. الأمن يعتقل نجل مهدي كروبي

تاريخ الإضافة الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 3:54 ص    التعليقات 0

        

إيران.. خروج المحتجين لليوم الثالث وسقوط جرحى برصاص الأمن..

المصدر: دبي – العربية.نت... أظهرت مقاطع فيديو نشرت من داخل إيران على مواقع التواصل الاجتماعي، احتشاد محتجين إيرانيين اليوم الاثنين في العاصمة طهران، وذلك لليوم الثالث على التوالي وسط غضب عام من اعتراف الجيش بإسقاط الطائرة الأوكرانية الأسبوع الماضي. وردد العشرات في إحدى جامعات طهران هتافات "قتلوا نخبتنا واستبدلوهم برجال دين"، في احتجاج على إسقاط الطائرة التي قُتل كل من كان على متنها، وعددهم 176 شخصاً، بعضهم طلبة إيرانيون. كما أظهرت اللقطات وجود العشرات من أفراد شرطة مكافحة الشغب في منطقة أخرى من طهران. كما نُظمت احتجاجات في كرمان مسقط رأس قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني الذي قُتل مؤخراً في غارة أميركية في العراق، تطالب برحيل المرشد علي خامنئي. وهتف المحتجون في كرمان "الموت لولاية الفقيه على كل هذا الإجرام". وأكد موقع "إيران إنترناشيونال" إصابة عدة أشخاص بجروح إثر إطلاق قوات الأمن الرصاص على المتظاهرين المشاركين في تأبين ضحايا الطائرة الأوكرانية في طهران ومدن أخرى اليوم. من جهته، صرح قائد شرطة طهران اليوم الاثنين، أنه تلقى توجيهات "بضبط النفس" في مواجهة التظاهرات الغاضبة ضد السلطات التي تجري منذ مساء السبت. وقال الجنرال حسين رحيمي في تصريحات بثها التلفزيون الحكومي إن "الشرطة عاملت الأشخاص الذين تجمعوا بصبر وتسامح. الشرطة لم تطلق النار على التجمعات لأن أمراً بضبط النفس أعطي لرجال الشرطة في العاصمة". واعترفت طهران بإسقاط طائرة ركاب أوكرانية عن طريق الخطأ مما أسفر عن مقتل 176شخصاً، معظمهم من الإيرانيين، بعد ساعات من إطلاقها صواريخ على قواعد أميركية ردا على مقتل سليماني. واعتمل الغضب العام في إيران على مدى أيام في حين نفت السلطات مراراً مسؤوليتها عن تحطم الطائرة يوم الأربعاء. وتحول الغضب إلى احتجاجات يوم السبت بعد اعتراف الجيش بإسقاطها عن طريق الخطأ. وخرج المحتجون مرة أخرى أمس الأحد. وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، إطلاق أعيرة نارية في محيط الاحتجاجات في ميدان أزادي بطهران وبركا من الدماء على الأرض وصورا لمصابين يحملهم آخرون. وأظهرت منشورات أخرى الشرطة في زي مكافحة الشغب تضرب المحتجين بالعصي في الشارع في حين يصيح الناس "لا تضربوهم". وأظهرت لقطات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي المحتجين يرددون هتافا يقول "الموت للدكتاتور" موجهين غضبهم لخامنئي. ورددت مجموعة أخرى أمام جامعة في طهران هتافا يقول "يكذبون ويقولون إن عدونا أميركا، عدونا هنا".

بعد مطالبته خامنئي بالتنحي.. الأمن يعتقل نجل مهدي كروبي

المصدر: دبي - العربية.نت... اعتقلت السلطات الإيرانية الإثنين نجل مهدي كروبي زعيم الحركة الخضراء في إيران الذي كان بعث برسالة للمرشد علي خامنئي وطالبه بالتنحي وفق ما ذكر موقع سحام نيوز. وجرى اعتقال حسين كروبي بعد يومين من دعوة والده، الذي يخضع للإقامة الجبرية منذ 2011، للمرشد علي خامنئي للتنحي بسبب أسلوب معالجته لحادث إسقاط طائرة ركاب أوكرانية. فبعد أن أقر الحرس الثوري الإيراني، السبت، بمسؤوليته عن إسقاط الطائرة الأوكرانية، وما لاقى هذا الاعتراف من تنديد دولي صاحبه استنكار وسخط كبير من الواقعة، طالب زعيم "المعارضة الخضراء" في إيران مهدي كروبي، في رسالة السبت، المرشد الأعلى علي خامنئي بالتنحي وترك منصبه. وقال كروبي القابع تحت الإقامة الجبرية في منزله منذ أعوام لخامنئي: "لا تمتلك صفات القيادة وعليك التنحي لأن لا أحد يعلم حضرتك كقائد عام للقوات المسلحة أين كنت صبيحة حادث إسقاط الطائرة، لماذا لم تصرح بشيء، لم الإنكار وكيل الأكاذيب لـ3 أيام؟". وتابع كروبي: "هذه ليست الفضيحة الوحيدة التي تتحمل فيها المسؤولية المباشرة، هناك فضائح أخرى، لماذا لم تفتح تحقيقات بالاغتيالات المتسلسلة (في التسعينات)؟، وتزوير الانتخابات عام 2009 والقمع الدموي للمتظاهرين حينها؟ وكذلك قمع احتجاجات 2018 و2019؟ أي قائد عديم المسؤولية أنت". وختم كروبي بالقول: "أرى أنك تفتقر إلى الحكمة والشجاعة والإدارة والقوة اللازمة للريادة وعليك التنحي". وجاءت رسالة كروبي هذه بعد ساعات من انطلاق تظاهرات طلابية أمام جامعة أمير كبير في طهران السب، ذكرت وكالة فارس أن عدد المحتجين فيها يقدر بنحو 700 إلى ألف شخص. كما أكدت الوكالة أن الهتافات المنددة بالمرشد الإيراني، علي خامنئي، والسلطات قد علت كثيرا في التظاهرات، حيث طالب المحتجون خامنئي بالرحيل، وهتفوا " النظام يرتكب الجرائم وخامنئي يبرر"، و"الموت للولي الفقيه"، و"قاتل وحكمه باطل"، وفق مواقع إيرانية.

تمزيق صور لقاسم سليماني

ووصلت التظاهرات إلى أصفهان وشيراز على خلفية إسقاط الطائرة. وقام أيضا المحتجون بتمزيق صور لقاسم سليماني الذي قتل في غارة أميركية 3 يناير الجاري، وعرضت "فارس" التي ينظر لها على نطاق واسع باعتبارها مقربة من الحرس الثوري صورا لمجموعة من الناس وصورة ممزقة لسليماني. فيما أظهرت فيديوهات قوات الباسيج تقوم بتطويق تجمع للطلاب في طهران. يذكر أن الحرس الثوري الإيراني كان أصدر بياناً، السبت، اعترف فيه بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية بصاروخ بعد تصاعد الضغوط الخارجية على طهران، لكن تعازي القيادة لأسر الضحايا لم تكن كافية في نظر بعض الإيرانيين.

Breaking A Renewed Conflict Cycle in Yemen

 الإثنين 27 كانون الثاني 2020 - 7:30 ص

Breaking A Renewed Conflict Cycle in Yemen https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/g… تتمة »

عدد الزيارات: 33,885,700

عدد الزوار: 844,528

المتواجدون الآن: 0