بعد تحذيرات من «حماس».. إلغاء مسيرة للمستوطنين في القدس..«حماس» تنشر رسالة صوتية لأسير إسرائيلي بهدف تسريع «صفقة»... إنجازها سريعاً يعد مفتاح التهدئة الطويلة....

تاريخ الإضافة الثلاثاء 8 حزيران 2021 - 3:50 ص    التعليقات 0

        

بعد تحذيرات من «حماس».. إلغاء مسيرة للمستوطنين في القدس..

الرأي.. أعلن اليوم عن إلغاء مسيرة للمستوطنين الإسرائيليين من «اليمين المتطرف» كانت مقررة الخميس المقبل في القدس، وذلك في أعقاب تحذير من حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية «حماس» من اقتراب المسيرة من القدس الشرقية تحت طائلة مواجهة جديدة. وقال متحدث باسم حركة «ام ترتسو» وهي إحدى الجهات المنظمة للمسيرة لوكالة فرانس برس إن «مسيرة الأعلام التي كان يفترض أن تصل إلى الأحياء العربية في المدينة القديمة ألغيت بعد خلاف مع الشرطة حول مسارها». وكان حذر نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة خليل الحية إسرائيل من تجدد المواجهة العسكرية في حال اقتربت مسيرة المستوطنين الخاصة من «القدس (الشرقية) والمسجد الأقصى». وقال الحية في مؤتمر صحافي «نحذّر الاحتلال من اقتراب مسيرة المستوطنين من القدس والأقصى (...). نقول للوسطاء آن أوان لجم هذا الاحتلال وإلا فالصواعق ما زالت قائمة». وأضاف «أرجو أن تصل هذه الرسالة واضحة حتى لا يكون الخميس مثل ما كان عليه يوم 11 أيار/مايو»، في إشارة الى بداية اندلاع النزاع الاخير. وقال نائب رئيس الحركة الإسلامية «المقاومة ضربت بعض ما تملك من صواريخها (...) نحن من يقرر أن نلجم بدءا من الصرخة والتحذير وانتهاء بما تعرفون». ورأى الحية أن «العدو يحاول أمام اختلاف السياسة (الإسرائيلية) أن يجسد وقائع جديدة وها هو اليوم يعلن عن مسيرة أعلام جديدة». وخاطب الحية الكيان الصهيوني قائلا «نقول للاحتلال لن تنجح ولن نقبل أن ندفع ثمنين، ثمن عدوانك وثمن اختلافك السياسي». ووجه الحية رسالة إلى الوسطاء وغيرهم قائلا «نحن قادرون على اتخاذ القرار وإن عدتم عدنا (...) نحن لسنا هواة حروب ودماء، لكننا هواة استقرار نريد أن نعيش بأمان».

مستوطنون يجرفون حياً تاريخياً قرب الحرم الإبراهيمي..

الشرق الأوسط.. أفاد مسؤول فلسطيني بأن مستوطنين إسرائيليين جرفوا اليوم الاثنين حياً تاريخياً قرب الحرم الإبراهيمي بالبلدة القديمة في مدينة الخليل بالضفة الغربية. ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) اليوم عن مدير الدائرة القانونية في لجنة إعمار الخليل توفيق جحشن قوله إن «مستوطنين تحت حماية جيش الاحتلال، شرعوا بتجريف ما مساحته 400 متر مربع في حوش قفيشة وشريف، الذي قطنته بالإضافة للعائلتين المذكورتين عائلتا الفاخوري وأبو سنينة، قرب الحرم الإبراهيمي بالبلدة القديمة وسط مدينة الخليل، وذلك في سياق عمليات التهويد التي تنتهجها سلطات الاحتلال بالمدينة القديمة. وطالب جحشن «المجتمع الدولي والدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) بتحمل مسؤولياتهم تجاه ما تقوم به إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، بانتهاكات لحقوق الشعب الفلسطيني وممتلكاته وآثاره وتراثه. وشدد على ضرورة قيامهم بإنفاذ الاتفاقيات المؤسسة لعمل المنظمة واتخاذ إجراءات فاعلة وتوفير الحماية لأرض فلسطين وشعبها وتراثها الفكري والحضاري، موضحاً أن الخليل القديمة، بكافة أحواشها وأحيائها، أرض تراث عالمي، ثقافي وطبيعي، وذات قيمة نادرة واستثنائية يستوجب صونها وحمايتها. وناشد جحشن، المنظمات الدولية والعربية والإسلامية التدخل السريع لوقف هذا التدمير، وهذه الممارسات التصعيدية والخطيرة من قبل الاحتلال ومستوطنيه الهادفة إلى الاستيلاء على الأرض الفلسطينية وتاريخها وحضارتها. ووفق الوكالة، كانت منظمة «اليونيسكو» أعلنت في باريس في السابع من يوليو (تموز) 2017 أن البلدة القديمة في الخليل أصبحت «منطقة محمية»، بصفتها موقعاً «يتمتع بقيمة عالمية استثنائية»، وذلك في أعقاب تصويت سري على إدراج الخليل على لائحة التراث العالمي. وأدرجت «اليونيسكو» في حينها البلدة القديمة في الخليل على لائحتين هما لائحة التراث العالمي، ولائحة التراث المهدد.

عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى... وحملة اعتقالات بالضفة والقدس..

الشرق الأوسط.. أفادت مصادر محلية فلسطينية بأن عشرات المستوطنين اقتحموا اليوم الاثنين المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة، بحماية الشرطة الإسرائيلية. ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) اليوم عن المصادر قولها إن عشرات المستوطنين اقتحموا في ساعات الصباح الباكر، المسجد الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، إلى أن غادروه من جهة باب السلسلة. وكانت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) دعت كوادرها وجماهير الشعب الفلسطيني إلى النفير العام يوم الخميس المقبل والوقوف صفاً واحداً، للدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية، ومواجهة مسيرة الأعلام للمستوطنين المتطرفين في البلدة القديمة بالقدس. ويتهم الفلسطينيون المستوطنين بمواصلة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك تحت حماية قوات إسرائيلية، وأداء طقوسً تلمودية وجولات استفزازية. وفي سياق متصل، شنت القوات الإسرائيلية اليوم حملة اعتقالات واسعة طالت 17 فلسطينياً من مدن الضفة الغربية والقدس. وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) اليوم أن الاعتقالات شملت سبعة من القدس، وأربعة من الخليل، وستة من رام الله وبيت لحم. وكان نادي الأسير الفلسطيني، وهو «منظمة غير حكومية»، قال في تقرير حقوقي أصدره إن إسرائيل اعتقلت مئات الفلسطينيين منذ بداية تفشي فيروس كورونا المستجد. وكانت مواجهات اندلعت في مدينة القدس خلال الشهر الماضي بين جنود إسرائيليين وفلسطينيين، وتصدى الشبان الفلسطينيون لاقتحام القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، بمساندة صاروخية من فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، وردت إسرائيل بقصف القطاع. ورعت مصر اتفاقاً لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل في قطاع غزة بعد موجة توتر في الفترة من 10 إلى 21 من شهر مايو (أيار) الماضي، أسفرت عن مقتل أكثر من 250 فلسطينياً و13 شخصاً في إسرائيل إلى جانب دمار واسع النطاق في القطاع.

اشتية يلتقي نظيره القطري ويبحث تعزيز التعاون المشترك وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين..

روسيا اليوم.. التقى رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يوم الاثنين في الديوان الأميري في العاصمة القطرية الدوحة، نظيره القطري الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني. وبحث الطرفان تعزيز التعاون المشترك، وأطلعه على مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، ومخططات إسرائيل لتهويد القدس، إضافة لملف إعادة اعمار قطاع غزة. ووضع اشتية رئيس الوزراء القطري في صورة المخططات الإسرائيلية الرامية لتهويد القدس، وممارسة التهجير القسري لسكانها خاصة في الشيخ جراح وسلوان، ضمن المخطط الذي وضعته إسرائيل قبل سنوات تحت عنوان "القدس 2020" بهدف بسط السيطرة على المدينة المقدسة، وتقليص عدد السكان إلى ما لا يزيد على 19٪، إضافة إلى ما يتعرض له المسجد الأقصى من مخططات تهدف إلى التقسيم الزماني والمكاني. كما أطلع رئيس الوزراء نظيره القطري التحركات الدبلوماسية، والتطورات السياسية، خاصة فيما يتعلق بالموقف الأمريكي، والذي طرأ عليه تغيير لجهة الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في الحرية والكرامة وحقه في مقدساته الإسلامية والمسيحية، وهو ما عبر عنه وزير الخارجية الأمريكي خلال زيارته إلى رام الله. وأعرب رئيس الوزراء عن تقديره للدور الذي تقوم به قطر على صعيد تقديم الدعم للقضية الفلسطينية، والجهود المبذولة لإعادة اعمار ما دمره الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، مشددا على ضرورة تثبيت الهدنة وممارسة الضغط على إسرائيل لعدم تكرار اعتداءاتها التي تقوض كل ما أنشئ من مبان وبنية تحتية خلال السنوات الماضية، داعيا إلى ضرورة وجود مسار سياسي لملء الفراغ يقوم على أساس تطبيق قرارات الشرعية الدولية من خلال الرباعية الدولية. وشكر اشتية قطر على مساندتها لموقف فلسطين في مجلس الأمن وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، معربا عن تقديره لما تقدمه قطر من دعم مالي للقدس وقطاع غزة، وتوجيهات أمير البلاد بتخصيص منحة بقيمة 500 مليون دولار لصالح إعادة إعمار قطاع غزة لقطاعات الصحة والتعليم والكهرباء وبناء المنازل المدمرة. وبحث رئيس الوزراء مع نظيره القطري تعزيز التعاون المشترك بين البلدين، وأهمية تعزيز الصادرات الفلسطينية للسوق القطرية، إضافة إلى زيادة أعداد المعلمين الفلسطينيين في قطر، وفتح سوق العمل أمام المهندسين والممرضين، وأعرب عن تقديره للمنح التعليمية التي تقدها قطر تحت عنوان "التعليم فوق الجميع" معتبرا أن التعليم يشكل رافعة وطنية، ومنح تدريب الشرطة. كما بحث الطرفان إعادة احياء الاتفاقيات بين البلدين في مجالات الزراعة والاقتصاد والتجارة، مشيرا إلى وجود قوائم سلعية فلسطينية تلبي احتياجات الأسواق العربية. بدوره، أعرب رئيس الوزراء القطري عن ترحيبه برئيس الوزراء والوفد المرافق له، مجددا تأكيده على استمرار تقديم الدعم القطري لفلسطين على كافة الأصعدة والمجالات، مشيدا بالمعلمين الفلسطينيين الذين كان لهم دور في النهضة التعليمية في دولة قطر.

رئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين بمحافظات غزة يكشف عن أهداف زيارته للقاهرة..

روسيا اليوم.. كشف رئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين بمحافظات غزة أسامة كحيل يوم الاثنين، عن أهداف زيارة وفد اتحاد المقاولين للقاهرة. وأكد أن المهمة الأساسية لاتحاد المقاولين بعد العدوان الإسرائيلي تتمثل في إنجاز عملية الإعمار عبر الشركات الوطنية الفلسطينية وتسريع عملية الإعمار والتأسيس لعملية تنمية شاملة. وشدد كحيل المتواجد في مصر على أهمية إدخال كافة مواد الإعمار للقطاع دون الخضوع لآلية الأمم المتحدة لإعادة إعمار غزة التي فشلت في تحقيق الإعمار والتنمية عبر شروطها الجائرة التي تعمل لصالح سلطات الاحتلال. وأكد كحيل على ضرورة فتح معبر رفح بشكل دائم لإدخال كافة المواد والأدوات والمعدات للمقاولين والتجار والصناعيين بسهولة ويسر، خاصة في ضوء تفهم وتجاوب الأشقاء المصرين مع رؤية اتحاد المقاولين. يذكر أن السيدان أسامة كحيل رئيس الاتحاد وأمين سر المجلس جهاد الفرا يشاركان ضمن وفد رسمي يضم الوزارات ذات الاختصاص في عملية إعمار غزة.

الفصائل الفلسطينية: نراقب عن كثب سلوك إسرائيل في القدس..

روسيا اليوم.. أعلنت الفصائل الفلسطينية أن قيادة الغرفة المشتركة تراقب عن كثب سلوك إسرائيل في المدينة المقدسة، وسيكون لها كلمتها إذا قررت العودة بالأوضاع إلى ما قبل 11 مايو. ودعت "أهالي القدس والضفة والداخل المحتل إلى الاستمرار في التصدي لإسرائيل، وإشعال الأرض من تحت أقدامها بشتى الطرق، وعدم السماح لها بتمرير مخططاتها التهويدية والاستيطانية، مؤكدين أنهم سيجدون مقاومتهم إلى جانبهم جاهزة لإسنادهم في اللحظة المناسبة". وقالت: "لقد سطر شعبنا ومقاومته بكافة أطيافها ملحمة بطولية في مواجهة العدو الصهيوني خلال معركة "سيف القدس"، وتمكن شعبنا بوحدته وتكاتفه وبوسائل المقاومة المختلفة من تمريغ أنف الاحتلال، وإفشال مخططاته الهادفة إلى فرض وقائع جديدة في المدينة المقدسة، من خلال تهجير أهلها وملاحقتهم والسعي لفرض التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الأقصى المبارك". وأضافت: "لقد أخطأ العدو الجبان التقدير وظن أن البيئة مواتية لهكذا خطوات رعناء غير محسوبة، ظانا أن أمامه فرصة ذهبية للعبث بمقدسات وثوابت شعبنا". وتابعت: "لكن الرد جاء صاعقا ولم يكن للمقاومة التي راكمت قوتها على مدار أعوام من أجل القدس، وتحملت وشعبها الحصار والتجويع في سبيل ذلك أن تقف مكتوفة الأيدي، فكانت نعم النصير والسند لهبة المقدسيين وحراك أهلنا في الضفة، والتحم معهم أهلنا في الداخل المحتل وجماهير أمتنا في كل مكان، ما أربك حسابات الاحتلال وأفهمه بأن للأقصى رجالا لن يتوانوا عن الدفاع عن مقدساتهم مهما كلف ذلك من ثمن، ما اضطره لوقف عدوانه وجر ذيول الخيبة والهزيمة". وفي ظل ما يرد من أنباء حول مسيرة الأعلام والأوضاع في الشيخ جراح وعموم المدينة المقدسة فقد أكدت الغرفة المشتركة أنها "تراقب عن كثب سلوك إسرائيل في المدينة المقدسة، وسيكون لها كلمتها إذا ما قررت تل أبيب العودة بالأوضاع إلى ما قبل 11 مايو ولن نسمح للاحتلال بتصدير أزماته الداخلية نحو الشعب". وأضافت أن الشعب بكافة أطيافه وفي كافة أماكن تواجده استطاع فرض إرادته وهو قادر على إفشال كل المخططات المستقبلية الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

مستوطنون يضعون لافتة باللغة العبرية عند أحد الأبواب المؤدية إلى المسجد الأقصى..

روسيا اليوم.. أفادت وكالة "معا" الفلسطينية، بأن "مستوطنين وضعوا، اليوم الاثنين، لافتة عند باب المغاربة، أحد الأبواب المؤدية إلى باحات المسجد الأقصى المبارك، في محاولة لتهويده". وأفادت مصادر محلية، بأن منظمة تدعى "نساء لأجل الهيكل" وضعت لافتة عند مدخل باب المغاربة مكتوبا عليها "باب هليل"، في محاولة لتغيير اسم الباب، نسبة "للإسرائيلية" هليل أرئيل التي قتلت في مستوطنة كريات أربع في الخليل عام 2016.

المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية يقرر عدم التدخل في قضية حي الشيخ جراح ويرد الملف للمحكمة..

روسيا اليوم.. أكد المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أنه قرر عدم التدخل في قضية حي الشيخ جراح بالقدس، ورد الملف إلى المحكمة لاتخاذ القرار. وفي الشهر الماضي، أجلت المحكمة البت في إخلاء منازل أهالي حي الشيخ جراح، وقالت مصادر محلية إن القاضي يتسحاق عميت قرر تأجيل جلسة المحكمة التي كانت مقررة الشهر الماضي، وإنها ستعقد جلسة تالية في غضون شهر. وكانت المحكمة قد أمهلت مندلبليت حتى الثامن من يونيو لدراسة المسألة، ما يعني أن عمليات الإخلاء القسري التي تهدد أكثر من 70 فلسطينيا في الحي وقد وافقت عليها محاكم أدنى مستوى لن تنفذ خلال هذه الفترة. وبموجب تلك العمليات، إن نفذت، سيتم تسليم المنازل التي يقيم فيها هؤلاء الفلسطينيون إلى إسرائيليين منتمين لليمين المتطرف، بدعوى أنها بنيت على أرض كانت قبل قيام إسرائيل عام 1948 ملكية لجماعات دينية يهودية. وتم إقرار هذه العمليات بموجب قانون إسرائيلي تم تبنيه عام 1970، وأثار هذا الموضوع ردود أفعال وإدانات دولية واسعة وساهم في التصعيد القائم في القدس. وتهدد سلطات الاحتلال 28 عائلة في الشيخ جراح بترحيلها عن منازلها لصالح جمعيات يهودية تسعى لإقامة حي استيطاني كبير في المنطقة والاستيلاء على المنازل المذكورة.

بلينكن يتعهد إحياء المساعدات للفلسطينيين والدعم الكامل للأردن وإسرائيل

رجح أن يكون تأجيل السلطة الانتخابات تخوفاً من فوز {حماس}

(الشرق الأوسط)....واشنطن: رنا أبتر وعلي بردى.... شدد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، على أهمية دعم حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط من خلال تقديم التمويل الكامل لبلدان كالأردن وإسرائيل، إضافة إلى إعادة إحياء المساعدات الإنسانية للفلسطينيين. وتعهد بلينكن في جلسة استماع عقدتها لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، بتزويد إسرائيل بما تحتاجه لبرنامج القبة الحديدية، وانتقد حركة حماس قائلاً إنها «منظمة إرهابية وإسرائيل لديها حق الدفاع عن نفسها». ورداً على سؤال أحد أعضاء اللجنة، قال بلينكن بأن حماس هي التي تسيطر على قطاع غزة وليس السلطة الفلسطينية، مرجحاً أن يكون قرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلغاء الانتخابات، نابعاً، جزئياً، من تخوفه من فوز حركة حماس. وحث بلينكن أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، على عدم الاعتراض على المساعدات لقطاع غزة، بقوله، إن «حماس تستغل اليأس وغياب الأمل. وللأسف فإن بعض الأشخاص يلجأون للتشدد في ظل هذه المعطيات، لهذا فمن الضروري جداً تقديم المساعدات لغزة، التي ستساعد أيضاً على ضمان أمن إسرائيل». هذا وشدد وزير الخارجية الأميركي، على أن إسرائيل ستحافظ على سيطرتها على هضبة الجولان بغض النظر عن وضعها القانوني، مضيفاً «الوضع سيبقى كذلك إلى أن تصبح سوريا وكل من يعمل في سوريا، لا يشكل تهديداً على إسرائيل. ونحن لسنا قريبين من ذلك أبداً». وكان بلينكن شدد في مقابلة مع شبكة أكسيوس، عرضت مساء الأحد بتوقيت واشنطن، على موقف إدارة الرئيس جو بايدن، الذي يعتبر أن حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين، هو «الأفضل وربما الوحيد» لضمان أن تكون إسرائيل دولة آمنة ويهودية وديمقراطية، على أن «تكون للفلسطينيين دولة يحق لهم الحصول عليها». وقال: «نحن نرى حل الدولتين أفضل وربما الوسيلة الوحيدة لضمان أن إسرائيل، للمضي قدماً، لا أن تبقى دولة آمنة فحسب، بل دولة يهودية وديمقراطية، ويكون للفلسطينيين دولة يحق لهم الحصول عليها». وأضاف: «نحن نعمل بجد، ليس فقط للتأكد من استمرار وقف إطلاق النار، ولكن للبدء في التعامل مع الوضع الإنساني في غزة»، معتبراً أنه «بمرور الوقت، إذا استطعنا بناء القليل من الأمل، وثقة أكبر قليلاً، فربما تكون الظروف مهيأة لإعادة الانخراط في حل الدولتين». وحض وزير الخارجية أعضاء الكونغرس في الجلسة المخصصة لنقاش موازنة وزارة الخارجية لعام 2022، على الموافقة على الموازنة التي بلغت قيمتها 58.5 مليار دولار، وقال إن وزارة الخارجية ستخصص مبلغ 10 مليارات دولار من المساعدات لدعم برنامج اللاجئين وإعادة بنائه.

مصر تدعو الفصائل الفلسطينية إلى «حوار شامل» السبت

رام الله: «الشرق الأوسط»... قال مصدر في السلطة الفلسطينية، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس مستعد لتشكيل حكومة وحدة وطنية، فوراً، من أجل توحيد المؤسسات الفلسطينية والعمل فوراً على إعادة إعمار قطاع غزة، باعتبار ذلك المسألة الأكثر إلحاحاً في هذا الوقت. وشدد المصدر لـ«الشرق الأوسط» على «أن الرئيس مستعد لإجراء انتخابات عامة فور أن تسمح إسرائيل بذلك في القدس»، مضيفاً، أن تشكيل حكومة وحدة على رأس جدول أعمال الوفد الفتحاوي الذي سيذهب للقاهرة السبت ويجري مناقشات مع المسؤولين المصريين ووفد حماس والفصائل الأخرى. ويفترض أن يلتقي وفد فتح الذي سيرأسه جبريل الرجوب، بالمسؤولين المصريين، على انفراد، وكذلك بقيادات حركة حماس ثم بباقي الفصائل. ووجهت مصر الدعوات للفصائل الفلسطينية من أجل حوار شامل في القاهرة ينطلق السبت القادم، يناقش المصالحة الداخلية ووقف النار وإعمار قطاع غزة. وتريد مصر ترتيب البيت الفلسطيني واستكمال مسار إنهاء الانقسام، في محاولة لإطلاق عملية سياسية جديدة. وسيلتقي المسؤولون المصريون بقادة فتح وحماس أيضاً، ثم بباقي الفصائل في تكثيف للجهود التي تقودها القاهرة على صعد مختلفة، وهي التي تحظى، بدعم كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، الذين يريدون أن تتسلم السلطة وليس حماس، أي أموال وتشرف على أي عمل متعلق بإعادة الإعمار في غزة، ضمن آلية دولية، تمهيداً لتفاهمات تضمن وجود تهدئة طويلة الأمد في القطاع. لكن إصرار حماس على البدء في ترتيب منظمة التحرير الفلسطينية، يعقد إلى حد ما من الجهود. وقالت المصادر إن هذه المسألة بحاجة إلى المصالحة الحقيقية أولاً، وانتخابات، وترتيبات. وتعتبر حماس أن ما بعد الحرب الأخيرة ليس كما قبلها، حتى في ملف المصالحة. وقال خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أمس الاثنين، إنه يجب إعادة ترتيب منظمة التحرير الفلسطينية، «كعنوان لترتيب بيتنا الفلسطيني». لافتاً إلى أن «الوحدة كانت حاضرة في قيادة المعركة في أماكن وجود الشعب الفلسطيني، في غزة والقدس والضفة والداخل والشتات، ويجب أن تبقى كذلك». واعتبر الحية، أن «المقاومة في وجه الاحتلال بكل أشكالها هي السبيل لوحدة شعبنا، ودونها وهم وفرقة»، داعياً إلى تثبيت الوحدة على مقاومة راسخة بكل الأشكال. «نريد أن نكون معاً في مواجهة الاحتلال، لكن على رؤية وطنية واحدة نتفق عليها، وعلى قيادة واحدة لا تركع للاشتراطات الخارجية التي عفا عليها الزمان ولم تزدنا إلا ضعفاً وفرقة». وجاء حديث الحية بعد حديث سابق لقائد حماس في غزة يحيى السنوار، تحدث فيه عن استحقاق فلسطيني لإعادة ترتيب البيت الداخلي وإعادة هيكلية منظمة التحرير، واصفاً «منظمة التحرير، بدون حماس والجهاد الإسلامي وباقي الفصائل، هي بمثابة صالون سياسي فقط ليس له قيمة». كما طالب بترتيب المجلس الوطني على أسس صحيحة، ليشمل جميع القوى والفصائل المؤثرة، معتبراً، أنهم القوة العسكرية التي بيدها قرار السلم والحرب، وأن لا قيمة للمنظمة إن لم يوجدوا فيها، على حد تعبيره.

«حماس» تنشر رسالة صوتية لأسير إسرائيلي بهدف تسريع «صفقة»... إنجازها سريعاً يعد مفتاح التهدئة الطويلة

الشرق الاوسط...رام الله: كفاح زبون... وضعت حركة «حماس» ضغطاً متزايداً على إسرائيل في محاولة لتسريع جهود إتمام صفقة تبادل أسرى، بعدما نشرت تسجيلاً صوتياً لأحد الأسرى لديها، يسأل فيه حكومته إذا ما كانت تعمل على تحريره. وجاء في التسجيل الذي شكل أول معلومة تبثها «حماس» حول الأسرى الذين اعتقلتهم أثناء وبعد حرب 2014: «أنا الجندي الإسرائيلي (بدون اسم) الموجود في الأسر لدى (كتائب القسام)، أتمنى أن تعمل إسرائيل على استعادتنا. أتساءل هل أن زعماء الدولة يفرقون بين الأسرى، وهل يتطرقون لهم ويعملون على إطلاق سراحهم؟ إنني أموت في كل يوم جديد، ولدي أمل أن أكون مع عائلتي عما قريب». ولم تعلن «حماس» أي تفاصيل أخرى حول هوية الأسير، في محاولة لضرب مصداقية الرواية الإسرائيلية الرسمية التي أعلنت أن اثنين من الجنود قتلى، لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، هاجم خطوة «حماس» بقوة، وقال إنها «تلاعب رخيص ومكشوف بمشاعر عائلات الأسرى والمفقودين الإسرائيليين». وأضاف: «نحن على اطلاع جيد على وضع هدار غولدن وشاؤول آرون، وأبرام منغستو وهشام السيد»، في إشارة للإسرائيليين الأربعة الأسرى لدى «حماس». وتابع: «إسرائيل ستعمل بإصرار ومسؤولية لاستعادة أبنائها العسكريين والمدنيين». ويوجد لدى «حماس» في قطاع غزة أربعة إسرائيليين، الجنديان شاؤول آرون وهدار غولدن اللذان أسرتهما الحركة في الحرب التي اندلعت في صيف 2014. (تقول إسرائيل إنهم جثث ولا تعطي (حماس) أي معلومات حول وضعهما)، وأباراهام منغستو وهاشم بدوي السيد، ويحملان الجنسية الإسرائيلية، الأول إثيوبي والثاني عربي، وقد دخلا إلى غزة بمحض إرادتهما بعد حرب غزة في وقتين مختلفين. وبعد بث الشريط، غرق الإسرائيليون في تحديد هوية المتحدث، وأعطوا احتمالات متعددة شملت شهادات من أهالي الأسرى أنفسهم، إذا كانوا قد تعرفوا على صوت المتحدث. وقالت قناة «كان»: «التسجيل غير واضح، ولم يتم تحديد هوية المتحدث»، وأكدت «القناة 13» أنه «في مؤسسة الأمن يبذلون الآن جهوداً للتحقق من الصوت». وزعمت مصادر إسرائيلية لموقع «واي نت» العبري، أن «اللكنة الصوتية باللغة العبرية للمتحدث بالتسجيل تشير لخللٍ في اللغة (مكسرة). واتهم منسق شؤون الأسرى والمفقودين الإسرائيليين يارون بلوم، حركة «حماس» بالتلاعب، وقال إن «(حماس) في مأزق بعد العملية الأخيرة وما تعرضت له من ضربات شديدة، وما نشر مجرد تلاعب رخيص من (حماس) التي تعرف جيداً مصير جنودنا». وتحاول إسرائيل تثبيت فرضية أن الجنود قتلى وليسوا أحياء. ويبدو أن هذه الأمر سيكون أول ما سيوضع على الطاولة في المفاوضات المرتقبة في القاهرة، حيث يصل وفدان واحد من «حماس» اليوم أو غداً، وآخر إسرائيلي في وقت لاحق لم يحدد بسبب الظروف السياسية في إسرائيل. ويصل وفد «حماس» الذي يرأسه رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، في أي وقت، للقاهرة، بدعوة من السلطات المصرية لمناقشة الملفات التي طرحها رئيس المخابرات المصرية عباس كامل، أثناء زيارته لإسرائيل والضفة وقطاع غزة، الأسبوع الماضي. وطرح كامل هدنة شاملة تشمل إعادة إعمار القطاع، تشترط إسرائيل أن يكون ثمنها صفقة تبادل، كما طرح مصالحة داخلية ودفع عملية السلام للأمام. واختيار «حماس» لهذا التوقيت من أجل بث الرسالة الصوتية يظهر أنها معنية بإنجاز الصفقة فعلاً. وذكرت صحيفة «يسرائيل هيوم»، نقلاً عن مسؤولين إسرائيليين، قولهم، إن «هذه الخطوة لـ(حماس) تمثل أيضاً إشارة إيجابية، لأنها تدل على أن الحركة تدرك أنها بدون قضية الأسرى والمفقودين لن تتقدم في التفاوض». لكن مصادر في الحركة أكدت لـ«الشرق الأوسط»، أنها لن تكون بأي ثمن إذا كان هذا ما يتوهمه الإسرائيليون، مضيفة أن «المقاومة ستفرض طلباتها في نهاية الأمر وليس إسرائيل، بغض النظر عما تعتقده أو تعمله». وبدأت إسرائيل فعلاً بتطبيق سياستها الجديدة في غزة في محاولة للضغط على الحركة. وأفادت إذاعة هيئة البث الرسمية الإسرائيلية «كان»، بأن إسرائيل ترفض الاستمرار في نقل المساعدات المالية القطرية إلى غزة بالطريقة التي كانت متبعة من قبل. وتطالب بأن تنقل الأموال عبر السلطة الفلسطينية أو منظمات دولية، وألا تدفع نقداً، وبأن يتم إيداعها مباشرة في الحسابات المصرفية للهيئات الحكومية. وكان من المقرر أن تنقل قطر دفعة جديدة من الأموال إلى قطاع غزة هذا الأسبوع، لكن تم إلغاء الأمر بسبب القرار الجديد من طرف إسرائيل. وأوصى وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، بعد نهاية التصعيد، بتحسين كيفية نقل الأموال إلى غزة، وتشديد الرقابة على طرق صرفها في القطاع. كما أوصى رئيس الأركان الإسرائيلي، أفيف كوخافي، بأن تفرض آلية تحويل في مسار إدخال الأموال القطرية إلى حركة «حماس» لقطاع غزة، لتصبح عبر السلطة الفلسطينية عن طريق نظام خاص ينقله للمواطنين مباشرة.

الكنيست يصوت على حكومة إسرائيل الجديدة في 14 يونيو..

رويترز.... الكنيست سيجتمع في الرابع عشر من يونيو الحالي... تمكن زعيم المعارضة يائير لابيد، الذي ينتمي إلى تيار وسطي، من جمع ائتلاف بين عدة أطراف يستعد للإطاحة بنتانياهو... أعلن رئيس الكنيست الاسرائيلي، ياريف لافين، الاثنين، أن البرلمان سيصوت على تشكيل حكومة جديدة يشكلها معارضو رئيس الوزراء، بنيامين نتانياهو، في 14 يونيو، وفق ما أفادت وكالة ريترز ووسائل إعلام إسرائيلية. وتمكن زعيم المعارضة يائير لابيد، الذي ينتمي إلى تيار وسطي، من جمع ائتلاف بين عدة أطراف يستعد للإطاحة بنتانياهو، الذي بقي في منصب رئيس الوزراء لمدة 12 عاما متواصلة. وقال لافين للهيئة التشريعية إن "جلسة للبرلمان للتصويت على الحكومة ستتعقد في غضون سبعة أيام"، وأضاف أن "اعلانا يتعلق بموعد إقامة حكومة (إسرائيل) السادسة والثلاثين سينقل إلى أعضاء البرلمان". وكلف لابيد، بتشكيل حكومة إسرائيلية بعد أن فشل نتانياهو في هذه المهمة. وجاء ذلك بعد رابع انتخابات تشريعية في سنتين، جاءت نتيجتها مثل سابقاتها غير حاسمة لتشكيل ائتلافات حكومية أو الحفاظ عليها. وفي 30 مايو الماضي، أعلن زعيم حزب "يمينا" اليميني، نفتالي بينيت، دعمه لزعيم المعارضة، يائير لابيد، ويعتقد أنه سيترأس الحكومة الإسرائيلية لأول عامين من عمرها.

سياسيون إسرائيليون يتعهدون بتنظيم "مسيرة الأعلام" بالقدس رغم رفض الشرطة

الحرة – دبي... اليمين الإسرائيلي يخطط لتنظيم مسيرة بالأعلام في القدس الشرقية يوم الخميس... قال نشطاء اليمين في إسرائيل إن الشرطة لم توافق على إجراء مسيرة الأعلام، التي دعو إليها في أحياء فلسطينية في القدس الشرقية . وتعهد رئيس حزب الصهيونية المتدينة عضو الكنيست، بتسائيل سموطريتش، بالمضي قدما في إجراء المسيرة دون إذن رسمي. وأوضح النائب ايتمار بن غفير، من ذات الحزب، انه لن يقبل بهذا القرار، وأنه سيجري هذه المسيرة. وكانت حركة حماس قد هددت بإعادة التصعيد وتكرار سيناريو الشهرين الماضيين، إن اقتربت المسيرة من المسجد الأقصى. وتشهد منطقة القدس الشرقية توترات مستمرة منذ شهرين على خلفية التهديد بطرد عائلات فلسطينية من منازلها لصالح جمعيات استيطانية، وتوسعت الاحتجاجات إلى أنحاء متفرقة من القدس وخاصة في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان. وأدت القضية إلى تصعيد دام مع قطاع غزة استمر 11 يوما، أدى إلى مقتل 260 فلسطينيا بينهم 66 طفلا، ودمارا هائلا في القطاع. ومن الجانب الإسرائيلي قتل 12 شخصا بينهم طفل وفتاة وجندي. وكانت محكمة إسرائيلية أرجأت الشهر الماضي جلسة استماع في القضية، لم يحدد موعدها بعد. وتسعى الجمعيات اليهودية المطالبة بالأملاك حاليا إلى إخلاء منازل 58 فلسطينيا آخرين، وفقا لمنظمة "السلام الآن". ويقول الفلسطينيون إن خطر الإخلاء يهدد بشكل عام نحو 500 فلسطيني.

بينيت لنتانياهو: لا تلجأ لسياسة الأرض المحروقة.. تغيير الحكومات أمر طبيعي

الحرة / ترجمات – دبي... قلق من حدوث أعمال عنف في إسرائيل قبل التصديق على الحكومة الجديدة... قال رئيس الوزراء الإسرائيلي المعين، نفتالي بينيت، إن التغيير في الحكومة حدث طبيعي في أي بلد ديمقراطي، داعيا رئيس الحكومة الحالي، بنيامين نتانياهو، إلى تخليه عن منصبه دون اللجوء لسياسة "الأرض المحروقة" على ما نقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل". في مؤتمر صحافي، الأحد، حث بينيت، رئيس الكنيست على عقد الجلسة الكاملة، الأربعاء، للتصويت على الحكومة الجديدة، وسط قلق من حدوث أعمال عنف في البلاد. وجاءت تصريحات بينيت بعد اجتماع قادة الأحزاب الثمانية التي تشكل الحكومة المرتقبة الجديدة في تل أبيب للمرة الأولى منذ إعلان الأسبوع الماضي أنهم نجحوا في تشكيل ائتلاف. والسبت في خطوة نادرة أصدر رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، نداف أرغمان، بيانا حذر فيه من "تصعيد خطير في الخطاب العنيف والتحريضي" وخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي. وقال أرغمان إن "هذا الخطاب يمكن فهمه من قبل بعض المجموعات أو الأفراد على أنه تمكين للعنف غير الشرعي الذي يمكن أن يكلف البعض حياتهم"، داعيا المسؤولين الحكوميين إلى "إطلاق دعوة صريحة لوقف هذا الخطاب". ويضيف بينيت: "نظام إسرائيل ليس نظاما ملكيا، ولا يمكن لأحد أن يحتكر السلطة. وبطبيعة الحال، يتغير أي نظام يتدهور بعد سنوات عديدة"، في إشارة واضحة لحكم نتانياهو المستمر منذ عام 2009. وتابع: "إنها ليست كارثة، والتغيير أمر طبيعي في أي بلد ديمقراطي"، مناشدا نتانياهو بقوله: "لا تترك الأرض المحروقة من بعدك. نريد أن نتذكرك بالخير جزاء الخدمات التي قدمتها للبلاد". وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتانياهو، دان "كل تحريض على العنف"، ردا على اتهامات له بالتحريض وتخويف الداعمين لائتلاف حكومي محتمل سيطيح به. وقال بينيت إنه يعلم أن نتانياهو يضغط على رئيس الكنيست، ياريف ليفين، لتأجيل موعد التصويت على الحكومة داخل قبة البرلمان، الأربعاء، مشيرا إلى أن هذا يمثل مصلحة شخصية لنتانياهو لكنه ليس في مصلحة الدولة. يقول بينيت موجها كلامه لرئيس الكنيست: "ياريف، لقد أقسمت بالولاء للدولة وليس لشخص معين". وعلى الورق، يجب أن يحصل التحالف الذي أعلنه زعيم المعارضة يائير لابيد قبل دقائق فقط من انتهاء المهلة منتصف ليل الأربعاء على أغلبية ضئيلة في تصويت الثقة. داخل الكنيست. لكن الأنظار ستتجه نحو إمكان حدوث انشقاقات في التحالف المتناقض الذي لا يوحده سوى العداء المشترك لنتانياهو.

تقرير إسرائيلي يدعو إلى التنسيق مع الصين للضغط على إيران

الحرة / ترجمات – دبي... تقرير يدعو إسرائيل لحث الصين على الضغط على إيران لوقف سياساتها في المنطقة

بدأت الصين في محاولات جاهدة لتصوير نفسها على أنها "قوة عالمية أكثر مسؤولية" وأنها تستطيع إنقاذ إسرائيل من إيران لتحقيق الاستقرار في المنطقة، حسبما أفاد تقرير جديد صادر عن معهد دراسات الأمن القومي. وطبقا للتقرير الذي نشرته صحيفة "جيروزاليم بوست"، فإن "الصين واحدة من الجهات الفاعلة التي تستطيع تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط بسبب اعتماد طهران العميق على بكين". وحذر التقرير الذي كتبه الباحث الزميل في المعهد، الدكتور كيفين ليم، من مناشدة الصين بقطع علاقاتها مع طهران؛ لأن ذلك الأمر سيفشل وقد يأتي بنتائج عكسية على إسرائيل. يوضح التقرير أنه يمكن أن دفع الصين نحو الضغط بشكل أكثر نشاطا على إيران لتهدئة سلوكها في المنطقة. يقول ليم في التقرير أن "دوافع الصين لتعميق التعاون مع إيران لا علاقة لها بإسرائيل. بدلا من ثني الصين عن تعزيز العلاقات مع إيران، يجب على إسرائيل إقناع بكين باستمرار الضغط على طهران لتهدئة سلوكها المزعزع للاستقرار". ومعهد دراسات الأمن القومي، هو مركز أبحاث إسرائيلي مستقبل تابع لجامعة تل أبيب. يضيف التقرير: "إلى جانب السياسة الأميركية الأكثر قوة وبُعد نظر في الشرق الأوسط، فإن هذا من شأنه أن يفيد استقرار المنطقة بأكملها، ومعه المصالح التجارية والاقتصادية الصينية". كما يشير التقرير إلى فرص جديدة للاستفادة من الصين لكبح جماح طهران بموجب معاهدة إبراهيم. في هذا الإطار، يتابع التقري: "إذا نسقت إسرائيل وحلفاؤها في الخليج مع بعضهم البعض في تعاملهم مع الصين، فإنهم يواجهون احتمالات أفضل في جعل بكين تأخذ في الاعتبار قراراتهم فيما يتعلق بإيران". كذلك، يطلب التقرير من إسرائيل توخي الحذر في موازنة قربها من الصين مع تحالفها مع الولايات المتحدة وخطر تسرب المعلومات إلى إيران. يشير التقرير إلى أن "وجود الشركات الصينية المملوكة للدولة والشركات التابعة لها في مشاريع البناء والبنية التحتية في كل من إيران وإسرائيل معا يتطلب معالجة وعزلا دقيقين". وتملك الصين علاقات استراتيجية مع إيران، وقبل أسابيع وقعت اتفاقية استثمارية لمدة 25 عاما، بحيث تتولى الشركات الصينية مهمة تطوير البنية التحتية مقابل مبيعات ميسرة للنفط الإيراني.

جماعة الإخوان المسلمين تتبرأ من عباس منصور

الجريدة....أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في بيان رسمي أمس تبرؤها من "الحركة الإسلامية في إسرائيل ـ الجناح الجنوبي" التي ينتمي اليها النائب في الكنيست الإسرائيلي منصور عباس زعيم كتلة "القائمة الموحدة" المكونة من 4 نواب والتي دخلت للمرة الاولى في تاريخ عرب 1948 في ائتلاف حكومي بانتمائها لمعسكر التغيير المناهض لبنيامين نتنياهو. وقالت "الإخوان" إن منصور لا ينتمي لها فكريا أو تنظيميا، وأن حركته التي أسسها عبدالله نمر درويش قبل 50 عاما على أسس وأفكار الجماعة الإخوانية بعيدة عن الجماعة. وفي عام 1996 انشقت "الحركة الإسلامية" التي أسسها درويش، وانقسمت لفرعين: الفرع الجنوبي بزعامة درويش الذي قرر المشاركة في الانتخابات، وله أعضاء في الكنيست، ويتبنى مبدأ "المقاومة المدنية"، ويتجنب التصادم مع إسرائيل، ويسعى لانتزاع حقوق للأقلية العربية، والفرع الشمالي وتزعمه رائد صلاح ورفض المشاركة في الانتخابات، وتصادم مع تل ابيب، وصولا الى قرار إسرائيلي بحظره في عام 2015.

إسرائيل تلغي «مسيرة الأعلام»... وغليان في القدس

تقرير عن تعهّد لابيد باستئناف مفاوضات السلام يختبر تماسك «معسكر التغيير»

الجريدة....بعد دعوات أميركية لتجنب التصعيد بالقدس وتفجير الهدنة الهشّة في غزة، ألغت إسرائيل مسيرة الأعلام الاستفزازية، لكنّ منسوب القلق لم يتراجع في المدينة المقدسة، مع تعهّد اليمينيين المتطرفين من منظمي المسيرة بالمضيّ بها، في حين تشهد الساحة السياسية الإسرائيلية توتراً قبل أيام معدودة من انتقال للسلطة هو الأهم منذ 12 عاماً. تجنبت إسرائيل استفزازاً كان من الممكن أن يؤدي الى انفجار العنف مجدداً من القدس الى غزة مروراً بالضفة والمدن العربية الإسرائيلية المختلطة بين العرب واليهود. واستجابة لتوصيات الأجهزة الأمنية والمستوى السياسي، قرر المفتش العام للشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي، أمس، إلغاء "مسيرة الأعلام"، التي كان اليمين المتطرف ينوي تنظيمها بعد غد الخميس، لإحياء ذكرى احتلال القدس الشرقية في حرب 1967، وهي المسيرة نفسها التي ألغيت الشهر الماضي، مع تصاعد التوترات قبيل انفجار جولة عسكرية أخرى في غزة. وتمسّك رئيس تحالف "الصهيونية الدينية"، المتطرف بتسلئيل سموتريتش، بتنظيم المسيرة، واعتبر قرار الشرطة بمنزلة "خضوع واستسلام مخز للإرهاب وتهديدات حماس، ويجعل رئيس الحركة في غزة يحيى السنوار هو الذي يدير القدس". بدوره، أعلن رئيس حزب "القوة اليهودية" المعادي للعرب وعضو الكنيست إيتمار بن غفير، أنه ومعاونيه سيخرجون الخميس حاملين الأعلام الإسرائيلية في شوارع البلدة القديمة وساحة باب العامود، مؤكداً أنه "لسوء الحظ، فإن مفوض الشرطة يواصل خط الاستسلام والتراجع أمام الإرهاب". ودعا بن غفير، وهو مستوطن يعيش بالقرب من الخليل، أعضاء "الكنيست" للانضمام إليه "واستخدام حصانتهم والقانون السيادي لإسرائيل على القدس".

تهديد «حماس»

جاء ذلك بعد أن حذّر نائب رئيس "حماس" في غزة، خليل الحية، إسرائيل من تجدد المواجهة العسكرية في غزة في حال اقتربت أي من الجماعات اليهودية من القدس الشرقية والمسجد الأقصى.

إدارة بايدن

وكانت "مكان" هيئة البث الإسرائيلية الممولة من الحكومة، نقلت عن مصادر في واشنطن أن إدارة الرئيس جو بايدن تراقب عن كثب الأحداث المتعلقة بمسيرة الأعلام، وقد دعت إسرائيل إلى تجنّب اتخاذ خطوات من شأنها أن تؤدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة والمساس بالمحاولات الهادفة إلى تثبيت الهدوء وتعزيز وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في غزة بجهود مصرية. وبعد إعلان حركة فتح "النفير العام" الخميس، دعا مفتي الديار الفلسطينية محمد حسين إلى شد الرحال للمسجد الأقصى، محذراً من "قيام سلطات الاحتلال بإجراءات لتغيير طريق جسر باب المغاربة الذي يصل ساحة البراق". وفي خطوة لإعفاء إسرائيل الرسمية من أي مسؤولية قضائية أو الإحالة إلى المحكمة الدولية وتجنّب الضغط الأممي والأميركي، أبلغ المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيخاي مندلبليت، أمس، المحكمة العليا بأنه لن يتدخل في مسألة إجلاء العائلات الفلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح، وردّ الملف إلى قضاتها لاتخاذ القرار. إلى ذلك، أفادت وكالة "معا" الفلسطينية بأن منظمة تدعى "نساء لأجل الهيكل" وضعت لافتة عند مدخل باب المغاربة مكتوباً عليها "باب هليل"، في محاولة استفزازية أخرى لتغيير اسم الباب التاريخي، ونسبه إلى الإسرائيلية هليل أرئيل، التي قتلت في مستوطنة كريات أربع بالخليل عام 2016.

الأرض المحروقة

ومع دخول إسرائيل منعطفاً حاسماً تبدو معه نهاية حياة نتنياهو السياسية المستمرة منذ عام 2009 وشيكة، شدد رئيس الوزراء المحتمل نفتالي بينيت على أن التغيير ليس كارثة، بل حدث طبيعي في أي بلد ديمقراطي، داعياً صاحب أطول فترة حكم في تاريخ إسرائيل إلى التخلي عن منصبه دون اللجوء إلى سياسة "الأرض المحروقة". وقال بينيت، بعد اجتماعه الأول مع قادة الأحزاب المشاركة في حكومته المشتركة مع رئيس حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد، "نظام إسرائيل ليس ملكياً، ولا يمكن لأحد أن يحتكر السلطة. وبطبيعة الحال، يتغيّر أي نظام يتدهور بعد سنوات عديدة". وأضاف بينيت مخاطباً نتنياهو: "لا تترك الأرض المحروقة من بعدك. نريد أن نتذكرك بالخير جزاء الخدمات التي قدّمتها"، مؤكداً أنه يعلم أنه يضغط على رئيس "الكنيست" ياريف ليفين لتأجيل موعد التصويت على الحكومة، وهذا يمثّل مصلحة شخصية وليس للدولة. وقال موجها كلامه لرئيس الكنيست: "ياريف، لقد أقسمت بالولاء للدولة وليس لشخص معيّن". لكن ليفين أعلن أمس أن التصويت سيتم بحلول 14 الجاري.

استئناف المحادثات

وقبل اجتماع ائتلاف التغيير، اعتبر نتنياهو أن هذا التشكيل، الذي يوشك أن يطيحه، إنما هو نتيجة أكبر تزوير للانتخابات في تاريخ الديمقراطية، مؤكداً أنه لن يتمكن من مواجهة الولايات المتحدة إذا عادت إلى الاتفاق النووي مع إيران ولا من التعامل بقوة مع "حماس". وفي تطور مواز، أفادت صحيفة "يسرائيل هيوم"، أمس، بأن الحكومة الجديدة أبلغت مسؤولين كبارا في الإدارة الأميركية بأنها تخطط لاستئناف محادثات الوضع النهائي مع السلطة الفلسطينية على أساس حل الدولتين بمجرد تشكيلها وأداء اليمين. وذكرت المصادر أن وزير الدفاع بيني غانتس، الذي سيحتفظ بمنصبه في الحكومة الجديدة، أدلى بتصريحات مماثلة لكبار المسؤولين الأميركيين خلال زيارته لواشنطن الأسبوع الماضي. وزعم التقرير أيضاً أن الرسائل نقلت للأميركيين دون موافقة أو علم بينيت، الذي قال مكتبه إن رئيس مجلس إدارة حزب يمينا لم يكن على علم بأي رسائل من هذا القبيل إلى إدارة بايدن.

مستوطنون يجرفون حياً تاريخياً قرب الحرم الإبراهيمي

الجريدة....المصدرDPA.... أفاد مسؤول فلسطيني بأن مستوطنين صهاينة جرفوا اليوم الإثنين حياً تاريخياً قرب الحرم الإبراهيمي بالبلدة القديمة في مدينة الخليل بالضفة الغربية. ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية «وفا» اليوم عن مدير الدائرة القانونية في لجنة إعمار الخليل توفيق جحشن قوله إن «مستوطنين تحت حماية جيش الاحتلال، شرعوا بتجريف ما مساحته 400 متر مربع في حوش قفيشة وشريف، الذي قطنته بالإضافة للعائلتين المذكورتين عائلتا الفاخوري وأبو سنينة، قرب الحرم الإبراهيمي بالبلدة القديمة وسط مدينة الخليل، وذلك في سياق عمليات التهويد التي تنتهجها سلطات الاحتلال بالمدينة القديمة». وطالب جحشن «المجتمع الدولي والدول الاعضاء في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) بتحمل مسؤولياتهم تجاه ما تقوم به اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، بانتهاكات لحقوق الشعب الفلسطيني وممتلكاته وآثاره وتراثه». وشدد على ضرورة قيامهم بإنفاذ الاتفاقيات المؤسسة لعمل المنظمة واتخاذ إجراءات فاعلة وتوفير الحماية لأرض فلسطين وشعبها وتراثها الفكري والحضاري، موضحاً أن الخليل القديمة، بكافة أحواشها وأحيائها، أرض تراث عالمي، ثقافي وطبيعي، وذات قيمة نادرة واستثنائية يستوجب صونها وحمايتها. وناشد جحشن، «المنظمات الدولية والعربية والإسلامية التدخل السريع لوقف هذا التدمير، وهذه الممارسات التصعيدية والخطيرة من قبل الاحتلال ومستوطنيه الهادفة إلى الاستيلاء على الأرض الفلسطينية وتاريخها وحضارتها». ووفق الوكالة، كانت منظمة «اليونسكو» أعلنت في باريس في السابع من يوليو 2017 أن البلدة القديمة في الخليل أصبحت «منطقة محمية»، بصفتها موقعاً «يتمتع بقيمة عالمية استثنائية»، وذلك في أعقاب تصويت سري على إدراج الخليل على لائحة التراث العالمي. وأدرجت «اليونسكو» في حينها البلدة القديمة في الخليل على لائحتين هما لائحة التراث العالمي، ولائحة التراث المهدد.

 

 

Turning Engagement into a Regional Dialogue Mechanism in the Middle East

 السبت 19 حزيران 2021 - 6:30 ص

Turning Engagement into a Regional Dialogue Mechanism in the Middle East Originally published in … تتمة »

عدد الزيارات: 66,180,035

عدد الزوار: 1,821,469

المتواجدون الآن: 43