قاليباف يدعو إلى تحسين العلاقات مع الجيران...

تاريخ الإضافة الإثنين 1 حزيران 2020 - 5:54 ص    عدد الزيارات 304    التعليقات 0

        

قاليباف يدعو إلى تحسين العلاقات مع الجيران...

وصف البرلمان الجديد بـ «برلمان سليماني»... ورفض التفاوض مع أميركا «الإرهابية»...

الراي....اعتبر الرئيس الجديد لمجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف، أن التفاوض مع الولايات المتحدة «لا فائدة منه»، وذلك في خطابه الأول أمس أمام المجلس الذي يهيمن عليه المحافظون. وقال إن مجلس الشورى الجديد الذي أفرزته الانتخابات التشريعية التي جرت في فبراير الماضي «يعتبر أن التفاوض مع أميركا، كمحور للاستكبار، أمر لا فائدة منه بل كله أضرار». وأضاف: «تعاملنا مع أميركا الإرهابية يتضمن إكمال سلسلة الانتقام لدم» قائد «فيلق القدس» قاسم سليماني، و«سيستكمل بطرد الجيش الأميركي الإرهابي من المنطقة تماماً». وذكر رئيس مجلس الشورى في كلمته، أكثر من مرة سليماني الذي قتل في هجوم جويّ أميركي في بغداد في بداية يناير الماضي، وقال إن «البرلمان الجديد هو برلمان الحاج قاسم سليماني... البرلمان الجديد ملتزم مواصلة طريق قاسم سليماني في دعم محور المقاومة». ولفت إلى أن «دعم فلسطين وحزب الله وحماس والجهاد والشعب اليمني واجب ثوري ووطني»، مؤكداً دعم البرلمان «للحكومة والمرجعية والشعب في العراق». وأشار إلى أن «مواجهة الأعداء وبقوة، وخاصة أميركا وإسرائيل، من مبادئه الأساسية»، وأن «التعامل مع الدول التي تمتلك سجلاً أسود في إيران خطأ استراتيجي». ودعا قاليباف إلى تحسين العلاقات مع الجيران و«الدول الكبرى التي وقفت بصداقة إلى جانبنا في الشدائد ولها معنا مصالح استراتيجية»، من دون أن يسمي تلك الدول. كما أشار إلى أن المجلس الجديد «لا ينوي المواجهة» مع الحكومة، لكنه «لن يتساهل في متابعة حقوق ومصالح الشعب، كما أنه سيعمل على إصلاح ورفع العوائق القانونية من أمام الحكومة على طريق خدمة الشعب». من ناحية ثانية، أشار وزير الداخلية عبدالرضا رحماني فضلي إلى أن نحو 225 شخصا قتلوا خلال التظاهرات غير المسبوقة التي انطلقت في نوفمبر 2019 احتجاجاً على ارتفاع أسعار المحروقات، وفق ما أفادت «وكالة إيسنا للأنباء». وقال فضلي: «حصلت أشياء محزنة: بين 40 إلى 45 شخصا، أي 20 في المئة من الضحايا قتلوا بأسلحة غير قانونية»، مضيفاً أنه «لم تحصل مواجهات مع الناس... لكن عند مواجهة مركز شرطة يجب التصدي». ووفق التفاصيل التي قدمها، راوحت حصيلة الضحايا بين 200 و225 قتيلاً. وأشار فضلي إلى أن ارتفاع سعر الوقود كان «مجرد ذريعة» لخلق الفوضى والتسبب في «حرب أهلية». صحياً، أعلنت وزارة الصحة أمس، تسجيل 63 وفاة جديدة و2516 إصابة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع حصيلة ضحايا إلى 7797 حالة وفاة و151466 إصابة.

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis

 الإثنين 6 تموز 2020 - 3:25 م

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis https://www.crisisgroup.org/africa/horn-africa/ethiopi… تتمة »

عدد الزيارات: 41,927,777

عدد الزوار: 1,187,932

المتواجدون الآن: 46