سبع مناطق في اليمن: كيف انقسم اليمن وسقط وماذا يأتي بعد ذلك...

تاريخ الإضافة الخميس 14 تشرين الأول 2021 - 10:46 ص    عدد الزيارات 277    التعليقات 0

        

سبع مناطق في اليمن: كيف انقسم اليمن وسقط وماذا يأتي بعد ذلك...

سيكون لتفكك اليمن تداعيات خطيرة على السياسة الخارجية للولايات المتحدة والاستقرار الإقليمي، وفي نهاية المطاف على الأمن الدولي...

جريجوري دي جونسون..

جريجوري دي جونسون.. عضو سابق في فريق خبراء الأمم المتحدة بشأن اليمن..

جريجوري دي جونسون: هو مؤلف كتاب “الملجأ الأخير: اليمن القاعدة والحرب الأمريكية في جزيرة العرب”. في الفترة من 2016 حتى 2018، خدم في لجنة الخبراء الخاصة باليمن في مجلس الأمن...

الملخص التنفيذي: بعد سبع سنوات من الحرب، لم تعد الدولة اليمنية الموحدة قائمة. الرئيس عبد ربه منصور هادي في المنفى، ويسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء، وعدن، العاصمة المؤقتة، تحت سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي ذو التوجه الانفصالي. الاقتصاد اليمني محطم وفي خضم أزمة عملة مدمرة، والتي تركت الكثير من البلاد تعتمد على المساعدات الخارجية للبقاء على قيد الحياة. وأدى الصراع بين البنك المركزي في صنعاء والبنك المركزي في عدن إلى تباين أسعار الصرف للريال اليمني، في الآونة الأخيرة، بسعر 600 ريال لكل دولار واحد في صنعاء و1100 ريال لكل دولار واحد في عدن. قبل القتال، كان سعر الصرف في جميع أنحاء البلاد 250 ريالًا لكل دولار واحد.

ما يوصف غالبًا بالحرب في اليمن هو في الواقع ثلاثة حروب منفصلة، ولكنها متداخلة: حرب بقيادة الولايات المتحدة ضد الإرهاب، وحرب إقليمية تضع المملكة العربية السعودية ضد ما تعتبره وكيلًا لإيران، وحربًا أهلية محلية. قسمت هذه الحروب الثلاثة اليمن إلى سبع مناطق تسيطر عليها مجموعات مسلحة مختلفة. لا تتمتع أي من هذه الجماعات المسلحة بالقوة الكافية لإجبار جميع الجهات الفاعلة الأخرى في البلاد على الانصياع لإرادتها، لكن جميعها، تقريبًا، لديها القوة العسكرية الكافية للعمل كمفسد لأي صفقة يعتقدون أنها لا تحقق أهدافهم بشكل كاف. وكلما طال القتال، ظهرت المزيد من الجماعات المسلحة، حتى مع استمرار تقلص الموارد الاقتصادية في اليمن. إن المزيد من الجماعات المسلحة، التي تتنافس على موارد اقتصادية أصغر، ليست وصفة لسلام دائم أو مستمر.

لن يتم إعادة بناء اليمن كدولة واحدة، كما أنه من غير المحتمل أن يعود إلى التقسيم بين الشمال والجنوب الذي كان سائدًا قبل عام 1990. وبدلاً من ذلك، من المرجح أن يكون الواقع أكثر فوضوية مع وجود أمراء الحرب والجماعات المسلحة المتعددين، الذين يسيطرون على أجزاء مختلفة من البلاد. سيتعين على الولايات المتحدة والجهات الفاعلة الدولية الأخرى التعامل مع اليمن المنهار لمواجهة قضايا مثل مكافحة الإرهاب، وحرية الملاحة عبر البحر الأحمر، والأزمة الإنسانية المتزايدة التي من غير المرجح أن تظل محتواه داخل اليمن.

 

قراءة الورقة بالإنجليزية

https://agsiw.org/wp-content/uploads/2021/10/Johnsen_Yemen_ONLINE.pdf

 

النفوذ الايراني في أفغانستان.. الآثار المترتبة على انسحاب الولايات المتحدة..

 الأربعاء 1 كانون الأول 2021 - 5:50 م

النفوذ الايراني في أفغانستان.. الآثار المترتبة على انسحاب الولايات المتحدة.. https://www.rand.org… تتمة »

عدد الزيارات: 78,687,526

عدد الزوار: 2,004,815

المتواجدون الآن: 50