مسؤول أميركي يفصح عن تبادل رسائل بين واشنطن وطهران....

تاريخ الإضافة الجمعة 20 تشرين الثاني 2020 - 5:32 ص    التعليقات 0

        

مسؤول أميركي يفصح عن تبادل رسائل بين واشنطن وطهران....

الشرق الاوسط...واشنطن: معاذ العمري.... أفصح مسؤول أميركي في وزارة الخارجية، عن تبادل الولايات المتحدة رسائل مع إيران عبر قنوات ثانوية، وكانت عبر وسطاء خليجيين ودول أخرى، مؤكداً الرغبة الأميركية في التفاوض المباشر مع طهران والجلوس معها في طاولة الحوار. وقال نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الخليج، تيموثي ليندركينغ إن «الإدارة الأميركية الحالية كانت لديها الرغبة الحقيقية في التفاوض المباشر مع النظام الإيراني، بيد أن طهران رفضت ذلك واستمرت في أفعالها الخبيثة»، مشيراً إلى أن «البلدين تبادلا الرسائل عن طريق وسطاء خليجيين» دون أن يسمي تلك الدول. ولم يتطرق المسؤول الأميركي إلى توقيت تبادل الرسائل، لكنه أعرب عن أمله بالتوصل إلى تفاوض مباشر بين واشنطن وطهران، بخلاف التواصل غير المباشر بين الطرفين، في الماضي، فيما يخص تبادل السجناء والرسائل الأخرى عبر وسطاء. واستند ليندركينغ على تصريحات إليوت أبرامز المبعوث الأميركي المختص في الملف الإيراني والفنزويلي، في توضيح موقفه من التفاوض المباشر مع إيران وقال «هذه رغبة أميركية حتى مع الإدارة الحالية إدارة ترمب، ولكن إيران هي من لا ترغب في ذلك، وأتمنى أن يحصل وفقاً للشروط والضوابط التي نتفق عليها معا». وأشار ليندركينغ خلال مشاركته في المؤتمر السنوي الـ29 لصنّاع القرار العربي الأميركي أول من أمس، إلى أن من أهم المسائل التي تناقشها الإدارة الأميركية الحالية خلال هذه الفترة المهمة قبل الانتقال إلى الإدارة الجديدة، هو محافظة واشنطن على أهم المفاتيح والأمور في العلاقة الجيدة والقوية بالمنطقة، والحفاظ على المصالح المشتركة في الخليج والشرق الأوسط بصفة عامة.

قائد الحرس الثوري: إيران لن تتقيد «بمنطقة جغرافية محددة» للدفاع عن مصالحها...

الحرة....المصدرAFP.... أعلن القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي الخميس أن إيران لن تتقيد «بمنطقة جغرافية محددة» للدفاع عن «مصالحنا الحيوية». وأدلى سلامي بتصريحاته التي نقلها الموقع الإلكتروني للحرس الثوري «سباه نيوز»، بعدما ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الإثنين في تقرير أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي تنتهي ولايته بعد شهرين استطلع الأسبوع الماضي آراء عدد من كبار المسؤولين بشأن إمكانية «التحرّك» ضدّ موقع نووي إيراني «خلال الأسابيع المقبلة». وأوردت الصحيفة أن المسؤولين «أقنعوا الرئيس بعدم المضيّ قدماً في شنّ ضربة عسكرية» ضدّ طهران نظرا إلى مخاطر نشوب نزاع واسع النطاق نتيجة لذلك. وقال اللواء سلامي إن الخليج «منطقة استراتيجية للاقتصاد العالمي» مؤكداً أن «الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤدي دوراً ممتازاً وفريداً في توفير الأمن لهذه الرقعة البحرية الحاسمة للاقتصاد العالمي». وحذر قائلاً «لن نتقيد بمنطقة جغرافية محددة للدفاع عن أمننا ومصالحنا الحيوية». وأوضحت «سباه نيوز» أن سلامي أدلى بتصريحاته بمناسبة تدشين بارجة «الشهيد رودكي» العابرة للمحيطات المجهزة بـ«أنظمة صاروخية»، وهي تتضمن مدرجا لإقلاع مروحية وعدة طائرات بدون طيار، وبإمكانها نقل زوارق سريعة على متنها. وقال سلامي «لو أراد أحد تهديد مصالح هذا الشعب والبلد العظيم فمن المؤكد أنه سوف لن يجد نقطة آمنة لنفسه على وجه الكرة الارضية». وقال «استراتيجيتنا دفاعية بمعنى أننا لن نشكل ابتداء أي تهديد لأي بلد أبداً، الا أن استراتيجيتنا الدفاعية هذه مترافقة مع تكتيكات هجومية». وشهدت العلاقات المقطوعة منذ أربعة عقود بين الولايات المتحدة وإيران تصعيداً في التوتر منذ تولي ترامب الرئاسة في 2017 ثم انسحابه في العام التالي من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني وإعادة فرضه عقوبات مشدّدة على طهران، وصولاً إلى اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بضربة جوية أميركية في بغداد مطلع العام الحالي. وأعاد الرئيس الأميركي فرض عقوبات قاسية على طهران ضمن سياسة «ضغوط قصوى» اتبعها حيالها، وكانت لها انعكاسات سلبية على الاقتصاد الإيراني وسعر صرف العملة المحلية. وردا على ذلك، تراجعت إيران منذ مايو 2019 عن بعض الالتزامات التي كانت واردة في الاتفاق النووي.

الحرس الثوري يدشن سفينة حربية قادرة على حمل طائرات وقاذفات صواريخ

الراي.... قالت وسائل إعلام رسمية إيرانية، اليوم الخميس، إن الحرس الثوري أضاف لأسطوله البحري سفينة حربية قادرة على حمل طائرات وقاذفات صواريخ وطائرات مسيرة. يأتي ذلك في وقت يتصاعد فيه التوتر بين طهران وواشنطن. وتزايدت حدة العداء بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب في عام 2018 من اتفاق إيران النووي الموقع مع القوى العالمية الكبرى في 2015 وأعاد فرض عقوبات أصابت الاقتصاد الإيراني بالشلل. وقال مسؤول أميركي لرويترز يوم الاثنين إن ترامب طلب خيارات لمهاجمة الموقع النووي الإيراني الرئيسي في نطنز، لكنه قرر في نهاية المطاف عدم اتخاذ الخطوة. ورد متحدث باسم الحكومة الإيرانية بالقول إن أي تحرك أميركي ضد إيران سيقابل برد «ساحق». وقال التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم إن «سفينة حربية ثقيلة متعددة الأغراض وبعيدة المدى وقادرة على حمل كل أنواع الطائرات والطائرات المسيرة والصواريخ وأنظمة الرادار» انضمت لأسطول الحرس الثوري. وأضاف التلفزيون الرسمي «تعد بارجة الشهيد رودكي القتالية مدينة بحرية متحركة جاهزة لتنفيذ المهمات في المحيطات». وقال علي رضا تنكسيري قائد القوات البحرية في الحرس الثوري للتلفزيون الرسمي إن السفينة ستوافر الأمن «لخطوط النقل البحرية وناقلات النفط والأساطيل التجارية وأساطيل الصيد في أعالي البحار». ونقل بيان نشره موقع (سباه نيوز) الإخباري على الإنترنت التابع للحرس الثوري عن القائد الأعلى حسين سلامي قوله إن السفينة الحربية التي يبلغ طولها 150 مترا «تفتح آفاقا أوسع لبحريتنا لتتحرك في أنحاء البحار». وأحجم الأسطول الخامس الأميركي، ومقره البحرين، عن التعليق على الخطوة الإيرانية عندما تواصلت معه رويترز.

إصابات إيران تتخطى 13 ألفاً للمرة الثالثة على التوالي

البرلمان طلب تدخل خامنئي للمشاركة في إدارة الجائحة

لندن: «الشرق الأوسط».... للمرة الثالثة على التوالي، تخطى عدد الإصابات اليومية بفيروس «كورونا» المستجد في إيران، أمس، 13 ألفاً، وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة، سيما سادات لاري، أن حصيلة الوفيات بلغت 43417 ألفاً بواقع 476 حالة جديدة خلال 24 ساعة. وأفادت وزارة الصحة بأن 13223 إصابة جديدة، رفعت العدد الإجمالي للمصابين إلى 815117 شخصاً. وأشارت البيانات الرسمية الإيرانية إلى 5729 حالة حرجة في غرف العناية المركزة، فيما سجلت المستشفيات دخول 2938 حالة، لتلقي الإسعافات. ودعت لاري مواطنيها إلى التبرع بالبلازما لمرضى «كورونا». ولا تزال العاصمة طهران تتقدم 27 من أصل 31 محافظة في «الوضع الأحمر»؛ أعلى تصنيف لتفشي الوباء، وبدرجة أخف منذ أسابيع تصنف السلطات 4 محافظات متبقية. وتتأهب إيران لفرض إغلاق وقيود جديدة، بدءاً من غد. وقال حاكم طهران، أنوشيروان محسني بندبي، إن حركة التنقل بين مدن المحافظة مستمرة. وأعلن وزير التعليم، محسن حاجي ميرزايي، استمرار الدراسة في المدن المصنفة في «حالة الإنذار» أو «اللون البرتغالي»، إضافة إلى المدن المصنفة بـ«اللون الأصفر»؛ وهو ثالث مستوى من أربع مستويات تعتمدها الحكومة لتصنيف المناطق. وتراجع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، على مضض عن موقفه الرافض الإغلاق، ووافق على إغلاق شبه تام في 150 مدينة تصنفها وزارة الصحة ضمن «الوضع الأحمر»، بموازاة فرض قيود مشددة على الحركة والتجمعات في المدن المصنفة بدرجات أخف. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، كشف وزير الصحة، سعيد نمكي، عن توجيه رسالة إلى صاحب كلمة الفصل في البلاد؛ «المرشد» علي خامنئي، لطلب الإغلاق، بعدما تعثرت مساعي المسؤولين الصحيين بموقف صارم من الرئيس روحاني الذي تجاهل دعوات الخبراء الصحيين، عبر التعويل على إعلان سلسلة من البروتوكولات الصحية للإبقاء على الأنشطة الاقتصادية. ويميل كثير من المحللين ووسائل إعلام إيرانية إلى أن الحكومة تتجنب الإعلان الرسمي عن الإغلاق بسبب عجزها عن تقديم تعويضات للأنشطة التجارية والمراكز الاقتصادية. وتتحول جائحة «كورونا» إلى محور للسجال والخلافات السياسية بين دوائر صنع القرار، على وقع المسار التصاعدي للإصابات والوفيات بتسجيل الأرقام القياسية. وأفادت وكالة «المراسلون الشباب» بأن رئيس البرلمان، محمد باقر قاليباف وجه رسالة إلى خامنئي حول دور البرلمان في «اللجنة الوطنية لمكافحة (كورونا)»، مشيرة إلى أنه تقدم بطلب عضوية لجنتي الصحة والشؤون الاجتماعية في «اللجنة». وخلال هذا الأسبوع، انتقد عدد من النواب إبعاد البرلمان من اللجنة رغم أنها تضم تشكيلة من القوات المسلحة والمسؤولين الحكوميين. وطلب النائب محمود صباغيان باقي، في جلسة الأربعاء، من قاليباف الدفاع عن البرلمان، وقال إن «(اللجنة الوطنية) تقرر اليوم لكل البلد والبرلمان، ولكن لا أحد من البرلمان في عضوية اللجنة، ألا يعني هذا ضعف البرلمان؟». وقال قاليباف رداً على انتقادات النواب إن «البرلمان ليس ميتاً، ونحن نتابع الحصول على عضوية (لجنة مكافحة كورونا)». وكان المتحدث باسم اللجنة القانونية والقضائية، كاظم دلخوش، قال في خطاب الثلاثاء: «لماذا السيد قاليباف ليس عضواً في (اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا)». اقتصادياً؛ قال المدير التنفيذي لـ«شركات الطيران والملاحة الجوية» إن موارد القطاع الجوي الإيراني تراجعت إلى النصف مع تفشي جائحة «كورونا».

 

The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria

 الخميس 26 تشرين الثاني 2020 - 7:48 ص

  The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria https://www.crisisgroup.or… تتمة »

عدد الزيارات: 50,645,364

عدد الزوار: 1,527,670

المتواجدون الآن: 47