موقع أميركي ينتقد صمت واشنطن تجاه دور قطر المزعوم في تمويل «حزب الله»...

تاريخ الإضافة الجمعة 14 آب 2020 - 11:47 م    عدد الزيارات 1393    التعليقات 0

        

موقع أميركي ينتقد صمت واشنطن تجاه دور قطر المزعوم في تمويل «حزب الله»...

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»... قال موقع «واشنطن فري بيكن» الأميركي إن إدارة الرئيس دونالد ترمب تلتزم الصمت بشأن التقارير التي تفيد بأن قطر ربما تمول جماعة «حزب الله» الإرهابية المدعومة من إيران، وهي قضية من المرجح أن تصبح مثار جدلٍ مع قيام وفدٍ أميركي رفيع المستوى بزيارة العاصمة القطرية، الدوحة، «ليشكر تلك الدولة على التزامها بمكافحة الإرهاب العالمي»، بحسب وزارة الخارجية. وأوضح الموقع في تقرير للكاتب آدم كيدرو أن بعد تقارير الأسبوع الماضي عن قيام قطر بتمويل شحنات أسلحة إلى «حزب الله» في لبنان، أرسلت إدارة ترمب منسق وزارة الخارجية لشؤون مكافحة الإرهاب السفير ناثان سيلز إلى قطر، الأربعاء، لتعزيز العلاقات بين البلدين ومنحها إشادة علنية بما تصفه الولايات المتحدة بجهود الدوحة في محاربة الجماعات الإرهابية مثل «حزب الله». وتابع الموقع أنه من المرجح أن يؤدي صمت الإدارة حول دور قطر في تمويل الإرهاب، إلى تصعيد التوتر بين الإدارة والجمهوريين في الكونغرس الذين يرون أن الدوحة تمول الجماعات الإرهابية ذاتها التي تزعم قطر أنها تحاربهم مع الولايات المتحدة. ولفتت «واشنطن فري بيكن» إلى أن زيارة قطر تأتي بعد أيام فقط من ظهور مزاعم جديدة حول جهود قطر في إرسال شحنات أسلحة غير مشروعة إلى «حزب الله»، الذي صعّد هجماته ضد إسرائيل في الأسابيع الأخيرة، وحاولت قطر إخفاء دوره في شحنات الأسلحة هذه من خلال تقديم رشاوى للأطراف المعنية في القضية، وفقاً لتقرير قناة «فوكس نيوز» الأميركية. واعترف المتحدث باسم وزارة الخارجية، بشكل غير رسمي، بالتقرير، لكنه أكد أن قطر لا تزال حليفاً أساسياً للولايات المتحدة في الحرب ضد الإرهاب. ولفت الموقع إلى أن إدارة ترمب رفضت التعليق على التقارير التي تفيد بأنه يتم الإعداد لعقوبات جديدة على «حزب الله» في أعقاب الانفجار الهائل الذي وقع في بيروت الأسبوع الماضي، والذي أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 7000 شخص، ما دفع رئيس الوزراء والحكومة إلى الاستقالة. وقد أرسلت الولايات المتحدة بالفعل مجموعة من المساعدات إلى البلاد، ما أثار مخاوف من أن الأموال قد تقع في أيدي «حزب الله». ومن المرجح أن يتم استغلال موضوع تمويل قطر المزعوم لـ«حزب الله» ضمن جهود نواب الحزب الجمهوري لخفض المساعدات الاقتصادية للبنان بسبب مخاوف من أن هذه المساعدات قد تزيد من أسلحة «حزب الله». واختلف حلفاء إدارة ترمب في الحزب الجمهوري في مجلسي النواب والشيوخ مع البيت الأبيض ووزارة الخارجية بسبب إصرارهما على أن تمويل دافعي الضرائب الأميركي للجيش اللبناني يخدم المصالح الأميركية - على الرغم من الأدلة التي تشير إلى أن «حزب الله» هو المستفيد الرئيسي. وإذا تبين أن قطر تدعم «حزب الله»، فيمكن للمشرعين أن ينظروا إلى ذلك كسببٍ لعزل كل من الدوحة وبيروت دبلوماسياً. وكانت قطر موضوع جلسات استماع متعددة في الكونغرس حول تمويل الإرهاب، بما في ذلك مزاعم بأن قطر قد قدمت التمويل للهجمات الإرهابية التي قتلت أميركيين، وكان الجمهوريون صريحين بشأن هذه القضايا ودفعوا العديد من الإدارات لإعادة تقييم علاقة الولايات المتحدة الوثيقة مع قطر.

How to Defuse Tensions in the Eastern Mediterranean

 السبت 26 أيلول 2020 - 5:22 ص

How to Defuse Tensions in the Eastern Mediterranean https://www.crisisgroup.org/europe-central-as… تتمة »

عدد الزيارات: 46,283,027

عدد الزوار: 1,365,219

المتواجدون الآن: 38