مقتل العالم النووي الإيراني .. طهران تتحدث عن "مؤشرات جدية" إلى هوية المنفذين....

تاريخ الإضافة الجمعة 27 تشرين الثاني 2020 - 8:18 م    التعليقات 0

        

مقتل العالم النووي الإيراني .. طهران تتحدث عن "مؤشرات جدية" إلى هوية المنفذين....

فرانس برس... وزارة الدفاع الإيرانية أكدت وفاة محسن فخري زادة متأثرا بجروحه.... أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، وجود "مؤشرات جدية لدور إسرائيلي" في اغتيال العالم النووي البارز، محسن فخري زادة، قرب طهران الجمعة. وكتب الوزير عبر حسابه على تويتر "قتل إرهابيون عالما بارزا اليوم. هذا العمل الجبان - مع مؤشرات جدية لدور إسرائيلي - يظهر نوايا عدوانية يائسة من قبل المنفذين"، مضيفا أن "إيران تدعو المجتمع الدولي، ولا سيما الاتحاد الأوروبي، إلى الكف عن معاييره المزدوجة المعيبة وإدانة عمل إرهاب الدولة هذا". وكانت وزارة الدفاع الإيرانية أكدت في وقت سابق وفاة محسن فخري زادة متأثرا بجروحه بعد وقت وجيز من استهداف سيارته قرب طهران. وأفادت الوزارة في بيان أورده الموقع الإلكتروني للتلفزيون الرسمي، أن فخري زاده الذي تولى رئاسة منظمة البحث والتطوير التابعة لها، أصيب "بجروح خطرة" بعد استهداف سيارته من مهاجمين اشتبكوا مع مرافقيه. وأوضحت وكالتا أنباء "تسنيم" و"فارس" الإيرانيتان أن عملية الاغتيال جرت في مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند شرق طهران.

"تذكروا هذا الاسم".. عندما حذر نتانياهو من "أبو القنبلة النووية الإيرانية"

الحرة / ترجمات – واشنطن.... دبلوماسي غرب وصف العالم النووي الإيراني فخري زاده بأنه "أبو القنبلة النووية الإيرانية".... خسرت إيران، الجمعة، واحدا من أهم علمائها في مجال الطاقة النووية، والذي عرف باسم "أبو القنبلة النووية الإيرانية". وأعلنت وسائل إعلام إيرانية رسمية، مقتل العالم الإيراني المتخصص في مجال الطاقة النووية والصواريخ، محسن فخري زاده، الجمعة، في مدينة أبسرد بمنطقة دماوند قرب العاصمة طهران. وأوضحت الوكالة أن فخري زاده تعرض للاغتيال بعملية تفجير وإطلاق نار، أسفرت عن مقتله ووقوع إصابات لمن حوله. وفخري زاده، هو أستاذ فيزياء وضابط بالحرس الثوري الإيراني، قال عنه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو في عام 2018، بأنه مدير مشروع الأسلحة النووية الإيراني. وكان نتانياهو قد تحدث عن "فخري زاده"، في معرض حديثه عن مخزن لمواد نووية في طهران تستخدم في برنامج إيران النووي العسكري، حيث قال "تذكروا ذلك الاسم، فخري زاده". وعقب أنباء الاغتيال، نشر نتانياهو فيديو عبر تويتر، يذكر بإنجازاته خلال الأسبوع وقال "إنها قائمة جزئية، لا يمكنني الإخبار بكل شيء". وقاد فخري زاده برنامج يدعى "آماد" أو الأمل بالعربية، والذي تقول إسرائيل ودول غربية أنه عبارة عن مشروع يرمي إلى وصول إيران لسلاح نووي. وتقول الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن برنامج "آماد" قد انتهى في بدايات الألفية الثانية، في وقت لا يزال مفتشو الوكالة يراقبون مواقع إيران النووية. لكن، أعلن نتانياهو في 2018، أن فخري زاده مستمر في ترأس الجهود الإيرانية لامتلاك السلاح النووي تحت مظلة برنامج سري يدعى "سبند"، وهي منظمة تابعة لوزارة الدفاع الإيرانية. ووصف دبلوماسي غربي فخري زاده خلال حوار مع وكالة رويترز قبل أربع سنوات قائلا "إذا اختارت إيران بناء سلاح نووي، فسيكون فخري زاده بأبي القنبلة النووية".

بعد مقتل زاده.. مطالبات بـ "خلع" الحكومة الإيرانية

قالیباف: ضعف الأجهزة الأمنية والاستخباراتية في إيران جعل منها بيئة خصبة للجواسيس

دبي - العربية.نت.... اعتبر المستشار الإعلامي للرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد، محمدباقر قالیباف، الجمعة، أن ضعف الأجهزة الأمنية والاستخباراتية في البلاد جعل منها بيئة خصبة للجواسيس. وقال في تغريدة نشرها عبر تويتر، الجمعة، بعد مقتل العالم النووي محسن فخري زاده، إنه يجب فورا إقالة وزير الاستخبارات وخلع يد الحكومة من الوزارة، بحسب تعبيره. يشار إلى أن التلفزيون الرسمي الإيراني كان أعلن، الجمعة، مقتل محسن فخري زاده، أحد علماء البلاد النوويين البارزين في منطقة قرب طهران، في عملية استهدفت موكبه وقتلت عدداً من مرافقيه معه.

إيران تتهم إسرائيل

وبعد ساعات من إعلان الوفاة، اعتبر وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، أن هناك مؤشرات قوية ترجح دورا إسرائيليا باغتيال العالم النووي الإيراني. بدورها، أدانت وزارة الدفاع الإيرانية اغتيال العالم. كما توعد المستشار العسكري لخامنئي بالرد على العملية. وأكد التلفزيون مقتل محسن فخري زاده، أحد علماء إيران في المجال النووي والصاروخي في منطقة دماوند بالعاصمة طهران، كاشفاً أن عملية الاغتيال نفذت بتفجير أعقبه إطلاق نار. إلا أن مصادر قالت إن اغتيال زاده تم بمواجهة بين مسلحين مجهولين وحرسه، وأكدت مقتل 4 من مرافقيه بالحادث. في السياق أيضاً، كشفت المعلومات أن العالم القتيل قيادي في الحرس الثوري الإيراني، ورئيس "منظمة أبحاث الدفاع الجديدة"، موضحة أن زاده مدرج في قائمة عقوبات مجلس الأمن الدولي.

نتنياهو: تذكروا هذا الاسم

يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، كان ذكر في حديث له عام 2018، العالم الإيراني القتيل بالاسم، وذلك بعدما اتهمت إسرائيل زاده بقيادة برنامج طهران النووي العسكري، قبل سنوات. وفي كلمة مسجلة أعلن فيها نتنياهو عام 2018 عن استيلاء الاستخبارات الإسرائيلية على حزمة واسعة من الوثائق المتعلقة بمساعي طهران لتطوير ترسانة نووية، وصف فخري زاده بأنه يقود برنامج طهران النووي العسكري. وقال حينها: "تذكروا هذا الاسم.. فخري زاده".

بدء محاكمة غير مسبوقة لدبلوماسي إيراني في أوروبا بتهم «إرهاب»

أسد الله الأسدي متهم بالتخطيط لتفجير تجمع للمعارضة في فرنسا

الجريدة.... تبدأ اليوم في بلجيكا محاكمة دبلوماسي إيراني وثلاثة إيرانيين آخرين، لاتهامهم بالتخطيط لزرع قنابل في تجمع لمعارضين يعيشون في المنفى بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس في عام 2018. وهذه أول مرة تُحاكم فيها دولة بالاتحاد الأوروبي مسؤولاً إيرانياً بتهم مرتبطة بـ «الإرهاب». وقال محامي الدبلوماسي الإيراني، أسد الله الأسدي، إن موكله يرفض المثول في قفص الاتهام، متذرعاً بأنه يتمتع بحصانة دبلوماسية. واعتقل الأسدي في ألمانيا بعدما سافر من النمسا، التي كان يتخذها مقراً ويتمتع فيها بالحصانة الدبلوماسية. ويقول الادعاء إن أجهزة الاستخبارات الإيرانية هي التي كانت تقف وراء الخطة المزعومة، لكن طهران نفت بشدة هذا الأمر.واعتقلت الشرطة البلجيكية اثنين من المتهمين، في حين قُبِض على المتهم الرابع في فرنسا. ولقد شارك الآلاف في التجمع الذي تفيد المزاعم باستهدافه. وكان من المشاركين رودي جولياني، محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وعدد من نواب مجلس العموم البريطاني.

The Arab Spring a decade on

 السبت 16 كانون الثاني 2021 - 7:47 م

The Arab Spring a decade on Ten years ago, in mid-January 2011, Tunisians pushed President Zine e… تتمة »

عدد الزيارات: 54,003,785

عدد الزوار: 1,646,401

المتواجدون الآن: 46