قائد «الحرس الثوري» يتحدث عن «حرب استنزاف» في غزة..

تاريخ الإضافة الأحد 19 تشرين الثاني 2023 - 6:07 ص    عدد الزيارات 528    التعليقات 0

        

قائد «الحرس الثوري» يتحدث عن «حرب استنزاف» في غزة..

لندن: «الشرق الأوسط» طهران: «الشرق الأوسط».. خرج الآلاف من الإيرانيين في مسيرات برعاية الدولة، اليوم السبت، للاحتجاج على قتل الأطفال والمدنيين في حرب غزة، حسب وكالة «رويترز» التي أشارت أيضاً إلى أن قائداً عسكرياً كبيراً في إيران قال إن إسرائيل تسير نحو حتفها في «حرب استنزاف». وقال حسين سلامي قائد الحرس الثوري الإيراني، خلال احتجاج في العاصمة طهران نقله التلفزيون الرسمي في بث حي: «تقف فلسطين في مسار حرب استنزاف... ستواجه إسرائيل هزيمة محتومة وسينتهي بها المطاف في مزبلة التاريخ». وأضاف سلامي: «لم تنته المعركة، سيفعل العالم الإسلامي ما يجب عليه فعله. ثمة إمكانات هائلة لا تزال متبقية (لم تُستخدم)»، من دون الإشارة إلى أي تحركات محتملة من إيران للانخراط في الصراع، حسب ما جاء في تقرير «رويترز». وصرح سلامي أن عملية «طوفان الأقصى» التي شنتها «حماس» على مواقع إسرائيلية في غلاف قطاع غزة في 7 أكتوبر الماضي «أظهرت أن المساعدات الخارجية والحكومات الأجنبية مثل الولايات المتحدة لا تستطيع إنقاذ إسرائيل من خطر الانهيار، لأنه قبل أن يصل الأميركيون، يمكن للمسلمين والفلسطينيين أن ينهوا هذا الكيان»، حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا). وتابع أن «عملية (طوفان الأقصى) أظهرت أن المسافة الجغرافية بين انهيار الكيان والأوضاع الطبيعية هي 80 كيلو متراً فقط، والفاصل الزمني من بدء عملية كبرى مثل البيت المقدس في الدفاع المقدس هي 48 ساعة فقط؛ فهي لا تبعد سوى 120 كيلومتراً من الشمال، و80 كيلومتراً من الجنوب، وأقل من 60 كيلومتراً من الشرق، وبالتالي فإن طوفاناً آخر سيكسر هذا الكيان ويجعله ينهار». وبث التلفزيون الرسمي لقطات لبعض المحتجين خلال المسيرات التي انطلقت في أنحاء البلاد وهم يحملون أكفاناً بيضاء ترمز إلى الأطفال القتلى في غزة. وتأتي المسيرات قبل اليوم العالمي للطفل الذي يوافق يوم الاثنين. واشتعل التوتر في المنطقة منذ شن حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) المدعومة من إيران هجوماً عبر الحدود من غزة على إسرائيل في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) وقتلها نحو 1200 شخص واحتجاز 240 رهينة، من بينهم أطفال، حسب البيانات الإسرائيلية. وناشدت وزارة الخارجية الإيرانية، السبت، المجتمع الدولي، المساعدة في وقف «آلة القتل والإرهاب المنظم لنظام الحكم الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني ومحاسبة المجرمين الصهاينة أمام العدالة والقانون الدولي».

إدانة رجلين في أمريكا بمحاولة بيع نفط إيراني ..

الجريدة....قالت وزارة العدل الأمريكية اليوم الجمعة إن هيئة محلفين أدانت رجلين من ولاية تكساس بمحاولة بيع نفط إيراني في انتهاك للعقوبات المفروضة من واشنطن وبالتآمر لارتكاب جريمة غسل الأموال. وأُدين تشن يو وانغ ودانيال راي لين، وكلاهما يبلغ من العمر 42 عاماً، يوم الأربعاء وسيواجه كل منهما عقوبة قصوى بالسجن 45 سنة. وذكرت الوزارة في بيان أن الرجلين خططا لشراء النفط من إيران وإخفاء مصدره ثم بيعه إلى مصفاة في الصين. ولم يرد محاميا وانغ ولين على الفور على طلبات التعليق. كان لين رئيسا لستاك رويالتيز، وهي شركة مقرها تكساس تبيع حقوق التنقيب عن النفط والغاز لصناديق الاستثمار وجماعات الاستثمار المباشر. تم توجيه الاتهام إليهما، مع ثلاثة آخرين، في عام 2020 بالمحكمة الجزئية الأمريكية للمنطقة الشرقية من ولاية بنسلفانيا، وأظهرت سجلات المحكمة أن اثنين من المتآمرين أقروا بالذنب منذ ذلك الحين. وقال مات أولسن رئيس قسم الأمن القومي بوزارة العدل في بيان «وزارة العدل لن تتسامح مع الذين ينتهكون العقوبات الأمريكية ويعرضون أمننا القومي للخطر لتحقيق مكاسب شخصية». والصين هي المستورد الكبير الوحيد للنفط الإيراني في العالم رغم العقوبات التي أعاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فرضها من جانب واحد على صادرات طهران النفطية في عام 2018 بعد قراره سحب واشنطن من الاتفاق النووي لعام 2015 بين طهران وست قوى عالمية. ومن المقرر أن يصدر الحكم على الرجلين في 29 فبراير 2024.

..What is Behind Kenya’s Protest Movement?...

 الإثنين 8 تموز 2024 - 5:33 ص

..What is Behind Kenya’s Protest Movement?... Kenyan police have killed dozens of protesters sinc… تتمة »

عدد الزيارات: 163,729,626

عدد الزوار: 7,344,565

المتواجدون الآن: 120