إيران تعيد فتح الأماكن الدينية والثقافية

تاريخ الإضافة الأحد 24 أيار 2020 - 7:05 ص    التعليقات 0

        

إيران تستعيد نشاطها كاملاً السبت....

أمير قطر: نعارض حصول أية اشتباكات ونسعى لإنهاء الصراعات... واشنطن: النظام متورط في 360 عملية إرهابية .... طهران سترد على أي تعرّض أميركي لناقلاتها! .... وزير الدفاع يُحمّل «الثوري» مسؤولية إسقاط «الأوكرانية»....

الراي.... تستعد إيران لإعادة فتح الأعمال والأماكن الدينية والثقافية، وذلك مع تخفيف القيود المفروضة لاحتواء جائحة فيروس «كورونا» المستجد، فيما أعلن الرئيس حسن روحاني «تجاوز المراحل الثلاث» لجائحة «كوفيد - 19»، وهدد من ناحية ثانية، بالرد إذا سببت الولايات المتحدة أي متاعب للناقلات المتجهة إلى فنزويلا. وأمس، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 95 وفاة جديدة و1869 إصابة، لتبلغ الحصيلة الإجمالية للجائحة إلى 7359 وفاة و133521 إصابة. وقال روحاني، إن المتاحف والأماكن التاريخية ستعيد فتح أبوابها اليوم بالتزامن مع الاحتفال بعيد الفطر. وأضاف: «نعمل على تشديد الرقابة على تطبيق البروتوكولات الصحية في أماكن استئناف الأعمال الاقتصادية وجهزنا 185 ألف شخص لذلك»، موضحاً أن الدوائر الرسمية ستعمل بكامل طاقتها وكامل موظفيها اعتباراً من السبت المقبل بعد أن كانت تعمل خلال الفترة الماضية بثلثي الموظفين وبالتناوب. وتابع: «يمكننا القول إننا تجاوزنا المراحل الثلاث في ما يتعلق بفيروس كورونا»، لافتاً إلى أن 10 أقاليم من أصل 31 تعيش حالياً مرحلة احتواء الفيروس. واعتبر أن النجاح في القضاء على الفيروس «منوط بمساعدة الشعب عبر تقيده بالإرشادات الصحية»، لكنه استبعد حصول بلاده على لقاح ضد الفيروس خلال عام. من ناحية ثانية، أكد روحاني ان إيران سترد إذا سببت الولايات المتحدة أي متاعب للناقلات التي تحمل الوقود الإيراني إلى فنزويلا. ونقلت «وكالة مهر للأنباء» شبه الرسمية، عن روحاني في اتصال هاتفي مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد: «إذا تعرضت ناقلاتنا في منطقة البحر الكاريبي أو في أي مكان في العالم لأي متاعب من قبل الأميركيين، فإنهم سيواجهون في المقابل متاعب أيضا». من ناحيته، شدد أمير قطر، على أن «أمن المنطقة لا يتوفر الا عبر تعاون كل بلدان المنطقة، وأن على جميع الدول أن تتعاون من أجل توفير أمن المعابر المائية الاقليمية». وقال، وفق ما أوردت وكالتا «مهر» و«تسنيم»: «نحن نعارض حصول أية اشتباكات مهما كانت ولا نألو جهداً لإنهاء الصراعات». وأفاد التلفزيون الرسمي، بأن إحدى الناقلات الخمس المتجهة حالياً إلى فنزويلا والمحملة بـ1.053 ألف برميل من النفط، ستصل اليوم، فيما لا تزال الأربع المتبقية تبحر في المحيط الأطلسي. واقتربت الناقلة «فورشن»، التي تحمل علم إيران، وهي الأولى في الأسطول، من البحر الكاريبي الجمعة، وتبحر وهي تشغل إشارة الأقمار الاصطناعية لديها منذ عبورها قناة السويس في وقت سابق من مايو الجاري. وأظهرت البيانات أن السفن الأربع الأخرى تتبع المسار نفسه عبر المحيط الأطلسي. إلى ذلك، نقل موقع إذاعة «فردا»، أمس، عن النائب والقيادي الإصلاحي محمود صادقي، خلال تغريدة عبر «تويتر»، إن «وزير الدفاع العميد أمير حاتمي يلوم الحرس الثوري على انتهاك مشغلي قواعد إطلاق النار على الطائرة الأوكرانية في سماء طهران» في الثامن من يناير الماضي. وفي واشنطن، ذكرت وزارة الخارجية الأميركية في تقرير لها أن «النظام الإيراني توّرط منذ توليه السلطة في أكثر من 360 عملية إرهابية دولية، تتضمن عمليات اغتيال وتفجيرات وهجمات في أكثر من 40 دولة... قتلت وجرحت المئات». وأضافت: «تعتقد الولايات المتحدة أن عمليات الاغتيال نفذتها في الأساس قوة القدس التابعة للحرس الثوري ووزارة المخابرات، ولكن أيضاً عبر أطراف ثالثة ووكلاء مثل ميليشيات (حزب الله) اللبناني». وأشارت إلى أن «إيران تستخدم الغطاء الديبلوماسي وتقوم باستخدام العصابات الإجرامية وعصابات المخدرات لتنفيذ عملياتها السرية في الخارج».....

إيران تعيد فتح الأماكن الدينية والثقافية

الراي.... الكاتب:(رويترز) .... استعدت إيران اليوم السبت لإعادة فتح الأعمال والأماكن الدينية والثقافية، وذلك مع تخفيف القيود المفروضة لاحتواء جائحة فيروس كورونا. وقال الرئيس حسن روحاني للتلفزيون الرسمي إن المتاحف والأماكن التاريخية ستعيد فتح أبوابها غدا الأحد بالتزامن مع الاحتفال بعيد الفطر. وسيعاد فتح الأضرحة، التي كان بعضها بؤرا للجائحة في إيران، يوم الاثنين. كان روحاني قد قال الأسبوع الماضي إن الأضرحة ستفتح أبوابها لمدة ثلاث ساعات في الصباح وثلاث ساعات بعد الظهر، وستظل بعض الأماكن في الأضرحة مغلقة مثل الممرات الضيقة. وسيعود جميع العاملين في الدولة إلى أعمالهم يوم السبت المقبل. وقال روحاني «يمكننا القول إننا تجاوزنا المراحل الثلاث فيما يتعلق بفيروس كورونا». وتقول بيانات وزارة الصحة إن أكثر من 7000 توفوا حتى الآن في إيران في الجائحة، وزاد عدد المصابين على 130 ألف حالة.

وصول أول ناقلة من أسطول إيراني يحمل وقودا إلى فنزويلا

الراي.... دخلت أولى ناقلات النفط الخمس التي أرسلتها إيران إلى فنزويلا من أجل تزويدها بالوقود، السبت إلى المياه الفنزويلية، ورافقتها سفن عسكرية تابعة للقوات الفنزويلية، على ما أعلن وزير النفط طارق العسيمي. وقال الوزير إن ناقلة النفط الإيرانية موجودة في "منطقتنا الاقتصادية الخالصة".

 

 

 

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis

 الإثنين 6 تموز 2020 - 3:25 م

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis https://www.crisisgroup.org/africa/horn-africa/ethiopi… تتمة »

عدد الزيارات: 41,930,089

عدد الزوار: 1,188,082

المتواجدون الآن: 40