أخبار دول الخليج العربي.. واليمن.. الجيش اليمني يدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث الحوثيين...الجيش اليمني يتقدم على جبهة الجوف والحوثي يحشد في مأرب...قبائل أرحب تحشد للثأر من الحوثيين...حكومة اليمن: "الحوثي" أفشل مشاورات الأردن لتبادل الأسرى..وفدان من الإمارات وقطر يلتقيان في الكويت لمتابعة بيان "العُلا "... عُمان تعلق دخول المسافرين من 10 دول..مباحثات سعودية - عراقية لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك... السعودية تقرر استمرار التعليم عن بُعد حتى نهاية العام الدراسي...

تاريخ الإضافة الثلاثاء 23 شباط 2021 - 5:52 ص    التعليقات 0    القسم عربية

        


الجيش اليمني يدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث الحوثيين...

العربية. نت - أوسان سالم ... حث الناطق باسم الجيش اليمني، العميد عبده مجلي، مساء الاثنين، اللجنة الدولية للصليب الأحمر للضغط على قيادات ميليشيا الحوثي الانقلابية لانتشال جثث قتلاها، من مناطق صرواح، وهيلان والمخدرة، والمناطق المجاورة لها، ممن زجت بهم بعمليات انتحارية. وقال العميد مجلي في إيجاز صحافي، ان الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهات (مأرب والجوف وصنعاء والضالع) وبعمليات قتالية، وهجومات نوعية، حققوا انتصارات مهمة، حيث تم التحرير والسيطرة على مواقع هامة وأن ميليشيا الحوثي فقدت أنساقها وحشودها بصورة جماعية. وأضاف أن المعارك المستمرة أسفرت عن سقوط المئات من عناصر المليشيا، كما تم القبض على أعداد منهم، وهم متلبسون بجرائمهم العدائية ضد الوطن، وخدمة لصالح الأجندة الإيرانية. وأفاد الناطق باسم الجيش اليمني، بأن جبهات محافظة الجوف أهمها جبهة الخنجر والمرازيق ودحيضة والجدافر، يواصل فيها الجيش عملياته النوعية وتنفيذ الكمائن المحكمة، التي حققت أهدافها بالسيطرة على المواقع الحاكمة، وإلحاق الخسائر المادية والبشرية، بالميليشيا الانقلابية. وأشار إلى أن جبهات مأرب الشمالية الغربية والغربية يخوض الجيش والمقاومة فيها ملحمة بطولية، حيث كبدت الميليشيا الانقلابية، من الخسائر ما يزيد عن خسائرها طيلة سنوات.. منوها بدعم وإسناد تحالف دعم الشرعية ، الذي كان له الإسهام الكبير في تدمير الآليات والتعزيزات، القادمة إلى الميليشيا الحوثية من مناطق سيطرتها، إضافة إلى شن الغارات المحكمة على تجمعاتها ومواقعها العسكرية، محققة أهدافها وبدقة، وفق تعبيره. ولفت إلى أن قوات الجيش في جبهات نهم (شرق صنعاء)، استنزفت الميليشيا، وكبدتها خسائر بشرية كبيرة، من خلال الاستهداف المركز بقذائف المدفعية، إضافة إلى عمليات الاستدراج، وإفشال التسللات التي قضت على العشرات من المليشيا، وأجبرتها على التراجع والفرار. وأكد مجلي أن الاستراتيجية القتالية التي يستخدمها الجيش الوطني في معركته، تمحورت في أساليب الإغارة والالتفاف والتطويق والمناورة، والمفاجأة والأعمال التعرضية المباغتة كبدت المليشيات الخسائر الكبيرة في الأرواح. ودعا الناطق باسم الجيش اليمني، المواطنين في مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية إلى عدم الزج بأبنائهم مع الميليشيا في معارك خاسرة ضد الشعب.

هجوم عكسي للجيش في الجوف.. وتقدم في جبهة الجدافر

المعارك أسفرت عن سقوط العشرات من ميليشيا الحوثي بين قتيل وجريح إلى جانب خسائر أخرى في المعدات

العربية.نت - أوسان سالم .... حققت قوات الجيش اليمني، اليوم الاثنين، تقدماً جديداً في جبهة الجدافر شرق مدينة الحزم مركز محافظة الجوف، شمالي شرق اليمن. وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة إن الجيش الوطني شنّ هجوماً عكسياً من عدّة محاور تمكن خلاله من تحرير مساحات واسعة شمال رغوان وشمال الجدافر باتجاه جبال الأقشع. وأوضح أن التقدم ما يزال مستمرا حتى الآن. وأكد المركز أن المعارك التي ما تزال مستمرّة أسفرت عن سقوط العشرات من ميليشيا الحوثي بين قتيل وجريح، إلى جانب خسائر أخرى في المعدات. وأضاف أن الجيش استعاد أسلحة متوسطة وخفيفة وكميات من الذخائر المتنوعة خلفتها عناصر الميليشيات ولاذت بالفرار. يأتي هذا غداة إعلان الجيش اليمني الأحد مصرع ما لا يقل عن 70 عنصراً من ميليشيا الحوثي الانقلابية، إلى جانب وقوع عشرات الجرحى والأسرى، في معارك بعدة جبهات غرب محافظة مأرب. قال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية في بيان إن قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية، تصدت لعدّة هجمات انتحارية شنتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في عدة جبهات غرب محافظة مأرب. وأشار إلى أن الجيش والمقاومة كسرا هجمات هي الأعنف شنتها ميليشيا الحوثي بشكل متتالٍ في محاولة لتحقيق أي تقدم في جبهات هيلان والمشجح والكسارة، إلا أنها فشلت.

الجيش اليمني يتقدم على جبهة الجوف والحوثي يحشد في مأرب

الشرق الاوسط... عدن: علي ربيع... أعلنت المصادر العسكرية اليمنية أمس (الاثنين) تحقيق قوات الجيش والمقاومة الشعبية بإسناد من تحالف دعم الشرعية تقدما جديدا في محافظة الجوف، في وقت تتواصل فيه المعارك للأسبوع الثالث في جبهات محافظة مأرب وسط استنفار حوثي غير مسبوق لحشد المزيد من المقاتلين إلى المحافظة النفطية. وعلى وقع الخسائر الكبيرة التي منيت بها الجماعة الحوثية خلال أسبوعين من القتال المحتدم غرب مأرب وجنوبها وشمالها الغربي أبلغت مصادر مطلعة في صنعاء «الشرق الأوسط» عن صدور أوامر من زعيم الجماعة إلى قادته لحشد 10 آلاف مجند من محافظات ذمار وإب وتعز، لإسناد عناصره في مأرب وتعويض النقص في عديدهم. وتنفيذا لأوامر زعيم الجماعة استنفر كبار قادتها في صنعاء وعمران وذمار والمحويت وإب وتعز لحشد شيوخ القبائل وعقد العشرات من الاجتماعات على مستوى المديريات والقرى لتنفيذ خطة الحشد الجديدة. ودفع زعيم الميليشيات بالقائد العسكري في الجماعة المعين رئيسا لهيئة استخباراتها لتولي الضغط على شيوخ القبائل في صنعاء وما جاورها قبل أن يتوجه إلى محافظة ذمار لإسناد عمليات التحشيد التي دعا لها المنتحل لصفة المحافظ محمد البخيتي. في السياق نفسه أفادت المصادر بأن قادة الميليشيات في كل من إب والمناطق الخاضعة لها في تعز عقدوا اجتماعات مماثلة شددوا خلالها على حشد المجندين من قبل المشرفين المحليين وشيوخ القبائل وحضوا على جمع الأموال والتبرعات العينية لإسناد مقاتلي الجماعة. وتقدر مصادر عسكرية يمنية أن الجماعة تكبدت في جبهات مأرب والجوف المجاورة خلال الأسبوعين الأخيرين أكثر من ألفي قتيل وجريح إلى جانب عشرات الأسرى أثناء محاولتها إطباق الخناق على مأرب بأنساق متتابعة من المقاتلين. ورغم النداءات الأممية والدولية لوقف الهجمات الحوثية على مأرب وما يشكله ذلك من خطر على أكثر من مليوني نازح في المحافظة، رفض زعيم الجماعة في آخر خطبه تلك الدعوات، وحض أتباعه على الاستمرار في الهجوم. ويقول الجيش اليمني إن الميليشيات الحوثية لم تلتفت إلى حجم خسائرها الكبير، إذ إنها لا تبالي بحياة اليمنيين بقدر ما يهمها تنفيذ أوامر قادة الحرس الثوري الإيراني للهروب من أي مساع أممية للسلام أو وقف الحرب. وكان الجيش الوطني اليمني استقدم تعزيزات من أبين وشبوة لإسناد معاركه في مأرب، فيما توعد قادته بالتحول من صد الهجمات الحوثية إلى الهجوم لتحرير المناطق المحتلة من قبل الجماعة في مأرب والجوف وصولا إلى صنعاء. ميدانيا أفاد الإعلام العسكري بأن قوات الجيش مسنودة برجال القبائل، أحرزت، الاثنين، تقدماً ميدانياً جديداً شرق مدينة الحزم، حيث مركز محافظة الجوف. ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية عن مصادر عسكرية قولها إن «عناصر الجيش الوطني شنّوا فجر الاثنين هجوماً عكسياً من عدّة محاور تمكنوا خلاله من تحرير مساحات واسعة شمال رغوان وشمال الجدافر باتجاه جبال الأقشع، ولا يزال التقدم مستمرا». وأكد المصدر أن المعارك التي لا تزال مستمرّة أسفرت عن سقوط العشرات من ميليشيا الحوثي بين قتيل وجريح، إلى جانب خسائر أخرى في المعدات، مشيرا إلى استعادة أسلحة متوسطة وخفيفة وكميات من الذخائر المتنوعة خلفتها عناصر الميليشيا ولاذت بالفرار. وصرح قادة بارزون في الجماعة الحوثية أن هدفهم من هذه الهجمات على مأرب هو السيطرة على نفطها وغازها، وذلك بالتزامن مع استمرار خروقهم للهدنة الأممية في محافظة الحديدة حيث الساحل الغربي لليمن. كما زعم زعيم الجماعة أن عناصره يقاتلون الأميركيين والإسرائيليين في مأرب، وهي الفكرة الأثيرة التي تحاول الجماعة دائما أن تستثير عبرها حمية صغار السن في مناطقها لاستقطابهم وتجنيدهم للقتال.

قبائل أرحب تحشد للثأر من الحوثيين على خلفية مقتل شيخ بصنعاء

قبائل أرحب منحت قبائل بني الحارث وقبائل نهم وقبائل بني حشيش، ممن شاركوا جماعة الحوثي في قتل الشيخ أبو نشطان في منزله، ثلاثة أيام لتسليم القتلة

العربية.نت - أوسان سالم .... تدافع مئات المقاتلين من رجال قبائل أرحب اليمنية، إلى وسط العاصمة صنعاء للثأر لمقتل أحد مشايخهم وعدد من أفراد أسرته، برصاص قادة في ميليشيا الحوثي الانقلابية. وأفاد موقع "يمن مونيتور" الإخباري المحلي اليوم الاثنين بأن "قبائل أرحب رفعت داعي القبيلة للثأر من قتلة الشيخ علي حزام أبو نشطان" وهو أحد الموالين للحوثيين. وأشارت القبائل إلى أن "الدم لن يسقط تحت مبررات الحرب ضد التحالف والحكومة لأن الجريمة راح ضحيتها نساء وأطفال داخل منازلهم". وأوضح الموقع أن قبائل أرحب منحت قبائل بني الحارث وقبائل نهم وقبائل بني حشيش، ممن شاركوا جماعة الحوثي في قتل الشيخ أبو نشطان في منزله، ثلاثة أيام لتسليم القتلة، وإلا فسيتم الانتقام ودخول القبائل للعاصمة صنعاء بالسلاح. ونقل الموقع عن مراسله الذي حضر حشد قبائل أرحب، قوله إنه "حشد كبير" لم يسبق لجماعة الحوثي أن حشدت مثله من قبائل أرحب. وكان مسلحون حوثيون قد اقتحموا منزل الشيخ القبلي علي حزام أبو نشطان في العاصمة صنعاء، وقتلوه ومعه 3 من أولاده وشقيقته، بينما أصيبت زوجته بجروح خطيرة. وتشهد المنطقة توترا واحتمالية انفجار الوضع خصوصاً بعد قيام مسلحين قبليين بقطع شارع المطار وتهديد جماعة الحوثي المسلحة والتي طوقت الأحياء المجاورة بالكامل مع بداية صراع على الأموال بين القيادات الحوثية والمؤيدين لهم من مشايخ القبائل والتي دخلت مرحلة التصفية. ويصر محمد علي الحوثي وقياداته على السطو على كل أراضي القبائل مدعين أنها أراضي دولة ويجب تسليمها للحوثيين لاستثمارها أو دفع مبلغ مالي كبير سنوياً مقابل شغلها.

حكومة اليمن: "الحوثي" أفشل مشاورات الأردن لتبادل الأسرى

وجدد المبعوث الأممي دعوته "للإفراج غير المشروط عن جميع المرضى والجرحى وكبار السن والأطفال المعتقلين.

العربية. نت - أوسان سالم.... اتهمت الحكومة اليمنية الشرعية، ميليشيا الحوثي، بإفشال جولة مشاورات تبادل الأسرى والمعتقلين التي انتهت في الأردن، أمس الأحد، بعد شهر من انعقادها، دون تحقيق أي تقدم. وأكد رئيس الوفد الحكومي في مفاوضات تبادل الأسرى، هادي هيج، الاثنين، أن وفد ميليشيا الحوثي، أصر على إفشال جولة المشاورات، خاصة بعد رفع تصنيف الإرهاب عنهم. وأشار إلى أنه "رغم تقديم وفد الحكومة الكثير من التنازلات، كونه ملفا إنسانيا، إلا أن الحوثي استمر في تعنته ووضع العراقيل للإفشال". وأكد في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، أن الحوثيين تعمدوا إفشال جولة المشاورات بعد "مطالبتهم بأسماء مجهولة دائما ما يكررونها، إضافة إلى رفضه الالتزام بما اتفق عليه في عمان ٣ ومحاولة تجاوزها". وأضاف رئيس الوفد الحكومي، "رفض الحوثي إخراج ومبادلة الصحافيين عمران، الوليدي، حامد، المنصوري وكذا المختطفين المدنيين من أكاديميين وكبار السن والمرضى رغم الجهود التي بذلناها من أجل الضغط عليهم بالمضي قدما دون جدوى وتم إفشال الجولة، وعدم التجاوب مع كل الدعوات وكان هدفهم تجاوز ما اتفق ووقع عليه سابقا بأي شكل كان". ‏بدوره، أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران أفشلت جولة المشاورات التي استضافها الأردن حول تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمختطفين. وأضاف في بيان، أن "الجولة الخامسة من المشاورات التي استضافها الأردن واستمرت قرابة شهر شهدت تقدماً كبيراً قبل صدور قرار الخارجية الأميركية إلغاء تصنيفها "منظمة إرهابية" والذي قرأته الميليشيات الحوثية كضوء أخضر لممارسة التصعيد السياسي والعسكري"‏. وأشار وزير الإعلام اليمني إلى أن ميليشيا الحوثي الإرهابية رفضت تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق "عمان 3" وضم خمسة من الصحافيين المخفيين قسرياً لكشوفات التبادل، وإطلاق المختطفين من السياسيين والأكاديميين وكبار السن، ووضعت كعادتها العقبات والعراقيل أمام التقدم في هذا الملف الإنساني‏. وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها لليمن مارتن غريفثس بالضغط على ميليشيا الحوثي للوفاء بالتزاماتها في اتفاق السويد وتبادل كافة الأسرى والمختطفين على قاعدة الكل مقابل الكل، والدفع باتجاه تحقيق تقدم في الملف الإنساني لإنهاء معاناة آلاف الأسرى والمختطفين ولم شملهم بأسرهم. وكان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفثس، أعرب مساء الأحد، عن "خيبة أمل" من النتائج التي انتهت إليها جولة المحادثات. وقال "أشعر بخيبة أمل لأن هذه الجولة من المحادثات لم تصل إلى مستوى ما رأيناه بسويسرا في سبتمبر الماضي"، في إشارة إلى التفاهمات التي أسفرت آنذاك عن إطلاق 1056 معتقلا في أوسع صفقة تبادل بين الجانبين. وجدد المبعوث الأممي دعوته "للإفراج غير المشروط عن جميع المرضى والجرحى وكبار السن والأطفال المعتقلين، وكذلك المدنيين المحتجزين بمن فيهم النساء والصحافيون".

الدبلوماسية اليمنية تنتعش بجولة تشمل جميع العواصم الخليجية

بن مبارك أجرى اجتماعات رسمية في الرياض ويتجه الثلاثاء إلى الإمارات

الشرق الاوسط.....لندن: بدر القحطاني.... لا تقتصر ثمار «اتفاق الرياض» السياسية على تشكيل حكومة ووفد مفاوض، بل تمتد لتنعش الدبلوماسية اليمنية التي غابت في فترات كانت في أمس الحاجة إلى أن تلعب دورها. الأسباب وراء ذلك عديدة ويبدو أنها أصبحت من الماضي، فنشاط وزير الخارجية والمغتربين اليمني الدكتور أحمد بن مبارك بدا متسعا، منذ انطلاق مهامه في عدن، وحتى زيارته الحديثة للرياض. كان الأمر يبدو بأنه زيارة اعتيادية إلى السعودية في البداية، وليس غريبا على الحكومة اليمنية وأعضائها أن يكونوا في المملكة التي تقود تحالف دعم الشرعية في اليمن، إضافة إلى إقامة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لكن الأنباء التي ترد من أروقة وزارة الخارجية اليمنية بمقرها في العاصمة المؤقتة عدن تقول إن الرياض كانت مركز انطلاق لجولة خليجية للوزير. التقى بن مبارك وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، وعقد اجتماعات عديدة مع سفراء ومبعوثين عرب وغربيين، وكان لافتا أن يكمل عقد تلك الاجتماعات الرسمية بلقاءات أخرى ستمر عبر العواصم الخليجية الأخرى جميعها، وفق المصادر اليمنية الرفيعة التي طلبت عدم الإشارة إلى هويتها. ويكمن الهدف وراء تلك الجولة «تنسيق المواقف السياسية، وحشد الدعم لحكومة الكفاءات السياسية»، فضلا عن «التنسيق مع الاشقاء في الخليج وإطلاعهم على المستجدات السياسية، إلى جانب استعراض الفرص والتحديات أمام الحكومة». وسيتجه الوزير بن مبارك إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي الثلاثاء، ومن المرتقب أن تشمل جولته أيضا زيارة البحرين وقطر والكويت وسلطنة عمان. وذكر المصدر أن الزيارة «نتيجة طبيعة للأجواء الايجابية بعد قمة العلا الخليجية». وجرى تعيين بن مبارك الذي كان سفيرا لبلاده لدى واشنطن عند إعلان حكومة الكفاءات اليمنية التي جاءت بدورها نتيجة لاتفاق الرياض، واتجهت الحكومة إلى عدن لممارسة أعمالها من هناك نهاية ديسمبر (كانون الأول) الماضي، ولم يكن استقبالها إلا تعبيرا على الصعوبات التي تواجهها، إذ نجت من محاولة اغتيال اتهمت لاحقا الحوثيين بتنفيذها عبر صواريخ موجهة.

الحجرف وبن مبارك يستعرضان الجهود الدولية لحل الأزمة اليمنية

الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين».... استعرض أمين مجلس التعاون الخليجي الدكتور نايف الحجرف ووزير الخارجية اليمني الدكتور أحمد بن مبارك في اتصال هاتفي الجهود الدولية لحل الأزمة اليمنية. جاء ذلك في اتصال هاتفي تطرقا خلاله إلى جهود المبعوث الأممي مارتين غريفيث، والمبعوث الأميركي تيميثي ليندركينج، والجهود الدولية نحو دفع المسار السياسي لحل الأزمة اليمنية، وضرورة استجابة جميع الأطراف لتلك الجهود لما فيه خير لليمن وشعبه. وأكد الدكتور الحجرف على دعم المجلس ومساندته لليمن والشعب اليمني في ظل الشرعية الدستورية ووفق المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216. وشدد الجانبان على أهمية التنسيق لدعوة المجتمع الدولي إلى الضغط على ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لوقف هجومها على مأرب واستهداف المدنيين والمخيمات، وكذلك ضرورة السماح للفريق الفني بفحص ناقلة النفط «صافر» تفادياً لكارثة اقتصادية وبيئية وشيكة. كما استعرضا جهود دعم اليمن في كل ما فيه خيره وازدهاره، ولتحقيق تطلعات الشعب اليمني في مختلف المجالات، والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار لليمن وشعبه.

الإمارات تشتري طائرات إنذار مبكر من «ساب» وصواريخ باتريوت من «رايثيون»

الراي... قالت وكالة أنباء الإمارات، اليوم الاثنين، إن الإمارات وقعت عقودا دفاعية بقيمة 7.239 مليارات درهم (1.99 مليار دولار) في اليوم الثاني من معرض دفاعي دولي في العاصمة أبوظبي. وأضافت أن أكبر عقد أعلن اليوم جرى توقيعه مع ساب لشراء طائرات إنذار مبكر من الطراز جي 6000، بقيمة 3.742 مليارات درهم. وتم توقيع ثاني أكبر العقود لشراء صواريخ باتريوت بقيمة 2.614 مليار درهم من رايثيون. وذكرت الوكالة أن الإمارات وقعت عقودا مع عدة شركات أخرى منها سافران.

وفدان من الإمارات وقطر يلتقيان في الكويت لمتابعة بيان "العُلا "

الراي.... التقى وفدان رسميان يمثلان كلا من دولة الإمارات و دولة قطر في دولة الكويت الشقيقة اليوم وذلك في أول اجتماع يعقد بين الجانبين لمتابعة بيان العُلا. وناقش الجانبان الآليات والإجراءات المشتركة لتنفيذ بيان العُلا، و أكدا على أهمية المحافظة على اللحمة الخليجية و تطوير العمل الخليجي المشترك بما يحقق مصلحة دول مجلس التعاون ومواطنيها، وتحقيق الاستقرار والازدهار في المنطقة. وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام)، ثمن الجانبان جهود المملكة العربية السعودية الشقيقة في استضافة القمة الخليجية الأخيرة التي أسفر عنها التوصل إلى بيان العلا. وفي الختام تقدم الجانبان بالشكر و التقدير إلى صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة على المساعي الثمينة التي بذلتها دولة الكويت في رأب الصدع وفي دعم مسيرة مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى استضافتها للاجتماع الأول بين الدولتين.

عُمان تعلق دخول المسافرين من 10 دول

الراي.... أعلنت سلطنة عمان تعليق دخول المسافرين من السودان ولبنان والبرازيل وجنوب أفريقيا ونيجيريا وتنزانيا وغانا وإثيوبيا وغينيا وسيراليون. كما أعلنت تعليق دخول القادمين من أية دول أخرى إن كانوا قد مروا بأي من هذه الدول العشر المذكورة فيما تقدم خلال الـ 14 يومًا السابقة لطلب الدخول إلى السلطنة، وذلك ابتداءً من الساعة الثانية عشرة من صباح يوم الخميس الموافق 25 فبراير 2021م، ولمدة خمسة عشر يومًا. وقالت إنه يستثنى من ذلك المواطنون العُمانيون والدبلوماسيين والعاملون الصحيون وعائلاتهم، الذين سيخضعون للإجراءات المعتمدة عند دخولهم أراضي السلطنة.

الحجرف بحث وبن عبدالرحمن في الدوحة مسيرة مجلس التعاون الخليجي

الراي.... بحث الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف، اليوم الاثنين، مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن مسيرة مجلس التعاون الخليجي. وذكرت وكالة الانباء القطرية ان الحجرف عقد اجتماعا مع الشيخ محمد بن عبدالرحمن جرى خلاله تبادل وجهات النظر حول مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

مباحثات سعودية - عراقية لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك

الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»... عقد وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز، جلسة مباحثات رسمية، مع نظيره العراقي عثمان الغانمي. وأشاد الأمير عبد العزيز بن سعود بما وصلت إليه العلاقات الثنائية بين البلدين بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ورئيس العراق برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي. وقال في كلمته الافتتاحية، إن جلسة المباحثات تأتي تأكيداً للعلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين، وتهدف إلى وضع الآليات اللازمة لتعزيز أمن واستقرار البلدين الشقيقين بما يحقق طموحات ورؤى قيادتي البلدين في ضوء نتائج الاجتماع الذي عقد مؤخراً بين ولي العهد السعودي، ورئيس الوزراء العراقي، الذي رسم الخطوط العريضة لمستقبل العلاقات بين البلدين الشقيقين. كما جرى خلال الجلسة بحث سبل تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين وزارتي الداخلية في البلدين.

وزيرا خارجية السعودية والعراق يبحثان استكمال تفعيل مذكرات التفاهم

الرياض: «الشرق الأوسط».... بعد أن وقعت السعودية والعراق عدداً من مذكرات التفاهم في الرياض وبغداد، خلال العامين الماضيين، وفي مجالات وقطاعات مختلفة، يسعى البلدان لاستكمال تفعيل هذه المذكرات والدفع بها، إضافة لاعتماد الجهود المتبادلة في تعزيز الأمن والسلم في المنطقة. وأفادت وكالة الأنباء السعودية (واس) بأن الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، استقبل في مكتبه بمقر الوزارة في الرياض أمس، وزير خارجية جمهورية العراق فؤاد حسين، الذي وصل إلى المملكة في زيارة رسمية. وجرى خلال الاستقبال بحث العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها، ومتابعة مخرجات اجتماعات مجلس التنسيق بين البلدين، إضافة إلى استعراض التطورات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وأوضحت أن اللقاء حضره وكيل الوزارة للشؤون السياسية والاقتصادية الدكتور عادل بن سراج مرداد، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى العراق عبدالعزيز الشمري. وقال الدكتور أحمد الصحاف، المتحدث باسم الخارجية العراقية، إن زيارة الوزير حسين جاءت تلبية للدعوة الموجهة له من نظيره وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، مضيفاً: «سيبحث الجانبان أهم التطورات على صعيد العلاقات الثنائية، ومتابعة أهم مخرجات اجتماعات لجنة التنسيق العُليا بين الجانبين، وسبل الدفع لاستكمال تفعيل مذكرات التفاهم التي أُبرمت بين بغداد والرياض». وأضاف الصحاف في حسابه عبر «تويتر»، أمس: «سيتطرق الوزيران لأهمية اعتماد الجهود المتبادلة في تعزيز الأمن والسلم في المنطقة، فضلاً عن بحثهما لمجمل الأحداث الإقليمية والدولية وانعكاساتها على المصالح المشتركة». وأضاف أنه تمت مناقشة الأوضاع الإقليمية والدولية، وتبادلا الرؤى بشأنها وما تحمله من انعكاسات على المنطقة، وضرورة التوافر على رؤى تعزز الاستقرار وتدعم الحلول التشاركية، وصولاً لتحقيق التنمية المنشودة. وكان الدكتور نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، قد استقبل الدكتور فؤاد حسين، بمكتبه بمقر الأمانة العامة بالرياض، حيث تم خلال الاجتماع تناول مسيرة التعاون بين مجلس التعاون وجمهورية العراق، في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين والجهود المبذولة، من أجل تعزيزها بما يحقق التطلعات المشتركة للجانبين، ومتابعة تنفيذ خطط العمل المشترك التي تم الاتفاق عليها. وجدد الحجرف وقوف مجلس التعاون إلى جانب العراق الشقيق فيما يتخذه من إجراءات لحفظ سيادته وأمنه واستقراره، مؤكداً على مواقف مجلس التعاون الثابتة تجاه العراق، وأهمية الحفاظ على سلامة ووحدة أراضيه وسيادته الكاملة وهويته العربية ونسيجه الاجتماعي ووحدته الوطنية، مستذكراً في هذا المجال ما تضمنه البيان الختامي لقمة «العلا»، مطلع يناير (كانون الثاني) الماضي.

السعودية تقرر استمرار التعليم عن بُعد حتى نهاية العام الدراسي

عُمان تعلّق دخول القادمين من 10 دول بينها السودان ولبنان... والكويت تغلق منافذها

الشرق الاوسط....جدة: أسماء الغابري... أعلنت وزارة التعليم السعودية أمس (الاثنين) استمرار التعليم عن بُعد حتى نهاية العام الدراسي في التعليم العام والجامعي والتدريب التقني الحكومي والأهلي، وفق الضوابط المطبقة. وأكد وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ على أن القرار يأتي تأكيداً على الاهتمام بالطلاب والطالبات وكافة منسوبي التعليم من مخاطر تعرّضهم للإصابة بفيروس «كورونا» المستجد (كوفيد - 19)، ودعماً لمسيرة النجاح الذي تحقق للتعليم عن بُعد في المملكة، وتعزيزاً للشراكة المجتمعية مع أولياء الأمور والأسرة ومؤسسات المجتمع، حيث تضافرت كافّة الجهود لتقديم نموذج سعودي فريد في التعليم عن بُعد. ويأتي إعلان استمرار التعليم عن بُعد لما تبقى من أسابيع الفصل الدراسي الثاني رغم ظروف الجائحة، وذلك بعد دراسة واقع المرحلة السابقة من الفصل الدراسي الثاني، ونتيجة لما آلت إليه الدراسات المستفيضة بين اللجان المشتركة من التعليم العام والجامعي للتقييم والمتابعة، والتنسيق مع وزارة الصحة، إلى جانب ما تحقّق من نجاحات للتعليم عن بُعد من خلال منصة مدرستي، والبدائل التعليمية المختلفة كقنوات عين (23 قناة فضائية)، وقنوات دروس في اليوتيوب، وبوابة التعليم الوطنية عين، وتطبيق الروضة الافتراضية، إضافة إلى استمرار عمليات التعليم عن بُعد بكفاءة في الجامعات والكليات والمعاهد، بما يُعد نجاحاً للتعليم في المملكة. وأكدت وزارة الصحة أن مراكز لقاحات فيروس «كورونا» في مختلف مناطق المملكة تواصل استقبال المواطنين والمقيمين للحصول على لقاح «كورونا»، حيث يُستقبل المسجلون في تطبيق «صحتي» وتُجدول مواعيدهم وفق آلية دقيقة لمنع الازدحام. وعلى صعيد الإحصاءات أعلنت وزارة تسجيل 327 حالة مؤكدة وتعافي 318 حالة، فيما بلغ عدد الحالات النشطة 2455 منها 497 حالة حرجة. وبينت الإحصائية أن إجمالي عدد الإصابات في المملكة بلغ 375 ألفا و333 حالة وبلغ عدد حالات التعافي 366 ألفا و412 حالة، كما جرى تسجيل 5 حالات وفاة ليصل إجمالي عدد الوفيات في المملكة 6466 حالة كما أجري 41 ألفا و10 فحوصات مخبرية. كذلك، دشنت وزارة الدفاع السعودية، مركز تطعيم ضد فيروس «كورونا» بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض، ويأتي تدشين المركز وفق «الدفاع» انطلاقاً لحملة تطعيم الفئات المستهدفة من منسوبي وزارة الدفاع وذويهم بشتى مناطق المملكة، حيث جُهز 16 مركزاً وعيادة بالمستشفيات العسكرية. من جهة أخرى واصلت وزارة التجارة جولاتها التفتيشية المكثفة لمراقبة التزام المنشآت التجارية ومنافذ البيع في كافة مناطق المملكة بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة فيروس «كورونا». وبحسب بيان للوزارة أمس الاثنين سجلت الجولات ارتفاعاً بنسبة 10 في المائة خلال الأسبوع الماضي مقارنة بسابقه، فيما سجلت المخالفات ارتفاعا بنسبة 12 في المائة، حيث نفذت الوزارة 20 ألفا و735 زيارة تفتيشية خلال الأسبوع الماضي، أسفرت عن تحرير 836 مخالفة، وتم تطبيق العقوبات المنصوص عليها بمخالفة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة «كورونا» على المنشآت التجارية المخالفة. ورصدت الفرق الرقابية للوزارة خلال جولاتها التفتيشية مخالفة عدم الالتزام بالطاقة الاستيعابية المحددة، وعدم إلزام المتسوقين بالكمامات والتباعد، وعدم التزام العاملين بالإجراءات الاحترازية الوقائية.

- عُمان

وفي سلطنة عمان، قررت اللجنة المعنية بمتابعة فيروس «كورونا»، تعليق دخول السلطنة للقادمين من 10 دول، وهي: السودان ولبنان، وجنوب أفريقيا والبرازيل ونيجيريا وتنزانيا وغانا وغينيا وسيراليون وإثيوبيا. كذلك مع القادمين من أي دول أخرى إن كانوا مروا بأي من هذه الدول العشر المذكورة فيما تقدم خلال الـ14 يوماً السابقة لطلب الدخول إلى السلطنة، وذلك ابتداءً من الخميس المقبل، ولمدة 15 يوماً، ويُستثنى من ذلك المواطنون العُمانيون والدبلوماسيون والعاملون الصحيون وعائلاتهم، والذين سيخضعون للإجراءات المعتمدة عند دخولهم أراضي السلطنة. أعلنت وزارة الصحة العمانية أن إجمالي عدد الإصابات المُسجلة بفيروس «كورونا» بالسلطنة 139692 إصابة والوفيات 155 بنسبة 1.11 في المائة، وعدد المتعافين 130848 لتصل نسبة الشفاء إلى 94 في المائة.

- البحرين

وفيما يخص إحصاءات وزارة الصحة البحرينية أعلنت الوزارة أول من أمس تسجيل أعلى معدل تعاف من فيروس «كورونا» إذ سجلت تعافي 922 حالة إضافية، ليصل العدد الإجمالي للحالات المتعافية إلى 110 آلاف، فيما بلغ عدد الحالات القائمة تحت العناية 71 حالة، والحالات التي يتطلب وضعها الصحي تلقي العلاج 159 حالة، في حين أن 7308 حالات وضعها مستقر من العدد الإجمالي للحالات القائمة الذي بلغ 7379 حالة قائمة. وأشارت الوزارة إلى أن الفحوصات التي بلغ عددها 13 ألفا و436 يوم أول من أمس أظهرت تسجيل 575 حالة قائمة جديدة، منها 220 حالة لعمالة وافدة، و342 حالة لمخالطين لحالات قائمة، و13 حالة قادمة من الخارج، فيما أعلنت وفاة ثلاث حالات قائمة لفيروس «كورونا» لمواطنين يبلغون من العمر 83 عاما، و81 عاما، و59 عاما. وفي الكويت، قرر مجلس الوزراء في جلسته أمس إغلاق المنافذ الحدودية البرية والبحرية؛ على أن يستثنى من ذلك عمليات الشحن والعاملون بالمنطقة المقسومة، والسماح بعودة المواطنين من المنافذ البرية والبحرية وأقربائهم من الدرجة الأولى ومرافقيهم من العمالة المنزلية، وتكليف كل من وزارة الداخلية، والإدارة العامة للجمارك، تنفيذ ما جاء في القرار، بدءاً من اليوم وحتى السبت 20 مارس (آذار) المقبل. ووجه المجلس بتشكيل لجنة مشتركة برئاسة وزارة الداخلية وعضوية كل من وزارة الصحة، والإدارة العامة للطيران المدني، للإشراف على آلية تطبيق الحجر المؤسسي المطبق على القادمين كافة إلى البلاد. كما قرر المجلس منع الوجود داخل جميع أنواع صالات المطاعم والمقاهي؛ بما فيها التي داخل مراكز التسوق، ويكتفى بالطلبات الخارجية وخدمات التوصيل، ويعمل بالقرار بدءاً من اليوم وحتى إشعار آخر، كما كلف عدداً من الجهات الحكومية تطبيق الاشتراطات الصحية على المنشآت الرياضية والرياضيين خلال ممارسة النشاط الرياضي في البلاد.



السابق

أخبار العراق.... واشنطن تحذّر طهران من أنها ستحمّلها مسؤولية الهجمات في العراق...استهداف السفارة الأميركية بالمنطقة الخضراء ببغداد... قتيل وجرحى في تظاهرات ذي قار...غارات للتحالف الدولي ضد مواقع «داعش» شمال العراق.. رئاسة البرلمان العراقي تتسلم قانون الموازنة...البابا لإقامة صلاة بين الأديان في موقع أور جنوب العراق..

التالي

أخبار مصر وإفريقيا... السيسي يؤكد «خصوصية ورسوخ» العلاقات مع واشنطن... تل أبيب تستغل «سلاح التطعيم»... مقابل التطبيع.... خط أنابيب جديد لنقل الغاز من إسرائيل إلى مصر...«كورونا» يطال 3 وزراء مصريين...الجزائريون يصرّون على «التغيير الجذري»...مقتل السفير الإيطالي لدى الكونغو...هل تنجح السلطة الجديدة في توحيد المؤسسات الليبية؟... الرئيس التونسي يطالب برحيل الحكومة لحل «أزمة اليمين»...البرلمان العربي يعقد جلساته...«النواب» المغربي يناقش اليوم تعديلات القوانين الانتخابية...

South Sudan’s Other War: Resolving the Insurgency in Equatoria

 الأربعاء 3 آذار 2021 - 6:25 ص

South Sudan’s Other War: Resolving the Insurgency in Equatoria A rebellion in Equatoria, South Su… تتمة »

عدد الزيارات: 57,588,245

عدد الزوار: 1,699,710

المتواجدون الآن: 46