إيران.. احتجاجات مناهضة للنظام خارج جامعة طهران

تاريخ الإضافة الأحد 12 كانون الثاني 2020 - 4:36 م    التعليقات 0

        

البنتاغون: ترمب مستعد للحوار مع إيران بدون شروط مسبقة..

المصدر: العربية.نت... قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، اليوم الأحد، إن الرئيس دونالد ترمب مستعد للحوار مع إيران بدون شروط مسبقة. وأوضح إسبر في تصريح لقناة "سي بي إس" إن الولايات المتحدة مستعدة لمحاورة إيران حول "مسار جديد، وسلسلة تدابير تجعل من إيران بلداً طبيعياً أكثر"، وذلك بعد ساعات من تحذير الرئيس الأميركي من ارتكاب "مجزرة جديدة بحق المتظاهرين السلميين" في البلاد. ودعا الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الأحد، قادة إيران إلى عدم قتل المتظاهرين. وأشار في تغريدة على حسابه في "تويتر" إلى أن هناك الآلاف إما قتلوا بالفعل أو اعتقلوا، والعالم يشاهد، وشدد على أنه "أهم من ذلك.. فإن الولايات المتحدة الأميركية تراقب". وطالب النظام الإيراني بإعادة الإنترنت وبترك الصحافيين يعملون بحرية، وأنهى الرئيس الأميركي تغريدته موجهاً كلامه للنظام الإيراني: "توقفوا عن قتل الشعب الإيراني العظيم!".

إيران.. احتجاجات مناهضة للنظام خارج جامعة طهران

المصدر: دبي - قناة العربية... تجمع عشرات المحتجين مجدداً، الأحد، خارج جامعة في طهران ورددوا هتافات مناهضة للسلطات العليا، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز، نقلاً عن تغريدات على "تويتر". وبدروه، هدد الحرس الثوري، المحتجين ردا على الموجة الجديدة من الاحتجاجات. ووصف علي شيرازي، ممثل المرشد الإيراني، علي خامنئي، في فيلق القدس التابع للحرس الثوري، المحتجين "بالتبعية لأميركا وإسرائيل". وثارت التظاهرات لليوم الثاني على التوالي في أعقاب إقرار الجيش بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية عن طريق الخطأ بعدما ظل لأيام ينفي مسؤوليته.

"الطلاب يقظون.. من خامنئي مستاؤون" .. هتافات طلاب جامعة بهشتي الإيرانية#إيران

وشهد مساء السبت انطلاق تظاهرات طلابية أمام جامعة أمير كبير في طهران، وذكرت وكالة فارس أن عدد المحتجين يقدر بنحو 700 إلى ألف شخص. وعلت، السبت، الهتافات المنددة بالمرشد الإيراني، علي خامنئي، والسلطات، وطالب المحتجون، المرشد بالرحيل، وهتفوا: "النظام يرتكب الجرائم وخامنئي يبرر"، و"الموت للولي الفقيه"، و"قاتل وحكمه باطل"، وفق مواقع إيرانية. ووصلت التظاهرات، السبت، إلى أصفهان وشيراز. وقام المحتجون بتمزيق صور لقاسم سليماني، رئيس فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، الذي قتل في غارة أميركية بالعاصمة العراقية بغداد يوم 3 يناير/كانون الثاني الجاري.

ترامب لقادة إيران: أوفقوا قتل شعبكم العظيم فالعالم يراقب

الحرة.... دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد، قادة إيران إلى وقف قمعهم للمتظاهرين الذين يهتفهون في الشوارع ضد النظام، منذ اعترافه السبت بإسقاط الطائرة الأوكرانية المدنية بعد أيام من الإنكار. وكتب ترامب في تغريدة "إلى قادة إيران- لا تقتلوا متظاهريكم. لقد قتل واعتقل الآلاف على أيديكم، والعالم يراقب. وأهم من ذلك، الولايات المتحدة تراقب. أعيدوا الإنترنت واتركوا الصحافيين يتجولون بحرية. أوقفوا قتل الشعب الإيراني العظيم!". وتأتي التغريدة بعد يوم على نشر الرئيس الأميركي رسالة بالفارسية أعرب فيها عن دعمه للمتظاهرين إثر اندلاع احتجاجات عارمة عقب اعتراف السلطات بوقوفها وراء المأساة الجوية التي حصدت أرواح 176 شخصا. وقال ترامب في تلك الرسالة "إلى الشعب الإيراني الشجاع صاحب المعاناة الطويلة: لقد وقفت معكم منذ بداية رئاستي وستواصل حكومتي الوقوف معكم. نحن نتابع الاحتجاجات عن كثب. شجاعتكم ملهمة". وحذر ترامب إيران من ارتكاب "مجزرة جديدة ضد المتظاهرين السلميين"، وقال في تغريدة لاحقة "على الحكومة الإيرانية أن تسمح لجماعات حقوق الإنسان بنقل وقائع احتجاجات الإيرانيين على أرض الواقع، لا يمكن أن تكون هناك مذبحة أخرى بحق المتظاهرين السلميين، ولا قطع للإنترنت". ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي بيانا عسكريا، السبت، جاء فيه أن إيران أسقطت "عن غير قصد" الطائرة الأوكرانية بعد دقائق من مغادرتها مطار الإمام الخميني في طهران. وبرر ما حصل بما أسماه "خطأ بشريا". وأسقطت الطائرة وهي من طراز بوينغ 737 في غمرة اعتداء صاروخي شنته طهران على قاعدتين عسكريتين عراقيتين تضمان قوات أميركية، ردا على مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني. لكن الإعلان أثار غضبا عارما أجج السخط الشعبي القائم أصلا ضد النظام. وخرجت تظاهرات في طهران، ثم امتدت إلى مدن أخرى بينها أصفهان حيث ردد المحتجون شعارات مثل "أميركا ليست عدونا.. عدونا هنا في الداخل". وانتقد المحتجون "سنوات المجازر" التي رأوها على يد النظام منذ الثورة الإسلامية التي جلبت رجال الدين للسلطة في عام 1979.

"الحرس قتل الشعب".. مظاهرات ضد المرشد الإيراني في طهران وأصفهان

الحرة... تجمع عشرات المتظاهرين الأحد، أمام جامعة في العاصمة الإيرانية طهران ومدن أخرى مرددين شعارات مناهضة للنظام وقياداته العليا. وخرجت تظاهرات في العاصمة الإيرانية طهران، منذ أمس السبت، قبل أن تمتد إلى مدن أخرى من بينها أصفهان وذلك بعد أيام من إسقاط إيران طائرة أوكرانية بصاروخ بعد دقائق من إقلاعها من مطار طهران، الأربعاء. وتداول مغردون، السبت، فيديو لطلبة إيرانيين أمام جامعة بهشتي في طهران، وهم يرددون شعارات "الحرس غير الكفؤ الذي قتل الشعب"، في إشارة إلى استهداف الحرس للطائرة الأوكرانية التي كانت تقل مواطنين إيرانيين. كما ردد الطلبة شعارا "الطالب متيقظ وقد سئم السيد علي"، في إشارة إلى مرشد الثورة علي خامنئي. كما تداول مغردون فيديو ظهر فيه طلبة بجامعة أصفهان للتكنولوجيا، يرددون شعارات مناوئة لخامنئي حيث قالوا "الحرس الثوري أجرم والمرشد يدعمه". على الجانب الآخر، رصدت عدسات مغردين تجمعات للشرطة في منطقة سعادت آباد، وميدان فردوسي وجامعة طهران وجامعة الشريف في طهران. ويظهر في هذه التجمعات أسراب من الدراجات النارية التي يستخدمها النظام الإيراني في تفريق الاحتجاجات المناوئة له.

 

Breaking A Renewed Conflict Cycle in Yemen

 الإثنين 27 كانون الثاني 2020 - 7:30 ص

Breaking A Renewed Conflict Cycle in Yemen https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/g… تتمة »

عدد الزيارات: 33,885,572

عدد الزوار: 844,528

المتواجدون الآن: 0