وزير الخارجية القطري يكشف سبب عدم تطبيع الدوحة مع إسرائيل..

تاريخ الإضافة الأحد 6 حزيران 2021 - 5:10 ص    عدد الزيارات 375    التعليقات 0

        

وزير الخارجية القطري يكشف سبب عدم تطبيع الدوحة مع إسرائيل..

روسيا اليوم.. قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إنه من غير المرجح أن تطبع الدوحة العلاقات مع إسرائيل "ما لم يتم حل النزاع مع الفلسطينيين". وأضاف في مقابلة مع شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية أن "السبب الرئيسي لعدم وجود علاقات بين قطر وإسرائيل هو احتلال الأراضي الفلسطينية. السبب لا يزال قائما، وليس هناك خطوة أو أي أمل نحو السلام حتى الآن، لم نر أي ضوء في نهاية النفق". وأشار إلى أن إقامة علاقات مع إسرائيل لن تحل المشاكل طويلة الأمد بين إسرائيل والفلسطينيين، مضيفا: "أعتقد أنه يجب علينا معالجة الصراع أولا، ثم نتخذ الخطوة لتحقيق السلام مع إسرائيل". وفي حديثه عن علاقة الدوحة مع الدول العربية، أكد أنه متفائل بتحسن العلاقات مع أعضاء مجلس التعاون الخليجي الذين رفعوا حصارا دام 3 سنوات ونصف في يناير الماضي.

قطر: حققنا كل أهدافنا في منتدى بطرسبورغ واتفاقاتنا الجديدة تعطي زخما لتطوير العلاقات مع روسيا..

روسيا اليوم.. أعلن سفير قطر لدى روسيا الشيخ أحمد بن ناصر آل ثاني أن وفد بلاده حقق جميع أهدافه في الدورة الحالية من منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، مبديا تقدير الدوحة العالي لنتائج هذه الفعالية. وشكر السفير، في تصريحات للصحفيين خلال مراسم اختتام أعمال الجناح القطري في منتدى بطرسبورغ اليوم الخميس، جميع أعضاء وفد الدوحة، مشيرا إلى أن جهودهم أعطت "زخما جيدا" للعلاقات بين الدولتين. وقال: "أعتقد أن العمل الذي أديتموه والاتفاقات التي وقعتم عليها مع الجانب الروسي تستحق أعلى تقدير وستعطي زخما جيدا جدا لتطوير العلاقات بين قطر وروسيا". وشكر السفير القطري روسيا على حسن الضيافة والمستوى العالي لتنظيم منتدى بطرسبورغ الذي تختتم أعماله اليوم: وقال: "أعرب عن شكري الخاص للمركز القطري-الروسي للتعاون على أننا تمكنا من تحقيق كل الأهداف والأغراض المطروحة ضمن إطار مشاركتنا". وأكد الدبلوماسي أن قطر تمنح جناحها في المنتدى إلى مدينة سان بطرسبورغ.

قطر ردا على ادعاءات تمويلها لـ"جبهة النصرة" في سوريا: مزاعم مضللة وتشويه للحقائق..

روسيا اليوم.. رد مكتب الاتصال الحكومي القطري على مقال نشر في صحيفة "ذا تايمز" البريطانية اتهم فيه الدوحة بـ"تمويل" تنظيم "جبهة النصرة" في سوريا. وقال المكتب في بيان له إن "الادعاءات الخطيرة التي ليس لها أساس من الصحة حول دولة قطر والتي تضمنتها المقالة التي نشرتها صحيفة "ذا تايمز" بتاريخ 4 يونيو الحالي، مبنية على مزاعم مضللة وتشويه للحقائق، ناهيك عن اتسامها بالتحيز". وأشار إلى أن "أكبر دليل على ذلك هو عدم نشرها في أي وسيلة إعلام، حيث حصلت وسائل إعلام أخرى على نفس هذه المعلومات المضللة، إلا أنها ارتأت عدم نشرها بعد التأكد من عدم مصداقيتها". وأضاف أنه "على الرغم من تواصل الجهات المعنية في دولة قطر مع صحيفة "ذا تايمز" حول هذه القضايا، إلا أن الصحيفة اختارت نشر الأكاذيب، في تخل صريح عن مسؤولياتها ومبادئها الصحفية ومبادئ الموضوعية والنزاهة الإعلامية". وتابع أنه "لا يخفى على الجميع أن كاتب المقال، أندرو نورفولك، لديه سجل طويل من الترويج للإسلاموفوبيا وهذه المقالة ليست سوى أحدث محاولاته، وقد سبق وأن قضت هيئة المعايير الصحفية المستقلة بأن نورفولك لديه تقارير "محرفة" حول المسلمين، فضلا عن تعرض الصحيفة للطعن من قبل لجنة برلمانية في بريطانيا بسبب مقالاته المعادية للإسلام". واعتبر أنه "من المثير للقلق أن يسمح لصحفي بمثل سجله المتحيز أن يواصل نشر مقالاته في صحيفة "ذا تايمز"، لا سيما في مثل هذه الأوقات التي يشهد فيها العالم انقسامات كبيرة". وأشار إلى أن "دولة قطر سنت قوانين وتشريعات صارمة في إطار جهودها لمكافحة الإرهاب، وتجفيف منابع تمويله، وعرفت دوليا بدورها الحثيث في قيادة هذه الجهود، كما وضعت قطر أحد أكثر القوانين والأطر التنظيمية صرامة لمكافحة غسيل الأموال، وتؤمن بفعالية وشمولية هذه الجهود لضمان مكافحة الإرهاب في أي مكان". وشدد على أن دولة قطر ستواصل العمل مع المملكة المتحدة ومختلف شركائها الدوليين لمحاربة الإرهاب في مختلف أنحاء العالم بخطى ثابتة ولن تثنيها هذه المحاولات اليائسة لزرع الانقسام بين البلدين". وجاء في المقال الذي نشر في صحيفة "ذا تايمز" البريطانية، أن "الدولة القطرية قامت بلعب دور مركزي في عملية غسيل أموال سرية لإرسال مئات الملايين من الدولارات إلى الجهاديين في سوريا". وأضاف أن "هناك مكتب خاص تعود ملكيته لدولة خليجية، كان ضمن الطرق السرية التي يتم من خلالها تحويل الأموال إلى تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي".

الدوحة تدعو دول الخليج وإيران إلى حوار إقليميّ مباشر..

الرأي.. قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، إن الدوحة «تنصح بإقامة حوار إقليمي للنظر بمصالح الدول المشتركة»، مؤكداً أنه «يمكن حل الخلافات مع إيران ودول الجوار بالحوار المباشر»، ولافتاً إلى أن «رؤية قطر هي في الوصول إلى إطار أمني إقليمي». واعتبر الشيخ محمد، خلال منتدى الدوحة ضمن فعاليات النسخة الـ 24 لمنتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، الجمعة، أن «مجلس التعاون الخليجي عانى خلال السنوات الأربع الماضية، ونعمل على حماية هذه المنظومة»، مشدداً على أن الدوحة «ترحب بفتحة صفحة جديدة في منطقة الخليج». وأكد الوزير، استعداد قطر «للعب دور الوسيط النزيه في مختلف قضايا المنطقة»، داعياً إسرائيل إلى الاعتراف بحق الفلسطينيين في إقامة دولة مستقلة. ولفت إلى أن «وجود علاقة جيدة مع حركة حماس لا يعني أن قطر تمولها، لكنها أنفقت مليارا و400 مليون دولار لإعادة إعمار غزة منذ 2012 وإسرائيل تعلم كيفية الإنفاق». وأعرب الشيخ محمد، عن قلقه من تفاقم الأزمة في لبنان، مشدداً على أنه «بلد يعاني من وضع خطير ولابد من جلوس الأفرقاء اللبنانيين على مائدة الحوار لإنقاذ بلادهم من الانهيار». وفي مقابلة مع شبكة «سي إن بي سي» الأميركية أكد الشيخ محمد أنه من غير المرجح أن تطبع الدوحة العلاقات مع إسرائيل «ما لم يتم حل النزاع مع الفلسطينيين».

Turning Engagement into a Regional Dialogue Mechanism in the Middle East

 السبت 19 حزيران 2021 - 6:30 ص

Turning Engagement into a Regional Dialogue Mechanism in the Middle East Originally published in … تتمة »

عدد الزيارات: 66,187,722

عدد الزوار: 1,821,512

المتواجدون الآن: 46