تركيا توقف 11 متورطاً بتمويل «داعش» وتجمّد أرصدة شركات تجارة ونقل..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 11 حزيران 2024 - 5:49 ص    عدد الزيارات 358    التعليقات 0

        

تركيا توقف 11 متورطاً بتمويل «داعش» وتجمّد أرصدة شركات تجارة ونقل..

أرسلوا أموالاً إلى معسكرات التنظيم في سوريا تحت غطاء النشاط التجاري

الشرق الاوسط..أنقرة : سعيد عبد الرازق.. أوقفت السلطات التركية 11 مشتبهاً به في إطار عملية في إسطنبول استهدفت الهيكل المالي لتنظيم «داعش» الإرهابي، بينهم أصحاب شركات صرافة وشركات للتجارة الخارجية والنقل أدارت حركة الأموال لصالح التنظيم، وأسهمت في إرسال الأموال إلى معسكراته في سوريا. وقالت مصادر أمنية تركية، الاثنين، إن فرق شعبة الإرهاب في مديرية أمن إسطنبول نظمت عمليات متزامنة استهدفت شركات وأماكن عمل في 27 عنواناً في 7 أحياء في إسطنبول، بعد التأكد من قيامهم بعمليات تحويل أموال وتقديم خدمات مصرفية سرية لإرهابيين في معسكرات «داعش» في مناطق الصراع في سوريا.

شبكة تمويل «داعش»

وأضافت المصادر أن أجهزة الأمن، التي فحصت العملات المشفرة التي يستخدمها التنظيم وشبكة أموال «داعش» في عمق تركيا، حدّدت هوية المشتبه بهم، ومن بينهم مسؤولو بعض مكاتب الصرافة العاملة في إسطنبول، وشركات التجارة الخارجية والاستيراد والتصدير، وأصحاب شركات نقل دولية، تم التأكد من تحويلها ونقلها مبالغ مالية كبيرة إلى «داعش». وتابعت أن العمليات التي شملت مداهمة 27 منزلاً ومكان عمل في 7 أحياء في إسطنبول هي: بهشلي إيفلار وبكركوي وباشاك شهير وتشاطالجا والفاتح وزيتين بورنو وشيشلي، تم خلالها القبض على 9 سوريين حاصلين على الجنسية التركية يديرون شركات صرافة وتصدير واستيراد ونقل دولي، بالإضافة إلى شخصين مؤيدين لتنظيم «داعش» يعملان في هذه الشركات. وذكرت المصادر أنه تم خلال المداهمات ضبط العديد من المواد والوثائق الرقمية، و4 بنادق وكميات من الذخيرة، و13 محفظة للعملات الرقمية، و100 غرام من الذهب، و130 كيلوغراماً من الفضة. كما تم ضبط مبالغ مالية عبارة عن 89 ألفاً و830 ليرة، و13 ألف يورو، و1907 دولارات، و7805 ريالات سعودية، و770 درهماً إماراتياً، ومليونين و380 ألف سوم أوزبكستاني. ولفتت المصادر إلى أنه نتيجة التحقيقات التي أجراها مفتشو الضرائب، تم تغريم 3 شركات مبلغ 760 ألف ليرة.

طريقة إرسال الأموال

وكشفت المصادر عن أن الأموال المجمعة بواسطة الشركات تم تحويلها إلى الخارج بطريقة «الحوالة»، وتم التوزيع من خلال أشخاص تحددهم هذه الشركات، وأنه جرى تحويل مبالغ ضخمة جداً إلى عناصر تنظيم «داعش» في مناطق الصراع في سوريا. وذكرت أنه بينما تم التدقيق في جميع أنشطة العديد من الشركات ضمن نطاق «تمويل الإرهاب» بقرار من النيابة العامة، تم تجميد أصول شركتي «إي المحدودة للنقل» و«جي للاستيراد والتصدير»، وتبين أن أصحاب ومديري الشركات التي تم رصدها ومتابعتها لديهم اتصال مباشر أو غير مباشر مع قيادات في «داعش». كما تبين أن الأموال التي تم جمعها من مكاتب الصرافة وشركات الاستيراد والتصدير وشركات النقل، تحت اسم «الأنشطة التجارية»، تم تحويلها إلى معسكرات تنظيم «داعش» في سوريا، وتم التواصل بين أصحابها وقيادات التنظيم برسائل مشفرة.

جهود أمنية

وأسفرت الجهود التي تبذلها أجهزة الأمن التركية عن ضبط العديد من كوادره القيادية، وكذلك ضبط مسؤولي التسليح والتمويل والتجنيد، خلال الأشهر الستة الأخيرة. وأدرجت تركيا تنظيم «داعش» على لائحتها للإرهاب عام 2013، وأعلن التنظيم مسؤوليته أو نسب إليه تنفيذ هجمات إرهابية في الفترة من 2015 إلى مطلع 2017 أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص وإصابة العشرات. ومنذ هجوم نادي «رينا» الليلي في إسطنبول، تكثّف السلطات التركية عملياتها ضد «داعش»؛ حيث تم القبض على آلاف من عناصر التنظيم وترحيل المئات ومنع آلاف من دخول البلاد منذ بداية عام 2017 وحتى الآن.

آمال كبيرة: مستقبل الإنفراج الإيراني–السعودي...

 الثلاثاء 18 حزيران 2024 - 8:17 ص

آمال كبيرة: مستقبل الإنفراج الإيراني–السعودي... مجموعات الازمات الدولية..طهران/ الرياض/واشنطن/برو… تتمة »

عدد الزيارات: 161,574,108

عدد الزوار: 7,204,707

المتواجدون الآن: 140