منتدى عالمي بالدوحة يبحث تعافي الاقتصادات بعد كورونا وحرب أوكرانيا...

تاريخ الإضافة الأربعاء 1 حزيران 2022 - 10:08 م    عدد الزيارات 685    التعليقات 0

        

لقاءات بين رجال أعمال أتراك وقطريين بالدوحة لبحث فرص الاستثمار

الخليج الجديد.. المصدر | الأناضول... بحث رجال أعمال أتراك وعرب ونظراؤهم في قطر، آليات وسبل تعزيز التعاون التجاري الثنائي، وإمكانية عقد شراكات تجارية وصفقات خاصة في مجالات مختلفة. جاء ذلك، عبر زيارة أجرتها جمعية رجال الأعمال العرب والأتراك "آرتياد" (تركية) إلى قطر، بهدف تعزيز التعاون التجاري والاستثماري مع عالم الأعمال القطري، انتهت الثلاثاء. وقال رئيس "آرتياد" "جمال كريم"، إن الزيارة استمرت 4 أيام، وشملت 14 رجل أعمال في مجالات، مثل ماكينات التصنيع والأثاث والملابس الجاهزة، وخدمات تصدير البضائع التركية، والتعليم العالي والتدريب، والعقارات وتشييد المشاريع الإسكانية. وأضاف في تصريح لمراسل الأناضول: "نظمنا معرض للقاءات الثنائية، استقبلنا فيها رجال الأعمال من قطر لعرض الفرص التجارية والاستثمارية". وقال: "قما بزيارة السفير التركي بالدوحة مصطفى كوكصو، وتبادلنا معه الآراء حول إمكانات تكثيف العمل التجاري بين قطر وتركيا.. هناك تكامل بين قطر وتركيا على مستوى رؤوس الأموال والتصنيع، وهناك فرصة حقيقية لتعزيز الاستثمارات بين البلدين". ولفت إلى أن "آرتياد" تأسست عام 2014، وتعرّف نفسها على أنها مؤسسة مستقلة تضم نخبة من رجال الأعمال الحريصين على مصالح تركيا والعالم العربي، خصوصا في المجال الاقتصادي. وختم بالقول: "جمعيتنا ترنو لأن تصبح صرحا هاما يقصده المستثمرون ورجال الأعمال والتجار القادمون من الدول العربية إلى تركيا، وبالعكس". وتهدف الجمعية إلى تلبية احتياجات الأعضاء في تنمية تجارتهم وتطويرها والمحافظة على حقوقهم.

منتدى عالمي بالدوحة يبحث تعافي الاقتصادات بعد كورونا وحرب أوكرانيا

المصدر | القدس العربي... يلتقي قادة وصناع القرار ورجال الأعمال ومدراء كبريات الشركات العالمية، في العاصمة القطرية الدوحة، ضمن منتدى اقتصادي يعقد لمناقشة تحديات معادلة الانتعاش العالمي، والتحديات التي تواجه دول العالم، مع ما فرضته جائحة كورونا، والحرب الروسية الأوكرانية. وينعقد منتدى قطر الاقتصادي السنوي الثاني، بدعم من بلومبرج، في الدوحة في الفترة من 20 إلى 22 يونيو/ حزيران 2022. ويشير منظمو الحدث إلى أنه بعد خروج الدول من مرحلة الانكماش الاقتصادي الناجم عن جائحة كورونا 19، تبدو الآمال في الانتعاش السريع مضللة الآن. وينطلق الخبراء من عدد من العوامل التي كرست هذه التشاؤمية، على غرار التضخم المتصاعد، والحرب في أوكرانيا، حيث ساهمت جميعها في تراجع توقعات التعافي الاقتصادي العالمي الهش بالفعل. ويعتبر خبراء في المجال أن الانتعاش الاقتصادي العالمي الكامل سوف يستغرق سنوات. ويستطردون أن وتيرة الانتعاش ستشهد سرعة واسعة، إذا تم إدارة المرحلة بشكل دقيق. ويجمع منتدى قطر الاقتصادي السنوي الثاني، المدعوم من بلومبرج، قادة الأعمال ورؤساء الدول العالميين لمعالجة بعض التحديات الأكثر إلحاحًا في العالم، من منظور الشرق الأوسط. وتكمن أهمية انعقاد المنتدى في الدوحة، لموقعها الإستراتيجي في الدوحة، ويعتمد على قدرة قطر على ربط آسيا بإفريقيا وخارجها، فضلاً عن موقعها مركزاً دبلوماسياً عالمياً رئيسياً، ورائد تقنيات الطاقة للغاز الطبيعي المسال، وموطن كأس العالم لكرة القدم 2022.

شخصيات عالمية في قطر

وسيشارك العديد من قادة الدول والشخصيات المرموقة، وصناع القرار لدى عدد من العواصم، في المنتدى ويحضرون أعماله، والذي افتتح أعمال دورته الأولى الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني". وسيتحدث في المنتدى عدد من الوزراء وكبار المسؤولين من قطر ودول الخليج، ودول العالم، ومدراء ورؤساء بعض الشركات الكبرى. وانعقدت النسخة الأولى من منتدى قطر الاقتصادي في الفترة من 21 إلى 23 يونيو/ حزيران 2021 بمشاركة قادة الأعمال ورؤساء الدول وصانعي السياسات من جميع أنحاء العالم. وناقش المشاركون ملامح المرحلة المقبلة من النمو الاقتصادي العالمي. وتضمن جدول أعمال المنتدى الافتراضي، الذي نظمته كل من وزارة التجارة والصناعة ووكالة ترويج الاستثمار في قطر والمدينة الإعلامية بالشراكة مع بلومبرج، مناقشات ولقاءات وجلسات نقاشية وخطابات وموائد مستديرة مباشرة. ورحب المنتدى بأكثر من 2500 مشارك و100 متحدث من بينهم أصوات مؤثرة في مجالات الأعمال والمصارف والسياسات الاقتصادية، والذين أثروا النقاش حول المواضيع المتنوعة التي تطرق إليها المنتدى، بما في ذلك "القيادة في عالم ما بعد الوباء"، و"التكنولوجيا المتقدمة"، و"عالم مستدام"، و"الأسواق والاستثمار"، و"تدفقات الطاقة والتجارة"، و"المستهلك المتغير"، و"قوة الرياضة"، و"عالم أكثر شمولا". وكان المنتدى تفضل بافتتاحه أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، الذي ألقى كلمة استعرض من خلالها واقع الاقتصاد العالمي والآفاق والفرص المستقبلية. كما تحدث في المنتدى مؤسس بلومبرج "مايكل آر بلومبرج"، إلى جانب رؤساء كل من جنوب أفريقيا ورواندا وأرمينيا وتركيا والسنغال، ورؤساء وزراء كل من المملكة المتحدة وساحل العاج وبنجلاديش وجورجيا، بالإضافة إلى رئيسة منظمة التجارة العالمية ورئيس منظمة الصحة العالمية. وهدف المنتدى إلى تحديد الفرص وتقديم الحلول وإعادة التفكير في المشهد الاقتصادي العالمي من منظور الشرق الأوسط، وجمع بين قارتي آسيا وإفريقيا وما حولهما مستفيداً من انعقاده في الدوحة نظراً لموقعها الاستراتيجي والمكانة التي تتبوأها كمركز عالمي للطاقة والرياضة. وجاء انعقاد المنتدى بالتزامن مع بدء خروج دول العالم من الصدمة الاقتصادية الناجمة عن وباء كوفيد-19، وفي وقت تشتد فيه الحاجة إلى توفير فرص للأصوات المستنيرة للاجتماع ورسم ملامح المرحلة المقبلة، وإفساح المجال للتفكير المبتكر وتأسيس علاقات جديدة وتبني نهج جديدة. وقد توج المنتدى بنجاح كبير مع توفيره منصة حيوية لهذه النقاشات الهامة

....Considering Political Engagement with Al-Shabaab in Somalia....

 الجمعة 24 حزيران 2022 - 9:17 م

....Considering Political Engagement with Al-Shabaab in Somalia.... The war with Al-Shabaab’s Isl… تتمة »

عدد الزيارات: 95,661,005

عدد الزوار: 3,553,349

المتواجدون الآن: 85