤولا إعلاميا كبيرا

المصدر: RT.... نعت وزارة الإعلام في حكومة صنعاء، محمد يحيى المنصور، رئيس مجلس ادارة وكالة "سبأ" التابعة للحوثيين، الذي توفي اليوم بعد صراع مع المرض. وقالت الوزارة، في بيان النعي، إن "اليمن خسر برحيل محمد يحيى المنصور واحدا من أهم القيادات الإعلامية التي استبسلت في الدفاع عن الوطن"، كما أنها عبرت عن تعازيها لأسرة وذوي الإعلامي الراحل. من جانبه، هاجم القيادي البارز في جماعة الحوثيين، عبد الملك العجري، التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، متهما إياه بعرقله سفر محمد المنصور للخارج لتلقي العلاج اللازم بسبب الحصار المفروض على البلاد.

اليمن… الأمم المتحدة تحذر من أسوأ مجاعة عرفها العالم منذ عقود

فرانس برس..... حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الجمعة، من أن اليمن يواجه "حاليا الخطر الوشيك لحدوث أسوأ مجاعة عرفها العالم منذ عقود". ويأتي التحذير الذي يعقب تحذيرات عدة مشابهة صدرت عن الأمم المتحدة في الأسابيع الأخيرة، في ظل احتمال إدراج الولايات المتحدة المتمرّدين الحوثيين على قائمتها "للمنظمات الإرهابية"، ما من شأنه أن يعرقل بدرجة إضافية إيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن. وكان المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، ديفيد بيسلي، ومسؤولان أمميان، قد حذرا منذ أيام، أمام مجلس الأمن الدولي من تفاقم الأزمة في اليمن الذي بات على شفير المجاعة. وخلال جلسة لمجلس الأمن عبر الفيديو، قال بيسلي الذي يدير البرنامج الأممي الذي فاز هذا العام بجائزة نوبل للسلام إنّ "المجاعة هي حقا احتمال بالغ الخطورة"، مؤكّداً أنّ "أضواء التحذير تومض، وليس بالأصفر بل بالأحمر". وتابع بيسلي "لتجنّب المجاعة نحن نحتاج إلى 2,6 مليار دولار للعام 2021"، و"يتعيّن علينا التحرّك الآن وإلا سيموت الناس". وبحسب دراسة أعدّها برنامج الأغذية العالمي قبل جائحة كوفيد-19، يتخطى عدد اليمينيين الذين يواجهون في العام 2020 انعداما حادا للأمن الغذائي 17 مليونا من إجمالي التعداد السكاني للبلاد المقدّر بنحو 30 مليون نسمة. ويشهد اليمن منذ العام 2014 حرباً بين المتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي. وتصاعدت الحرب مع تدخل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة في مارس 2015. وأسفر النزاع عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم العديد من المدنيين، حسب منظمات إنسانية عدة. ولا يزال نحو 3,3 ملايين شخص نازحين بينما يحتاج 24,1 مليون آخرين، أي أكثر من ثلثي السكان، إلى المساعدة، وفق الأمم المتحدة التي أكدت مراراً أن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم حاليا.

خادم الحرمين والرئيس التركي ينسقان الجهود لـ«قمة العشرين»

نيوم: «الشرق الأوسط أونلاين».... أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اتصالاً هاتفياً اليوم (الجمعة)، بالرئيس التركي رجب طيب إردوغان. وتم خلال الاتصال، تنسيق الجهود المبذولة ضمن أعمال قمة العشرين التي تستضيفها السعودية غداً وبعد غد، إضافة إلى بحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

العثيمين لوزير الخارجية الفرنسي: حرية التعبير لا تعني الإساءة للرموز الدينية

جدة: «الشرق الأوسط أونلاين».. شدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين لوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان على أن حرية التعبير لا تعني الإساءة للرموز الدينية. جاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه الدكتور العثيمين من الوزير لودريان، أمس (الخميس)، ناقشا خلاله العلاقات الثنائية بين المنظمة وفرنسا. وأكد الدكتور العثيمين على أن «موقف (منظمة التعاون الإسلامي) ثابت من حيث رفض التطرف والإرهاب والغلو، وأن هذه الظاهرة لا دين لها ولا جنسية»، مشدداً في الوقت ذاته على أن «حرية التعبير لا تعني الإساءة للأديان والرموز الدينية». ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الفرنسي أن بلاده «تكنّ الاحترام للإسلام، وأنها حريصة على دعم الحوار والتعاون مع المنظمة».

السعودية تسجل 286 إصابة بـ«كورونا» في أقل إحصاء يومي... وسط توسع في الفحوصات لتقديم الرعاية الصحية مبكراً

الرياض: «الشرق الأوسط».... تراجعت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في السعودية بصورة ملحوظة الأيام الماضية، مع زيادة الفحوص المخبرية في عموم البلاد، لمحاصرة الفيروس والقضاء عليه حيث أسهمت تلك الفحوصات في حصر الحالات المصابة وتقديم الرعاية الطبية المبكرة لها، الأمر الذي ساهم في تسجيل نسب شفاء عالية تفوق حالات الإصابة بشكل يومي. وسجلت السعودية 286 حالة إصابة جديدة في غضون الـ24 ساعة الماضية في أدنى حصيلة إصابات يومية بالفيروس منذ شهر أبريل (نيسان) الماضي، بينما سجلت 448 حال تعافٍ جديدة. وأوضحت وزارة الصحة السعودية في بيان أمس أن إجمالي حالات الإصابة بالفيروس بلغ 354 ألفا و813 حالة، من بينها 6 آلاف و664 حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 793 حالة حرجة، مبينة أن إجمالي حالات الشفاء من الفيروس بلغت 342 ألفا و404 حالات. وأشارت الوزارة السعودية إلى تسجيل 16 حالة وفاة جديدة ليبلغ عدد الوفيات 5 آلاف و745 حالة. لافتة النظر إلى أنه أجري 57 ألفا و434 فحصاً مخبرياً جديداً.

- الإمارات

أعلنت الإمارات أمس عن تسجيل 1269 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للإصابات إلى 156 ألفا 523 حالة، وأفادت وزارة الصحة الإماراتية بأنه تم تسجيل 3 وفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا، ليبلغ العدد الكلي للوفيات 547 حالة. وأكدت الوزارة شفاء 840 حالة، ليرتفع مجموع حالات الشفاء إلى 147 ألفا و309 حالات، مشيرة إلى أنه تم إجراء 129 ألفا و558 فحصا جديدا خلال الساعات الـ24 الماضية.

- الكويت

في حين رصدت الكويت 485 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الساعات الـ24 الماضية ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 138 ألفا و822 حالة في حين تم تسجيل حالتي وفاة ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة 859 حالة. كما أشارت الوزارة الكويتية إلى تسجيل 623 حالة تعاف جديدة ليبلغ إجمالي حالات الشفاء من الفيروس 131 ألفا و49 حالة.

- البحرين

وأعلنت وزارة الصحة البحرينية أن الفحوصات التي بلغ عددها 11 ألفا و233 فحصا أول من أمس، وأظهرت تسجيل 135 حالة قائمة جديدة منها 37 حالة لعمالة وافدة، و87 حالة لمخالطين لحالات قائمة، و11 حالة قادمة من الخارج، كما تعافت 157 حالة إضافية ليصل العدد الإجمالي للحالات المتعافية إلى 83244. وأشارت الوزارة البحرينية أن عدد الحالات القائمة تحت العناية بلغ 15 حالة، والحالات التي يتطلب وضعها الصحي تلقي العلاج بلغت 28 حالة، في حين أن 1721 حالة وضعها مستقر من العدد الإجمالي للحالات القائمة الذي بلغ 1736 حالة قائمة. ولفتت الوزارة إلى عدم تسجيل أي حالة وفاة ليظل إجمالي الوفيات في البلاد 337 حالة.

- قطر

إلى ذلك، سجلت وزارة الصحة القطرية أمس 239 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس، من بينها 189 إصابة محلية مسجلة بين أفراد المجتمع و50 حالة بين المسافرين العائدين من الخارج الذين يخضعون للحجر الصحي. كما سجلت وزارة الصحة شفاء 223 حالة في الـ24 ساعة الأخيرة ليصل بذلك إجمالي عدد المتعافين إلى 133 ألفا و914 حالة شفاء. فيما لم يتم تسجيل أي حالة وفاة ليظل مجموعة الوفيات في البلاد حتى أمس 235 حالة.



السابق

أخبار العراق... وزارة الدفاع "تستفز مشاعر العراقيين".....مخاوف من وجود "خطة" للتخلص من جميع المحكومين بالإعدام في العراق..... وصول 2500 عنصر من الشرطة الاتحادية إلى قضاء سنجار...تفاؤل عراقي بعد افتتاح منفذ عرعر مع السعودية...

التالي

أخبار مصر وإفريقيا.... قتلى وجرحى وانهيار عقارات في موجة طقس سيئ بمصر....تدريبات «مصرية - سودانية» و«مصرية- روسية»...الأمم المتحدة: العنف في إثيوبيا سيشرد 200 ألف لاجئ...ماكرون: سأبذل كل ما بوسعي لمساعدة الرئيس تبون "الشجاع".. السودان يؤجل بداية العام الدراسي...«المال السياسي»... عين على السلطة في ليبيا وتهديد لـ«حوار تونس»...

The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria

 الخميس 26 تشرين الثاني 2020 - 7:48 ص

  The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria https://www.crisisgroup.or… تتمة »

عدد الزيارات: 50,644,613

عدد الزوار: 1,527,645

المتواجدون الآن: 46