ظريف يدعو للحوار واحترام "سيادات الدول" ورفض "القمع"!...

تاريخ الإضافة الأحد 15 كانون الأول 2019 - 6:50 م    عدد الزيارات 293    التعليقات 0

        

ظريف يدعو للحوار واحترام "سيادات الدول" ورفض "القمع"!...

المحادثات السعودية - القطرية تصب في صالح المنطقة..

اعداد "اللواء"... تتسم بعض التصريحات الايرانية بالازدواجية بين توجه السياسة الداخلية والتعاطي مع الملفات الاقليمية، ففي حين شهدت احتجاجات الوقود الايرانية عمليات اعتقال وقمع وصولا الى القتل واختفاء متظاهرين لمدة خمسة ايام لم تتوانى السلطة خلالها عن استعمال كافة انواع العنف تجاه المحتجين، خرج تصريح "ملائكي" اليوم لوزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في كلمة امام منتدى الدوحة 2019، داعيا للالتزام بمبادئ مثل الحوار والاحترام المتبادل واحترام سيادة الجميع ورفض استخدام القوة ورفض القمع، متناسيا ممارسات بلاده تجاه الشعب الايراني، وكأن اسلوب الحوار مستحبا في السياسات الخارجية الايرانية فقط. واقترح ظريف خلال كلمته في منتدى الدوحة، إقامة فرق عمل مشتركة لإيجاد حلول لنزاعات المنطقة معتبرا ان المحادثات بين السعودية وقطر في مصلحة المنطقة. وأسهب محاضرا " لا يمكن لفكرة جيدة أو اتفاق جيد ان ينفذ من طرف واحد، مشيرا الى انه من المهم التوصل لمقاربة إقليمية جديدة تقوم على الحوار". وتأتي دعوات ظريف للحوار واحترام سيادات الدول وسط تململ عربي من التدخلات الايرانية في الشؤون العربية، بالتزامن مع رفض شعبي في دول عربية "مندد" بسياسات ايران على اراضيها.

The Beirut Blast: An Accident in Name Only

 الثلاثاء 11 آب 2020 - 10:29 ص

The Beirut Blast: An Accident in Name Only https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/e… تتمة »

عدد الزيارات: 43,433,651

عدد الزوار: 1,251,425

المتواجدون الآن: 31