أخبار وتقارير... إصابة خط أنابيب الوقود بين إيلات وعسقلان في هجوم صاروخي من قطاع غزة..لبنانية أمريكية تعترف "بضلوعها في غسيل الأموال لصالح "حزب الله"... "إرهابيون عالميون".. أميركا تعاقب 7 لبنانيين على صلة بحزب الله.....المواجهة بين إسرائيل وإيران.. احتمالات الحرب المباشرة "مستحيلة"..تقرير: قرار السعودية يكشف الحجم الهائل لتجارة المخدرات في لبنان وسوريا...فرنسا: عشرات الآلاف يوقّعون «بيان الجنرالات 2»... أفغانستان: الحكومة و«طالبان» تعلنان الالتزام بـ «هدنة العيد»...الصين: اجتماع الأمم المتحدة بشأن مسلمي الأويغور إهانة للمنظمة....جنرال فرنسي يوضح آلية "اجتثاث جذور داعش الخفية"... «الناتو» يطالب واشنطن تعزيز وجودها العسكري شرق أوروبا.... مليارات الدولارات خسائر «القرصنة السيبرانية»....مقاتلات "سو 27" روسية تعترض طائرات "ميراج" فرنسية....

تاريخ الإضافة الثلاثاء 11 أيار 2021 - 4:23 ص    التعليقات 0    القسم دولية

        


إصابة خط أنابيب الوقود بين إيلات وعسقلان في هجوم صاروخي من قطاع غزة..

المصدر: "رويترز" + RT.... أفادت القناة "12" الإسرائيلية بإصابة خط أنابيب الوقود بين إيلات وعسقلان في هجوم صاروخي من قطاع غزة. وأكد مسؤول إسرائيلي في قطاع الطاقة لوكالة "رويترز" أن "خط أنابيب إسرائيلي أصيب"، دون ذكر تفاصيل. وأظهر مقطع فيديو بثته القناة "12" ألسنة اللهب وهي ترتفع مما بدا أنه مستودع وقود كبير. وكانت "كتائب القسام" الفلسطينية أعلنت عن توجيه ضربة صاروخية هي الأكبر لتل أبيب وضواحيها بـ 130 صاروخا. وصرح "أبو مجاهد" بأن "المقاومة ستجعل من تل أبيب نسخة مكررة عن عسقلان وبسيف القدس ستقطع أوصال بقرتهم المقدسة".

لبنانية أمريكية تعترف "بضلوعها في غسيل الأموال لصالح "حزب الله"...

روسيا اليوم...المصدر: موقع وزارة العدل الأمريكية... أقرت مواطنة لبنانية أمريكية مقيمة في فيينا "بضلوعها في غسيل الأموال بمخطط استمر لعقد من الزمن لشحن معدات إلكترونية لمحطة تلفزيونية مملوكة لـ"حزب الله" اللبناني". وقال راج باريخ القائم بأعمال المدعي العام الأمريكي عن المنطقة الشرقية في فرجينيا: "على مدى عقد من الزمن، شاركت رشا فرحات في مؤامرة لشراء معدات إلكترونية باستخدام عائدات نشاط غير قانوني، لحساب محطة تلفزيون لبنانية مملوكة لـ"حزب الله". وأضاف: "بالعمل مع شركائنا في إنفاذ القانون، سنقدم للعدالة الذين يستخدمون النظام المالي الأمريكي لتعزيز مصالح الكيانات المحظورة التي تشارك في أنشطة غير قانونية في الخارج". ووفقا لوثائق المحكمة، "بدأت رشا فرحات (44 عاما) بغسل الأموال في عام 2010 واستمرت بذلك حتى عليها في فبراير 2021". وأشير في الوثائق إلى "أن فرحات كانت تتلقى الأموال من متآمر غير مدان في لبنان، لشراء معدات إلكترونية في الولايات المتحدة، ومن ثم شحنها إلى لبنان". وأفادت الوثائق بأن "فرحات زودت الشركة التي يملكها هذا الشخص المتآمر بمعدات لقناة المنار التي يملكها ويديرها حزب الله بما لا يقل عن 175000 دولار". يذكر أن "حزب الله" وقناة "المنار" كيانان محظوران بموجب قانون سلطات الطوارئ الاقتصادية الدولية (IEEPA).

"إرهابيون عالميون".. أميركا تعاقب 7 لبنانيين على صلة بحزب الله.....

تصنف الولايات المتحدة "حزب الله" المدعوم من إيران "جماعة إرهابية"، وفرضت عقوبات على كثير من أعضائه، بمن فيهم الأمين العام ونائبه

دبي - العربية.نت.... ذكر الموقع الإلكتروني لوزارة الخزانة الأميركية اليوم الثلاثاء أن الوزارة فرضت عقوبات على سبعة مواطنين لبنانيين على صلة بجماعة حزب الله المدعومة من إيران، حيث صنفتهم على أنهم إرهابيون عالميون. العقوبات الأميركية شملت اللبنانيين: عزت عكر ، حسن عثمان، مسؤول الوحدة المالية المركزية لحزب الله إبراهيم علي ظاهر، أحمد محمد يزبك، وحيد سبيتي، عباس غريب ومصطفى حرب. وكانت واشنطن فرضت عقوبات على اثنين من مسؤولي "حزب الله" اللبناني، أحدهما قائد عسكري كبير في جنوب البلاد. وأضافت الوزارة، أن المسؤولين هما نبيل قاووق عضو المجلس التنفيذي للجماعة وحسن البغدادي. وقالت وزارة الخزانة إن قاووق والبغدادي عضوان في مجلس "حزب الله»" المسؤول عن انتخاب "مجلس الشورى"، أعلى هيئة لصنع القرار في الحزب، وهو "الذي يصوغ السياسات، ويسيطر على جميع جوانب الأنشطة، بما في ذلك الأنشطة العسكرية". وأضافت أن قاووق ندد بالوجود الأميركي في الشرق الأوسط، وأشاد بأسلوب هجمات "حزب الله". وتابعت أن البغدادي دافع عن الهجمات على الأميركيين، وأشاد بـ"الحرس الثوري" الإيراني ومقاتليه في سوريا والعراق، لمهاجمته قواعد عسكرية أميركية. وتصنف الولايات المتحدة "حزب الله" المدعوم من إيران "جماعة إرهابية"، وفرضت عقوبات على كثير من أعضائه، بمن فيهم الأمين العام ونائبه. وتجمد مثل هذه الخطوة أي أصول بالولايات المتحدة للمدرجين على القائمة السوداء، وتمنع الأميركيين بوجه عام من التعامل معهم. وقالت الوزارة إن من يدخلون في معاملات معينة مع المدرجين بالقائمة السوداء معرضون أيضاً لفرض عقوبات.

المواجهة بين إسرائيل وإيران.. احتمالات الحرب المباشرة "مستحيلة"..

الحرة / خاص – واشنطن.... حروب بالوكالة أبرز سيناريوهات المواجهة بين إسرائيل وإيران...

في الخلاف الذي يحتدم بين إيران وإسرائيل، ما زالت المخاوف تتنامى من صراع كبير ينشأ عنه معارك في مناطق مختلفة حول العالم. سيناريوهات هذه الحرب التي يصفها البعض بـ"المستحيلة"، تولد العديد من الأسئلة حول مستقبل الشرق الأوسط وديناميكيات التعامل الدبلوماسي، والتي قد تعني تغليب مصالح وطنية، على مصالح تحالفات قائمة. ورغم هذه المخاوف إلا أن فرصة تطبيع العلاقات ما بين الطرفين ليست معدومة، ولكنها قد تحتاج وقتا قبل أن تحول العلاقة الصدامية إلى علاقة صداقة، وبما سيعيد ترتيب حسابات الدول في الشرق الأوسط. ويقلل خبراء ومحللون من توجه إسرائيل إلى حرب "مفتوحة" مع إيران، والتي ستجعلها في مواجهات عديدة هي في غنى عنها، والتي قد تقحمها هي وحليفها الرئيسي، الولايات المتحدة، في حرب قد يطول أمدها.

سيناريوهات واستراتيجيات الحرب

إيران وإسرائيل لن يتجهان نحو حرب مفتوحة

المحلل المتخصص في الشؤون العسكرية والاستراتيجية، فايز الدويري، قال في رد على استفسارات "الحرة" إنه "يوجد عدد من السيناريوهات التي تتعلق بحصول حرب بين إسرائيل وإيران، والتي قد تشمل لاعبين أساسيين في الشرق الأوسط". وأضاف أن السيناريو الأول قائم على افتراض، أن "تنشأ الحرب نتيجة لضربة إسرائيلية وأميركية في الوقت ذاته"، أما السيناريو الثاني، فهو يفترض أن تنشأ الحرب نتيجة لضربة إسرائيلية فقط، والسيناريو الثالث، على افتراض قيام الولايات المتحدة بضرب إيران بشكل منفرد. وأشار الدويري إلى أن هذه السيناريوهات قد تم بحثها ضمن أروقة البيت الأبيض أكثر من مرة على اختلاف الرئيس الذي يسكنه، كما تم بحث استراتيجيات الهجوم سواء كان من خلال حرب واسعة النطاق وشاملة، أو بتوجيه ضربات جوية عنيفة، مركزة تطال شخصيات سياسية محددة، إلى حين تمكن المعارضة الداخلية من إسقاط النظام، أو بتوجيه ضربة محدودة مدتها 60 دقيقة يتم تنفيذها برا وبحرا وجوا. إضافة إلى استراتيجية "لسعة الدبور"، حيث يتم إطلاق 15-50 صاروخ على أهداف محددة داخل إيران، والدخول في دوامة التصعيد المتدرج، وفي هذه الاستراتيجيات كلها، ستبقى إيران قادرة على الرد بشكل منفرد أو جماعي. وحول استراتيجيات الرد التي قد تعتمدها إيران، أولها الرد المباشر بصواريخ مداها لا يتجاوز 2000 كلم بصورة عشوائية، وثانيها، الرد بدعم من جماعات مسلحة في الشرق الأوسط تتبع لها، مثل حزب الله في لبنان، وبمشاركة الجهاد وحماس، وتبقى احتمالية مشاركة الحشد الشعبي العراقي قائمة، إذ تم تزويدهم بالأسلحة والذخائر التي تناسب هذا النوع من المعارك، مشيرا إلى أن الحشد لا يمتلك الأسلحة أو الذخائر للمشاركة في هذا النوع من الحروب وفق المعطيات الحالية. وقد تحجم إيران عن المشاركة في المعارك، وتبقى تديرها عن بعد، مستخدمة فيها أذرعها، والتي سيقودها حزب الله من دون مشاركة فصائل فلسطينية. وحول تطبيع العلاقات بين إيران وإسرائيل، أكد دويري أن الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين ما تزال قائمة حتى وإن لم تكن في العلن. وزاد أنه في حال تطبيع العلاقات ستقدم إسرائيل مصلحتها الوطنية على أي مصلحة لحلفاء لها في منطقة الخليج، بما قد يعني إعادة ترتيب الملفات الدبلوماسية والسياسية بما يتوافق مع المرحلة التي يمثلها.

"الحرب المستحيلة"

إسرائيل تتفوق على إيران بالمعدات الحديثة التي تمتلكها

المحلل السياسي، عامر السبايلة، يرى إن هذه الحرب "مستحيلة" إذ أن الطرفين لن يدخلا في مواجهة مباشرة ومفتوحة، ولكن احتمالية نشوبها تبقى قليلة. وقال لموقع "الحرة" إن "الحرب غير المباشرة، هي التي تتبعها إسرائيل خلال الفترة الماضية، فهي تعتمد على الحرب السيبرانية في مواجهة إيران حاليا"، مرجحا أن نرى نشاطا كبيرا بحرب خفية حيث ستجري الانتخابات في طهران قريبا. وأشار السبايلة إلى أن هذه الحرب توصف بـ"المستحيلة" وذلك لأنها إذا اندلعت ستكون "تدميرية وطاحنة"، وكلاهما يعرف أن المعركة لن تكون بين إسرائيل وإيران فقط، إذ أنها تعني مواجهة من نوع أكبر. وزاد أن تداعيات هذا الصراع حتى خلال الفترة الحالية، هو أكبر من مجرد مواجهة إيرانية إسرائيلية، إذ كان له تداعيات تطال فنزويلا ودول في إفريقيا وحتى منطقة الخليج. وحول تطبيع العلاقات ما بين إسرائيل وإيران، يوضح السبايلة أنها ليست مستحيلة، ولكنها معقدة حيث يغذي الصراع الحالي ما بينهما "أدبيات سياسية عدائية"، وأن إسرائيل لطالما كانت تنظر لطهران على أنها خطر خارجي يهدد وجودها، فيما ترى إيران أنها تمتد جزءا من شرعيتها من شعارات مقاومة إسرائيلية.

حروب بالوكالة

روني شالوم، باحث إسرائيلي في الشؤون الشرق أوسطية والعلاقات الدولية، قال في رد على استفسارات "الحرة" إن "الحرب مستحيلة"، لإن إيران تهدف إلى مد أذرعها في دول عربية مجاورة، وليس مواجهة إسرائيل أو بتطبيق شعاراتها بـ"تحرير فلسطين". وأضاف "لو أرادت إيران محاربة إسرائيل، لماذا معظم جهودها تنصب على وجودها في سوريا ولبنان واليمن والعراق، وتسعى لبسط سيادتها هناك". وأشار شالوم إلى حرب فعلية بين إيران وإسرائيل، ولكن ليس بشكل مباشر، فهي حروب ضد وكلاء وميليشيات طهران في لبنان وغزة وسوريا والعراق. واستبعد تطبيع العلاقات بين إسرائيل ونظام الملالي، لكنه أكد أنه قابل للتطبيق مع النظام الإيراني.

القوة العسكرية

ويقول تحليل نشرته مجلة ناشونال إنترست إن الحرب المفتوحة بين إسرائي وإيران ليست في مصلحة الطرفين، رغم أنا شهدنا خلال السنوات القليلة الماضية تصاعدا في وتيرة المواجهات غير المباشرة بين كلاهما. إسرائيل يحسب لها أنها تمتلك أسلحة حديثة ومتطورة ليست في متناول يد طهران، ولكن طهران أيضا تمتلك صواريخ باليستية. ولدى سلاح الجو الإسرائيلي القدرة على التزود في الوقود في الجو، وهو ما يعني إمكانية استمراره في التحليق وضرب أهداف في إيران. ولكن وجود وكلاء طهران في مناطق بسوريا والعراق ولبنان، حيث تسعى دائما إلى نشر منصات صواريخ قد تمكنها من ضرب أهداف في إسرائيل، ستعقد الأمور حيث تمتلك تلك الأذرع مثل حزب الله مخزونات من الصواريخ.

تقرير: قرار السعودية يكشف الحجم الهائل لتجارة المخدرات في لبنان وسوريا

الحرة / ترجمات – دبي...شحنة الرمان السعودية تكشف مدى ضخامة تجارة المخدرات في لبنان وسوريا

بات حظر السعودية استيراد الخضروات والفواكه من لبنان، أحدث علامة على تنامي تجارة المخدرات في لبنان وسوريا، وفقا لتقرير نشره موقع صحيفة "فايننشال تايمز". وأشار التقرير إلى أن شحنة الكبتاغون التي اكتشفتها السعودية في الرمان اللبناني هي القشة الأخيرة التي أدت لرد فعل سعودي "انتقامي" يمثل ضربة موجعة للمزارعين الذين يعانون بالفعل من الانهيار الاقتصادي في لبنان. وبحسب مسؤول لبناني سابق في إنفاذ القانون طلب عدم نشر اسمه، فإن الفساد داخل قوات الأمن يجعل من الصعب مكافحة تجارة المخدرات غير المشروعة في البلاد التي تشترك مع سوريا في حدود سهلة الاختراق، كما تقول الصحيفة البريطانية. قال المسؤول السابق: "معدل الفساد مرتفع للغاية"، في وقت يحذر فيه سياسيون لبنانيون من أن الحظر لن يكون فعالا. وقال رئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، إن السعودية وجميع دول الخليج تعلم جيدا أن حظر المنتجات اللبنانية لن يوقف تهريب المخدرات، مشيرا إلى أهمية التعاون بين السلطات للمساعدة في وقف شبكات التهريب. في العام الماضي، عثر ضباط الجمارك السعوديون على 54 مليون حبة كبتاغون - أمفيتامين شائع الاستخدام لدى المقاتلين في جميع أنحاء الشرق الأوسط ويشيع تعاطيه في الخليج - في العنب والتفاح والبطاطس التي تم شحنها من لبنان إلى ميناء جدة المطل على البحر الأحمر. وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان إن السلطات السعودية تواصلت مرارا مع نظيرتها اللبنانية لحثها على اتخاذ "إجراءات عملية لوقف تلك الممارسات تجاه المملكة" إلا إن عمليات التهريب استمرت، ما دفع الرياض إلى "منع دخول إرساليات الخضروات والفواكه اللبنانية إلى المملكة أو العبور من خلال أراضيها".

نظام يائس وحزب إرهابي

كبيرة المحللين في معهد نيولاينز للأبحاث، كارولين روز، تقول إنه على مدار العامين الماضيين، مع تفاقم الأزمات الاقتصادية في لبنان وسوريا، انتشرت تجارة الكبتاغون. وتابعت: "لا يتم شحن (الحبوب) بكميات ذات حجم صناعي إلى أوروبا وأماكن أخرى في الشرق الأوسط فحسب، بل إخفائها في منتجات مشروعة". في سبتمبر الماضي، عثرت سلطات إنفاذ القانون الرومانية على نحو طن من حبوب الكبتاغون و1.5 طن من الحشيش مخبأة في قطع صابون على متن سفينة أقلعت من ميناء اللاذقية السوري. كذلك، ضبطت سلطات الموانئ اليونانية عام 2019 على أكثر من خمسة أطنان من أقراص الكابتاغون التي تزيد قيمتها عن 650 مليون دولار في حاويات تحمل مواد بناء على متن سفينة قادمة من سوريا أيضا. أدى الحجم الهائل لعمليات الترحيل هذه من سوريا إلى استنتاج أن نظام بشار الأسد، الذي استعاد السيطرة على ثلثي البلاد، متواطئ في هذه التجارة غير المشروعة. وقالت روز، التي كانت تبحث في تجارة المخدرات الإقليمية إن "النظام يائس للغاية من تردي الاقتصاد وسط العقوبات في زمن الحرب". وأضافت: "لديهم أدوات على مستوى الدولة تمكنهم من تصدير المخدرات من خلال منتجات صناعية". في لبنان، يلقي المحللون باللائمة في التجارة على حزب الله، الجماعة العسكرية القوية المدعومة من إيران، والتي تعتبرها دول عدة بينها الولايات المتحدة أنها منظمة إرهابية. لكن الحزب الذي تربطه صلات قوية بنظام الأسد في سوريا، ينفي ضلوعه في نشاط غير قانوني.

فرنسا: عشرات الآلاف يوقّعون «بيان الجنرالات 2»

عسكريو «جيل النار»: رفاقنا سقطوا للقضاء على «النزعة الإسلامية».... عشرات الآلاف يوقّعون «بيان الجنرالات 2»

الجريدة....بعد نشر مقال أول أثار جدلاً كبيراً في فرنسا ويواجه بعض موقعيه عقوبات، أصدرت مجلّة «فالور أكتويل» المحافظة المتشددة، في عددها الأخير مساء أمس الأول، مقالاً جديداً «من أجل بقاء بلادنا»، كتبه هذه المرة عسكريون في الخدمة لم يفصحوا عن أسمائهم وفتحوه لجمع التواقيع. وتخطّى عدد الموقعين على المقال 110 آلاف شخص حتى ظهر أمس. وجاء في المقال الموجه إلى الرئيس إيمانويل ماكرون والوزراء والنواب وكبار الموظفين: «تحرّكوا، فالأمر لا يتعلّق هذه المرة بمشاعر رهن الطلب أو صيغ مبتذلة أو أصداء إعلامية. ليس المطلوب تمديد ولاياتكم أو الفوز بولايات أخرى. بل ما هو على المحك هو بقاء بلادنا، بلادكم». وأوضح واضعو المقال أنهم انتسبوا أخيرا إلى السلك العسكري، «ولا يمكننا طبقا للتنظيمات إبداء رأينا مكشوفي الوجه». وعلّق وزير الداخلية جيرالد دارمانان، أمس، على المقال، فندد بـ«مناورة فظّة»، منتقداً افتقار واضعي النص إلى «الشجاعة». وقال ساخراً: «إنهم أشخاص مجهولو الهوية. هل هذه شجاعة ألاّ يفصحوا عن هوياتهم؟». وكتب واضعو المقال معرّفين عن أنفسهم: «نحن من أطلقت عليهم الصحف اسم جيل النار. رجال ونساء، عسكريون قيد الخدمة، من جميع القوات وجميع الرتب العسكرية، من جميع التوجهات، نحن نحب بلادنا. وإن كان لا يمكننا طبقا للتنظيمات التعبير عن رأينا مكشوفي الوجه، فلا يسعنا كذلك لزوم الصمت». وكتبوا: «سواء في أفغانستان أو مالي أو إفريقيا الوسطى أو مواقع أخرى، واجه عدد منّا نيران العدو. وبعضنا خسر فيها رفاقاً. ضحّوا بحياتهم للقضاء على النزعة الإسلامية التي تقدمون لها تنازلات على أرضنا». وأكدوا: «عرفنا جميعا تقريبا عملية سانتينيل وشاهدنا خلالها بعيوننا الضواحي المهملة، الترتيبات مع الجانحين. تعرضنا لمحاولات استغلال من مجموعات دينية عدة لا تعني لها فرنسا شيئا عدا كونها موضع سخرية وازدراء، بل حتى كراهية». وفي مقابلة تلفزيونية، مساء أمس الأول، اعتبر زعيم «فرنسا المتمردة» جان لوك ميلانشون اليساري أن «هذا وضع خطير للغاية». وأشار إلى أن «قوة الجيش تكمن في تماسكه، ولكي يكون الأمر كذلك، كان من الضروري تحريم، ليس فقط الخلافات السياسية داخل صفوفه، ولكن أيضاً المواقف الفئوية التي تدعو الجيش إلى الانقلاب على مواطنيه». وردّاً على سؤال عما سيفعله في حال انتخابه رئيساً للجمهورية، قال ميلانشون: «إذا تم انتخابي، فهذه الجرائم لن تمر من دون عقاب. وأعتزم تطهير الجيش من هذه العناصر الحزبية».

أفغانستان: الحكومة و«طالبان» تعلنان الالتزام بـ «هدنة العيد»

الجريدة....أعلن ​الرئيس الأفغاني أشرف غني​، أمس، تطبيق هدنة خلال ​عيد الفطر​، بعد ساعات من إعلان ​حركة طالبان​ وقف ​النار​ من جانبها خلال الفترة نفسها، موضحا أنه «تم إصدار تعليمات لقوات ​الدفاع والأمن​ الأفغانية بمراعاة وقف النار احتراما لأيام العيد، والعمل كالعادة على ضمان أمن الشعب الأفغاني». وأكد غني «ضرورة الوقف الحقيقي والدائم لإطلاق النار، فلا يجوز اللجوء إلى ​العنف​ وقتل المدنيين وتدمير البنية التحتية والأماكن العامة، ليس فقط في أيام العيد ولكن في أي يوم». وكانت «طالبان» أعلنت أمس الأول أن مقاتليها سيلتزمون في عموم أفغانستان وقفا لإطلاق النار لمدة 3 أيام بمناسبة عيد الفطر الذي يصادف هذا الأسبوع، في قرار يأتي بعد يومين من مقتل أكثر من 62 شخصا في هجوم استهدف مدرسة شيعية للبنات بضاحية العاصمة، واتهمت كابول الحركة المتمردة بالوقوف خلفه، لكن «طالبان» قالت إن تنظيم داعش هو المسؤول. وأفادت «طالبان»، في بيان، بأن «مجاهدي الإمارة الإسلامية تلقوا تعليمات بوقف كل العمليات الهجومية ضد العدو في جميع أنحاء البلاد من أول إلى ثالث أيام عيد الفطر، لكن إذا شن العدو أي اعتداء أو هجوم ضدكم خلال هذه الأيام فاستعدوا للدفاع بقوة عن أنفسكم وعن أراضيكم وحمايتها». وكانت وزارة الداخلية الأفغانية أعلنت أمس مقتل 13 مدنيا، وإصابة 42 في انفجارين منفصلين في إقليمي زابول وباروان. وذكر غول إسلام سيال، الناطق باسم حاكم زابول في جنوب أفغانستان، أن 11 مدنيا بينهم نساء وأطفال قتلوا في تفجير حافلة في منطقة شاهر اي سافا بالإقليم. من ناحية أخرى، قتل مدنيان وأصيب 9 إثر انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق في منطقة بول اي ماتاك بإقليم باروان، في شرق أفغانستان، صباح أمس. وبينما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجارين، أكدت وزارة الداخلية أن «حركة طالبان هي التي وضعت القنبلتين»....

أرمينيا: ترشيح باشينيان مجدداً لمنصب رئيس الوزراء

الجريدة.....قالت ليليث ماكونتس رئيسة كتلة «خطوتي» في برلمان أرمينيا، إن هذه الكتلة الحاكمة رشحت للمرة الثانية القائم بأعمال رئيس الحكومة نيكول باشينيان لمنصب رئيس الوزراء. ونوهت ماكونتس، خلال اجتماع للجمعية الوطنية امس، بأن الكتلة ستمتنع عن التصويت، لكي يتم حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة. وفي وقت سابق، قال باشينيان إنه سيستقيل لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة في البلاد.

الصين: اجتماع الأمم المتحدة بشأن مسلمي الأويغور إهانة للمنظمة

بكين: «الشرق الأوسط أونلاين».... قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ، اليوم الاثنين، إن استخدام الأمم المتحدة كمنصة لاجتماع افتراضي حول اضطهاد مسلمي الأويغور وغيرهم من الأقليات في إقليم شينغيانغ، يمثل إهانة للمنظمة الدولية. كانت الصين قد حثت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على عدم حضور التجمع الافتراضي الذي تخطط لعقده ألمانيا والولايات المتحدة وبريطانيا. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية: «تحالفت الولايات المتحدة مع عدة دول، وأساءت استغلال موارد ومنصة الأمم المتحدة، وشوهت صورة الصين وهاجمتها لخدمة مصالحها الشخصية»، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء. وأضافت: «هذه إهانة شديدة للأمم المتحدة». وقالت الصين إن منظمي الاجتماع، المقرر يوم الأربعاء، يستخدمون «قضايا حقوق الإنسان أداة سياسية للتدخل في شؤون الصين الداخلية». واتهمت دول غربية ومنظمات حقوقية السلطات في شينغيانغ باعتقال وتعذيب الأويغور في معسكرات، فيما وصفته الولايات المتحدة بإبادة جماعية. وفي يناير (كانون الثاني) حظرت واشنطن واردات منتجات القطن والطماطم (البندورة) من شينغيانغ بسبب مزاعم باستخدام العمالة القسرية. وتنفي بكين الاتهامات وتصف المعسكرات بأنها مراكز تدريب مهني لمكافحة التطرف الديني.

جنرال فرنسي يوضح آلية "اجتثاث جذور داعش الخفية"

أسوشيتد برس... القوات الفرنسية تدعم الجهود الأميركية للقضاء على خلايا التنظيم التي تعمل في الخفاء

قال قائد بارز في البحرية الفرنسية إن تنظيم "داعش" يعتمد على الخفاء في تجديد قوته بتطوير إمكانات عسكرية تحت الأرض، وفرنسا تنشر سفنها الحربية ومقاتلاتها لدعم القوات الأميركية والقوات البرية في القضاء على ذلك التهديد. وقال الأدميرال مارك أوسيدات، قائد حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول، الاثنين، إن 18 مقاتلة متطورة من طراز رافال تنفذ رحلات استطلاع في المجال الجوي السوري والعراقي لقياس تحركات داعش وحمل التنظيم على كشف أسلحته واستخدامها إذا لزم الأمر. وأضاف أوسيدات قائلا: "لماذا نقوم بهذه المهمة؟ بادئ ذي بدء، لإعطاء هذه القوات وقوات التحالف وقوات الأمن العراقية وسيلة لمحاربة عودة ظهور داعش على الأرض". كما ذكر أوسيدات للصحفيين أن "داعش يتخفى، داعش يطور قدراته تحت الأرض". تجلى استعراض فرنسا لقوتها العسكرية الإقليمية في "قوة المهام 473"- قوة بحرية تضم عدة سفن حربية بينها فرقاطات مضادة للغواصات ومدمرة دفاع جوي- تبحر حول حاملة الطائرات شارل ديغول. فرنسا لها بالفعل فرقاطة منتشرة بشكل دائم في شرق البحر المتوسط. المهمة الأساسية لنشر قوة المهام، لمدة خمسة أشهر في شرق البحر المتوسط والخليج العربي والمحيط الهندي، هي دعم عملية "العزم الصلب"، وهي قوة مهام بقيادة أميركية ومشاركة قوات من عدة دول مكلفة بالقضاء على فلول داعش بعد احتلال التنظيم المسلح مساحات شاسعة من الأراضي السورية والعراقية على مدى ثلاث سنوات. وأوضح أوسيدات أيضا أن قوة المهام الفرنسية ساعدت أيضا في مكافحة القرصنة والاتجار الدولي في البشر في الخليج العربي والمحيط الهندي، حيث تولت مؤقتا قيادة "قوة المهام خمسين"، قوة بحرية أميركية متعددة الجنسيات، تقودها حاملة الطائرات دوايت دي.أيزنهاور، للمساعدة في بناء الثقة والتعاون بين القوات البحرية.

«الناتو» يطالب واشنطن تعزيز وجودها العسكري شرق أوروبا

الشرق الاوسط....واشنطن: هبة القدسي.... طالبت الدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي (الناتو) الإدارة الأميركية بتعزيز وجودها العسكري في الجناح الشرقي عند بحر البلطيق والبحر الأسود ضد التهديدات الروسية. وأوضحت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض أن بايدن ناقش خلال القمة الافتراضية المغلقة التي دعا إليها رئيس رومانيا عدة قضايا، ما بين التغير المناخي والتعافي الاقتصادي إلى مواجهة المنافسين الاستراتيجيين والتهديدات الأمنية في منطقة البلطيق. وأضافت أن هذه القمة تستبق رحلة الرئيس بايدن إلى بروكسل في 14 من يونيو (حزيران) المقبل لحضور قمة الناتو ولقاء زعماء الاتحاد الأوروبي. ومن المتوقع أن يناقش بايدن العلاقات المتوترة مع الصين وروسيا وانسحاب القوات من أفغانستان ومستقبل حلف الناتو المكون من 30 دولة والخطط الأمنية حتى عام 2030. وعقدت القمة الافتراضية التاسعة لدول شرق أوروبا في حلف الناتو في العاصمة الرومانية بوخارست وتركزت النقاشات على الأمن في منطقة البحر الأسود وأوكرانيا، وكيفية التنسيق بين المواقف الأمنية لدول الأوروبية الشرقية التي تضم بلغاريا والتشيك واستونيا والمجر ولاتفيا وليتوانيا وسلوفاكيا. وكان البيت الأبيض قد أكد دعمه لأوكرانيا وتقديم المساعدات الأمنية لكييف بعد أن تحركت قوات روسيا بالقرب من الحدود الأوكرانية، حيث تخوض القوات الأوكرانية صراعاً مع الانفصاليين الذين تدعمهم موسكو.

مليارات الدولارات خسائر «القرصنة السيبرانية».... الهجوم على خط أنابيب {كولونيول بايبلاين} دق ناقوس الخطر

الشرق الاوسط....واشنطن: إيلي يوسف... استمر خط الأنابيب الذي يزود الساحل الشرقي للولايات المتحدة بما يقرب من نصف مادة البنزين ووقود الطائرات، مغلقاً، بعد الهجوم السيبراني الذي تعرض له أول من أمس، من قبل قراصنة يطالبون بالفدية. وفيما عقد البيت الأبيض اجتماعات طارئة بطلب من الرئيس جو بايدن، الذي يستعد لإصدار أمر تنفيذي يعزز الأمن السيبراني للوكالات الفيدرالية، طرحت تساؤلات جدية عن قدرة هذه الإجراءات في منع حصول هجمات مماثلة في المستقبل، في ظل ضعف البنية التحتية الدفاعية للعديد من المؤسسات والوكالات الحكومية والشركات الخاصة على حد سواء. وحسب الأمر التنفيذي الذي وزعت مسودته على المسؤولين الحكوميين والمديرين التنفيذيين في عدد من الشركات الكبرى، ونشرت وسائل إعلام أميركية ملخصات عنه، فهو يحدد خريطة طريق جديدة للدفاع الإلكتروني للولايات المتحدة. ويطلب الأمر التنفيذي من تلك الوكالات والمؤسسات والمقاولين الذين يطورون برامج للحكومة الفيدرالية، إنشاء سلسلة من المعايير الرقمية. وشكل الهجوم على خط أنابيب شركة «كولونيول بايبلاين» ناقوس خطر للشركات الأميركية، لتنبيهها إلى نقاط الضعف في أنظمتها والعمل على إصلاحها. واضطرت الشركة إلى وقف أنظمتها نتيجة الهجوم الذي شنته عصابة إجرامية تدعى «دارك سايد»، لدفع فدية قبل إعادة تمكينها من السيطرة مجدداً على النظام الإلكتروني الذي يشغل خط الأنابيب. وتسبب إغلاق الخط في رفع أسعار النفط الخام، الاثنين، حيث سجل خام برنت 68.85 دولار للبرميل، في حين زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي مسجلة 65.41 دولار للبرميل. ونقلت وكالة «رويترز» عن أندرو ليبو رئيس «ليبو أويل أسوسيتس» قوله، «إن الفكرة الأساسية هي أن الأشرار بارعون جداً في إيجاد طرق جديدة لاختراق البنية التحتية، التي لم تطور دفاعات تمكنها من التصدي لجميع الطرق المختلفة التي يمكن للبرمجيات الخبيثة أن تلحق الضرر بالمنظومة». وتنشط عصابة «دارك سايد» منذ أغسطس (آب) الماضي في مهاجمة المنظمات والمؤسسات في دول الكتلة السوفياتية السابقة، حسب خبراء في الأمن السيبراني، في إشارة ضمنية إلى احتمال أن يكون مقرها روسيا. ويضيف الخبراء أنها من بين العصابات التي قامت بشكل محترف في تطوير صناعة إجرامية، وكلفت الدول الغربية خسارة عشرات المليارات من الدولارات في السنوات الثلاث الماضية. لكن هذه العصابة تحاول الادعاء أنها تدافع عن الفقراء بوجه الشركات التجارية الكبرى، من خلال الترويج إلى أنها لا تستهدف المنشآت الطبية والتعليمية والحكومية، وأنها تتبرع بجزء من أموال الفدية التي تحصل عليها «للأعمال الخيرية». ونقلت وكالة «أسوشيتد برس» عن مصادر مطلعة أنه قبل تفعيل برنامج الفدية، قام المهاجمون بسرقة بيانات يمكن استخدامها للابتزاز. وأضافت أنه في بعض الأحيان تشكل تلك البيانات قيمة أكبر لمجرمي برامج الفدية من سيطرتهم على الشبكات الإلكترونية التي يعطلونها، لما تحتويه من معلومات قد تكون حساسة جداً لضحاياهم. ويضيف تقرير الوكالة أن الهجوم يجب أن يشكل تحذيراً لمشغلي البنية التحتية الحيوية في الولايات المتحدة، بما في ذلك مرافق توليد الطاقة الكهربائية والمياه وشركات الطاقة والنقل، مشيراً إلى أن ضعف الاستثمار في تحديث البنية الأمنية قد يؤدي إلى كارثة كبيرة. وقال إد أموروسو الرئيس التنفيذي لشركة «تاغ سيبر»، إن شركة «كولونيول بايبلاين» كانت محظوظة، لأن القراصنة كانوا على الأقل مدفوعين بتحقيق الربح، وليس الجغرافيا السياسية، لحسب قوله. وأضاف أنها علامة سيئة للشركات المعنية، لأنها ربما تكون عرضة لهجمات أكثر خطورة، كما جرى على سبيل المثال في الهجوم الذي شنه قراصنة روس على شبكة نقل الطاقة الكهربائية في أوكرانيا خلال شتاء عام 2016. كما يحذر تقرير «أسوشيتد برس» من التداعيات الخطيرة على الأرواح في الولايات المتحدة، لأنها أدت في بعض الأحيان إلى تأخير علاجات السرطان ووقف الدراسات العلمية، وشلت عمل الشرطة وحكومات بعض المدن الأميركية. وقفز معدل مبالغ الفدية المدفوعة في الولايات المتحدة نحو ثلاثة أضعاف العام الماضي، ليصل إلى أكثر من 300 ألف دولار. كما بلغ متوسط توقف الشركات المستهدفة عن العمل 21 يوماً. ويقوم خط الأنابيب المستهدف بالهجوم البالغ طوله 8850 كيلومتراً، ويخدم نحو 50 مليون مستهلك، بنقل الوقود من ساحل خليج تكساس إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة، ويوفر نحو 45 في المائة من حاجات المنطقة، الأمر الذي قد يؤدي إلى ارتفاع كبير في أسعار الوقود إذا طال توقفه عن العمل. وبدا أخيراً أن برامج الفدية خرجت عن السيطرة وتحولت إلى مشكلة كبيرة في الولايات المتحدة، في الوقت الذي تعاني فيه معظم الشركات من قصور في بنيتها الأمنية. ورغم أن الولايات المتحدة لم تتعرض حتى الآن لهجمات إلكترونية خطيرة على بنيتها التحتية، يتهم مسؤولون أميركيون قراصنة روساً بالتسلل إلى بعض القطاعات المهمة لإلحاق الضرر بها في حال اندلاع أي صراع مسلح. واتهمت واشنطن رسمياً في الآونة الأخيرة متسللين روساً في اختراق شبكة شركة «سولار ويندز» التي تزود العديد من الوكالات الحكومية والشركات الخاصة، بخدمات إلكترونية، وكذلك اختراق خوادم البريد الإلكتروني لشركة «مايكروسوفت» العملاقة. وقال الرئيس جو بايدن إنه وجه تحذيراً رسمياً لروسيا خلال مكالمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وبأنها ستدفع الثمن لاحقاً عن تلك الهجمات. كما تتعرض الولايات المتحدة لهجمات إلكترونية من جهات أخرى، بينها إيران وكوريا الشمالية والصين، حيث يسعى القراصنة إلى محاولة اختراق مرافق صناعية وطبية، من بينها أخيراً محاولة الدخول إلى شبكات عدد من المختبرات بهدف الحصول على أسرار تطوير اللقاحات الخاصة بـ {كورونا}. كما حاولت النفاذ إلى منشآت نفطية، فضلاً عن محاولة التحكم بنظم توزيع المياه، ونجحت إحدى المحاولات في اختراق نظام التحكم بأحد سدود المياه الأميركية عام 2013.

مقاتلات "سو 27" روسية تعترض طائرات "ميراج" فرنسية فوق البحر الأسود

المصدر: "نوفوستي"... أعلن مركز إدارة الدفاع الوطني في روسيا أن مقاتلات "سوخوي-27" اعترضت مقاتلات "ميراج-2000" تابعة للقوات الجوية الفرنسية فوق البحر الأسود، دون الإشارة لعدد طائرات الجانبين. وجاء في بيان عن المركز الروسي: "في الـ10 من مايو الجاري رصدنا فوق المياه الدولية في البحر الأسود أهدافا جوية تقترب من أجواء روسيا". وأضاف: "ولمنع انتهاك حدودنا، حلقت مقاتلات "سو–27" بأوامر صدرت عن ضباط الدفاع الجوي للقوات الروسية وقوات الدفاع في المنطقة العسكرية الجنوبية". وتابع: "حددت أطقم المقاتلات الروسية الأهداف الجوية التي تبين أنها طائرات "ميراج 2000" التكتيكية تابعة للقوات الجوية الفرنسية، ورافقتها فوق البحر الأسود". وقال: "تحليق المقاتلات الروسية تم حسب القواعد الدولية لاستخدام المجال الجوي بما لم يسمح بانتهاك أجوائنا".

 

 

 

 

 

 

 

 

 



السابق

أخبار مصر وإفريقيا... «الوقت» يلاحق جهوداً أميركية ـ أفريقية لحل نزاع «سد النهضة»... توافق إماراتي ـ سوداني على تغليب الحوار والدبلوماسية...غرق 30 شخصاً بانقلاب زورق في نيجيريا.. ليبيا: المنقوش تجدد مطالبتها بخروج «المرتزقة»... خلافات حادة تطبع طريقة تعامل «النهضة» مع الرئيس التونسي... الجزائر تريد فسخ عقود مع شركات قريبة من {لوبيات معادية}... الحكومة المغربية تمهّد لـ«تعميم» الحماية الاجتماعية للمواطنين...

التالي

أخبار لبنان.. «الخزانة الأميركية» تفرض عقوبات على 7 مسؤولين ماليين في «حزب الله».. سوء المعالجات يُفاقم الأزمات .. والعيد يوصل ما انقطع!..عون يرى اعتذار الحريري "مسألة وقت" و"يجسّ نبض" ميقاتي!..عون يطيح مبادرة بري بذريعة تحالفه مع الحريري.. باريس تراهن على ورقة العقوبات الأوروبية لإنجاح مبادرتها اللبنانية.. معلومات جديدة أمام القضاء عن المعتقلين اللبنانيين في سوريا..شينكر بَعْد الإعلام العبري: «إسرائيل» غير مستعدة لترسيم الحدود...

Turning Engagement into a Regional Dialogue Mechanism in the Middle East

 السبت 19 حزيران 2021 - 6:30 ص

Turning Engagement into a Regional Dialogue Mechanism in the Middle East Originally published in … تتمة »

عدد الزيارات: 66,179,425

عدد الزوار: 1,821,466

المتواجدون الآن: 47