مقتل إسرائيليتين بصواريخ الفصائل.. وتوقعات بتصعيد أكبر بغزة....لحظة بلحظة.. تطورات المواجهة بين "حارس الأسوار" و"سيف القدس" (اليوم الثاني)...

تاريخ الإضافة الثلاثاء 11 أيار 2021 - 6:37 م    التعليقات 0

        

نتنياهو: إسرائيل ستصعد شدة ووتيرة هجماتها في غزة...

المصدر: RT+ رويترز ... أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتنياهو اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل ستصعد شدة ووتيرة هجماتها في غزة. وقال نتنياهو في بيان مصور "اتُخذ قرار في ختام تقييم للوضع بزيادة قوة الهجمات ووتيرتها". وأجرى نتنياهو اليوم مشاورات أمنية في مقر قيادة المنطقة الجنوبية العسكرية حضرها وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة لجيش الدفاع وقائد المنطقة وتقرر في ختامها تشديد الغارات التي تشن على قطاع غزة وتعزيز وتيرتها. وقال نتنياهو "نحن في أوج المعركة. جيش الدفاع يشن منذ يوم أمس مئات الغارات على حماس والجهاد الإسلامي. ضربنا عددا كبيرا جدا من أهدافهما النوعية. سنشدد الغارات وسنعزز وتيرتها. حماس ستتكبد ضربات لم تتوقعها". يأتي ذلك، عقب مقتل امرأتين إسرائيليتين 60 و80 عاما، وجرح 61 شخصا بقصف فلسطيني على مدينة عسقلان.

مقتل إسرائيليتين بصواريخ الفصائل.. وتوقعات بتصعيد أكبر بغزة....

الجيش الإسرائيلي يقول إنه قضى على قائد الوحدة الصاروخية لحركة الجهاد...

العربية.نت، القدس - زياد حلبي، وكالات.... وتوعد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الثلاثاء بـ"تكثيف" الهجمات على حركة "حماس" بعد مقتل إسرائيليتين في هجومين صاروخين منفصلين انطلاقا من قطاع غزة. وقال نتنياهو في مقطع مصور وزعه مكتبه "نفذ الجيش منذ الأمس مئات الهجمات على حماس والجهاد الإسلامي في غزة (...) سنكثف قوة هجماتنا". وأضاف أن حماس "ستتعرض لضربات لم تكن تتوقعها". وأعلن الجيش الإسرائيلي إطلاق جولة واسعة واستثنائية من الغارات الجوية على قطاع غزة. وحذرت إسرائيل من الاقتراب من أي مواقع تحتوي على وسائل قتالية لحماس. وأفادت مصادر ميدانية، أن أربعة قتلى على الأقل سقطوا نتيجة القصف الإسرائيلي. ووأعلن سابقا عن مقتل امرأتين إسرائيليتين نتيجة القصف الصاروخي من قطاع غزة الذي استهدف أسدود وعسقلان. وقالت إسرائيل إن المرأتين قتلتا تأثرا بجراح بسبب صاروخ أطلق على عسقلان. هذا وكشف الجيش الإسرائيلي أن القصف الذي استهدف شقة في قطاع غزة قضى على قائد الوحدة الصاروخية الخاصة لحركة الجهاد سامح عبد المملوك، إضافة إلى عدد آخر من عناصر الحركة. وأضاف بيان الجيش الاسرائيلي أن العملية أسفرت عن مقتل قائدين عسكريين آخرين. وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية قد ذكرت أن دفعةً كبيرة من الصواريخ تم إطلاقها من قطاع غزة باتجاه أسدود وعسقلان، مشيرة إلى إحصاء أكثر من ثلاثمئة صاروخ من الأمس وحتى اليوم. ووجه وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الثلاثاء، بتعبئة 5 آلاف جندي من الاحتياط مع تصاعد الوضع في غزة، كما دعا قائد الجيش إلى تعزيزات في جنوب إسرائيل.. مؤكدا أن العملية العسكرية ستتوسع دون التقيد بالوقت. هذا وأعلنت حماس استهداف موقع لمقاتليها أثناء تجهيزهم لعملية ضد إسرائيل، فيما أعلن الجهاد الإسلامي مقتل اثنين من قادته في قصف إسرائيلي. وزارة الدفاع الإسرائيلية ذكرت أن دفعة كبيرة من الصواريخ تم إطلاقها من قطاع غزة باتجاه أسدود وعسقلان، وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن أكثر من 300 صاروخ تم إطلاقها من قطاع غزة من الأمس وحتى اليوم. ودوت صافرات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية القريبة من قطاع غزة مع إطلاق الصواريخ. وتواصلت الغارات الجوية على قطاع غزة، موقعة 25 قتيلاً، من بينهم 9 أطفال، كما أصيب أكثر من 100 فلسطيني وفق وزارة الصحة في غزة، حيث استهدفت الطائرات الإسرائيلية مبنى الإدارة المدنية في جباليا شمال القطاع تزامنا مع قصف من الزوارق الحربية غرب غزة، بحسب ما أفاد مراسل "العربية". في حين استمرت الفصائل الفلسطينية في إطلاق رشقات صاروخية تجاه البلدات الإسرائيلية المحيطة في قطاع غزة. وأفاد مراسل "العربية" بإصابة منزلين في عسقلان فيما أكدت مصادر طبية إسرائيلية بارتفاع عدد المصابين في عسقلان إلى 31 من بينهم واحد في حال الخطر، بحسب مصادر طبية إسرائيلية، حيث استقبل مستشفى عسقلان الجرحى. يأتي هذا في ظل جهود تبذلها القاهرة في محاولة للتوصل إلى وقف للنار بين الطرفين، فيما يترأس نتنياهو اجتماعا أمنيا بمشاركة وزير الدفاع، للبحث في المواجهة العسكرية على جبهة قطاع غزة. وتزامناً دارت في الحرم القدسي اشتباكات عنيفة بين الشرطة الإسرائيليّة وفلسطينيين خلّفت أكثر من 500 جريح، في تصعيدٍ للعنف غير مسبوق منذ سنوات. وكانت الحكومة الإسرائيلية المصغرة أعلنت أنها أعطت الضوء الأخضر لشن سلسلة غارات متواصلة على غزة، إلا أنها استبعدت العمل العسكري البري. وقال الجيش الإسرائيلي: "قصفنا 130هدفاً في قطاع غزة وجرى قتل 15 ناشطاً عسكرياً". وقال المتحدث باسم الجيش جوناثان كونريكس في تصريحات للصحافين "قصفنا 130 هدفا عسكريا، غالبيتها لحركة حماس"، مضيفا "وفقا لتقديراتنا، قتل 15 ناشطاً تابعين لحركة حماس والجهاد الإسلامي". وأضاف أنّه لغاية قرابة منتصف الليل بلغ عدد الصواريخ التي أُطلقت من قطاع غزّة على إسرائيل أكثر من 250 صاروخاً، اعترضت منظومة القبّة الحديدية المضادّة للصواريخ "عشرات" منها. كما كشف الجيش الإسرائيلي عن أن مقاتلاته ما زالت تشن هجمات على نفق تابع لحماس في القطاع، مشيراً إلى أن قواته استهدفت منصتي صواريخ وموقعين عسكريين.

واشنطن قلقة

الخارجية الأميركية، من جهتها، أكدت أنها قلقة من اتساع دائرة العنف في إسرائيل. المتحدث باسم الخارجية نيد برايس أفاد أن الأولوية على المدى القصير هي وقف التصعيد، ثم لعبُ دور وساطةٍ أميركي بين الإسرائيليين والفلسطينيين على المدى القريب، مشيرا لضرورة اتجاه جميع الأطراف إلى الهدوء وخفض التصعيد. أما ميدانياً، فقد كشفت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن أحياء ومناطق الثوري وبطن الهوى والرام وباب العامود شهدت مواجهات، وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت تجاه المواطنين. وقال شهود عيان، إن الشرطة الإسرائيلية أغلقت الشارع الرئيسي في حي الثوري بالقدس، كما أغلقت معبر كرم أبو سالم التجاري الوحيد في القطاع، حتى إشعار آخر.

"حي الشيخ جرّاح"

يذكر أن القدس الشرقية شهدت منذ أسابيع اضطرابات وأعمال عنف، أطلقها نزاع حول ملكية أراض في حي الشيخ جرّاح بنيت عليها منازل تعيش فيها أربع عائلات فلسطينية، تطالبها جمعية استيطانية بإخلائها. وأتت تلك الاضطرابات بعد أن قضت المحكمة المركزية في القدس بإخلاء عدد من العقارات الفلسطينية في الحي الذي أقامه الأردن لإيواء الفلسطينيين الذين هجّروا في العام 1948 ولديهم عقود إيجار تثبت ذلك. لكن المحكمة العليا ألغت أمس الجلسة التي كان مقرراً عقدها اليوم الاثنين، على وقع الاضطرابات الحاصلة. وكان المسجد الأقصى محورا رئيسيا لأعمال العنف التي شهدتها القدس خلال شهر رمضان، كما أثارت الاشتباكات قلقا دوليا.

لحظة بلحظة.. تطورات المواجهة بين "حارس الأسوار" و"سيف القدس" (اليوم الثاني)

روسيا اليوم....ارتفعت صباح الثلاثاء، حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 24 قتيلا منهم 9 أطفال، فيما ارتفعت حصيلة الإصابات إلى 103، وأعلن الجيش الإسرائيلي تنفيذ 130 غارة على القطاع. يأتي ذلك، عقب غارات شنتها مقاتلات إسرائيلية فجرا على أحد الطوابق في برج سكني، مكون من 8 طبقات، يقع قرب مسجد السوسي في مخيم الشاطئ، ما أدى إلى مقتل 3 فلسطينيين بينهم امرأة مسنة وابنها من ذوي الاحتياجات الخاصة. وفي خانيونس، توفي فلسطيني متأثرا بإصابته الليلة الماضية في استهداف مجموعة مواطنين في حي المنارة. وجددت الطائرات الإسرائيلية، في ساعات الصباح الباكر، اليوم الثلاثاء، غاراتها على قطاع غزة مستهدفة عدة مناطق في القطاع. وأطلق الجيش الإسرائيلي على عمليته اسم "حارس الأسوار". وأفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن الجيش الإسرائيلي شن 130 غارة على أهداف مختلفة في قطاع غزة، بينها قرابة 40 غارة الليلة الماضية وفجر اليوم، في حين استمرت فصائل المقاومة الفلسطينية في الرد بإطلاق رشقات صاروخية تجاه مستوطنات إسرائيلية. من جهتها أصدرت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية فجر الثلاثاء بيانا مشتركا أطلقت فيه اسم "سيف القدس" على "المعركة التي تخوضها ضد إسرائيل نصرة للأهل في المدينة المقدسة". ولاحقا آخر التطورات الميدانية والسياسية لليوم الثاني لحظة بلحظة:

"الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية": المقاومة وحدت صفوفها، وعهد الاستفراد بالأقصى قد انتهى بلا رجعة.

وسائل إعلام إيرانية: "حزب الله" اللبناني جاهز لتنفيذ عمليات ضد إسرائيل إذا طلبت منه فصائل المقاومة في غزة ذلك.

الجيش الإسرائيلي يعلن استهدافه 130 موقعا في غزة وإصابة 6 مدنيين بقصف على عسقلان.

رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية: القدس رسخت ميزان قوة جديد ميدانيا وسياسيا، وحماس قررت أن تستمر ما لم توقف إسرائيل العدوان.

إسرائيل تغلق معبر كرم أبو سالم الذي يستخدم لمرور شاحنات البضائع من إسرائيل إلى قطاع غزة، حتى إشعار آخر.

المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي هيداي زيلبرمان: الجيش لا يستبعد تنفيذ عملية برية في ظل التوترات القائمة حول قطاع غزة.

مراسلتنا في الضفة الغربية: إصابات خلال مواجهات في بلدة تقوع جنوب بيت لحم.

مراسلتنا بالقدس: عشرات الاعتقالات داخل البلدات العربية في إسرائيل التي شهدت تظاهرات.

مراسلتنا: الجيش الإسرائيلي يبدأ بنشر بطاريات مدفعية على تخوم قطاع غزة.

مراسلتنا بالقدس: وزير الشرطة والمفتش العام الإسرائيليان يقرران تجنيد 8 سرايا احتياط لحرس الحدود أي 5 آلاف عنصر لتوفير الدعم للشرطة للتعامل مع الأحداث.

مراسلنا في غزة: غارة إسرائيلية جديدة تستهدف موقعا للمقاومة الفلسطينية في بلدة جباليا شمالي قطاع غزة.

مراسلتنا: إصابة 10 إسرائيليين بجروح متفاوتة بعد سقوط صواريخ على مباني ومنازل في عسقلان.

الناطق باسم "حماس" فوزي برهوم: نؤكد على أنه لا تراجع عن "معادلة القصف بالقصف" التي تفرضها المقاومة بكل قوة على إسرائيل.

مراسلتنا: قناصل لدول أوروربية يزورون حي الشيخ جراح ويلتقون الأهالي المهددين بالطرد.

وزيرة الصحة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف "شلال الدم" في غزة.

الاتحاد الأوروبي يدين الهجمات الصاروخية الفلسطينية على إسرائيل، كما يدين طرد أسر فلسطينية في القدس الشرقية، داعيا جميع الأطراف للعمل على وقف التصعيد.

الأمين العام للجامعة العربي أحمد أبو الغيط: الهجمات الإسرائيلية على غزة تعكس استعراضا بائسا للقوة على حساب دماء الأطفال.

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أوعز للجيش الإسرائيلي بمواصلة الهجمات في قطاع غزة.

مراسلتنا بالقدس: إصابة إسرائيليين بجروح طفيفة بعد رشق سيارتهما بالحجارة قرب بلدة أم الفحم.

مصادر طبية فلسطينية: قتيلان وعدد من الإصابات جراء استهداف شقة بمنطقة الرمال وسط غزة.

وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي يقطع زيارته إلى كوريا الجنوبية عقب التصعيد بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي يوعز بمواصة استهداف نشطاء حركة حماس والجهاد الإسلامي، ويعلن الاستعداد لتوسيع المعركة دون قيود زمنية.

مراسلنا في غزة: غارة إسرائيلية تستهدف أرضا زراعية في تل الهوا جنوب مدينة غزة.

مراسلنا: إطلاق رشقة صواريخ "بعيدة المدى" من قطاع غزة.

كتائب "القسام" تعلن توجيه الضربة الصاروخية "الأكبر" لمدينتي أسدود وعسقلان ردا على استهداف المنازل في غزة.

وزارة الخارجية الفلسطينية تطالب المحكمة الجنائية الدولية بالإسراع في تحقيقاتها في جرائم إسرائيل المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.

كتائب القسام: العدو قصف هدفا كان يتواجد فيه مجاهدونا في إطار رفع الجهوزية والاستعداد لصد العدوان، ولدينا شهداء ومفقودين.

مراسلنا بغزة: الطواقم الطبية تنقل عددا من الإصابات جراء استهداف سيارة مدنية في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

مراسلنا: مقتل 3 قادة في "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، هم سامح المملوك وكامل قريقع ومحمد أبو العطا، في غارة إسرائيلية.

"القناة 12" الإسرائيلية: الصواريخ التي أطلقتها "فصائل المقاومة" من غزة، استهدفت مدينة أسدود خلال وجود وزير الدفاع بيني غانتس فيها والذي هرب إلى مكان محصن.

وزارة الصحة في قطاع غزة: ارتفاع عدد القتلى إلى 26 والإصابات إلى 122، جروحهم مختلفة.

إذاعة الجيش الإسرائيلي تنقل عن سكان أسدود وعسقلان قولهم: "مرت علينا ساعة قاسية جدا لم نعهدها من قبل".

مراسلنا: طائرات إسرائيلية تقصف موقعا في منطقة الفراحين بخانيونس جنوب قطاع غزة.

رئيس خدمة الإسعاف الإسرائيلية: مقتل امرأتين وجرح 53 بجروح إثر سقوط صواريخ على عسقلان.

إسرائيل: 345 صاروخا أطلق من قطاع غزة.

سرايا القدس تعلن استهداف كافة مواقع ومستوطنات غلاف غزة من جنوبها إلى شمالها بعدة رشقات صاروخية وعشرات قذائف الهاون الثقيل.

"سرايا القدس" تنعى 3 من قادتها والجيش الإسرائيلي ينشر فيديو استهدافهم.

مراسلنا: المدفعية الإسرائيلية تستهدف نقاط للضبط الميداني شرق بيت حانون شمال قطاع غزة.

نتنياهو: إسرائيل ستصعد شدة ووتيرة هجماتها في غزة

 

 

 

 

 

 

Turning Engagement into a Regional Dialogue Mechanism in the Middle East

 السبت 19 حزيران 2021 - 6:30 ص

Turning Engagement into a Regional Dialogue Mechanism in the Middle East Originally published in … تتمة »

عدد الزيارات: 66,184,274

عدد الزوار: 1,821,486

المتواجدون الآن: 47