تركيا وروسيا تبنيان نظاما إقليميا جديدا في البحر الأسود...

تاريخ الإضافة الإثنين 27 حزيران 2022 - 6:13 ص    التعليقات 0

        

ناشونال إنترست: تركيا وروسيا تبنيان نظاما إقليميا جديدا في البحر الأسود...

المصدر | الخليج الجديد... تبني روسيا وتركيا نظاما إقليميا جديدا في البحر الأسود يحقق مصالحهما الوطنية بشكل أكثر فاعلية. وقالت مجلة "ناشونال إنترست" في تحليل لها: إن روسيا وتركيا تنشطان في "بناء نظام إقليمي جديد" يعيد تشكيل خارطة البحر الأسود، وبما يحقق مصالحهما الوطنية بشكل أكبر. ويمتاز البحر الأسود بأهمية استراتيجية نظرا لموقعه الذي يتيح منافذ عديدة في القارة الأوروبية خاصة في البلقان وأوروبا الوسطى، وحتى شرق البحر الأبيض المتوسط وجنوب القوقاز، وفق مراقبين. وأوضح التحليل الذي نقله موقع "الحرة" الأمريكي، أنه رغم تجاهل منطقة البحر الأسود إلى حد كبير من قبل الدول الغربية منذ نهاية الحرب الباردة، لكن روسيا وتركيا عملتا بشكل مكثف لتعزيز قدراتهما السياسية والاقتصادية، والتي وصلت إلى حد "بناء نظام إقليمي جديد". وأشار إلى أن "الدول الغربية بعد انهيار الاتحاد السوفييتي كانت تنظر لتركيا باعتبارها ثقلا موازنا لروسيا، باعتبارها القادرة على مقاومة التحركات الروسية في منطقة البحر الأسود، واعتقدوا أن أنقرة ستشكل الملف الأمني للمنطقة وتزيد الهيمنة الغربية في المنطقة". ولكن بعد عام 2007، ظهرت تغيرات ديناميكية غير متوقعة في السياسة الخارجية التركية، ناهيك عن انتهاء محادثات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي إلى طريق مسدود، فيما اتجهت أنقرة لاتباع سياسة نشطة في البحر الأسود، ولعبت دورا إقليميا هاما خاصة فيما يتعلق بتحديد "هيكل الأمن الإقليمي مع روسيا"، وفق تحليل المجلة الأمريكية. ويرى التحليل أن النظام الإقليمي الجديد يتسم بتوازن من كلا البلدين، إذ يستخدمان "استراتيجيات دبلوماسية مرنة" تعتمد على التكامل والاعتراف المتبادل بمجالات النفوذ، والاستعداد لتقديم تنازلات لتحقيق نتائج لكلا الطرفين. ولفتت المجلة إلى أن الهدف الأساسي من التعاون بين أنقرة وموسكو يكمن بصياغة "قواعد مشتركة" و"الأولويات الإقليمية" والتي تضم "منع زيادة النفوذ الغربي في المنطقة"، حيث ينظر كلا البلدين إلى نفسيهما على أنهما قوى إقليمية عظمى، ويرون منطقة البحر الأسود جزءاً من خطاب "سياستهما الخارجية". وخلص التحليل إلى أنه على مدى السنوات الماضية، قلل الغرب من شأن هذه الديناميكيات السياسية المتغيرة في منطقة البحر الأسود، إذ يتم التركيز على "عدوانية روسيا"، فيما تحتاج الدول الغربية إلى إعادة تفكير جذري في التقارب الأيديولوجي بين موسكو وأنقرة.

تركيا تحبس يونانياً بتهمة التجسس

أعلنت شروعها في تصنيع غواصة محلية

إسطنبول: «الشرق الأوسط».... أمرت السلطات القضائية التركية يوم الأحد بحبس مواطن يوناني على ذمة التحقيق بتهمة ممارسته أنشطة تجسس، وذلك غداة القبض عليه في عملية أمنية منسقة مع جهاز الاستخبارات التركي، وفق ما أعلنت الشرطة. وألقي القبض على محمد عمار أمبارا في منطقة غازي عنتاب في جنوب شرقي تركيا قرب الحدود مع سوريا. وجاء في بيان لمديرية الأمن في غازي عنتاب أوردته وكالة أنباء «الأناضول» التركية الرسمية أن الاستخبارات التركية اعتقلت «مواطناً يونانياً للاشتباه في قيامه بأنشطة تجسس لصالح أثينا». وتابع بيان المديرية «يعتقد أنه كان يجمع معلومات عن الجيش التركي على الحدود وينقلها إلى الاستخبارات اليونانية». وكانت وسائل إعلام تركية قد أوردت نهاية الأسبوع أن أمبارا كان يدعي أنه رجل أعمال خلال رحلاته إلى تركيا. في الأثناء أعلنت وزارة الخارجية اليونانية أن السفارة اليونانية في أنقرة تبلغت قبل بضعة أسابيع بفقدان أثر أمبارا. وأوضحت السفارة أنها سبق أن أثارت المسألة مع السلطات التركية، لكن الأخيرة لم تقدم أي أجوبة. واليونان وتركيا منضويتان في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، لكن نزاعات عدة توتر العلاقات بينهما. ودخلت اليونان وتركيا في حرب كلامية متصاعدة بسبب اتهام أنقرة لأثينا بنشر قوات في جزر قرب حدودها البحرية بأعداد تتجاوز تلك المنصوص عليها في معاهدات السلام. وفي وقت سابق من الشهر الحالي قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إنه لن يعقد اجتماعات ثنائية مع القادة اليونانيين على النحو المنصوص عليه في اتفاق أبرم عام 2010 بين الجانبين. كما اتهمت تركيا اليونان برفض تسليمها عناصر من الجيش التركي تعتقد أنقرة أنهم اضطلعوا بدور مباشر في محاولة الانقلاب عام 2016. على صعيد آخر، أعلن رئيس هيئة الصناعات الدفاعية التابعة للرئاسة التركية، إسماعيل دمير، أن أعمال تصنيع الغواصة المحلية «إس تي إم 500» ستبدأ قريبا. وقال في تغريدة على موقع تويتر يوم الأحد إنه سيتم الشروع في أعمال التصنيع عبر الإنتاج التجريبي لهيكل الغواصة المقاوم للضغط. وأكد أن الغواصة المصممة بإمكانات محلية بالكامل، من قبل مهندسين أتراك، ستزود بأحدث الأنظمة الحربية المتقدمة. وأشار إلى أن الغواصة ستكون قادرة على تأدية المهام في البحار المفتوحة وفي المياه الضحلة. وأوضح أنها ستزود بتجهيزات مختلفة لتلبية الاحتياجات التكتيكية في مجالات مثل الاستطلاع، وعمليات القوات الخاصة، وحرب الغواصات، وفقاً لما نقلته وكالة «الأناضول».

...A Way Out of the Iraqi Impasse....

 الجمعة 12 آب 2022 - 5:32 ص

...A Way Out of the Iraqi Impasse.... Demonstrators are occupying parliament in Baghdad, with Ira… تتمة »

عدد الزيارات: 100,519,460

عدد الزوار: 3,607,377

المتواجدون الآن: 53