«درع الشمال» متواصلة.. و«حزب الله» لا يستعجل الرد...

تاريخ الإضافة الخميس 6 كانون الأول 2018 - 4:44 ص    التعليقات 0

        

«درع الشمال» متواصلة.. و«حزب الله» لا يستعجل الرد...

محرر القبس الإلكتروني... القدس ــ أحمد عبدالفتاح – تواصلت حملة «درع الشمال»، التي يقوم بها جيش الاحتلال الاسرائيلي على الحدود مع لبنان، للبحث عن أنفاق لحزب الله أمس، لليوم الثاني على التوالي، وسط إجماع إسرائيلي نادر، وصدور دعوات هي الأولى من نوعها لجهة عدم الاكتفاء بتحميل لبنان الرسمي المسؤولية عن أفعال حزب الله، بل والمطالبة بنزع الشرعية الدولية والاقليمية عنه. وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أعلن ان عملية «درع الشمال»: «واسعة ومستمرة، وجندنا لها افضل خبراتنا وقدراتنا العسكرية». وأضاف نتانياهو، في مؤتمر صحافي عقده ليلة الثلاثاء ــ الأربعاء، عقب اجتماع المجلس الوزاري المصغر «الكابنيت»، ان «حزب الله انتهك قرار 1701، وقد تحدثت مع وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو لفرض مزيد من الاجراءات ضد حزب الله، مؤكداً ان (أميركا تدعم عملنا وسوف أتحدث الى زعماء عدد من الدول) في هذا الشأن». وأكد نتانياهو أن قرار العملية اتخذ قبل اسابيع، وفقا للحاجات الامنية، وهناك إجماع إسرائيلي على العملية، بما في ذلك افيغدور ليبرمان قبل استقالته من وزارة الدفاع، كان شريكا في خطة «درع الشمال»، في إشارة الى تصريحات الاخير التي اعترض فيها على العملية. وتابع: «العملية التي خطط لها حزب الله جزء من شبكة ارهابية إقليمية مدعومة من إيران.. أعمالنا ضد إيران في سوريا أدت إلى خفض قواتها هناك. زاعماً ان حزب الله كان يخطط لاحتلال أجزاء من الجليل، وأن عناصره أرادوا التسلل إليه».

نفق هجومي

وكشف بيان صدر عن الجيش الاسرائيلي أمس عن معلومات اضافية جديدة عن النفق الهجومي، الذي اعلن عن اكتشافه اول من امس داخل حدود بلدة المطلة في منطقة اصبع الجليل شمال اسرائيل، قائلاً: «إن النفق يبدأ من مبنى مدني استخدم حتى عام 2014 كمصنع لأحجار البناء داخل قرية كفر كلا، ويمتد داخل الحدود الاسرائيلية». وأوضح الجيش أن طول النفق المكتشف يبلغ حوالي 200 متر، ويمتد إلى مسافة 40 متراً داخل إسرائيل، وأن عمقه حوالي 25 متراً تحت سطح الأرض، وعرضه مترين وارتفاعه مترين، وهو أكبر بكثير من معظم الأنفاق التي تحفرها حركة «حماس» في قطاع غزة. وأضاف الجيش في بيانه «أن حفر النفق استغرق عامين ــ بسبب وعورة التضاريس في تلك المنطقة، ويحتوي على خطوط كهرباء واتصالات، ومزود بالأكسجين، وان عين النفق تقع تحت منزل في قرية كفر كلا اللبنانية. وأنه لم يكن جاهزا للاستخدام، ولم يشكل تهديداً مباشراً على سكان المنطقة. وأظهر مقطع فيديو، نشره المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، عناصر من حزب الله يتحركون داخل النفق، الذي تم اكتشافه، وعندما اقترب أحدهم من الكاميرا، اعتقد أنها شحنة متفجرة حيث لاذ بالفرار.

شل «حزب الله»

وفي سياق متصل، وصف وزير الاستخبارات، يسرائيل كاتس، عملية «درع الشمال» بالاستراتيجية، لأنها تجرد حزب الله من قدرته الهجومية، وتمنعه من التسلل الى الأراضي الإسرائيلية من تحت الأرض، معرباً عن اعتقاده ان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله يعيش حالة من الهلع التامة لانكشاف سره المكتوم. وأضاف في تصريحات للإذاعة الاسرائيلية: «ان إسرائيل تعمل على عزل لبنان في الساحة السياسية في المنطقة، مشيرا الى انه تم الاتفاق مع الوزير بومبيو على ان تقود الولايات المتحدة عقوبات من شأنها ان تشل حزب الله». وبخصوص التداعيات المحتملة لحملة «درع الشمال»، قال قائد الاستخبارات العسكرية عاموس يدلين: إن مشروع الصواريخ الدقيقة الذي يعمل عليه حزب الله يشكل أكبر خطر وتهديد من شبكة الأنفاق التي حفرها الحزب باتجاه الأراضي «الإسرائيلية». وأكد يدلين لصحيفة معاريف ضرورة رفع مستوى الاستعداد خشية إقدام حزب الله على الرد العسكري في ظل المساعي الإيرانية لتصعيد الأوضاع في المنطقة خلال الفترة الحالية. وكشف يدلين عن ان لقاء نتانياهو والوزير بومبيو اول من امس في بروكسل، تمحور حول عملية عسكرية إسرائيلية ضد مصانع الصواريخ الدقيقة، التي باتت بحوزة حزب الله مؤخرا، ولم يتصدر موضوع أنفاق حزب الله هذه المباحثات. وفي ذات السياق، نقلت صحيفة هآرتس، الصادرة امس، عن مصادر في المنظومة الأمنية الإسرائيلية، قولها: «ان حزب الله لن يتسرع في الرد خلال الفترة القريبة، وان الطرفين ليسا معنيين بخوض حرب حالياً»، مضيفة: «لكن ذلك لا ينفي احتمال قيام عناصر من حزب الله باستفزاز الجنود الإسرائيليين خلال الحملة».

أهداف تونس الثورية لاتزال عالقة

 الثلاثاء 11 كانون الأول 2018 - 7:02 ص

أهداف تونس الثورية لاتزال عالقة https://carnegie-mec.org/2018/12/07/ar-pub-77901   تتمة »

عدد الزيارات: 15,839,530

عدد الزوار: 427,552

المتواجدون الآن: 0