إردوغان يعتبر «نكسة» حزبه في الانتخابات البلدية «نقطة تحول»..

تاريخ الإضافة الإثنين 1 نيسان 2024 - 8:43 ص    عدد الزيارات 385    التعليقات 0

        

مؤشرات أولية ترجح فوز المعارضة في انتخابات تركيا..

إمام أوغلو وياواش للاحتفاظ ببلديتي إسطنبول وأنقرة

الشرق الاوسط..أنقرة: سعيد عبد الرازق.. أظهرت المؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات المحلية في تركيا تفوقاً لحزب «الشعب الجمهوري»، أكبر أحزاب المعارضة، ورفع حصته من البلديات في أنحاء تركيا على حساب حزب «العدالة والتنمية» بنسبة 7 في المائة عن انتخابات عام 2019. واتجه رئيس بلدية إسطنبول الحالي، أكرم إمام أوغلو من حزب «الشعب الجمهوري» للاحتفاظ برئاسة البلدية للمرة الثانية متقدماً على منافسه مرشح حزب «العدالة والتنمية» الحاكم مراد كوروم بفارق يقترب من 9 نقاط مئوية، وكسب 50 في المائة من الأصوات مقابل 41.25 في المائة لكوروم بعد فرز نحو 40 في المائة من صناديق الاقتراع. كما أظهرت المؤشرات اكتساح رئيس بلدية أنقرة منصور ياواش منافسه من حزب «العدالة والتنمية» تورغوت ألتنوك بأكثر من 22 في المائة، حيث حصل على 57.3 في المائة مقابل 35.2 في المائة لألتنوك. واحتفظ حزب «الشعب الجمهوري» بمعقله الرئيسي في إزمير (غرب) إلى جانب ولايات أخرى كبرى مثل أضنة وأنطاليا ومرسين. وصوت الناخبون الأتراك، أمس (الأحد)، في واحدة من أكثر الانتخابات المحلية حساسيةً في تاريخ تركيا اتفق المراقبون والشارع التركي على تسميتها بـ«معركة إسطنبول». وشهدت الانتخابات حوادث عنف متفرقة تركزت في بعض ولايات شرق وجنوب شرقي البلاد، حيث قُتل شخص على الأقل وأصيب 12 آخرون في ديار بكر ذات الغالبية الكردية.

إردوغان يعتبر «نكسة» حزبه في الانتخابات البلدية «نقطة تحول»

أنقرة: «الشرق الأوسط»..أقر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، بأن نتائج الانتخابات البلدية التي جرت الأحد شكلت «نقطة تحول» لحزبه، لكنه وعد «باحترام قرار الأمة". وقال إردوغان في كلمة أمام حشد من أنصاره في مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم: «للأسف، لم نحصل على النتائج التي أردناها». وأشارت نتائج جزئية إلى تحقيق المعارضة مكاسب كبيرة في الانتخابات المحلية التي جرت على مستوى البلاد. وأضاف إردوغان: «سنحترم بالطبع قرار الأمة، وسنتجنب العناد والتصرف ضد الإرادة الوطنية والتشكيك في قوة الأمة». وأعلن حزب الشعب الجمهوري المعارض احتفاظه ببلديتي إسطنبول وأنقرة إضافة إلى تحقيقه مكاسب في مدن أخرى كان حزب العدالة والتنمية يهيمن عليها منذ فترة طويلة.

المعارضة التركية تعلن الفوز برئاسة بلديتي أنقرة واسطنبول

قالت إن الناخبين «اختاروا تغيير وجه البلاد»

أنقرة: «الشرق الأوسط».. أعلن رئيس بلدية إسطنبول، أكبر مدينة في تركيا، المعارض أكرم إمام أوغلو، مساء الأحد، احتفاظه بمنصبه الذي يشغله منذ عام 2019.وقال للصحافة بعد الانتخابات البلدية "نحن في المركز الأول بفارق أكثر من مليون صوت (...) فزنا في الانتخابات"، موضحا أن هذه النتائج تغطي 96% من صناديق الاقتراع. كما أعلن المعارض منصور يافاس احتفاظه برئاسة بلدية العاصمة التركية أنقرة أمام حشد من أنصاره إثر الانتخابات مساء اليوم (الأحد)، فيما أظهرت نتائج أولية تقدم رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو على منافسه من حزب «العدالة والتنمية» الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وقال، يافاس، المنتمي إلى حزب «الشعب الجمهوري»: «انتهت الانتخابات، وسنواصل خدمة أنقرة وسكانها الستة ملايين بدون تمييز»، في وقت أظهرت نتائج فرز صناديق الاقتراع الذي لا يزال مستمرا، تحقيقه تقدما مريحا للغاية على منافسه الرئيسي. واعتبر رئيس حزب «الشعب الجمهوري»، أوزغور أوزيل، أكبر تشكيل معارض في تركيا، اليوم، أن «الناخبين اختاروا تغيير وجه تركيا» بعد 22 عاما من هيمنة حزب «العدالة والتنمية» المحافظ، مضيفاً أن «الناخبين أرادوا فتح الباب أمام مناخ سياسي جديد في بلادنا». وأفادت وكالة الأنباء الألمانية عن وسائل إعلام حكومية تركية، أن أكرم إمام أوغلو، انتخب مجدداً، وحصل على حوالي 51 في المئة من الأصوات بعد فرز جميع الأصوات تقريباً. وأعرب الرئيس التركي عن خيبة أمله من نتائج الانتخابات المحلية التي أظهرت انتكاسة كبيرة لحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه. وقال أردوغان لأنصاره في مقر حزبه بالعاصمة أنقرة: «للأسف، لم نتمكن من الحصول على النتائج المنشودة والمأمولة في اختبار الانتخابات المحلية». وحصل حزب المعارضة الرئيسي، حزب الشعب الجمهوري، على أكبر عدد من مقاعد رؤساء البلديات في 81 مدينة، وفقاً للنتائج الأولية غير الرسمية. ووصف مراقبون النتيجة بأنها هزيمة تاريخية لحزب إردوغان الإسلامي المحافظ، لصالح حزب الشعب الجمهوري العلماني، الذي تمكن من الاحتفاظ بأكبر المدن في إسطنبول والعاصمة أنقرة بفارق كبير. وقال إردوغان لأنصاره: «سنقيم نتائج الانتخابات بصدق... وسنقوم بالنقد الذاتي بشجاعة». وبعد عشرة أشهر من إعادة انتخابه رئيساً، اعتبرت انتخابات الأحد بمثابة اختبار لشعبية إردوغان (70 عاماً)، وحزبه.

«سودان بديل» في مصر يمنح أبناءه ملاذاً آمناً..ويثير حساسيات..

 الخميس 18 تموز 2024 - 3:38 م

«سودان بديل» في مصر يمنح أبناءه ملاذاً آمناً..ويثير حساسيات.. الجالية الكبرى بين الوافدين... والم… تتمة »

عدد الزيارات: 164,687,211

عدد الزوار: 7,394,014

المتواجدون الآن: 78