قلق في السفارات الأجنبية

تاريخ الإضافة الجمعة 24 أيلول 2010 - 5:41 ص    عدد الزيارات 2245    التعليقات 0    القسم محلية

        


قلق في السفارات الأجنبية

رغم النفي الذي اصدرته السفارة الاميركية في بيروت أمس لخبر عن تحذير رعاياها في لبنان من التنقل في أمكنة معينة، ودعوتهم الى مغادرتهم البلاد في نحو أسبوع، إلا أن هذا لا ينفي القلق السائد لدى سفارات أجنبية كثيرة معتمدة في لبنان، وعمل ديبلوماسييها على إعادة تفعيل التواصل مع رعايا بلادهم لتجديد المعلومات عن أماكن إقاماتهم وتحركاتهم ووسائل التواصل معهم أي الهاتف والبريد الالكتروني وغيرها، وهو عمل مستمر تقوم به السفارات من وقت الى آخر، لكنه يخضع لوتيرة متسارعة في زمن الأزمات.
ديبلوماسي حالي جال أمس على عدد من المعنيين، وهو يواصل زياراته اليوم بعيداً من الاعلام، حمل في جعبته أسئلة عما اذا كان أمن المطار صار في خبر كان؟ وانه أصبح في عهدة "حزب الله"؟ وما هو دور الجيش اللبناني؟ وجهاز أمن المطار؟ والأمن العام؟ وكل المعنيين بالملف الأمني في هذا الاطار؟
وسأل الديبلوماسي الخبير في الشؤون اللبنانية عن الرسالة التي اراد "حزب الله" ايصالها الى المجتمع الدولي والعربي في آن واحد، وأكد عدم اقتناعه بالكلام الذي ردده وزراء أول من أمس عن السلاح في حوزة مرافقي وزراء ونواب كانوا في المطار. وقال لمحدثيه انه لن يتصل بعدد من الوزراء الذين سمع آراءهم التبريرية عبر الاعلام، بل بخبراء وسياسيين واعلاميين قادرين على شرح الرسائل المتعددة الاتجاه وتحليلها.
وأضاف ان الادارات الديبلوماسية في الخارج مهتمة بوصف الواقع، وما اذا كان ممكناً لسفراء وملحقين عسكريين وربما لمسؤولين في المحكمة الدولية التنقل بحرية من وعبر مطار بيروت الدولي. كما حاول استطلاع اوضاع كاميرات المراقبة التي كان أثارها النائب وليد جنبلاط قبل مدة، خصوصاً ان مسؤول جهاز أمن المطار الحالي (في غياب المدير الأصيل) قريب منه، وهو الذي سهل الاجراءات الأخيرة في حرم المطار.


المصدر: جريدة النهار

«العالم في 2022... تحديات وتحولات».. الحلقة الخامسة...

 الأربعاء 19 كانون الثاني 2022 - 5:40 ص

«العالم في 2022... تحديات وتحولات».. الحلقة الخامسة... الشرق الاوسط..... هل سنكون أمام نظام … تتمة »

عدد الزيارات: 82,741,820

عدد الزوار: 2,055,635

المتواجدون الآن: 73