أمير قطر يضع الحجر الأساس لمشروع مجمع راس لفان للبتروكيماويات..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 20 شباط 2024 - 5:08 ص    التعليقات 0

        

وزير الطاقة يرى أن وقفاً لإطلاق النار في غزة سيُنهي هجمات الحوثيين في البحر الأحمر..

أمير قطر يضع الحجر الأساس لمشروع مجمع راس لفان للبتروكيماويات..

- الدوحة: نتنياهو يتهرب من أزماته... بمهاترات..

الراي..وضع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمس، الحجر الأساس لمشروع مجمع راس لفان للبتروكيماويات، في مدينة راس لفان الصناعية. ويعتبر المشروع واحداً من أكبر مشاريع البتروكيماويات في العالم، والذي سيساهم في مضاعفة القدرة الإنتاجية من الإيثيلين ومشتقاته، كما سيرفع الإنتاج الإجمالي لقطر من البتروكيماويات إلى ما يقارب 14 مليون طن سنوياً. وفي العام الماضي، أعلنت شركة قطر للطاقة، قرار الاستثمار النهائي بخصوص المجمع بقيمة 6 مليارات دولار بالتعاون مع شركة «شيفرون فيليبس» للكيماويات. وبموجب الاتفاق، فإن شركة قطر للطاقة الحكومية ستمتلك 70 في المئة من المشروع، بينما تمتلك «شيفرون فيليبس» 30 في المئة.

«الغزو الإسرائيلي لغزة»

من جانب ثانٍ، اعتبر وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة سعد بن شريده الكعبي، أمس، أن إعلان وقف إطلاق نار في قطاع غزة سيؤدي إلى إنهاء هجمات الحوثيين على سفن في منطقة البحر الأحمر والتي تؤثّر على جدولة شحنات المحروقات. وقال الوزير الذي يشغل أيضاً منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة «قطر للطاقة» الحكومية العملاقة، إن «أساس المشكلة» في منطقة البحر الأحمر، «هو الغزو الإسرائيلي لغزة». وتابع في مؤتمر صحافي خلال مراسم وضع الحجر الأساس لمصنع البتروكيماويات، «نأمل أن يُعلَن وقف لإطلاق النار قريباً لوضع حدّ (للهجمات)، وللأثر الاقتصادي (الذي يترتب عنها) على العالم بأسره». وأضاف الكعبي في إشارة إلى تحويل مسار الشحن، إن «ذلك سيزيد الكلفة والوقت والقيود على عمليات التسليم». وأوضح «قد لا يكون الأمر محسوساً على المدى القصير، لكن إذا استمرّ على المدى الطويل، فسيعوق الحركة فعلياً... إذا تحدثنا عن الحجم الصافي الذي تمّ شحنه بالفعل على مدى عام كامل».

نتنياهو يُماطل

وفي سياق متصل، أكدت الدوحة، أمس، أن «التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتنياهو)، التي يطالب فيها قطر بالضغط على حماس للإفراج عن الرهائن ليست إلا محاولة جديدة منه للمماطلة، وإطالة أمد الحرب لأسباب باتت مكشوفة للجميع». وقال الناطق باسم وزارة الخارجية ماجد الأنصاري في بيان على منصة «إكس»، إن نتنياهو «يعرف جيداً بأن قطر كانت ملتزمة منذ اليوم الأول بجهود الوساطة وإنهاء الأزمة وتحرير الرهائن، والدليل على ذلك يتمثل في الهدنة الإنسانية التي حررت 109 من الرهائن و أثبتت أن التفاوض والتوصل إلى اتفاق هو الحل الوحيد لإعادة الرهائن وإنهاء التصعيد وضمان أمن المنطقة». وتابع «نرفض الاتهامات الخاوية التي ساقها رئيس الوزراء الإسرائيلي حول الجهود القطرية في إعادة الإعمار والمساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني في غزة وصوّرها وكأنها تمويل لحماس والتي كانت، كما هو معلوم له، تتم بالتنسيق الكامل مع إسرائيل والولايات المتحدة ومصر والأمم المتحدة وجميع الأطراف المعنية». وأكد «مضي قطر في جهود الوساطة وعدم الالتفات للمهاترات والتصريحات التي لا يمكن أن نفهمها إلا في سياق الهروب من الأزمات السياسية الشخصية لرئيس الوزراء الإسرائيلي، ونطالبه بالتركيز على مسار المفاوضات بما يخدم أمن المنطقة وينهي المأساة المستمرة باستمرار الحرب عوضاً عن إصدار مثل هذه التصريحات كلما تناسب ذلك مع أجندته السياسية الضيقة»...

“حرب الظل” الإيرانية-الإسرائيلية تخاطر بالخروج عن السيطرة..

 الإثنين 15 نيسان 2024 - 9:21 م

“حرب الظل” الإيرانية-الإسرائيلية تخاطر بالخروج عن السيطرة.. https://www.crisisgroup.org/ar/middle… تتمة »

عدد الزيارات: 153,422,391

عدد الزوار: 6,892,591

المتواجدون الآن: 83