ظريف: مجدداً... نمد يد الصداقة إلى جيراننا الخليجيين..

تاريخ الإضافة الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 7:22 ص    التعليقات 0

        

ظريف: مجدداً... نمد يد الصداقة إلى جيراننا الخليجيين..

روحاني متحدياً واشنطن: ننوي إطلاق أقمار اصطناعية..

«أحوازيون» يهاجمون السفارة الإيرانية في لاهاي..

الراي...مواقع - أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، عن وجود حاجة إلى التخلي عن هيمنة الأقوياء، مؤكدا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية «تمد مجدداً يد الصداقة إلى جيرانها الخليجيين». وقدم ظريف، في كلمة ألقاها الأربعاء، أثناء مشاركته في منتدى للحوار في نيودلهي، شرحاً عن ركائز نظرية «المنطقة القوية»، قائلاً إن «الاستقرار السياسي والوطني المحلي والاعتماد على الجمهور هي مصادر القوة وشرعية الأمن والرفاهية»، حسب ما نقلت «وكالة إرنا للأنباء» الإيرانية الرسمية. وأشار إلى أن من بين ركائز تحقيق نظرية «المنطقة القوية» التوافق بين الهوية الوطنية والمواطنة الإقليمية، ومساهمة كل الدول الإقليمية عن طريق الأجهزة والمنظمات الإقليمية واتخاذ الإجراءات اللازمة، والثقة، والتجارة، وتعزيز التواصل بين دول المنطقة، ومحورية العلاقات الاقتصادية والتعامل بين الناس، الأمر الذي يجعل الإقبال على الحرب ذا تكاليف باهظة وغير قابل للتبرير، علاوة على الثقافة الإقليمية التي لا تعتبر الأمن القومي منفصلا عن الأمن الإقليمي، وكذلك البيئة الإقليمية المستقرة. وتابع أن إيران «تمد مرة أخرى يد الصداقة نحو دول الجوار في منطقة الخليج، لكي نمضي قدماً معاً في هذا المسار»، مضيفا أن «الحوار الحقيقي يتطلب مكانة متكافئة واحتراما متبادلا بين الجانبين». في سياق آخر، رفض الرئيس حسن روحاني، تحذيرا أميركياً، من إطلاق مركبات فضائية وإجراء اختبارات صاروخية، مشدداً على أن بلاده ستطلق مركبات فضائية خلال الأسابيع المقبلة. وقال في ذکرى وفاة هاشمي رفسنجاني، أمس: «نحن فخورون بصواريخنا الدفاعية وسوف نطلق أقماراً اصطناعية في الأسابيع المقبلة عن طريق صواريخ محلية الصنع». وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، وجه تحذيراً استباقياً لإيران من المضي قدماً في ثلاث عمليات مزمعة لإطلاق صواريخ إلى الفضاء قال إنها تنتهك قرار مجلس الأمن لأنها تستخدم تكنولوجيا الصواريخ البالستية. وفي لاهاي، أكد السفير الإيراني لدى هولندا تعرض سفارة بلاده لاعتداء الأربعاء، كما أظهر مقطع فيديو محاولة مهاجمين رفع علم منظمة «الأحوازية» المعارضة فوق باب السفارة. وانتقد خلال اتصاله بالسلطات الهولندية «وجود جماعات إرهابية على الأراضي الهولندية»، ودعا إلى ضرورة الحفاظ على أمن الديبلوماسيين الإيرانيين والسفارة الإيرانية. وردد المهاجمون شعارات مناهضة للجمهورية الإسلامية، وألقوا الحجارة والزجاجات على المبنى، كما حاولوا تسلق المبنى المجاور للسفارة، إلا أن الشرطة تصدت لهم.

Rebel Incursion Exposes Chad’s Weaknesses

 الأحد 17 شباط 2019 - 7:29 ص

Rebel Incursion Exposes Chad’s Weaknesses     https://www.crisisgroup.org/africa/central-af… تتمة »

عدد الزيارات: 18,608,047

عدد الزوار: 485,149

المتواجدون الآن: 1