أخبار دول الخليج العربي.. واليمن.. وزير الإعلام اليمني: نجدد التحذير من كارثة إنسانية وشيكة بالعبدية... التحالف: الحوثيون يمنعون دخول المساعدات إلى عبدية مأرب..نشاط موسع لوزراء يمنيين في القاهرة لتعزيز التعاون..اليمن يشدد على ملاحقة «الإرهاب».. السعودية تجدد دعمها لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل...عبدالله الثاني وتميم بن حمد يؤكدان أهمية الحلول السياسية لأزمات المنطقة.. المرأة في الجيش الكويتي للمرة الأولى... بوظائف مدنية..

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 تشرين الأول 2021 - 6:27 ص    التعليقات 0    القسم عربية

        


وزير الإعلام اليمني: نجدد التحذير من كارثة إنسانية وشيكة بالعبدية...

التحالف: ندعم عمليات وإجراءات وزارة الدفاع اليمنية لحماية المدنيين في العبدية بمأرب...

دبي _ العربية.نت... جدد وزير الإعلام اليمني معمر الإيراني، تحذيره من كارثة إنسانية وشيكة جراء الحصار الحوثي على مديرية العبدية جنوب مأرب منذ قرابةِ الشهر. وحذر الإرياني كذلك، من نفاد مخزون مديرية العبدية من الأدوية والمستلزمات الطبية وتوقفِ المعدات في المستشفى الوحيد بالمديرية نتيجة نفاد مادة الديزل وانقطاعِ الكهرباء بشكل كامل. وقال الإرياني إن مصادر طبية في المديرية، أكدت إصابة 160 مئةٍ وستين بين المدنيين بجروح متفاوتة بينهم نساء وأطفال، جراء القصف العشوائي لميليشيا الحوثي بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة للقرى والمنازل. وعجز المستشفى الوحيد بالمديرية عن تقديم الخدمات وتعذر إخلائهم لمناطق أخرى نتيجة الحصار. إلى ذلك دعت وزارة الدفاع ورئاسةُ الأركان العامة اليمنيتين دعتا المواطنين إلى عدم الاقتراب أو المرور بطريق "حريب - الجوبة" في مأرب، لكونها منطقة عمليات عسكرية. وأهابت الوزارة بجميع المواطنين والأهالي الالتزام، وذلك حفاظا على أرواحهم وممتلكاتهم. من جانبها أكدت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن مساندتها لعمليات وإجراءاتِ وزارة الدفاع اليمنية لحماية المدنيين في العبدية بمأرب، وأن كافة العمليات العسكرية في اليمن تتوافق مع القانون الدولي والإنساني. في السياق وجهت الحكومة اليمنية، مساء الثلاثاء، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ومجلس الأمن الدولي، استعرضت فيها الانتهاكات الجسيمة التي تمارسها الميليشيات الحوثية بحق المدنيين، وبالتحديد في مديرية العبدية في محافظة مأرب. وعرضت الرسالة التي سلمها المندوب الدائم لليمن لدى الأمم المتحدة عبدالله السعدي، جرائم الميليشيات الحوثية بحق أبناء العبدية والمتمثلة بحصارها المشدد على المديرية منذ 21 سبتمبر 2021 والذي أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني، في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان. واتهمت الرسالة ميليشيات الحوثي بحرمان 5300 عائلة (بإجمالي 35000 مدني) في العبدية من الحصول على الغذاء والماء والأدوية وحليب الأطفال منذ قرابة ثلاثة أسابيع، مما أدى إلى موت 3 مدنيين على الأقل حتى الآن، وأن نقص الغذاء والماء أجبر المدنيين على شرب مياه ملوثة، مما قد يؤدي إلى كارثة صحية في بلد لم يتعافى تمامًا من تفشي الكوليرا. ولفت إلى أن ما لا يقل عن 9827 طفلاً في العبدية يعانون من سوء التغذية، منهم 2465 يعانون من سوء التغذية الحاد، بينما تحتاج 3451 امرأة إلى الرعاية الصحية، في الوقت الذي يحرم هذا الحصار 34 مريضًا من الوصول إلى الرعاية الصحية العاجلة، 23 منهم يعانون من الفشل الكلوي، و 11 يعانون من السرطان.

حكومة اليمن تخاطب الأمم المتحدة بشأن جرائم الحوثي بالعبدية

اتهمت الرسالة ميليشيات الحوثي بحرمان 5300 عائلة (بإجمالي 35000 مدني) في العبدية من الحصول على الغذاء والماء والأدوية وحليب الأطفال منذ قرابة ثلاثة أسابيع

العربية. نت - أوسان سالم ... وجهت الحكومة اليمنية، مساء الثلاثاء، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ومجلس الأمن الدولي، استعرضت فيها الانتهاكات الجسيمة التي تمارسها الميليشيات الحوثية بحق المدنيين، وبالتحديد في مديرية العبدية في محافظة مأرب. وعرضت الرسالة التي سلمها المندوب الدائم لليمن لدى الأمم المتحدة عبدالله السعدي، جرائم الميليشيات الحوثية بحق أبناء العبدية والمتمثلة بحصارها المشدد على المديرية منذ 21 سبتمبر 2021 والذي أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني، في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان. واتهمت الرسالة ميليشيات الحوثي بحرمان 5300 عائلة (بإجمالي 35000 مدني) في العبدية من الحصول على الغذاء والماء والأدوية وحليب الأطفال منذ قرابة ثلاثة أسابيع، مما أدى إلى موت 3 مدنيين على الأقل حتى الآن، وأن نقص الغذاء والماء أجبر المدنيين على شرب مياه ملوثة، مما قد يؤدي إلى كارثة صحية في بلد لم يتعافى تمامًا من تفشي الكوليرا. ولفت إلى أن ما لا يقل عن 9827 طفلاً في العبدية يعانون من سوء التغذية، منهم 2465 يعانون من سوء التغذية الحاد، بينما تحتاج 3451 امرأة إلى الرعاية الصحية، في الوقت الذي يحرم هذا الحصار 34 مريضًا من الوصول إلى الرعاية الصحية العاجلة، 23 منهم يعانون من الفشل الكلوي، و 11 يعانون من السرطان. وأشار إلى أن منع الميليشيات الحوثية الطواقم الطبية من الوصول إلى قرى المديرية، تسبب في كارثة طبية وصحية بين المدنيين، وأن عرقلة وصول المواد الغذائية والدوائية والسماح للمنظمات الدولية والمحلية ما هو إلا استخدام من الحوثيين للمجاعة كسلاح، وهو يرقى إلى مستوى جريمة حرب. وقال إن المديرية تعرضت لهجمات حوثية عنيفة بلغت حتى الآن 2523 هجوما بالمدفعية والصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار المحملة بالمتفجرات، أسفرت عن سقوط 135 ضحية على الأقل، بينهم 31 امرأة و 17 طفلاً. وأكدت الرسالة، أن الميليشيات الحوثية تواصل في الوقت نفسه زرع الألغام الأرضية في المنطقة وحولها، بما في ذلك 4289 لغماً مضاداً للأفراد محرم دوليًا والذي أدى إلى مقتل أو تشويه أو جرح ما مجموعه 262 مدنياً منهم ما لا يقل عن 32 امرأة و 26 طفلاً. كما لفت السعدي إلى الآثار المترتبة عن الحصار الحوثي على حرية وحركة المدنيين وحق التعليم للأطفال، منها اختطاف واعتقال 3278 مدنياً من العبدية حتى الآن، في انتهاك صارخ لحرية التنقل، والتسبب باغلاق 18 مدرسة امام الطلاب نتيجة الحصار الحوثي واستهدافها المستمر بالصواريخ الباليستية ومختلف انواع الاسلحة الثقيلة بما في ذلك احتلال الجماعة لمدرسة واستخدامها لأغراض عسكرية، وهو ما أدى إلى حرمان 8392 طالبًا من حقهم في التعليم. ودعت الحكومة اليمنية في رسالتها، الأمم المتحدة، ومجلس الامن الدولي الى إدانة الجرائم في العبدية واتخاذ اجراءات حاسمة وعاجلة لرفع الحصار عنها، وإنقاذ أرواح آلاف المدنيين معظمهم من النساء والأطفال والمرضى، والسماح بتدفق المواد الغذائية والإمدادات الطبية، "ووقف القتل الممنهج للمدنيين بالصواريخ الباليستية والطائرات دون طيار وأنواع أخرى من الأسلحة، ومحاسبة مرتكبيها".

الحوثيون يضيقون الحصار على عبدية مأرب

الجريدة... شددت ميليشيات جماعة "أنصار الله" الحوثية حصارها الخانق الذي تفرضه، منذ نحو 20 يوماً، على مديرية العبدية جنوب محافظة مأرب شمال شرق اليمن. وقامت الجماعة اليمنية المتمردة بشن قصف مدفعي وصاروخي على مناطق مدنية بالعبدية، البالغ تعداد سكانها 35 ألف نسمة، أمس، مما أدى إلى خلق أزمة إنسانية كبرى مع منعها دخول الإمدادات الغذائية والوقود للضغط على السلطات المحلية من أجل الاستسلام. بمدينة خميس مشيط في المملكة.

المعارك حول مأرب اليمنية.. التحالف يتحدث عن مئات القتلى الحوثيين والحركة تؤكد تقدمها

روسيا اليوم... المصدر: "أ ف ب".. أعلن "تحالف دعم الشرعية" بقيادة السعودية مقتل نحو 300 مسلح من جماعة "أنصار الله" الحوثية في محيط مأرب اليمنية، بينما أعلنت الجماعة أن قواتها صارت على مشارف المدينة. ومع احتدام المعارك في محيط مدينة مأرب الغنية بالنفط، أعلن التحالف اليوم مقتل أكثر من 134 مسلحا من الحوثيين خلال الساعات الـ24 الأخيرة، وذلك إثر قصف جوي في منطقة العبدية جنوب مأرب، التي تشكل آخر معاقل الحكومة المعترف بها دوليا، في شمال اليمن المجاور للمملكة السعودية. ويأتي ذلك غداة إعلان التحالف أمس عن مقتل 156 مسلحا من الحوثيين في المنطقة ذاتها. بينما أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات الحوثيين يحيى سريع اليوم، أن تلك القوات "أصبحت اليوم على مشارف مدينة مأرب من عدة جهات، بعد أن دحرت الخونة والمرتزقة ... من مديريات عدة بمأرب وتمكنت من تحريرها بشكل كامل". وكانت مصادر عسكرية ذكرت أن الحوثيين سيطروا على مديرية الجوبة جنوب محافظة مأرب. وقالت المصادر لوكالة "فرانس برس"، إن "القوات الموالية للحكومة اليمنية انسحبت من مواقعها في مديرية الجوبة بعد اشتباكات عنيفة". كذلك نقلت الوكالة عن سكان في المنطقة أن الحوثيين دخلوا المنطقة، وأشاروا إلى أنهم يتقدمون "بسرعة".

التحالف: الحوثيون يمنعون دخول المساعدات إلى عبدية مأرب

أكد تنفيذ 43 استهدافاً أسفرت عن تحييد 134 إرهابياً

الشرق الاوسط... الرياض: عبد الهادي حبتور... أكد تحالف دعم الشرعية في اليمن أن الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران منعت دخول المنظمات الإغاثية والمساعدات الإنسانية إلى المدنيين المحاصرين بمديرية العبدية (جنوب مأرب). وكشف التحالف أنه نفذ خلال الساعات الـ24 الماضية 43 عملية استهداف لآليات وعناصر الميليشيا بالعبدية، مبيناً أن عملية الاستهداف شملت تدمير 9 آليات عسكرية، وخسائر بشرية تجاوزت 134 عنصراً إرهابياً. وأضاف التحالف، في بيان، أن «الميليشيا الحوثية منعت دخول المنظمات الإغاثية والمساعدات الإغاثية إلى المدنيين المحاصرين». وتفرض ميليشيات الحوثي حصاراً خانقاً من جميع الجهات على العبدية يهدد ما لا يقل عن 9827 طفلاً يعيشون تحت الحصار، ويعانون من سوء التغذية، منهم 2465 يعانون من سوء التغذية الحاد، بينما تحتاج 3451 امرأة إلى الرعاية الصحية والإنجابية. وأكدت قوات تحالف دعم الجيش الوطني اليمني ورجال القبائل ضرورة فك الحصار عن المدنيين بمديرية العبدية، مشيرة إلى أن الوضع الإنساني بالعبدية مأساوي، وأنها تنظر «في جميع الخيارات الإنسانية والعملياتية». كما دعا التحالف المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية إلى تحمل المسؤولية في فك الحصار عن المدنيين بالعبدية. وفي السياق نفسه، وجه معمر الإرياني، وزير الإعلام والثقافة والسياحة في الحكومة اليمنية، نداءً عاجلاً للمجتمع الدولي، والأمين العام للأمم المتحدة، والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، والمبعوثين الأممي والأميركي، لوقف جرائم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب التي ترتكبها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بحق المدنيين في مديرية العبدية بمحافظة مأرب بعد فرضها حصاراً غاشماً على المديرية. وقال الإرياني، في تصريحات رسمية، إن مديرية العبدية التي تتعرض لحصار حوثي غاشم منذ قرابة شهر تحتضن أكثر من 35 ألف نسمة من السكان الأصليين والنازحين، غالبيتهم من كبار السن والنساء والأطفال، وإنه لا يوجد في المديرية أي ألوية عسكرية أو معسكرات أو أهداف عسكرية. وأضاف أن المديرية تتعرض لعدوان بربري من ميليشيا الحوثي منذ عام 2015، وأنه في سبتمبر (أيلول) 2021 فرضت الميليشيا حصاراً خانقاً عليها، ومنعت الإمدادات الغذائية والطبية بهدف تجويع المدنيين، ما أدى إلى نفاد المواد الغذائية والأدوية من المستشفى المحلي الذي يعتمد عليه غالبية السكان. وأشار الوزير اليمني إلى قصف ميليشيا الحوثي المناطق الآهلة بالسكان ومخيمات النازحين في المديرية بالصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة ومختلف الأسلحة الثقيلة، حيث استهدفت بشكل ممنهج متعمد المدنيين من النساء والأطفال بهدف الإيقاع بأكبر قدر من الضحايا، والإضرار بالممتلكات الخاصة ومخيمات النازحين‏. وبحسب ما أكده فريق وحدة الرصد والتوثيق بمكتب حقوق الإنسان بمحافظة مأرب، فإن الميليشيا الحوثية شنت 2523 هجوماً استهدف المدنيين في المديرية، في حين توقفت 18 مدرسة عن التعليم بسبب استهدافها من قبل الميليشيات بالمقذوفات الصاروخية. وبحسب التقديرات الصحية، فإن 3415 امرأة بحاجة إلى الرعاية الصحية، واستمرار رعايتهن من قبل الجهات الطبية والصحية، وقد تتعرض حياتهن وأطفالهن لمخاطر كبيرة بسبب الحصار، بالإضافة إلى وجود 23 مصاباً بالفشل الكلوي يحتاجون للأدوية والمستلزمات، ونقلهم إلى مستشفيات ومراكز صحية خارج المديرية‏. وقال الإرياني إن «ميليشيا الحوثي الإرهابية تواصل إعاقة ومنع وصول الإمدادات الغذائية والدوائية والمنظمات الدولية والمحلية للقيام بدورها الإغاثي والإنساني. كما منعت وصول الفرق والطواقم الطبية إلى قرى مديرية العبدية، الأمر الذي يتسبب في كارثة طبية وصحية في أوساط المدنيين، في جريمة حرب مكتملة الأركان»‏. وأشار وزير الإعلام اليمني إلى إغلاق جميع مدارس المديرية أبوابها بسبب الحصار الخانق، نتيجة تخوف الأهالي على أبنائهم، وعزوف المدرسين عن التدريس بسبب ما تعيشه المديرية من أوضاع إنسانية صعبة. ونظراً لانعدام المواد البترولية، فقد تقطعت أوصال المديرية، مما اضطر الناس إلى استخدام المواشي في التنقل‏. وأكد الارياني أن ميليشيا الحوثي تتجاهل الدعوات والنداءات المتكررة لفك الحصار عن مديرية العبدية، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية، وتمعن في استهداف الأعيان المدنية والمدنيين بمختلف الأسلحة، ما ينذر بكارثة إنسانية تتهدد حياة الآلاف قتلاً وجوعاً ومرضاً، إضافة إلى محاولة تهجير الآلاف قسراً نحو مناطق أخرى‏. وحمل الوزير اليمني قيادات ميليشيا الحوثي المسؤولية الكاملة عن جرائم الحصار والتجويع واستهداف المدنيين في مديرية العبدية، وباقي مديريات محافظة مأرب، مطالباً المجتمع الدولي بالقيام بمسؤولياته القانونية والإنسانية والأخلاقية، والضغط على الميليشيات لرفع الحصار فوراً عن المديرية، والسماح بتدفق المواد الغذائية والدوائية، ووقف عمليات القتل الممنهج للمدنيين، وإحالة المسؤولين عنها لمحكمة الجنايات الدولية بصفتها «جرائم حرب»، وفق تعبيره.

نشاط موسع لوزراء يمنيين في القاهرة لتعزيز التعاون

القاهرة: «الشرق الأوسط»... كثف وزراء يمنيون من لقاءاتهم مع نظرائهم المصريين، في اجتماعات عدة استضافتها القاهرة، وذلك ضمن زيارة موسعة لرئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، وعدد من أعضاء حكومته إلى مصر، وتركزت اللقاءات على تعزيز وتوسيع آليات العمل في مجالات الصحة، والتخطيط، والاتصالات. واستقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة المصرية، نظيرها اليمني الدكتور قاسم بحيبح، وتطرق الاجتماع لسبل نقل الخبرات المصرية للارتقاء بالمنظومة الصحية باليمن، ضمن الجهود الرامية نحو إعادة بناء النظام الصحي. ونقل بيان رسمي مصري، أن الوزيرين اتفقا على «أهمية إرسال مجموعات إلى مصر تضم عددًا من المشاركين في خطة إعادة بناء النظام الصحي باليمن، للاطلاع على آليات العمل بالقطاع الصحي وتبادل الخبرات في البرامج والمشروعات الصحية التي يتم تنفيذها بمصر». كما تطرق الاجتماع إلى مناقشة توفير الاحتياجات الطبية العاجلة للمواطنين اليمنيين، وأكدت الوزيرة تعهد مصر بـ«سرعة تجهيز شحنات دعم طبي عاجل تضم ألبان أطفال ومستلزمات طبية ومستلزمات الرعاية المركزة، وأدوية طوارىء، وأدوية بروتوكولات علاج فيروس كورونا»، فضلاً عن «تقديم منح لعدد من الأطباء المُدرِبين بالمستشفيات في دولة اليمن لإلحاقهم ضمن البرامج التدريبية (تدريب المدربين، والأبحاث الإكلينيكية) بالتعاون مع كلية طب جامعة هارفارد الأميركية، فضلاً عن توفير برامج تدريبية قصيرة المدى للأطباء اليمنيين بمختلف التخصصات الطبية». وعلى الصعيد التكنولوجي، فقد استعرض وزير الاتصالات المصري عمرو طلعت، ونظيره اليمني نجيب منصور، آليات وإنجازات التحول الرقمي في مصر فضلاً عن جهود «تطوير البنية التحتية المعلوماتية، وتعظيم الاستفادة من مرور الكابلات البحرية الدولية بمصر». وأبدى الوزير اليمني اهتمامه بـ«التعاون في مجال التدريب وتنمية القدرات بمجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتعرف على تجربة مراكز التدريب التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمساهمة في إحياء مركز الاتصالات باليمن، ونقل التجربة المصرية بما في ذلك التشريعات ذات الصلة مثل حماية البيانات الشخصية ومكافحة الجريمة الإلكترونية، وكذلك تطوير المكاتب البريدية». أما وزيرة التخطيط المصرية هالة السعيد، فقد شرحت لنظيرها اليمني واعد باذيب، بعض التجارب والإنجازات المصرية التنموية الشاملة التي تأتي ضمن أهداف رؤية مصر 2030، وفي إطار تحقيق أهداف أجندة أفريقيا 2063، مشيرة على وجه خاص إلى «المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري (حياة كريمة)، والخطط والبرامج المعتمدة لنجاح المبادرة». بدوره، أشار باذيب إلى «حاجة اليمن للتعاون في مجالات تأهيل الكوادر ونقل الخبرات والتجارب المصرية الناجحة ولا سيما بمجال التنمية»، مشددًا على «أهمية مواصلة التعاون بمختلف المجالات في الفترة القادمة، من خلال اللجنة الوزارية اليمنية - المصرية المشتركة».

اليمن يشدد على ملاحقة «الإرهاب» عقب مقتل 3 ضباط في حضرموت

الشرق الاوسط... عدن: علي ربيع... شددت الحكومة اليمنية على الأجهزة الأمنية والعسكرية لملاحقة الخلايا الإرهابية في البلاد وذلك عقب مقتل ثلاثة من ضباط وزارة الداخلية في مدينة سيئون ثاني أكبر المدن في محافظة حضرموت (شرق)، خلال تفجير عبوة ناسفة في سيارة كانوا يستقلونها. وذكرت المصادر الرسمية أن رئيس الحكومة معين عبد الملك الذي يجري حاليا زيارة رسمية إلى مصر، وجه الأجهزة العسكرية والأمنية، بتشديد الإجراءات الأمنية واتخاذ التدابير اللازمة لتعقب وملاحقة الخلايا الإرهابية التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة، مؤكدا على أهمية استنهاض الوعي المجتمعي لمساعدة أجهزة الدولة في كشف هذه الخلايا التي تعمل بتخادم واضح مع الانقلاب الحوثي. تصريحات رئيس الحكومة اليمنية جاءت خلال اتصال أجراه مع وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام الكثيري، لمتابعة تداعيات العملية الإرهابية الغادرة التي استهدفت بعبوة ناسفة سيارة ضباط، ونجم عنها مقتل ثلاثة منهم، وفق ما نقلته وكالة «سبأ» الحكومية. ونقلت المصادر عن عبد الملك أنه أشار إلى أهمية الحزم وعدم التهاون في ردع الخلايا الإرهابية وملاحقتها، ووضع آليات فاعلة لمنع تكرار حصول الخروق الأمنية كما حدث في هذه العملية الإرهابية بسيئون وقبلها خلال استهداف وزير الزراعة والري ومحافظ عدن في العاصمة المؤقتة، لافتا إلى دلالات توقيت تحركات الخلايا الإرهابية والتخريبية في المحافظات المحررة بالتزامن مع التصعيد الحوثي، وأهمية العمل على ردع وإفشال هذه التحركات. وأكد عبد الملك أن حكومته لن تتوانى عن اتخاذ كل الإجراءات الرادعة لاستئصال شأفة الإرهاب والتطرف بجميع أشكاله وصوره، وتقديم كل الدعم للأجهزة العسكرية والأمنية للقيام بواجباتها، والتنسيق مع شركاء اليمن، للقضاء على آفة الإرهاب. إلى ذلك، أفادت المصادر بأن عبد الملك اطلع من المسؤول المحلي على تقرير أولي «حول ملابسات العملية الإرهابية والإجراءات التي اتخذتها الأجهزة الأمنية لتمشيط المنطقة بحثا عن منفذيها»، وأنه أشار إلى «التنسيق الجاري مع المؤسسة العسكرية والأمنية للحفاظ على الأمن والاستقرار في وادي حضرموت واستئصال وملاحقة الخلايا الإرهابية تحت أي غطاء كانت». في غضون ذلك نعت وزارة الداخلية اليمنية الضباط الثلاثة وقالت إنها عادت للعمل بكل قوامها وإداراتها من داخل البلاد، بعد سنوات من عمل الوزارة كغيرها من الوزارات من السعودية، إثر انقلاب ميليشيا الحوثي وسيطرتها على مؤسسات الدولة في صنعاء عام 2014. ووصفت الهجوم في بيان بأنه «عمل إرهابي» تم بزرع عبوة ناسفة، مشيرة إلى أن قوات الأمن تجري حاليا تمشيطا للمنطقة للبحث عن منفذي الحادث. وأكدت الوزارة في بيانها أن «العملية الإرهابية الجبانة والتي استهدفت ضباط الوزارة لن تثني وزارة الداخلية عن القيام بدورها في حفظ الأمن واستقرار البلاد وضبط العناصر الإرهابية والتخريبية». داعية السكان «للقيام بالدور المكمل للأجهزة الأمنية في التبليغ عن أي تحركات أو عناصر إرهابية لردعها والكف عن شرها في زهق أرواح بريئة». يشار إلى أن الهجوم جاء بعد يوم واحد من محاولة اغتيال محافظ عدن أحمد لملس ووزير الزراعة والثروة السمكية في الحكومة اليمنية سالم السقطري بسيارة مفخخة انفجرت في موكبهما في مدينة عدن، وهو الحادث الذي أدى إلى مقتل وجرح 13 شخصا.

السعودية تجدد دعمها لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل

مجلس الوزراء: نتابع جهود التحالف لإيقاف عبث الحوثيين في باب المندب والبحر الأحمر

نيوم: «الشرق الأوسط»... جدد مجلس الوزراء السعودي، موقف بلاده الداعي لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من جميع أسلحة الدمار الشامل، وتأكيدها خلال اجتماعات المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، على الاهتمام البالغ الذي توليه لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية لأهمية أهدافها، ودورها في تعزيز السلم والأمن الدوليين. وفي الشأن اليمني، أكد المجلس، على متابعته لجهود تحالف دعم الشرعية باليمن في اتخاذ وتنفيذ الإجراءات والتدابير اللازمة، «للتعامل مع الأعمال الإرهابية والمحاولات العبثية التي تقوم بها الميليشيات الحوثية لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين في المملكة، وتهديد خطوط الملاحة والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر». جاء ذلك ضمن الجلسة المرئية لمجلس الوزراء أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي أطلع المجلس، على مجمل المحادثات مع عددٍ من دول العالم خلال الأيام الماضية، الرامية لتوطيد العلاقات وتنميتها في مختلف المجالات، ومنها فحوى الرسالة التي بعث بها الملك سلمان، للرئيس الحسن واتارا رئيس كوت ديفوار. وتطرق المجلس، إلى ما تقوم به السعودية من دور مؤثر في المحافل الدولية من خلال الأمم المتحدة ومختلف المنظمات الدولية ومجموعة العشرين خدمة لمصالحها ومصالح أشقائها، والسعي نحو تحقيق مزيد من الأمن والسلام والاستقرار والتنمية، بما يسهم في بناء عالم أقوى وأكثر متانة أمام التحديات، واطلع المجلس، على ما توصلت إليه القمة السابعة لرؤساء برلمانات الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، التي عقدت في العاصمة الإيطالية روما، من مخرجات تعزز الجهود في بناء الإنسان وحمايته وتحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على مكتسبات الاقتصاد العالمي وتلبية آمال وتطلعات الشعوب. وأوضح الدكتور عصام بن سعد بن سعيد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء وزير الإعلام بالنيابة لوكالة الأنباء السعودية، أن المجلس تناول نتائج مشاركات السعودية في الاجتماعات التي عقدت في إطار أعمال الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، فيما عد المجلس، فوز المملكة برئاسة جمعيات واتحادات المنظمة العالمية للملكية الفكرية «ويبو»، نجاحاً جديداً يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها في هذا المجال. ونوه المجلس، بإطلاق الاستراتيجية الوطنية للاستثمار، أحد الممكنات الرئيسية لتحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030، بما في ذلك تطوير الفرص الاستثمارية في القطاعات الاقتصادية الواعدة، وتحسين بيئة الأعمال، وتعزيز جاذبيتها وتنافسيتها، وزيادة فاعلية الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص. واتخذ المجلس عددا من القرارات، منها تفويض وزير الطاقة أو من ينيبه، بالتباحث مع الجانب البريطاني في شأن مشروع اتفاقية تعاون بين البلدين، في مجال الطاقة، وتفويض وزير المالية رئيس مجلس إدارة هيئة الزكاة والضريبة والجمارك أو من ينيبه، بالتوقيع على مشروع اتفاقية بين السعودية وبنغلاديش الشعبية حول التعاون والمساعدة المتبادلة في المسائل الجمركية. ووافق المجلس على إعادة تشكيل لجنة الإفلاس، لمدة 3 سنوات، والمشكل من: بدر بن هداب، وعبد الرحمن الزغيبي، والدكتور أحمد المغامس، والشيخ عبد الله السليمي، وعبد العزيز الدحيم. كما وافق المجلس على نظام البريد، وعلى استمرار الهيئة العامة للنقل في إجراءات التحول والتسكين لموظفيها على السلم الجديد، كما اطلع على عدد من الموضوعات العامة، من بينها تقرير سنوي لهيئة تطوير منطقة حائل.

السعودية تحبط تهريب 1.5 مليون قرص مخدر

الرياض: «الشرق الأوسط»... أحبطت السلطات السعودية، بالتعاون مع دولة الإمارات، محاولة تهريب كمية كبيرة من أقراص الإمفيتامين مهرّبة إلى المملكة داخل شاحنة محملة بحبوب الذرة عبر منفذ البطحاء. وأعلن المتحدث الرسمي للمديرية العامة لمكافحة المخدرات الرائد محمد النجيدي، أن المتابعة الأمنية المستمرة لنشاطات الشبكات الإجرامية، التي تستهدف أمن المملكة وشبابها بالمخدرات، أسفرت عن إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من أقراص الإمفيتامين مهرّبة إلى المملكة داخل شاحنة محملة بحبوب الذرة عبر منفذ البطحاء، بالتعاون مع الجانب الإماراتي، وبالتنسيق مع هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، ووفق خطة أمنية محكمة، تم ضبط (1.531.791) قرص إمفيتامين مخدراً، بحوزة شخصين (مواطن ومقيم سوري) بمدينة الرياض. وأوضح الرائد النجيدي أنه تم استكمال الإجراءات النظامية الأولية بحق المقبوض عليهما وإحالتهما إلى النيابة العامة، مؤكداً أن رجال مكافحة المخدرات سيتصدون لكل من تسول له نفسه مخالفة أنظمة وتعليمات المملكة، التي تجرم تهريب وترويج وتعاطي المخدرات بجميع أشكالها وأنواعها، مثمناً التعاون المشترك مع الجانب الأمني النظير بدولة الإمارات.

تعاون سعودي - روسي في المجالات العدلية والقضائية

موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»... وقّعت السعودية وروسيا، في موسكو، اليوم (الثلاثاء)، مذكرة تفاهم لتعزيز وتطوير التعاون المشترك بين وزارتي العدل في البلدين فيما يتعلق بالمجال العدلي والقضائي. من جانبه، أثنى وزير العدل السعودي الدكتور وليد الصمعاني، على ما لمسوه في موسكو من اهتمام وحرص على التعاون واستثمار العلاقات بين البلدين، مؤكداً أهمية تعزيز الشراكات العدلية الدولية مع الدول الصديقة، بما يمكّن من الاستفادة من التجارب الدولية المقارنة، وفق الأطر التي تضمنتها مذكرة التفاهم. وتضمّنت مذكرة التفاهم تبادل المعلومات والخبرات بين الطرفين في المجالات العدلية، والزيارات المتبادلة؛ وإجراء الدراسات الشاملة حول أنشطة الأجهزة العدلية في كلا البلدين، إلى جانب تنظيم الندوات والمحاضرات ودراسة القضايا وغيرها. وشملت جوانب التعاون في المذكرة أيضاً مجالات التدريب وتطوير الكوادر العدلية وإعداد برامج تعليمية متخصصة بين الجانبين بما يحقق الإثراء المعرفي.

بحثا في الدوحة تطورات الأوضاع... إقليمياً ودولياً

عبدالله الثاني وتميم بن حمد يؤكدان أهمية الحلول السياسية لأزمات المنطقة

الراي... أجرى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، أمس، محادثات مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة، «تناولت العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين الشقيقين، وتطورات الأوضاع إقليمياً ودولياً». وأكد الجانبان خلال المحادثات التي جرت في الديوان الأميري القطري، «اعتزازهما بمستوى العلاقات التي تجمع الأردن وقطر، وشعبيهما الشقيقين، والحرص على الارتقاء بها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والتنموية والثقافية، إضافة إلى زيادة فرص التشغيل للأردنيين في قطر». وخلال محادثات موسعة تبعها لقاء ثنائي، تم التأكيد على مواصلة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يحقق مصالحهما ويخدم القضايا العربية، وفي مقدمها القضية الفلسطينية. وأكد الملك عبدالله الثاني، خلال المحادثات، «مركزية القضية الفلسطينية، وأهمية العمل من أجل تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة، والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية». وشدد على ضرورة تكثيف الجهود للتوصل لهذا الحل، كونه السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام الدائم في المنطقة، لافتاً إلى مواصلة الأردن بذل جميع الجهود لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها. كما تناولت المباحثات التطورات في الملف السوري، حيث أكد العاهل الأردني «دعم المملكة، لجهود الحفاظ على سيادة سورية واستقرارها ووحدة أراضيها وشعبها». وأكد الجانبان «على ضرورة التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها المنطقة، تعيد الأمن والاستقرار لشعوبها». وعلى هامش الزيارة، تم توقيع اتفاقية بين الحكومتين الأردنية والقطرية حول الإعفاء المتبادل من التأشيرة لحاملي جوازات السفر الديبلوماسية والخاصة.

المرأة في الجيش الكويتي للمرة الأولى... بوظائف مدنية

الشرق الاوسط... الكويت: ميرزا الخويلدي... أصدر وزير الدفاع الكويتي أمس قراراً يقضي بالسماح للنساء الكويتيات الالتحاق بالخدمة في الجيش الكويتي، في قرار هو الأول من نوعه في تاريخ الكويت. واقتصر القرار على السماح للنساء بالعمل في التخصصات المدنية، ونصّ القرار على عملهن في المرحلة الحالية على مجال الخدمات الطبية والخدمات العسكرية المساندة. وقالت وكالة الأنباء الكويتية أمس إن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح أصدر قرارا وزاريا أمس الثلاثاء «بفتح باب التسجيل للمواطنات الكويتيات للالتحاق بشرف الخدمة العسكرية كضباط اختصاص وضباط صف وأفراد وفقا لأحكام القانون رقم 32 لسنة 1967 في شأن الجيش ولوائحه التنفيذية». ونصّ قرار وزير الدفاع الكويتي «على أن يقتصر في المرحلة الحالية على مجال الخدمات الطبية والخدمات العسكرية المساندة». وأكد وزير الدفاع الكويتي «آن الأوان لأن نعطي المواطنات الكويتيات الفرصة لدخول السلك العسكري في الجيش الكويتي جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل». وأوضح أن قراره «يأتي انطلاقا من دور ومسؤولية الجيش الكويتي في حماية البلاد والحفاظ على أمنه واستقراره من أي خطر خارجي (...) وبغية تمكين المواطنات الكويتيات من الالتحاق بشرف الخدمة العسكرية». وأعرب الشيخ حمد جابر العلي عن ثقته التامة «بقدرة وإمكانية واستعداد المرأة الكويتية لتحمل عناء ومشقة العمل في الجيش». وأوضح الشيخ حمد جابر العلي أنه بناء على هذا القرار سيتسنى للمواطنات الكويتيات العمل في الجيش الكويتي كضابط اختصاص وضابط صف وأفراد في المرحلة الحالية في مجال الخدمات الطبية والخدمات العسكرية المساندة. وبين أنه «بالنظر إلى ما أثبتته المرأة الكويتية من كفاءة وتفان وإخلاص في العمل من خلال توليها العديد من الوظائف والمهن الحرفية والهندسية والطبية في قطاعات مختلفة في وزارة الدفاع وهي مجمع الصيانة في لواء الدفاع الجوي ومشغل المعايرة التابع للقوة الجوية وقطاع المنشأت العسكرية إضافة إلى هيئة الخدمات الطبية، فإن هذا الأمر شجعنا على إصدار هذا القرار». وكانت الكويت قد منحت المرأة حق التصويت والترشح للانتخابات في 2005. ودخلت المرأة الكويتية للمرة الأولى الحكومة كوزيرة في 14 يونيو (حزيران) 2005، حيث تم توزير أوّل امرأة في تاريخ الكويت، بعد أن عُيّنت الدكتورة معصومة صالح المبارك وزيراً للتخطيط ووزير دولة لشؤون التنمية الإدارية. وشاركت المرأة في أبريل (نيسان) 2006، في الانتخابات التكميلية للمجلس البلدي ترشيحا وانتخابا، وفي يونيو(حزيران) 2006، وافق مجلس الوزراء على تعيين امرأتين من بين 6 شخصيات لعضوية المجلس البلدي لأول مرة في تاريخ الكويت. وفي مجلس الأمة ترشح عدد من السيدات للانتخابات التي أجريت في 30 يونيو 2006. لكن عام 2009 أسفرت الانتخابات عن فوز أربع مرشّحات في انتخابات مجلس الأمة الكويتي.



السابق

أخبار العراق... قراءة أولية في نتائج الانتخابات تظهر الرغبة الشعبية في التجديد والتغيير.. تراجع التأثير الإيراني والأميركي... في العراق...خوف إيراني من فقدان السيطرة على العراق..«الفتح» يشكّك ويستعدّ للطعن: مخاض عسير ينتظر الحكومة.. بوادر مواجهة مسلحة بين الصدر وأحزاب «حشدية».. مصادقة أوروبية على نزاهة اقتراع العراق.. «حلفاء إيران» يرفضون نتائج الانتخابات العراقية... هادي العامري : «مفبركة» ولن نقبل بها مهما كان الثمنحزب الله: سنعيد الأمور إلى نصابها بكل حزم..

التالي

أخبار مصر وإفريقيا... عبدالفتاح السيسي: لا نحتاج أحداً ليقول لنا ما هي حقوق الإنسان..يونيسف: خطر فوري يهدد 1000 امرأة وطفل بمراكز للاجئين بليبيا..السودان.. منع مسؤولين كبار في الدولة من السفر.. السودان: أزمة الخبز تقلص دوام المدارس..الجزائر: نواب إسلاميون لإحياء «قانون تجريم الاستعمار الفرنسي».. تباين مواقف الأحزاب التونسية من تشكيلة الحكومة الجديدة..مقتل جنديين في انفجار عبوة ناسفة بجنوب بوركينا فاسو.. «أمنستي» تطالب بوضع حدّ لـ«حملة ترهيب» في تشاد..

النفوذ الايراني في أفغانستان.. الآثار المترتبة على انسحاب الولايات المتحدة..

 الأربعاء 1 كانون الأول 2021 - 5:50 م

النفوذ الايراني في أفغانستان.. الآثار المترتبة على انسحاب الولايات المتحدة.. https://www.rand.org… تتمة »

عدد الزيارات: 78,685,367

عدد الزوار: 2,004,792

المتواجدون الآن: 43