إعلان قمة شرم الشيخ يدعو إلى التعامل بفكر جديد لتحقيق الأمن الغذائي

تاريخ الإضافة الجمعة 21 كانون الثاني 2011 - 6:12 ص    عدد الزيارات 535    التعليقات 0    القسم عربية

        


إعلان قمة شرم الشيخ يدعو إلى التعامل بفكر جديد لتحقيق الأمن الغذائي

القادة العرب أكدوا على أهمية تأمين الموارد المائية

 
شرم الشيخ: «الشرق الأوسط»
تعهد القادة العرب بـ«التعامل بفكر جديد» لتحقيق الأمن الغذائي العربي والتزامهم بالاستراتيجيات التنموية في كافة المجالات وتأمين الموارد المائية.

وجاء في إعلان القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية المنعقدة بشرم الشيخ: «نحن قادة الدول العربية، المجتمعين في الدورة الثانية للقمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية، نجدد التزامنا الكامل بالاستراتيجيات التنموية والفكر الاقتصادي المتطور الذي تم إقراره في قمة الكويت 19 - 20 يناير (كانون الثاني) 2009».

كما أكد القادة العرب إصرارهم على المضي قدما في تنمية المجتمعات العربية بشريا وتكنولوجيا واقتصاديا واجتماعيا وتطوير هياكل العمل العربي المشترك في إطار جامعة الدول العربية على نحو يضمن المستقبل الأفضل للشعوب والأجيال العربية القادمة.

وشدد القادة العرب على أن الأمن الغذائي يمثل أولوية قصوى للدول العربية و«سوف نتعامل مع هذا الموضوع بفكر جديد ورؤية هادفة تضمن تحقيقه لمجتمعاتنا العربية، كما يعد الأمن المائي العربي إحدى أولويات العمل العربي في السنوات القادمة، خاصة أن تداعيات تغير المناخ من شأنها أن تؤثر على الموارد المائية وأن تزيد من ندرة تلك الموارد لذا فسوف نعمل على تنفيذ استراتيجية الأمن المائي العربي في المنطقة العربية على اتساعها».

ومن الأولويات التي نص عليها بيان قمة شرم الشيخ المضي قدما في مخططات الربط البري والبحري والكهربائي للوصول للأهداف المرجوة منها، وكذا تعزيز التجارة البينية والتحرك نحو إقامة الاتحاد الجمركي وتمكين القطاع الخاص والمجتمع المدني من الإسهام بفعالية في عملية التنمية الشاملة.

واعتمد مؤتمر القمة «الاستراتيجية العربية للحد من مخاطر الكوارث 2020»، والعمل على تذليل العقبات التي تحول دون تحقيق الأهداف التنموية للألفية، وتفعيل تطوير التعليم والبحث العلمي والتقني والابتكار والحد من الفقر ومكافحة البطالة، والرعاية الصحية، والتوظيف الأمثل لقدرات النفط والغاز الطبيعي بالمنطقة مع الاستثمار المستدام فيها، على نحو يعكس إسهام المنطقة العربية الفاعل في ضمان أمن الطاقة العالمي الذي يمكن أن يسهم في تعافي الاقتصاد العالمي من أزمته الراهنة، إضافة إلى بحث استغلال إمكانيات وطاقات أخرى في مجال إنتاج الطاقة الجديدة والمتجددة وعبر طاقات الرياح والإمكانات السلمية للطاقة النووية.

وقال بيان القمة الاقتصادية التي شارك فيها الزعماء العرب إنه «اتفق الرأي فيما بيننا على وجوب تطوير العمل العربي المشترك والانتقال به إلى مرحلة بناء شراكات جديدة مع مختلف الدول والتكتلات الدولية والإقليمية ومنها مع الصين، والهند واليابان وتركيا وروسيا والدول الأفريقية ودول أميركا الجنوبية، وذلك للتفاعل مع آثار العولمة من أجل تعزيز وتطوير العمل المشترك مع مختلف دول العالم».

وأكد الزعماء العرب على عزمهم تطوير منظومة العمل العربي المشترك وآلياتها التنموية بصفة خاصة بما يتمشى مع متطلبات المرحلة القادمة. وشدد البيان الختامي على التزام القادة العرب بتمويل المشاريع التي قدمتها دولة فلسطين لدعم صمود القدس في مواجهة الإجراءات الإسرائيلية الرامية إلى تهويدها، وذلك من خلال آليات عمل صندوقي القدس والأقصى، وجاء في البيان: «نؤكد على توفير سبل الدعم المناسبة التي تمكن أهل القدس من الثبات على أراضيهم ودعم صمودهم في مواجهة المخططات الإسرائيلية».


المصدر: جريدة الشرق الأوسط اللندنية

Bridging the Gap in the Nile Waters Dispute

 الخميس 21 آذار 2019 - 6:00 ص

    Bridging the Gap in the Nile Waters Dispute https://www.crisisgroup.org/africa/horn-afr… تتمة »

عدد الزيارات: 20,047,655

عدد الزوار: 517,246

المتواجدون الآن: 0