9 ملايين مغربي شاركوا في الاستفتاء على الدستور الجديد.. و98% صوتوا بـ«نعم»

تاريخ الإضافة الإثنين 4 تموز 2011 - 6:47 ص    عدد الزيارات 767    التعليقات 0    القسم عربية

        


9 ملايين مغربي شاركوا في الاستفتاء على الدستور الجديد.. و98% صوتوا بـ«نعم»
احتمال تقديم موعد الانتخابات في المغرب بعد إقرار الدستور المغربي الجديد
الرباط: صفاء الصبري
بينت النتائج شبه النهائية أن الناخبين المغاربة وافقوا بأغلبية كبيرة على الدستور الجديد، وهو أول دستور يتم إقراره في عهد العاهل المغربي الملك محمد السادس، في الوقت الذي تضاربت فيه التكهنات حول انتخابات سابقة لأوانها، بعد التصويت الإيجابي على هذا الدستور وذلك قبل إعلان النتائج النهائية للاستفتاء من طرف المجلس الدستوري، في غضون الأيام المقبلة.

وقال الطيب الشرقاوي وزير الداخلية المغربي أمس إن نسبة المصوتين بـ«نعم» في الاستفتاء بلغت 98.49 في المائة من الناخبين بعد فرز 94 في المائة من الأصوات، في حين بلغت نسبة المصوتين بـ«لا» 1.51 في المائة، وأوضح المسؤول المغربي أن نسبة المشاركة بلغت 72.65 في المائة، وقال الشرقاوي إنه بعد حصر اللوائح الانتخابية بصفة نهائية بلغ عدد الناخبين المسجلين في هذه اللوائح 13 مليونا و106 آلاف و948 ناخبا، تشكل منها فئة الشباب الذين لا تتعدى أعمارهم 35 سنة نسبة 30 في المائة، ولا تشمل هذه اللائحة القوات النظامية والمغاربة المقيمين بالخارج، وقال الشرقاوي إن عدد الذين صوتوا في الاستفتاء يزيد على 9 ملايين ناخب بنحو مائة ألف ناخب. وأعلن أن تفاصيل النتائج النهائية للاستفتاء ستكتمل بعد التوصل بنتائج تصويت الجالية المغربية المقيمة بالخارج. يشار إلى أن المغاربة في الخارج وفي جميع الدول التي توجد بها سفارات شاركوا في الاستفتاء. واعتبر الشرقاوي أن المشاركة في التصويت تعبر عن «إرادة قوية للناخبين» من أجل إقرار دستور جديد للبلاد. وكانت بعض الأحزاب الراديكالية و«حركة 20 فبراير» الشبابية التي تطالب بإصلاحات دستورية وسياسية، دعت إلى مقاطعة الاستفتاء، وتبين أن الاستجابة لتلك الدعوة وسط الناخبين كانت ضعيفة.

وأكد الشرقاوي أن السلطات الحكومية حرصت على أن تجري عملية الاستفتاء «في جو ديمقراطي سليم يتسع للتعبير عن كل الآراء والمواقف». وأوضح في هذا السياق أن الأحزاب والهيئات التي دعت إلى مقاطعة الاستفتاء تمكنت من خوض حملتها بكل حرية، من خلال تنظيم لقاءات وتوزيع المنشورات والقيام بمختلف أشكال التعبئة بكامل الحرية.

وأشار المسؤول المغربي إلى أن الأحزاب السياسية والمنظمات النقابية بمختلف توجهاتها ومواقفها استعملت أجهزة الإعلام الحكومية، وبشأن الظروف الأمنية، قال الشرقاوي «مرت عملية الاقتراع في ظروف عادية، ولم يتم تسجيل ما يؤثر سلبا على جوها العام وسيرها العادي». ومع إقرار هذا الدستور، بات مرجحا إجراء انتخابات سابقة لأوانها، وتقول تكهنات إنها ستكون في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، بحيث يفتتح العاهل المغربي برلمانا جديدا في الجمعة الثانية من أكتوبر كما ينص الدستور. ولم يتسن الحصول على تأكيدات رسمية بهذا الشأن بعد.

وطبقا للدستور الجديد، على الملك أن يختار شخصية من الحزب الذي حصل على المرتبة الأولى في مجلس النواب، لتشكيل حكومة جديدة، وستصبح هذه الشخصية هي أول «رئيس حكومة» في عهد الملك محمد السادس، وبالتالي سيكون عباس الفاسي رئيس الوزراء الحالي هو آخر «وزير أول» في تاريخ المغرب الحديث، يشار إلى أن الدستور الجديد منح سلطات واسعة «لرئيس الحكومة».


المصدر: جريدة الشرق الأوسط اللندنية

Rebuilding the Gaza Ceasefire

 الجمعة 16 تشرين الثاني 2018 - 5:19 م

Rebuilding the Gaza Ceasefire https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/eastern-medite… تتمة »

عدد الزيارات: 15,052,767

عدد الزوار: 409,256

المتواجدون الآن: 0