أغلبية الأعضاء في الكونغرس الأمريكي تصدر قرارًا تطالب فيه بضمان حماية و أمن سكان أشرف

تاريخ الإضافة الإثنين 22 آذار 2010 - 1:06 م    عدد الزيارات 644    التعليقات 0

        

 

 
 
أغلبية الأعضاء في الكونغرس الأمريكي تصدر قرارًا تطالب فيه
 بضمان حماية و أمن سكان أشرف
16-03-2010

 

 
 
 
 
دعم المشروع 24 من رؤساء اللجان ورؤساء كتلة الحزب المعارض في اللجان و 103 من رؤساء اللجان الفرعية ورؤساء الكتلة المعارضة في اللجان الفرعية الى جانب 31 من أعضاء لجنة الشؤون الخارجية.
وأكد 230 من أعضاء الكونغرس الأمريكي في هذا القرار ما يأتي:
 
1- يدين العنف المستمر من قبل القوات الأمنية العراقية ضد سكان مخيم أشرف.
2- يدعو الحكومة العراقية إلى الالتزام بما قدمته للولايات المتحدة من تعهدات بضمان أمن وسلامة الذين يعيشون في مخيم أشرف والامتناع عن إعادتهم قسرًا إلى إيران.
3- يدعو الرئيس الأمريكي إلى اتخاذ كل الإجراءات اللازمة والمناسبة للالتزام بتعهدات الولايات المتحدة بموجب القوانين الدولية والواجبات الناجمة عن الاتفاق على ضمان الأمن الشخصي لسكان مخيم أشرف وحمايتهم من التعامل اللاإنساني والإبعاد القسري من قبل قوات الأمن العراقية.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


 

في مؤتمر صحفي عقد في مجلس النواب الأمريكي بواشنطن وبحضور كبار النواب في الكونغرس في لجان الشؤون الخارجية والقوات المسلحة والقضاء والاستخبارات، أعلن أن غالبية أعضاء الكونغرس أي أكثر من 230 نائباً من الحزبين الديمقراطي والجمهوري يدعمون مشروع قرار 704 للدعم والدفاع عن أمن وحقوق أعضاء مجاهدي خلق الايرانية المقيمين في معسكر أشرف والذي سجل رسمياً في الكونغرس الامريكي.
ويدعو مشروع القرار الرئيس الأمريكي الى اتخاذ كافة الاجراءات الضرورية والمناسبة لضمان الامن الشخصي والحماية لسكان معسكر أشرف.
وقد دعم المشروع 24 من رؤساء اللجان ورؤساء كتلة الحزب المعارض في اللجان و 103 من رؤساء اللجان الفرعية ورؤساء الكتلة المعارضة في اللجان الفرعية الى جانب 31 من أعضاء لجنة الشؤون الخارجية.
وأكد 230 من أعضاء الكونغرس الأمريكي في هذا القرار ما يأتي:
1- يدين العنف المستمر من قبل القوات الأمنية العراقية ضد سكان مخيم أشرف.
2- يدعو الحكومة العراقية إلى الالتزام بما قدمته للولايات المتحدة من تعهدات بضمان أمن وسلامة الذين يعيشون في مخيم أشرف والامتناع عن إعادتهم قسرًا إلى إيران.
3- يدعو الرئيس الأمريكي إلى اتخاذ كل الإجراءات اللازمة والمناسبة للالتزام بتعهدات الولايات المتحدة بموجب القوانين الدولية والواجبات الناجمة عن الاتفاق على ضمان الأمن الشخصي لسكان مخيم أشرف وحمايتهم من التعامل اللاإنساني والإبعاد القسري من قبل قوات الأمن العراقية.
وتم الإعلان عن هذا القرار يوم 17 آذار (مارس) 2010 من قبل عدد من الأعضاء البارزين في الكونغرس الأمريكي خلال مؤتمر صحفي وتم تقديمه لوسائل الإعلام.
 
وفي هذا المؤتمر قالت السيدة ايليانا رزلهتينن رئيسة الجمهوريين في لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس:
 
«من المهم للغاية أن يكون بلدنا ملتزماً بما عاهد به في مجال حقوق الانسان. اننا التزمنا انسانياً بحماية جميع سكان معسكر أشرف في العراق وعندما سلّمنا مهمة حماية أشرف إلى الحكومة العراقية أخذنا ضماناً من العراق أن يتعامل مع سكان أشرف تعاملاً انسانياً ولكنّ ممارسات القوات الأمنية العراقية وضعت مرات عديدة تلك الضمانات أمام علامة استفهام. ومقابل هذه الممارسات الوحشية على أميركا أن تتخذ الإجراءات اللازمة والمناسبة للالتزام بتعهداتنا وأن تضمن بأن يتم التعامل مع سكان أشرف تعاملاً انسانياً و ألا يتم اعادتهم الى ايران قسراً.. ولهذا الغرض إننا دعمنا مشروع القرار 704 الصادر عن الكونغرس.. والتحق بنا غالبية زملائنا لدعم هذا المشروع المهم.. نحن جميعاً نشكر زميلنا الكبير من كاليفورنيا السيد فيلنر على تسجيله المشروع في الكونغرس.. إننا نضم صوتنا الى صوته لكي يرفع المشروع في الوقت المناسب للتصويت النهائي الى الجلسه الرسمية.. علينا أن نبعث برسالة واضحة إلى سكان معسكر أشرف بأن الكونغرس الأمريكي يقف بجانبهم...».
 
باب فيلنر الرئيس المشترك للمجموعة البرلمانية لحقوق الانسان والديمقراطية في الكونغرس الأمريكي:
«ما أحسن أن نقف بجانب نواب منتمين الى الحزبين.. يقف بجانبنا نواب ديمقراطيون ونواب جمهوريون وهذا مهم للغاية لنا جميعاً.. ونؤكد أيضاً ضرورة حماية اولئك الذين يسكنون مخيم أشرف ونحن رحنا نحتفل بالعام الايراني الجديد وهذا يشكل هاجساً لدينا.. مشروعنا يدعو الى أن تتولى أمريكا مسؤولية أولئك الساكنين في أشرف.. وفي الوقت الحاضر هناك 230 من النواب دعموا هذا المشروع.. إنني تحدثت أمس مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية حيث تأثر بشدة من أن غالبية الكونغرس أصبحوا يدعمون المشروع.. إننا بحاجة الى تداول المشروع للمناقشة في أسرع وقت كوننا نحظى بدعم كاف فهناك 11 رئيساً للجان من 13 لجنة في الكونغرس و 30 عضواً في لجنة الشؤون الخارجية يدعمون المشروع... إننا بحاجة إلى تمكين أميركا الحركة في داخل البلاد من التحرك والسير إلى الأمام وهذا يعني أن يتم شطب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من القائمة السوداء للإرهاب الصادرة عن وزارة الخارجية ويجب أن نساعد المنظمة لا أن نضع عراقيل أمامها...».
 
ثم وجهت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية خطابًا
إلى حضور المؤتمر في ما يلي نصه:
 
 
 
 
 
 
 «أعضاء مجلس النواب الأمريكي، يسعدني أن أتحدث إليكم عشية عيد نوروز.. أتمنى أن يبشر ربيع الطبيعة بحلول ربيع الحرية للشعب الايراني والخلاص من الديكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران.. في البداية أود أن أعبر عن شكري الجزيل للسيدين باب فيلنر ودينا روهراباكر الرئيسين المشتركين للجنة حقوق الانسان والديمقراطية في مجلس النواب على دعمهما لمشروع القرار هذا.. كما أخص الشكر للسيدة ايليانا رزلهتنين لريادتها في هذه الحركة في لجنة الشؤون الخارجية واثارة قضية أشرف في جلسات مختلفة للاستماع.. كما أود أن أشكر السيدة ”شيلا جكسون لي” على دفاعها عن ألف امرأة في أشرف.. وأعبر أيضاً عن تقديري للقاضي تدبو الذي دافع عن حقوق 36 من سكان أشرف أخذوا كرهائن.. وأخيراً أشكر النائب لينكولن ديازبالارت على كشفه عن مؤامرات النظام الايراني للهجوم على أشرف.. بودي لو أستطيع أن أشكر جميعكم بذكر أسمائكم فردًا فردًا على جهودكم من أجل الحقوق المشروعة لسكان أشرف.. فمشروع القرار رقم 704 للدفاع عن حقوق سكان معسكر أشرف الذي أصبح يدعمه الآن غالبية النواب من الحزبين، هو انجاز مهم في الحملة العالمية للدفاع عن أشرف.. فقيام غالبية نواب الكونغرس بادانة الهجوم القاتل في تموز الماضي على معسكر أشرف وادانة ”استمرار العنف ضد سكان أشرف من قبل القوات الامنية العراقية” و دعوة العراق الى ”الالتزام بتعهداته لضمان سلامة سكان مخيم أشرف” وكذلك حث ”الرئيس على اتخاذ خطوات ضرورية وملائمة في مجال تطبيق تعهدات أمريكا طبقاً للقوانين الدولية وتعهداتها تجاه الاتفاقيات الدولية لضمان الأمن الشخصي لسكان أشرف وحمايتهم” يبين الشعور بالمسؤولية من قبلكم للدفاع عن الحقوق الاساسية لسكان أشرف وهذا ما يستحق الاشادة. فهذه الشجاعة وهذا الشعور بالمسؤولية ناجمان عن ادراككم العميق للأخطار التي تشكلها الفاشية الدينية الحاكمة في ايران ضد المواطنين الايرانيين وشعوب المنطقة والعالم.. كما انه يبين مدى اهتمامكم بموقع المقاومة الإيرانية وخاصة أشرف بمثابة عامل مصيري لتصدي هذا النظام اللاإنساني. النظام الإيراني يرى القضاء على أشرف بمثابة خطوة مهمة لإخماد الانتفاضة العارمة للشعب الايراني في الداخل.. ولذلك تسعى طهران الى القضاء على سكان أشرف بتجنيد عملائها في الحكومة العراقية.. إيران أصبحت الآن على عتبة التغيير.. فمقاومة الشعب الايراني منذ 30 عاماً ضد الملالي الحاكمين في إيران تكاد تعطي أكلها.. إننا قطعنا الجزء الأكبر من الطريق وسنواصل بإرادة أكبر دعم الشعب الإيراني حتى تحقيق الحرية في وطنه.. فالشعب الإيراني وفي نضاله من أجل الحرية يتطلع إلى دعمكم له أي الدعم منكم نواب الشعب الأمريكي باعتباركم ضمير الولايات المتحدة ورموز الشجاعة والشرف ولن ينساكم أنتم الذين وقفتم في أصعب الايام بجانبهم وبجانب أشرف.. أشكركم من الصميم».
 
 القاضي تدبو- عضو لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأمريكي
 
أشعر بالقلق من جانبين. الأول من التعامل الهمجي الذي يمارسه النظام الطاغي الحاكم في ايران ضد المواطنين الايرانيين في الشوارع ويقتل مواطنيه في الشوارع وباعتقادي فان النظام قد أعلن الحرب ضد المواطنين الايرانيين.
النظام الطاغي بقيادة احمدي نجاد يمارس أبشع أعمال القمع ضد المواطنين الايرانيين ويوم أمس أصدروا أحكاماً على 86 ممن شاركوا في المظاهرات للاحتجاجات على الانتخابات المزورة التي صادرها احمدي نجاد في حزيران الماضي.  والجانب الآخر والذي دعاني أن أشارك هنا هو وضع سكان معسكر أشرف.
اننا لن نقف مكتوفي الأيدي ازاء من يحاول الحاق الأذى بسكان أشرف ولا نسمح لهم بأن يواصلوا أساليبهم الشريرة ويشتتون شمل الاشرفيين ويبعدونهم من مكانهم وموقعهم الى مناطق نائية. فسكان أشرف من حقهم أن يتمركزوا في مكان واحد ويسكنون معاً في أمن وأمان واننا نرصد حالتهم حتى لا يتسنى الفرصة لاولئك الذين يريدون الحاق الأذى بحق الساكنين الأباة في أشرف.
 
لينكلن دياز بالارد - عضو المجموعة البرلمانية لحقوق الانسان والديمقراطية في الكونغرس
انني لا أكف عن الأهداف النبيلة ومنها حقوق الانسان حيث تشكل هدفاً كبيراً وقيّماً بالنسبة لي. وأنني أقدم تقديري لكم هنا. وأشكركم على نشاطكم حيث سببتم في أن تتوحد غالبيه الكونغرس على موضوع مهم وهو العنف الذي يتعرض له الافراد الأبرياء في أشرف. لذلك نرفع مشروع القرار الى الجلسه الرسمية للكونغرس ونتبناه وسنكون مكرسين على ذلك.
الموضوع الأساسي والمهم للغاية هو أن النظام الايراني هو نظام الأنذال ومن أجل الأنذال ويقوده نذل من الأنذال وهو خامنئي. انه قائد الأنذال وطالما لم يتخلص الشعب الايراني والعالم من نظام الأنذال فلا نرى سلاماً وهذا يشكل من اولوياتنا ويجب أن يتصدر اولوياتنا . تحيا ايران حرة.
 
ماريو دياز بالارد- عضو المجموعة البرلمانية لحقوق الانسان والديمقراطية في الكونغرس
 
بداية اسمحوا لي أن أقدم تقديري للسيد فيلنر لتوليه هكذا موضوع مهم. الحدث الذي وقع في تلك اللحظة المروعة للاعتداء على أشرف، لم يكن أقل من جريمة ابادة وبقساوة تامة. أشكر قيادة السيد فيلنر على اثارة مشروع القرار هذا ودعمه وتوعية الآخرين لهذه الحملة. ولكننا لا نستطيع أن ننسى أن الطريق الحقيقي الوحيد لتمتع الايرانيين بالحرية والأمن سواء كانوا هناك أو في أي مكان آخر هو عودة الحرية الى ايران.
انني أعرف أن هناك ما يسمى بـأصحاب كفاءات كثيرين ومعروفين يقولون دوماً اننا في أمريكا علينا أن نأخذ جانب الحيطة والحذر في دعم اولئك الذين في داخل ايران ممن يبذلون جهوداً ويضحون بأنفسهم من أجل الحرية. ولكنني أقول لكم ان الولايات المتحدة عندما خافت من الحرية فهو يوم قد فقدنا فيه روحنا. قضية الحرية هي قضية كونية يجب مواصلة الحديث عنها وانني أعتقد أن علينا أن نواصلها بمساعدة اولئك الذين يناضلون ولو أن هناك أفراداً لا يروقهم ذلك. وبما أنه وفي نهاية المطاف لايقاف تكرار هذه المشاهد من الاعتداءات نصل الى الحرية لايران ، لذلك أريد أن أشكر أبناء الجالية الايرانية في أمريكا على جهودهم وكذلك أشكر الأبطال داخل ايران الذين يواصلون النضال مهما كلف الثمن وبشكل يومي. العام الجديد لن يكون مرحباً به دون الحرية. فالحرية آتية. أشكر جهودكم ووطنيتكم وحبكم للحرية.  
 
 
اد تاونز – رئيس لجنة الرقابة على الأعمال والاصلاحات في الحكومة
 
 
اسمحوا لي أن أقول لكم ان في الكونغرس نادراً ما يحدث أن يجمع الديمقراطيون والجمهوريون على موضوع مشترك. انني أريد أن أؤيد كلمات زملائي وأعتقد أنه من المهم للغاية أن نواصل عملنا الجماعي واذا ما تواصل العمل فبامكاننا أن نحقق اليوم أكثر من أي وقت آخر ما نصبو اليه من تغييرات.
 
 دينا روهرا باكر – العضو الأقدم في لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأمريكي والرئيس المشترك للمجموعة البرلمانية لحقوق الانسان والديمقراطية في الكونغرس
 
بداية اسمحوا لي أن أؤكد على ما صرح به نواب سابقون بشأن أنه اذا لم تقف الولايات المتحدة بجانب الحرية فاننا نفقد روحنا. انني أعتقد أن الموضوع هو أهم من أن يكون لنا دعم من الحزبين ولو أننا نتمتع بمثل هذا الدعم.  
علينا أن نتأكد بأن من يناضل ضد نظام الملالي ويهدف الى احلاله بنظام ديمقراطي، فهو ما يصبو اليه الشعب الأمريكي ويجب أن يحميه من أي أذى يلحق به. وبشكل خاص فان أفراد معسكر أشرف هم خير مثال على ذلك. من المحرج جداً أن نسمح بأن يتم نقل هؤلاء الافراد من مكانهم الحالي ويصبحون عرضة للخطر من قبل نظام الملالي.  فتعهدنا في العام الجديد هو أن الشعب الأمريكي يقول «العام الجديد مبارك» ولكننا نقول ايها الشعب الايراني سواء كنتم في اشرف أو في مظاهرات شوارع ايران، فنحن معكم . لذلك فانني أقدم تقديري لكم على نشاطكم في المجتمعات الحرة. كون النشاط مهم. دعوا لنوسع مساحة المجتمعات الحرة في العالم ودعوا أن نكون نشطين لنيل هذا الهدف.
 
ترنت فرانكس – عضو لجنة القوات المسلحة في الكونغرس الأمريكي
 
اني أعتز بكم جميعاً جداً.
انكم مناضلو الحرية بما تعنيه الكلمة حقا. واننا نقول الله يرعاكم ويحرسكم وأريد أن تعلموا بأننا بجانبكم من الصميم وبأساليب مختلفة. أعرف أنكم تظاهرتم وشاركتم في احتجاجات في ايران، الأمر الذي يتطلب شجاعة فائقة وعندما يرى الكثير منا هذه الشجاعة فيعتز بكم.
اننا نرى الافراد في معسكر أشرف بالعراق يتعرضون لأذى وتهديدات وحتى الحكومة الايرانية تعمل على اعادتهم الى ايران. وأعتقد أن ذلك ان دل على شيء انما يدل على أن أفراد أشرف يشكلون خطراً جدياً على النظام الايراني. أريد أن تعلموا بأن غالبيتنا نعارض ذلك. اننا نريد أن تقف الحكومتان العراقية والأمريكية بوجه محاولات النظام الايراني وأن تتأكدا من أننا نحمي هؤلاء الافراد في معسكر أشرف.
 
ال غرين – عضو لجنة الأمن في الكونغرس الأمريكي
 
ما أصدق كلام الدكتور مارتين لوتركينغ قبل عقود وكلامه يعني اليوم «الظلم أينما كان يشكل تهديداً للعدالة أينما كان». فالجور والظلم في شوارع ايران يشكل تهديداً للعدالة في أي بلد على الكرة الأرضية وعلينا أن ننهي الجور في شوارع ايران.
 
 
جودي جو – عضو لجنة القضاء في الكونغرس الأمريكي
أنا سعيد جداً أن أراكم هنا. ايران تعيش ظروفاً صعبة ولكن هناك محط أمل وبصيص أمل وهو الحركة الداعمة للديمقراطية في ايران وانني سعيد أن أراكم تقفون من أجل الدفاع عن فكرة الديمقراطية واننا نعتمد عليكم. انني أدعم حركتكم بالتأكيد.
كما يسرني جداً أنني دعمت مشروع القرار 704  . بالتأكيد فان المواطنين في أشرف يجب حمايتهم. ويجب أن نتأكد من سلامتهم. فعلى الحكومة الأمريكية والحكومة العراقية أن تتأكدا من أمن هؤلاء المواطنين وعلينا أن نواصل ضغوطنا لضمان أمنهم حتى تستطيع الحركة المدافعة عن الديمقراطية مواصلة نشاطاتها بسلام.
 
 

..Defusing Azerbaijan’s Landmine Challenge.....

 الجمعة 2 حزيران 2023 - 7:43 م

..Defusing Azerbaijan’s Landmine Challenge..... Azerbaijan is keen to resettle territories regain… تتمة »

عدد الزيارات: 126,993,503

عدد الزوار: 5,742,472

المتواجدون الآن: 84