ميليشيات "الباسيج" تحرق العلم البريطاني أمام السفارة بطهران

تاريخ الإضافة الأحد 12 كانون الثاني 2020 - 4:45 م    التعليقات 0

        

ميليشيات "الباسيج" تحرق العلم البريطاني أمام السفارة بطهران...

وكالات – أبوظبي... نظمت ميليشيات "الباسيج" مظاهرة خارج السفارة البريطانية في طهران، الأحد، للمطالبة بإغلاقها، حسبما قالت وسائل إعلام إيرانية رسمية. وتأتي مسيرة ميليشيات "الباسيج"، التابعة للحرس الثوري الإيراني، في أعقاب احتجاز السفير البريطاني لدى إيران لفترة وجيزة خلال احتجاجات خرجت بعد اعتراف الجيش الإيراني بإسقاط طائرة ركاب في إيران بطريق الخطأ. وكشفت مصادر "فرانس برس"، أن الميليشيات أحرقت العلم البريطاني أمام السفارة. وتأتي تلك التطورات بعدما استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني، الأحد، للشكوى من حضوره مسيرة "غير قانونية" في طهران، لإحياء ذكرى قتلى الطائرة. وقال التقرير: "اليوم استدعي روب ماكير بسبب سلوكه غير الملائم بحضور مسيرة غير قانونية يوم السبت". وقالت بريطانيا في وقت سابق إن سفيرها لدى إيران اعتقل لفترة وجيزة، السبت، وقالت وسائل إعلام إيرانية إنه كان يحرض على احتجاجات مناهضة للحكومة. وكان الوزير نفى في تغريدات سابقة على "تويتر"، مشاركته في أي مظاهرات في العاصمة الإيرانية. ونشرت إيران شرطة مكافحة الشغب في العاصمة، الأحد، تزامنا مع احتجاجات بعد أن اعترف حرسها الثوري بإسقاطه طائرة ركاب أوكرانية عن طريق الخطأ، وسط توتر شديد مع الولايات المتحدة. وأمكن رؤية شرطة مكافحة الشغب ورجال شرطة في ملابس مدنية يتجمعون في ساحة ولي عصر في طهران، حيث جرى تعميم دعوات للاحتجاج في وقت لاحق. وجرى الكشف عن لافتة سوداء كبيرة في الساحة تحمل أسماء قتلى حادث تحطم الطائرة. أسفر تحطم الطائرة في وقت مبكر من يوم الأربعاء، عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 176 شخصا، معظمهم من الإيرانيين والكنديين من أصل إيراني.

"استغلوني كلما أرادوا".. انشقاق بطلة إيرانية بسبب "الاضطهاد"

سكاي نيوز عربية – أبوظبي... أعلنت البطلة الأولمبية الإيرانية كيميا علي زاده، انشقاقها عن بلدها، بسبب الاضطهاد الذي تتعرض له كامرأة رياضية هناك. وكتبت كيميا في منشور على حسابها بموقع "إنستغرام": "اسمحوا لي أن أبدأ بالترحيب أو الوداع أو تقديم التعازي. أنا واحدة من ملايين النساء المضطهدات في إيران اللائي يمارسن الرياضة لسنوات". وتعتبر علي زاده المرأة الوحيدة التي حققت ميدالية أولمبية لإيران، وذلك بعد تتويجها بالبرونزية في مسابقة التايكواندو في فئة 57 كيلوغراما، خلال أولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016. وأعلنت الشابة البالغة من العمر 21 عاما، أنها غادرت بلادها بشكل دائم إلى أوروبا، وفقا لموقع "سي إن إن". ووجهت البطلة الأولمبية انتقادات لاذعة للنظام الإيراني: "أخذوني أينما أرادوا وجعلوني ارتدي ما أرادوه. رددت كل جملة أمروني بقولها. لقد استغلوني كلما سنحت الفرصة لهم". واتهمت علي زاده النظام الإيراني بالنفاق، قائلة إنه "هاجمها لممارستها الرياضة، لكنه احتفل بالميدالية التي حققتها". وانتشرت تقارير عن انشقاق بطلة التايكواندو لأول مرة، الخميس، حيث أشار بعض الإيرانيين إلى أنها غادرت إلى هولندا. وأكدت علي زاده الشائعات، السبت، عندما قالت إنها "لا تريد أن تجلس على طاولة النفاق والكذب والظلم"، و"لا تريد أن تتواطأ مع فساد النظام وأكاذيبه". ويأتي انشقاق الشابة الإيرانية وسط احتجاجات مناهضة للحكومة في مدن في أنحاء إيران يوم السبت، والضغوط الدولية على طهران بعد أن اعترفت بأنها أسقطت بطريق الخطأ طائرة أوكرانية، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 176.

الحكومة الإيرانية: لم نوصِ المقاومة في المنطقة بالرد على اغتيال سليماني

المصدر: RT.. قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، إن طهران لم توصِ قوى المقاومة في المنطقة بالرد نيابة عنها على اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، قاسم سليماني. وأضاف ربيعي: "الولايات المتحدة قلقة من انتقام قوى المقاومة في المنطقة، وتبلغنا بوسائل مختلفة بقلقها هذا"، منوها بأن إزالة المخاوف الأمريكية من قوى المقاومة يكون عبر خروجها من المنطقة. وكان الحرس الثوري الإيراني، أعلن الأسبوع الماضي، استهداف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني الذي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها قتلته في غارة قرب مطار بغداد قبل أيام.

البرلمان الإيراني: لن نسمح للأعداء باستغلال خطأ إسقاط الطائرة الأوكرانية

المصدر: RT... أصدر البرلمان الإيراني بيانا، عقب اجتماع مغلق عقده مع قائد الحرس الثوري اليوم الأحد، قال فيه إن إيران لن تسمح للأعداء باستغلال خطأ إسقاط الطائرة الأوكرانية. وجاء في بيان البرلمان: "لن ننسى أننا في مواجهة شريفة وقوية مع الولايات المتحدة الأمريكية المجرمة ولن نسمح للأعداء باستغلال خطأ إسقاط الطائرة الأوكرانية". وأكد البيان أن "استهداف الحرس الثوري لقاعدة عين الأسد هزيمة للقوة والهيبة الأمريكية، وهي مطلب لملايين الإيرانيين". وقدم البرلمان شكره للحرس الثوري "لصدقه" في تحمل مسؤولية إسقاط الطائرة الأوكرانية، وقال "نعلن دعمنا الحاسم للحرس الثوري كمؤسسة ثورية، ونواصل دعمنا لخططه وإجراءاته في دعم وحماية الشعب ونظام الجمهورية الإسلامية". وأعرب البرلمان عن أسفه لإسقاط الطائرة الأوكرانية وتقدم بالمواساة لأسر الضحايا، ودعا الإيرانيين إلى المشاركة في مراسم تأبينهم.

 

Breaking A Renewed Conflict Cycle in Yemen

 الإثنين 27 كانون الثاني 2020 - 7:30 ص

Breaking A Renewed Conflict Cycle in Yemen https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/g… تتمة »

عدد الزيارات: 33,884,085

عدد الزوار: 844,501

المتواجدون الآن: 0