إردوغان أكد اختبار صواريخ «إس-400» الروسية والاستمرار في استخدامها......

تاريخ الإضافة الجمعة 23 تشرين الأول 2020 - 6:17 م    عدد الزيارات 318    التعليقات 0

        

إردوغان أكد اختبار صواريخ «إس-400» الروسية والاستمرار في استخدامها......

أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين»... أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الجمعة، أن بلاده أجرت الأسبوع الماضي أول اختبار للمنظومة الصاروخية الدفاعية الروسية «إس-400»، مقللاً من أهمية الانتقادات الأميركية. وقال إردوغان في اسطنبول بعدما نُشرت معلومات قبل أسبوع تشير إلى أن الجيش التركي أجرى أول اختبار للمنظومة، إن «هذا صحيح. جرت الاختبارات وستتواصل». وأضاف معلقاً على انتقادات واشنطن: «لن نطلب الإذن من الأميركيين». وأكدت وسائل إعلام تركية أن انقرة أجرت أول اختبار لنظام الدفاع الجوي الروسي الفائق التطور من طراز «إس-400» في شمال البلاد يوم 16 أكتوبر (تشرين الأول)، والذي أثار شراؤه غضب الولايات المتحدة وحلفاء أخرين لتركيا في الحلف الأطلسي. وأضاف إردوغان «أن اليونان (وهي أيضًا عضو في الحلف) تملك صواريخ إس -300 وتستخدمها. هل تتحدث الولايات المتحدة عنها؟ لا»، معتبرا أن «امتلاكنا أسلحة روسية يزعج هؤلاء السادة، لكننا مصممون على الاستمرار في استخدامها». وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس قد قالت لوكالة الصحافة الفرنسية إن «الولايات المتحدة قالت بوضوح إنها لا تريد تفعيل نظام إس 400. وحذرنا بوضوح من التداعيات الوخيمة المحتملة على علاقاتنا في مجال الأمن إذا فعّلت تركيا النظام». وسبّب شراء تركيا هذه الصواريخ في سياق تقاربها مع موسكو، خلافات مع عدة دول غربية تقول إن النظام الروسي لا يتماشى مع معدات حلف شمال الأطلسي (ناتو). وتدافع أنقرة عن اختيارها الصواريخ الروسية بالقول إن الولايات المتحدة رفضت بيعها نظام «باتريوت» للدفاع الجوي.

وزير الصحة التركي: انتشار «كورونا» يتسارع من جديد في البلاد

أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين».... قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة اليوم (الجمعة) إن وتيرة تفشي فيروس «كورونا» تتسارع مرة أخرى في أنحاء البلاد التي شهدت زيادة في أعداد الإصابات اليومية. وفي حديثه للصحافيين في إقليم بورصة بشمال غربي تركيا، قال قوجة إن 40 في المائة من إجمالي الحالات رُصدت في إسطنبول، أكبر مدن البلاد؛ حيث كان عدد الإصابات أعلى خمس مرات منه في العاصمة أنقرة. وسجلت تركيا ظهور أعراض الفيروس على 2102 شخص أمس (الخميس)، وهو أعلى رقم منذ مايو (أيار) عندما فرضت سلسلة من القيود. وأظهرت بيانات وزارة الصحة ارتفاع حصيلة الوفيات بالفيروس إلى 9584 يوم الخميس. وانتقدت أعلى رابطة طبية في تركيا والحزب المعارض الرئيسي قرار الحكومة عدم نشر سوى بيانات مرضى «كوفيد- 19» الذين تظهر عليهم أعراض، وقالا إن ذلك يخفي الحجم الحقيقي لتفشي المرض. وقال قوجة في وقت متأخر أمس الخميس، إن على سكان إسطنبول تجنب الأماكن المزدحمة ما لم تستدعِ الضرورة. وقال اليوم إنه سيجري مناقشات في إسطنبول ابتداء من مطلع الأسبوع المقبل لتقييم الوضع. وفرضت تركيا إجراءات إغلاق في عطلات نهاية الأسبوع، وفرضت قيوداً على الانتقال بين المدن، وأغلقت المطاعم والمقاهي في وقت سابق هذا العام لإبطاء انتشار الفيروس. ورُفعت جميع القيود تقريباً في يونيو (حزيران)، وفرضت الحكومة منذ ذلك الحين إجراءات، مثل التباعد الاجتماعي والإلزام باستخدام الكمامات، وفرضت غرامات على من يخالفون القواعد. وقال مسؤول كبير يوم الأربعاء إن أنقرة تدرس إعادة فرض بعض القيود لوقف تجدد الحالات؛ لكنها ستتجنب الإضرار بالتعافي الاقتصادي. وقال نائب الرئيس فؤاد أقطاي لاحقاً، إنه لا توجد إجراءات مدرجة بأجندة الحكومة في هذه المرحلة.

تقرير مؤتمر: الدبلوماسية البترولية 2020 ....

 الإثنين 23 تشرين الثاني 2020 - 5:56 ص

تقرير مؤتمر: الدبلوماسية البترولية 2020 .... معهد دول الخليج العربية في واشنطن... ركز مؤتمر الدبل… تتمة »

عدد الزيارات: 50,421,074

عدد الزوار: 1,520,060

المتواجدون الآن: 48