أخبار سوريا... ألمانيا: السجن لعنصر سابق في الاستخبارات السورية... أنور البني... حقوقي سوري قضى وعائلته 73 سنة في السجون...ميليشيات إيران في دير الزور.. منطقة عسكرية مغلقة...

تاريخ الإضافة الخميس 25 شباط 2021 - 5:15 ص    عدد الزيارات 562    التعليقات 0    القسم عربية

        


ألمانيا: السجن لعنصر سابق في الاستخبارات السورية....

برلين: «الشرق الأوسط أونلاين».... حكم القضاء الألماني، اليوم الأربعاء، على عنصر سابق في الاستخبارات السورية بالسجن أربع سنوات ونصف السنة بعد إدانته بتهمة التواطؤ في جرائم ضد الانسانية في إطار أول محاكمة في العالم مرتبطة بانتهاكات تنسب الى نظام بشار الأسد. ودانت المحكمة العليا في كوبلنتس السوري إياد الغريب (44 عاما) بالمشاركة في اعتقال 30 متظاهراً على الأقل في دوما، كبرى مدن الغوطة الشرقية قرب دمشق، في سبتمبر (أيلول) او أكتوبر (تشرين الأول) 2011 ونقلهم الى مركز اعتقال تابع لأجهزة الاستخبارات، كما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية. ويصف الادعاء العام الألماني هذه القضية بأنها أول قضية جنائية على مستوى العالم ضد جرائم تعذيب تورطت فيها جهات حكومية في سورية.، وفق وكالة الأنباء الألمانية وكان المتهم، الذي فر إلى ألمانيا وتم القبض عليه فيها، فرداً من أفراد جهاز الاستخبارات العامة في سورية.

أنور البني... حقوقي سوري قضى وعائلته 73 سنة في السجون

كوبلنز - لندن: «الشرق الأوسط».... قال المحامي السوري أنور البني لـ«الشرق الأوسط» إن قرار محكمة ألمانية بسجن عنصر سابق في الاستخبارات السورية أربع سنوات ونصف السنة «تاريخي لأنها المرة الأولى التي يحاكَم فيها شخص من نظام لا يزال في السلطة». وأدانت محكمة كوبلنز الإقليمية العليا في ألمانيا، السوري إياد الغريب (44 عاماً) بالمشاركة في اعتقال ثلاثين متظاهراً على الأقل في دوما بالقرب من دمشق، في سبتمبر (أيلول) أو أكتوبر (تشرين الأول) 2011، ونقلهم إلى مركز احتجاز تابع للاستخبارات. وأخفى الغريب وجهه عن الكاميرات بملف واستمع إلى الحكم بصمت واضعاً كمامة على وجهه. وجاء حكم المحكمة أقل مما طلبه الادعاء وكان السجن خمس سنوات ونصف السنة. ومع اقتراب الذكرى العاشرة لانطلاق الانتفاضة الشعبية في سوريا في 15 مارس (آذار) 2011، هذه أول مرة في العالم تُصدر فيها محكمة حكماً في قضية مرتبطة بالقمع الوحشي والدامي من قِبل دمشق للاحتجاجات من أجل الحرية التي جرت في إطار «الربيع العربي». وإياد الغريب (44 عاماً) متهم بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية. وهو متهم بالمشاركة في اعتقال وحبس ما لا يقل عن ثلاثين متظاهراً في دوما، كبرى مدن الغوطة الشرقية بالقرب من دمشق، في معتقل سري تابع للنظام ويسمى «الفرع 251» أو «الخطيب» في سبتمبر وأكتوبر 2011. وهو الأول بين متهمَين يمْثلان منذ 23 أبريل (نيسان) أمام المحكمة الإقليمية العليا في كوبلنز (غرب)، الذين يصدر الحكم بحقه بعد أن اختار القضاة تقسيم الإجراءات إلى قسمين. أما المتهم الثاني أنور رسلان (58 عاماً)، فيعد أكثر أهمية في جهاز الأمن السوري الواسع وملاحَق بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية لا سيما في قتل 58 شخصاً وتعذيب أربعة آلاف معتقل. ومن المتوقع أن تستمر محاكمة هذا العقيد السابق حتى نهاية أكتوبر على الأقل. وتوقع البني أن يكون الحكم ضد رسلان «أكبر بكثير بحجم جرائمه». وقال المحامي السوري، الذي لعب دوراً هو وزملاؤه في الإعداد لهذا الملف، إن الحكم ضد الغريب «تاريخي لسببين: الأول، أول مرة في التاريخ يدان شخص من النظام السوري بتسهيل جرائم ضد الإنسانية. الآخر، لأول مرة في التاريخ يدان شخص من نظام لا يزال في السلطة، إذ إنه في تلك الحالات كانت الإدانة تحصل بعد سقوط الأنظمة». وأضاف أن هذا حصل «بفضل جهود كبيرة من سوريين وثّقوا الجرائم منذ 2011 بأفضل وأدق أنواع التوثيق، على عكس تجارب سابقة كان يحصل التوثيق لاحقاً. وحصل أيضاً بفضل ألمانيا ودول أوروبية لديها الشجاعة وتؤمن بمبادئ العدالة». وأشار إلى أن تطبيق ألمانيا في محاكمتهما مبدأ الولاية القضائية العالمية سمح بمحاكمة مرتكبي أخطر الجرائم بغضّ النظر عن جنسيتهم ومكان حدوث الجرائم، لافتاً إلى أن السويد والنرويج أيضاً سمحتا بذلك. والبني هو محامٍ سوري بدأ منذ منتصف الثمانينات بالدفاع عن قضايا حقوق الإنسان في سوريا لصالح نشطاء وأشخاص بصرف النظر عن انتمائهم السياسي. وأمضى هو وأفراد عائلته 73 سنة في سجون النظام السوري بتهم سياسية وحقوقية مختلفة. وماذا يريد البني؟ أجاب: «أريد سوريا ديمقراطية مدنية تُحترم فيها حقوق الإنسان والقيم الإنسانية العليا. ولا أريد أن يعيش أولادي الحال الذي عشته أنا». وزاد: «عندما أنظر إلى المرآة أريد أن أرى شخصاً أحترمه».

ميليشيات إيران في دير الزور.. منطقة عسكرية مغلقة

المرصد: الميليشيات الإيرانية حولت منطقة المزارع بريف دير الزور لمنطقة عسكرية مغلقة

دبي - العربية.نت... تواصل الميليشيات الموالية لإيران أعمالها بالاستحواذ على ممتلكات المواطنين الذين هجروا من مناطقهم، قبل سنوات، هربًا من الضربات الجوية الإسرائيلية التي تستهدف تجمعاتهم العسكرية، حيث أصبح تغيير مواقعها باستمرار من أولوياتها للبقاء والحفاظ على معداتها العسكرية في المنطقة. وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. إلى ذلك، استحوذت قيادة الميليشيات الإيرانية في ريف دير الزور، على كامل منطقة المزارع والتي تبعد عن مركز مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي مسافة 20 كيلو متر غربي المدينة، حيث تضم 150 مزرعة نخيل وزيتون تعود ملكيتها لأهالي مدينة الميادين وقراها، حيث تم تحويلها إلى منطقة عسكرية مغلقة يمنع الاقتراب منها. وأنشأت المليشيات الإيرانية سورا ترابيا على كامل محيط المنطقة، إضافة إلى وضع غرف مسبقة الصنع وخزانات مياه ونشرها في المزارع.

تغيير عقائدي وديمغرافي

كما باشرت ببناء مسجد لرفع "الأذان الشيعي"، وأبنية اسمنتية ضخمة في وسط المنطقة، وعملت قيادة الميليشيات الإيرانية على تقسيم منطقة المزارع إلى قطاعات كل قطاع خاص بفصيل من المليشيات الإيرانية، حيث كان القطاع الجنوبي من حصة ميليشيا لواء "فاطميون" الأفغاني، والقطاع الشمالي لميليشيا "زينبيون" الباكستاني، أما القطاع الشرقي لميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي، بينما كان القطاع الغربي من حصة ميليشيات محلية من أبناء القرى المحلية والتي تتبع لـ”الحرس الثوري” الإيراني. على صعيد متصل، عززت الميليشيات الإيرانية المتعددة الجنسيات مواقعها الجديدة، باستقدام آليات وأسلحة ثقيلة من مناطق مختلفة في مدينة دير الزور وريفها. كما فَعّلت عمل معسكرات الإعداد البدني والعقائدي، لاستقطاب العناصر الجدد من أبناء المنطقة والوافدين عبر الحدود البرية بالعراق. ولا تزال الميليشيات الإيرانية تمنع أهالي المنطقة ومزارعيها من مزاولة أعمالهم وإنقاذ ما تبقى من أشجارهم المثمرة التي باتت قرب وضمن مناطق عسكرية.

 

 



السابق

أخبار لبنان... بكركي محور حركة سياسية نشطة وتأييد شعبي لطروحاتها يتظهّر السبت....تحركات رافضة لاتهام محتجي طرابلس بـ«الإرهاب»...النواب يحاولون احتواء السخط الشعبي بعد «فضيحة التلقيح»... «كيدية الكهرباء» تحرّك شارع بيروت.. والعهد يبحث عن «مقايضات التأليف»... "القوات" في بكركي: السلطة فقدت شرعيتها... الحريري يستعد لـ«الثأر»: لا تضحيات بعد اليوم... الانتخابات النيابية الفرعية في نيسان؟...

التالي

أخبار العراق... صواريخ «وكلاء إيران» تعيد تنظيم أولويات أميركا في العراق... «البنتاغون» يكرر رفض اتهام أي جهة بهجمات العراق.... الهجمات على الأميركيين قد تعكس نفاد صبر إيران وبايدن والكاظمي يتعهدان «محاسبة المسؤولين» عنها....صراع مغانم ونفوذ.. تصفيات غامضة بين فصائل العراق..انفجارات تستهدف محال بيع «المشروبات» في بغداد.. إصابة 60 شخصاً في مصادمات بمدينة الناصرية العراقية...

«العالم في 2022... تحديات وتحولات».. الحلقة الخامسة...

 الأربعاء 19 كانون الثاني 2022 - 5:40 ص

«العالم في 2022... تحديات وتحولات».. الحلقة الخامسة... الشرق الاوسط..... هل سنكون أمام نظام … تتمة »

عدد الزيارات: 82,609,450

عدد الزوار: 2,053,313

المتواجدون الآن: 68