إيران تنأى عن إقرار قائد متقاعد في "الحرس" بالتعاون مع "القاعدة" في البوسنة...

تاريخ الإضافة الأربعاء 17 نيسان 2019 - 10:43 م    التعليقات 0

        

إيران تنأى عن إقرار قائد متقاعد في "الحرس" بالتعاون مع "القاعدة" في البوسنة...

الحياة..طهران – أ ب، أ ف ب ... نأت طهران عن تصريحات أدلى بها القائد المتقاعد في "الحرس الثوري" سعيد قاسمي، أفادت باستخدام القوات الإيرانية منظمة الهلال الأحمر، غطاءً خلال حرب البوسنة، وتعاونها مع تنظيم "القاعدة". وقال قاسمي في تسجيل مصوّر بُثّ على الإنترنت: "تحت غطاء الهلال الأحمر، ذهبنا إلى البوسنة، وقدّمنا تدريبات عسكرية لقوات المجاهدين، لكن (مراسلة شبكة سي أن أن) کریستیان أمانبور فضحت أمرنا". وأضاف: "كنا مع تنظيم القاعدة، جاء مجاهدون من أنحاء العالم، وشكّلنا وحدات جهادية". لكن الهلال الأحمر الإيراني شدد على انه "لا يسمح باستخدام شعاره وملابسه من قوات عسكرية"، فيما قال الناطق باسم "الحرس" الجنرال رمضان شريف إن "تصريحات قاسمي، الذي ذهب إلى البوسنة متطوعاً ومضت سنوات على تقاعده، هي وجهة نظر شخصية تفتقر إلى الصدقية ولا یؤيّدها الحرس". وشدد على أن "مواقف الحرس الثوري ونشاطاته تخضع للمنطق والقواعد والقوانين"، لافتاً إلى أن "جهود الإغاثة التي قدمها للشعب البوسني المسلم، ليست بمنأى عن هذه القاعدة". وأشار إلى أن تصريحات قاسمي "ليست جديدة، ويتحمّل مسؤوليتها"، منبهاً المتقاعدين في "الحرس" إلى ضرورة "الامتناع عن إبداء وجهات نظر غير مسؤولة تتنافى مع الواقع، لئلا يعطوا ذريعة لأعداء الثورة والشعب الإيراني". في السياق ذاته أكد محمود واعظين مدير مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن تصريحات قاسمي "ليست صحيحة ولا موثقة"، وزاد: "في مرحلة يحاول خلالها الأميركيون اتخاذ تدابير ضد الحرس الثوري، تشكّل هذه التصريحات دعماً لمواقف أميركا والعدوّ". وسأل: "ما الضرورة في التحدث عن أمر ليس صحيحاً، وقد يؤدي إلى تعزيز موقف الأعداء الذين يستهدفون الحرس"؟ إلى ذلك، ندّد الناطق باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي بحذف تطبيق "إنستغرام" حسابات لقادة في "الحرس الثوري"، معتبراً أن هذا القرار "كشف مدى هشاشة حرية التعبير التي يتشدّق بها الغرب في قبوله الرأي الآخر". جاء ذلك بعدما كتب وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي على "تويتر": "عندما تغلق فم رجل، لا يعني ذلك أنك أثبتّ كذبه، لكنك فقط أظهرت للعالم أنك تخاف ممّا يقوله". وبرزت دعوات في إيران إلى حجب "إنستغرام" الذي برّر قراره بالتزام "الضوابط القانونية الأميركية على صعيد العقوبات"، بعدما أدرجت الولايات المتحدة "الحرس الثوري" على لائحة "المنظمات الإرهابية الأجنبية". وطاول هذا التدبير قائد "الحرس" الجنرال محمد علي جعفري ونائبه الجنرال حسين سلامي، وقائد "فيلق القدس" الجنرال قاسم سليماني ورئيس أركان القوات المسلحة الجنرال محمد باقري، إضافة إلى سعيد قاسمي وآخرين. على صعيد آخر، أرسل الهلال الأحمر الإماراتي، بتوجيهات من رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طائرة إغاثة إلى طهران تحوي "95 طناً من الاحتياجات الإنسانية الضرورية، لمساندة المتأثرين من السيول".

Making the Central African Republic’s Latest Peace Agreement Stick

 الأربعاء 19 حزيران 2019 - 7:25 ص

Making the Central African Republic’s Latest Peace Agreement Stick https://www.crisisgroup.org/af… تتمة »

عدد الزيارات: 24,282,948

عدد الزوار: 601,012

المتواجدون الآن: 0