"حرب شوارع" في مدينة بين الجيش والحوثيين وصنعاء تعلن استعادة منطقة حرف سفيان كاملة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 25 آب 2009 - 7:38 ص    عدد الزيارات 1354    التعليقات 0    القسم عربية

        


صنعاء - من ابو بكر عبدالله:
طهران – الوكالات:
شن الجيش اليمني ليل امس حملة اعتقالات في عدد من احياء مدينة صعدة لملاحقة عشرات المدنيين الذين قال انهم من مسلحي الحوثي، وذلك غداة مواجهات شوارع شهدها عدد من احياء المدينة بين المواطنين ووحدات الجيش. واتهم بيان صادر عن المكتب الاعلامي التابع لعبد الملك الحوثي، قوات الجيش بقصف منازل المواطنين بالدبابات والمدفعية وانتهاك حرمة المساكن، مشيرا الى ان القصف ادى الى مقتل امرأة مسنة وتخريب عدد من المنازل.
وقال سكان محليون ان مسلحين من اتباع الحوثي هاجموا عصر الاثنين دورية للجيش، فقتلوا جنديا واصابوا ثلاثة آخرين بجروح ثم دارت مواجهات متقطعة في مناطق عدة من المدينة، في ما وصف بـ"حرب شوارع" بعد حصار دورية للشرطة مجموعة مدنيين في احد مساجد المدينة ساعات.
وابدت احزاب المعارضة في اللقاء المشترك (خمسة احزاب سياسية من اليسار والاسلاميين) قلقها من استمرار "الحرب العبثية التي تدور رحاها في صعدة ومديرية حرف سفيان بعمران والتي يستخدم فيها الطيران والصواريخ والمدفعية الثقيلة، في ظل تعنت الطرفين من دون مراعاة الجوانب الانسانية"، مشيرة الى "سقوط مئات من الضحايا وآلاف الجرحى من المدنيين والعسكريين وتدمير المقدرات واستنزاف الاقتصاد الوطني والقضاء على البنية التحتية وتشريد عشرات الآلاف".
وصرح الشيخ كهلان مجاهد ابو شوارب محافظ عمران التي شهدت في الايام الاخيرة قتالا ضارياً بين الجيش والحوثيين "ان قوات الجيش بالتعاون مع المواطنين تمكنت من استعادة مدينة حرف سفيان وسيطرت عليها تماما وطردت عناصر التمرد والارهاب". وقال ان "قوات الجيش تتقدم في اتجاه منطقتي بركان وواسط، وتعمل حاليا على تطهير المناطق والقرى الواقعة على الطريق الرئيسي من مدينة الحرف الى صعدة التي يصل طولها الى 100 كيلو متر والعمل على تأمينها".
وقالت وزارة الدفاع اليمنية ان "اولويات السلطة المحلية والقوات المسلحة والامن في عملياتها العسكرية والامنية ضد العناصر المتمردة في صعدة، تتركز حاليا على تأمين الطرقات واخلائها من العناصر الارهابية وتقديم المساعدة للمدنيين النازحين من مناطق القتال" في ما اعتبر اعلانا ضمنيا لانتهاء عملية "الارض المحروقة".
ونفت وزارة الدفاع اليمنية، الانباء التي تحدثت عن "عثور القوات المسلحة والامن على جثث 100 من عناصر التخريب والتمرد قتلوا اثناء عملية التطهير لمنطقة حرف سفيان".ونسبت الى مصدر حكومي مسؤول ان "لا علم لنا بمثل هذه الانباء"، وان "القوات المسلحة والامن قامت بعملية التطهير لمدينة حرف سفيان، وما جاورها ولم تعثر على اي جثث للعناصر المتمردة في الطرق المجاورة لمنطقة حرف سفيان".
 

دعوة للحوار

وبعد ايام من القصف المكثف للطائرات الحربية لمعاقل الحوثيين في محافظتي صعدة وعمران، اطلق عبد الملك الحوثي، الذي تصفه الحكومة اليمنية بأنه القائد الميداني للتمرد، امس دعوة الى الحوار "لحل جميع قضايانا سلميا وايقاف الحرب". وجاء في بيان صادر عن مكتبه الاعلامي: "نرحب بأي دعوة لوقف نزف الدم اليمني"، مشترطا لذلك "تحقيق العدل والمساواة وترسيخ مبادئ العيش الكريم واطلاق السجناء وعودة الناس الى قراهم ومنازلهم". ونفى سقوط قيادات من انصاره في المواجهات الاخيرة مع قوات الجيش، قائلا ان "هذه الانباء كذب وافتراء متعمد من السلطة من اجل تعويض الفشل الميداني الذي تكبدته السلطة مرات عدة وهي تحاول الزحف على المنطقة".



طهران

في طهران، صرح الناطق باسم وزارة الخاراجية الايرانية حسن قشقوي: "نحن نحترم وحدة اراضي اليمن، ونعتقد انه يجب ارساء السلام والهدوء في هذا البلد". وقال ان "مسألة صعدة هي مسألة داخلية ونأمل في ان يعود السلام الى هناك من طريق حل سلمي لان سفك الدماء لا يمكن ان يكون حلا".


المصدر: جريدة النهار

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020

 الأحد 15 أيلول 2019 - 7:53 ص

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020 https://www.crisisgroup.org/global/002-seven-opportun… تتمة »

عدد الزيارات: 28,776,339

عدد الزوار: 693,715

المتواجدون الآن: 0