طهران تهدد بإزالة كاميرات المراقبة من المنشآت النووية... صالحي: بإمكاننا زيادة تخصيب اليورانيوم إلى 60 % بسرعة...

تاريخ الإضافة الأحد 28 شباط 2021 - 5:33 ص    عدد الزيارات 240    التعليقات 0

        

طهران تهدد بإزالة كاميرات المراقبة من المنشآت النووية... صالحي: بإمكاننا زيادة تخصيب اليورانيوم إلى 60 % بسرعة...

طهران - فيينا: «الشرق الأوسط».... قال مدير وكالة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي للتلفزيون الرسمي إن إيران ستزيل بالكامل بعض كاميرات المراقبة من المنشآت النووية الإيرانية إذا لم ترفع العقوبات الأميركية عن إيران خلال الأشهر الثلاثة المقبلة. وأكد مدير وكالة الطاقة الذرية الإيرانية أن بلاده مستعدة للمفاوضات الدبلوماسية، ولكن ليس بالطريقة التي تتخيلها الولايات المتحدة والأوروبيون، «بل بطريقتنا». وأصر مرة أخرى على ضرورة رفع العقوبات الأميركية مقدماً كشرط مسبق للمفاوضات. وحذر صالحي من أنه بإمكان إيران زيادة تخصيب اليورانيوم إلى 60 في المائة بسرعة نسبية. وأضاف «قمنا بتخصيب اليورانيوم إلى 20 في المائة في غضون ساعة، ويمكن أن نرفع المستوى إلى 60 في المائة، في الفترة الزمنية نفسها». وأشار صالحي أيضاً إلى أن وكالة الطاقة الذرية الإيرانية أنتجت 25 كيلوغراماً من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 في المائة في أقل من شهر، وهي بصدد إنتاج 1000 جهاز طرد مركزي سريع. ووفقاً للاتفاق النووي الدولي، يسمح لإيران فقط بتخصيب اليورانيوم بدرجة تقل عن 4 في المائة، بينما ينبغي تخصيب اليورانيوم إلى نسبة 90 في المائة لصنع قنبلة نووية. من جهة أخرى، كشفت وثيقة إيرانية أن طهران هددت بإنهاء اتفاق أبرمته مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يبقي مؤقتا على معظم عمليات المراقبة التي تقوم بها الوكالة لأنشطتها، وذلك إذا تبنى مجلس الوكالة مسعى تقوده الولايات المتحدة لانتقاد طهران الأسبوع المقبل. وقلصت طهران هذا الأسبوع تعاونها مع الوكالة التابعة للأمم المتحدة، وأنهت إجراءات تفتيش إضافية كانت مطبقة بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته مع قوى عالمية في 2015، في أحدث خطوة للرد على إعادة فرض عقوبات أميركية عليها بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق في 2018. وفي رسالة أميركية إلى بقية أعضاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبيل الاجتماع ربع السنوي الأسبوع المقبل لمجلس محافظي الوكالة، قالت الولايات المتحدة إنها تريد مشروع قرار «يعبر عن قلق المجلس العميق فيما يتعلق بتعاون إيران مع الوكالة». وذكرت الرسالة الأميركية، التي اطلعت عليها رويترز، أنه يتعين على المجلس أن يدعو إيران إلى العدول عن انتهاكاتها للاتفاق والتعاون مع الوكالة لتفسير سبب العثور على جسيمات يورانيوم في مواقع قديمة غير معلنة، في نتائج تناقلتها وسائل الإعلام قبل أن يؤكده تقرير الوكالة هذا الأسبوع. وقالت إيران بدورها في وثيقتها التي اطلعت عليها رويترز أيضاً إن «إيران تعتبر هذه الخطوة مدمرة وتمثل نهاية للتفاهم المشترك الذي تم التوصل إليه في 21 فبراير (شباط) بين الوكالة وإيران»، في إشارة لاتفاق مع المدير العام للوكالة رافائيل جروسي، أبرم مؤخراً. وأضافت أن هذا «قد يؤدي إلى المزيد من التعقيدات في الاتفاق النووي»، مشيرة إلى أن فرنسا وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة «كشفت عن خططها» بشأن مشروع قرار للمجلس. وقال دبلوماسيون إنه لم يتضح بعد أن كان المجلس سيتبنى مشروع قرار. ولم تذكر إيران الإجراءات التي أوقفت تنفيذها هذا الأسبوع، لكنها قالت إنها تشمل ما يطلق عليه البروتوكول الإضافي الذي يتيح للوكالة الدولية إجراء عمليات تفتيش مفاجئة في مواقع غير معلنة.

إيران تؤكد قدرتها على زيادة تخصيب اليورانيوم إلى 60 % بسرعة

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».... قال مدير وكالة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي للتلفزيون الرسمي أمس (الجمعة) إن بإمكان إيران زيادة تخصيب اليورانيوم إلى 60 في المائة بسرعة نسبية، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية. وقال في التلفزيون الحكومي: «قمنا بتخصيب اليورانيوم إلى 20 في المائة في غضون ساعة ويمكن أن نرفع المستوى إلى 60 في المائة في نفس الفترة الزمنية». وأشار صالحي أيضاً إلى أن وكالة الطاقة الذرية الإيرانية أنتجت 25 كيلوغراماً من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 في المائة في أقل من شهر، وهي بصدد إنتاج ألف جهاز طرد مركزي سريع. وكان المرشد الإيراني علي خامنئي قد أكد الأسبوع الماضي قدرة بلاده على زيادة تخصيب اليورانيوم إلى 60 % إذا احتاجت إلى ذلك. ونسب التلفزيون الإيراني إلى خامنئي قوله «مستوى تخصيب اليورانيوم الإيراني لن يقتصر على 20 في المئة. سنزيد ذلك إلى أي مستوى تحتاجه البلاد... قد نزيده إلى 60 في المئة». وأضاف «الأميركيون والأطراف الأوروبية في الاتفاق استخدموا لغة غير عادلة ضد إيران... إيران لن تذعن للضغوط. موقفنا لن يتغير». وفقاً للاتفاق النووي الدولي، يسمح لإيران فقط بتخصيب اليورانيوم بدرجة تقل عن أربعة في المائة. ويجب أن يتم تخصيب اليورانيوم إلى نسبة 90 في المائة لصنع قنبلة نووية. وحذر صالحي من أن إيران ستزيل بالكامل بعض كاميرات المراقبة من المنشآت النووية الإيرانية إذا لم ترفع العقوبات الأميركية عنها خلال الأشهر الثلاثة المقبلة. وأكد مدير وكالة الطاقة الذرية الإيرانية أن بلاده مستعدة للمفاوضات الدبلوماسية، ولكن ليس بالطريقة التي تتخيلها الولايات المتحدة والأوروبيون، «ولكن بطريقنا». وأصر مرة أخرى على ضرورة رفع العقوبات الأميركية مقدماً كشرط مسبق للمفاوضات.

إيران: الضربات الجوية الأميركية في سورية تشجع الإرهاب في المنطقة...

الراي.... قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، اليوم السبت، إن الضربات الجوية الأميركية أمس على فصائل مسلحة مدعومة من إيران في شرق سورية تشجع الإرهاب في المنطقة. وقالت واشنطن إن الضربات التي استهدفت مواقع جماعة كتائب حزب الله على الحدود العراقية كانت ردا على هجمات صاروخية على أهداف أميركية في العراق. وقال شمخاني في تصريحات لفؤاد حسين وزير الخارجية العراقي الذي يزور إيران حاليا «الإجراءات الأميركية الأخيرة تعزز وتوسع أنشطة تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة». ونقلت وكالة نور نيوز شبه الرسمية للأنباء عنه قوله «الهجوم على قوى مقاومة الإرهاب هو بداية جولة جديدة من الإرهاب المنظم». وفي وقت لاحق التقى حسين، الذي يزور إيران للمرة الثانية هذا الشهر، مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف. وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان إن حسين يزور إيران «لمناقشة الأوضاع على مستوى المنطقة ودعم مسارات تحقيق التوازن وتجنّب التوتر والتصعيد» مع المسؤولين الإيرانيين. وقال مسؤول في فصيل عراقي مسلح مقرب من إيران إن الضربات أدت إلى مقتل مسلح وإصابة أربعة، لكن مسؤولين أميركيين قالوا إنها كانت محدودة النطاق لإظهار أن إدارة الرئيس جو بايدن ستتصرف بحزم، لكنها لا تريد الانزلاق إلى أتون تصعيد كبير في المنطقة. وقال شمخاني «سنواجه الخطة الأميركية لإحياء الإرهاب في المنطقة» لكنه لم يخض في تفاصيل. واستهدفت الضربات الأميركية مواقع الفصائل المسلحة على الجانب السوري من الحدود مع العراق، حيث تسيطر فصائل مدعومة من طهران على معبر مهم للأسلحة والأفراد والبضائع. ويتهم مسؤولون غربيون وبعض المسؤولين العراقيين الفصائل التي تدعمها إيران بالضلوع في هجمات صاروخية دامية استهدفت مواقع وأفرادا أميركيين بالعراق الشهر الماضي. وتبحث واشنطن وطهران عن أقصى حد من النفوذ في محاولات إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني الذي أُبرم في 2015 مع قوى عالمية وانسحب منه الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2018 في خطوة أشعلت التوتر في المنطقة.

تقرير: إسرائيل تحمّل إيران مسؤولية الهجوم على سفينة في خليج عمان

تل أبيب: «الشرق الأوسط أونلاين»... أفادت مصادر إسرائيلية بأن إسرائيل ترى إيران مسؤولة عن الانفجار الذي تعرضت له في خليج عمان السفينة «هيل يسري»، المملوكة لرجل أعمال إسرائيلي، التي ترفع علم جزر الباهاما، بحسب ما ذكره موقع «إسرائيل 24» الإخباري، اليوم (السبت). كانت شركة «درياد جلوبال» البريطانية للأمن البحري ذكرت أن السفينة المتضررة، وهي سفينة شحن سيارات، كانت آتية من السعودية في طريقها إلى سنغافورة أول من أمس (الخميس) عندما وقع الانفجار، حسبما علمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ). وقال مالك السفينة، رجل الأعمال الإسرائيلي رامي اونجر، إن سفينته تعرضت للاعتداء باستخدام صواريخ أو ألغام بحرية. ولكن موقع «إسرائيل 24» نقل عن خبير في الاستخبارات الأميركية، لم يفصح عن هويته، تأكيده أن السفينة لم تصطدم بلغم بحري، وإنما أصيبت بضربة من فوق سطح الماء. وذكرت هيئة عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة أن طاقم السفينة بخير، دون التطرق إلى تفاصيل عن سبب الانفجار.

استمرار احتجاجات بلوشستان بإيران.. والنظام يحاكم المتظاهرين

السلطات اعتقلت عددا كبيرا من مواطني مدينة زاهدان ومن المتظاهرين في بلدتي شورو وكورين بما في ذلك "بعض الجرحى" الذين أصيبوا بالمظاهرات

العربية نت....دبي – صالح حميد... أعلنت "حملة نشطاء البلوش في إيران" استمرار الاحتجاجات المتفرقة في عدد من مدن إقليم بلوشستان، على الرغم من تصريحات المسؤولين الإيرانيين بإخمادها. وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليلة البارحة استمرار المظاهرات في مدن "أسد آباد بهره" و"آشار". يأتي هذا بينما أعلنت السلطة القضائية الإيرانية عن إقامة دعوى ضد المحتجين في محاكم عسكرية. وقال النائب العام في بلوشستان علي رضا موسايي، أمس الجمعة، إن أحداث مدينة سراوان، التي قُتل خلالها 10 من ناقلي الوقود برصاص الحرس الثوري، أحيلت إلى المحكمة العسكرية. ووصف موسايي دخول بعض المحتجين إلى مكتب قائم مقام مدينة سراوان بـ"الهجوم المسلح"، وقال إن ذلك كان "من صنع الأشرار والمعارضين المسلحين". وحول الهجوم على مركز شرطة منطقة كورين، قال إن "الهجوم المسلح على مركز الشرطة تم من قبل الأشرار والمعارضين المسلحين وسيتم التحقيق بهذا الحادث بالحساسية والدقة اللازمتين، وعلى وجه السرعة". وأضاف أن "خلفيات هذه الحوادث قيد التحقيق وستعلن فور الانتهاء من التحقيق.

اعتقالات بالجملة

هذا وأفادت "حملة النشطاء البلوش"، التي تغطي انتهاكات حقوق الإنسان في بلوشستان، باعتقال عدد كبير من مواطني مدينة زاهدان، وكذلك من بين المتظاهرين في بلدتي شورو وكورين، بما في ذلك "بعض الجرحى" الذين أصيبوا بالمظاهرات. وتقول منظمات حقوقية إنه بالرغم من الاتهامات التي وجهتها السلطات للمتظاهرين، تظهر مقاطع الفيديو التي تم نشرها خلال الأيام القليلة الماضية عدم وجود أي مشاهد تدل على وجود مسلحين بين المحتجين السلميين. في سياق متصل، أدانت "مراسلون بلا حدود" قطع الإنترنت منذ يومين في إقليم بلوشستان، بغية حرمان الناس من المعلومات المستقلة حول الانتفاضة التي بدأت بعد مقتل العديد من المدنيين على يد شرطة الحدود في بلوشستان، ولتتمكن السلطات الإيرانية من قمع الناس بدون شهود. كما أكدت 4 منظمات، هي "العفو الدولية و "أرتيكل 19" و"اكسس نآو" ومجموعة "ميان"، انقطاع شبكة الإنترنت في بلوشستان منذ بداية اندلاع الاحتجاجات يوم الثلاثاء الماضي.

اعترافات رسمية

هذا واعترف المسؤولون الإيرانيون رسمياً حتى الآن بوفاة 4 أشخاص، بينهم ثلاثة من تجار الوقود وضابط شرطة، في حين وثقت منظمات حقوقية مقتل 15 تاجر وقود وجرح 10 آخرين خلال الأيام الأخيرة. بدوره، قال النائب جلیل رحیمي جهان‌آبادی، عضو التكتل السني في مجلس الشورىالإيراني، إن مقتل بائعي الوقود "مجزرة متعمدة". وعزا النائب الاحتجاجات إلى انتشار الفقر في هذه المناطق، وقال في مقال نشرته وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "ايسنا" إنه: "لايمكن أن نتوقع سكوت الناس عند تعرضهم للإذلال والإهانة، وعندما يتم إطلاق النار عليهم وقطع سبيل عيشهم الوحيد. طريقة هؤلاء الناس لكسب العيش هي العمل بتجارة الوقود في المناطق الحدودية". وأضاف أن "سكان هذه المناطق يشعرون بالتهميش وأن استمرار القمع سينعكس سلباً على المدى الطويل، مما يجعل المنطقة في مواجهة تحديات أمنية أكثر حدة".

 

Southern Philippines: Keeping Normalisation on Track in the Bangsamoro

 الإثنين 19 نيسان 2021 - 6:43 ص

Southern Philippines: Keeping Normalisation on Track in the Bangsamoro Peace in the Philippines’ … تتمة »

عدد الزيارات: 61,006,170

عدد الزوار: 1,748,795

المتواجدون الآن: 52