أخبار وتقارير...إيران: جبهتنا امتدت إلى حدود الكيان الصهيوني...طهران: الدوحة قدمت تسهيلات لبناء ميناء للسفن الإيرانية....الصين تتحدى العقوبات الأميركية بحق إيران....الهند تلغي الحكم الذاتي لكشمير..ترامب يفرض عقوبات على أصول حكومة فنزويلا...انفجارات تهز مستودع أسلحة في روسيا وإجلاء آلاف السكان....

تاريخ الإضافة الثلاثاء 6 آب 2019 - 5:40 ص    عدد الزيارات 406    القسم دولية

        


إيران: جبهتنا امتدت إلى حدود الكيان الصهيوني..

الراي....أعلن نائب رئيس الاركان العامة لشؤون العمليات في إيران العميد رباني أن بلاده وسعت نفوذها الإقليمي حتى حدود إسرائيل، مؤكدا أن أي دولة في الشرق الأوسط أو خارجه لا تستطيع مواجهة إيران عسكريا. وقال العميد رباني، وفقا لوكالة أنباء «فارس» الإيرانية، «ليس بإمكان اي بلد في المنطقة وخارجها بالأمد المنظور الدخول في حرب برية مع ايران ومواجهة الجمهورية الاسلامية». وقال «على الأقل خلال السنوات العشر المقبلة، لن تتمكن أي دولة إقليمية أو اجنبية من الدخول في حرب برية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، لأنه خلال ثماني سنوات من الحرب التي اصطف العالم بأسره ضدنا، لم نخسر شبرا واحد من ارضنا في حین اصبحنا الیوم أكثر قوة من أي وقت مضى ووصل عمق دفاعنا ونفوذنا إلى شواطئ البحر المتوسط ​​وامتدت جبهتنا إلى حدود الكيان الصهيوني».

طهران: الدوحة قدمت تسهيلات لبناء ميناء للسفن الإيرانية

العربية نت.. المصدر: دبي - مسعود الزاهد.. قال العميد قاسم رضائي قائد حرس الحدود الإيراني، اليوم الاثنين، إن الدوحة قدمت تسهيلات لبناء ميناء خاص للسفن، وكذلك تقديم خدمات لرجال أعمال إيران بشكل جيد. وفق ما أفادت وكالة فارس. وأضاف رضائي أنه تم الاتفاق مع القطريين على تعزيز قدرات البلدين ولا سيما فيما يتعلق بتعزيز القوة الإنتاجية والاستهلاكية داخل قطر، وتحسين التجارة في البلدين عبر تقديم التسهيلات اللازمة من قبل قوات خفر الحدود". وقالت إيران إن اجتماعاً جمع وفدين لخفر الحدود من قطر وإيران يومي الأحد والاثنين في طهران وناقشا توسيع التعاون الميداني وتوطيد العلاقات بين البلدين. وفي بيان نشره الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الإيرانية فإن "طهران استضافت الاجتماع المشترك الخامس عشر لخفر السواحل الإيرانية وخفر السواحل القطرية وترأس الوفد الإيراني قائد قوات حرس الحدود الإيراني العميد قاسم رضائي فيما ترأس الوفد القطري المقدم عبد العزيز علي المهندي مساعد مدير عام أمن السواحل والحدود القطرية". وتابعت الخارجية الإيرانية "إضافة إلى مراجعة الإنجازات السابقة، ناقش الطرفان أساليب جديدة للتعاون البحري والحدودي". ونقلت وكالة "فارس" للأنباء الإيرانية عن رئيس الوفد القطري، مساعد مدير عام أمن السواحل والحدود القطري، المقدم عبد العزيز علي المهندي قوله إنه تم "توقيع مذكرة تفاهم حدودية" بين قطر وإيران. ووصف نتائج التوافق بين الجانبين بالجيدة في مجال "مناقشة مكافحة الجريمة العابرة للحدود".

إشارة التوحيد تضطر (بي بي سي) للاعتذار! مقدمة برنامج (بانوراما) عن عرائس "الجهاد" اعتبرتها (داعشية)...

..ايلاف....نصر المجالي: اضطرت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) إلى الاعتذار بعد أن وصفت إحدى مذيعاتها إشارة رفع الإصبع التي يؤديها المسلمون كرمز للتوحيد بأنها "تحية لداعش". وتعرضت معدة التقرير الوثائقي الذي تذيعه (بي بي سي) مساء الإثنين في إطار برنامج (بانوراما) ستيسي دوللي (32 عاما) لانتقادات واسعة لاعتبارها رفع النسوة المعتقلات في مخيم الهول في سوريا لإشارة إصبع السبابة "تحية داعشية". والتقت محررة (بي بي سي) في إطار التقرير الوثائقي مع عدد من "عرائس الجهاد" المعتقلات في المخيم الذي يقع في مدينة الحسكة في شمال سوريا تحت سيطرة القوات الكردية. وقال تقرير لـ(ديلي ميل) اللندنية إن بي بي سي قامت بتحرير شروحات التقرير الوثائقي على شريط الفيلم حيث ظهر صوت الاذاعية دوللي مع أحد تلك الشروحات وهي تقول: "عندما غادرنا المخيم، رأينا نساء يرفعن إصبعهن في الإشارة المكرسة كتحية لداعش".

تحرير مقطع

وظهرت مقاطع لصور برنامج (بانوراما) الخاص وقد تم تحريره مع شطب ما ورد على لسان الاذاعية دوللي وهي تتحدث من وراء سياج مع المعتقلات، وبعد التحدث معهم لفترة من الوقت، تُظهر اللقطات اثنتين من النساء ترفعان أصبعيهما نحو السماء بينما يمشين بعيداً. وحفلت صفحات موقع الاتصال الاجتماعي (تويتر) بالعديد من الانتقادات للبرنامج الوثائقي وخصوصا تعليقات مقدمته سنيسي دوللي، حيث تساءل بعض المعلقين: "وهل تعرف ستيسي أن هذه الإيماءة يستخدمها المسلمون أثناء الصلاة لتأكيد ألوهية الخالق ؟" يذكر أن فيلم (بانورراما) الوثائقي لبي بي سي هو الأحدث من نوعه لمخيم الهول الذي كانت (عروس الجهاد) البريطانية شيماء بيغوم إحدى نزيلاته.

شيماء بيغوم

وكانت شيماء بيغوم، التي غادرت المملكة المتحدة في عام 2015 مع صديقتين في المدرسة للانضمام إلى الدولة الإسلامية في سوريا، قالت في فبراير 2019 إنها تريد العودة إلى بريطانيا، ولكن وزير الداخلية آنذاك ساجد جاويد أمر بإسقاط جنسيتها. وخلال محادثة مقدمة برنامج (بانورما) مع نساء في المخيم فإنها سألتهن عمّا إذا كن يدعمن تنظيم (داعش)، فإنهن رفضن إدانة التنظيم، وقلن: نحن نؤيد الإسلام، فلم نقم بقطع رؤوس أو نرتكب جرائم من هذا القبيل. وفي أحد مقاطع البرنامج بدا أن اثنتين من النسوة شعرتا بالضيق من أسئلة المذيعة فأدرن ظهورهن لها، وحين سألت المقدمة إحدى النسوة عن سبب اعتقادها بأنها "تستحق العيش في أوروبا"، أجابت: "لم أدر ظهري للديمقراطية". وتناقش إحدى مقاطع البرنامج الوثائقي كيف طعنت إحدى حارسات المخيم حتى الموت قبل وصول طاقم الفيلم. وقالت ستيسي دوللي في مقطع آخر: إن داعش ما زال "يمارس القوة" على حياة النساء والفتيات الصغيرات حيث يتعرضن للضرب لعدم ارتدائهن الحجاب والنقاب.

الصين تتحدى العقوبات الأميركية بحق إيران ناقلات نفط تطفئ الإشارات التي تلتقطها الاقمار الصناعية

موقع ايلاف.....أ. ف. ب... نيويورك: واصلت دول عدة وعلى رأسها الصين، استيراد كميات كبيرة من النفط الإيراني رغم تشديد العقوبات الأميركية على طهران في بداية مايو، حسب ما نقلت صحيفة نيويورك تايمز. وحسب الصحيفة التي تابعت حركة سبعين ناقلة ايرانية، فإن 12 منها على الاقل أوصلت شحنات من النفط، ست منها الى الصين وست لزبائن آخرين على ساحل البحر المتوسط يرجح ان يكونوا في تركيا او سوريا. ويرجح أن يكون عدد من هذه الناقلات قد أطفأ الاشارات التي تلتقطها الاقمار الصناعية لتحديد موقع السفينة لباقي السفن. وكانت واشنطن أنهت في مايو الاستثناءات التي كانت تتيح لثماني دول شراء النفط الايراني وذلك بغرض عزل ايران بشكل شبه تام عن النظام المالي العالمي وجعلها تخسر معظم زبائنها. ومع أن جهات عدة كانت رصدت عمليات تسليم نفط، فلم يتم حتى الآن التأكد بأنها بهذا الحجم الكبير. وذكرت الصحيفة الاميركية أن شراء النفط الايراني ليس أمرا غير قانوني لان قرار واشنطن احادي الجانب. لكن الشركات الاجنبية التي تنتهك العقوبات الاميركية تعرض نفسها لاجراءات انتقامية اذا تعاملت مع بنوك وشركات مقرها في الولايات المتحدة. ونتيجة العقوبات، بحسب مكتب كوبلر، تراجع الصادرات الايرانية للنفط بحرا من أكثر من مليوني برميل يوميا في بداية 2018 الى 400 الف برميل يوميا في يوليو الماضي. واتخذ النزاع بين طهران وواشنطن منعطفا جديدا منذ ان اعترضت السلطات البريطانية نهاية يوليو ناقلة نفط ايرانية قبالة جبل طارق. وردا على ذلك احتجزت السلطات الايرانية ثلاث سفن أجنبية في الخليج الذي يعبره نحو ثلث النفط العالمي المنقول بحرا، بحسب الوكالة الاميركية للاعلام حول الطاقة.

الهند تلغي الحكم الذاتي لكشمير

الراي.....نيودلهي، إسلام آباد - وكالات - ألغت الحكومة الهندية، أمس، الحكم الذاتي الذي كان قائماً في كشمير على مدى عقود، مما استدعى رداً غاضباً من عدوتها اللدودة باكستان، وأثار مخاوف من تزايد أعمال العنف في المنطقة ذات الغالبية المسلمة. ودفع حزب رئيس الوزراء ناريندرا مودي الهندوسي القومي، قدما باتّجاه إصدار مرسوم رئاسي يلغي الوضع الخاص لولاية جامو وكشمير (شمال) الذي كان يضمنه الدستور الهندي. وقدّم الحزب مشروع قانون ينص على تقسيم الشطر الهندي من كشمير إلى منطقتين خاضعتين مباشرة لسلطة نيودلهي. وقبيل ذلك انتشرت تعزيزات عسكرية من عشرات آلاف الجنود في المنطقة وفرضت السلطات الهندية ليل الأحد إجراءات أمنية مشددة وقطعت الاتصالات. وأمام البرلمان، أعلن وزير الداخلية أميت شاه، المقرّب من مودي، أن الرئيس قد أصدر مرسوما يلغي المادة 370 من الدستور التي تعطي المنطقة حكما ذاتياً. وبحسب المرسوم فإن الإجراء يدخل «فورا» حيّز التنفيذ. ودانت وزارة الخارجية الباكستانية الخطوة الهندية، ووصفتها بأنها «غير شرعية». وجاء في بيان أن باكستان جزء من هذا النزاع الدولي و«ستلجأ إلى كل الخيارات المتاحة للتصدي للإجراءات غير الشرعية». ويتخوّف كثر من سعي نيودلهي إلى إحداث تغيير ديموغرافي في المنطقة عبر السماح لغير الكشميريين، وبخاصة الهندوس، بشراء الأراضي في المنطقة. وأثار الإعلان اضطرابات داخل البرلمان، وقد وصفه حزب المؤتمر أكبر أحزاب المعارضة بأنه «خطوة كارثية». ومزّق نائب في الحزب الديموقراطي الشعبي ومقره كشمير نسخة من الدستور الهندي، قبل أن يخرجه عناصر أمن البرلمان من المجلس. وكتبت رئيسة حكومة جامو وكشمير السابقة محبوبة مفتي على «تويتر»، «هذا يوم أسود للديموقراطية في الهند». ويأتي الإعلان بعد أجواء ضبابية سادت في المنطقة اعتبارا من يوم الجمعة حين أمرت نيودلهي السياح والحجاج الهندوس بالمغادرة «فورا». وعند منتصف الليل قطعت شبكات الهاتف والإنترنت في المنطقة التي يزيد عدد سكانها على سبعة ملايين نسمة، وفرض حظر تجول.

انفجارات تهز مستودع أسلحة في روسيا وإجلاء آلاف السكان

وكالات – أبوظبي.. زت سلسلة تفجيرات مستودع أسلحة في قاعدة عسكرية روسية في سيبيريا أمس الاثنين مما أدى إلى إصابة ثمانية أشخاص ودفع شركة روسال المنتجة للألومنيوم لتعليق العمل في أكبر مصنع لإنتاج الألومينا في البلاد. ونقلت وكالة أنباء تاس عن السلطات المحلية قولها إنه تم إجلاء 11 ألف روسي من أحياء في مدينة أتشينسك بمنطقة كراسنويارسك عقب وقوع الانفجارات ونشوب حريق في مخزن عسكري. ونقلت تاس عن أطباء قولهم إن ثمانية أشخاص أصيبوا في الحادث. ونقلت الوكالة كذلك عن مصدر قوله إن جنديا روسيا لقي حتفه، بينما نفى مصدر بوزارة الدفاع لوكالة الإعلام الروسية المعلومات المتعلقة بموت جندي. وقالت شركة روسال وهي أكبر منتج للألومنيوم في العالم خارج الصين إنها علقت العمليات في مصنعها في أتشينسك وأجلت كل العاملين باستثناء الأساسيين لضمان سلامتهم. ويعد هذا أكبر مصنع في روسيا لإنتاج الألومينا وهي المادة الخام التي تتحول بعد صهرها إلى ألومنيوم.

ترامب يفرض عقوبات على أصول حكومة فنزويلا

وكالات – أبوظبي.. فرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقوبات على أصول الحكومة الفنزويلية، وفقا لأمر تنفيذى نشر أمس الاثنين. وجاء في الأمر التنفيذي:" تُحظر جميع الممتلكات والمصالح الموجودة في الولايات المتحدة، والمملوكة لحكومة فنزويلا . ولا يجوز نقلها أو تصديرها أو سحبها أو التعامل معها بطريقة أخرى"، بحسب رويترز. ودخلت فنزويلا، الغنية بالنفط، في أزمة سياسية حادة، في يناير الماضي، بعدما أعلن غوايدو، وهو أيضا رئيس البرلمان، نفسه رئيسا للبلاد، مستخدما بندا في الدستور لتولي الرئاسة بصورة مؤقتة. وسارعت الولايات المتحدة إلى دعم غوايدو، واعترفت به رئيسا شرعيا لفنزويلا، وتبعها في ذلك أكثر من 50 دولة حول العالم. وقالت إدارة الرئيس دونالد ترامب إنها تفضل مواصلة استخدام العقوبات والدبلوماسية للضغط على مادورو كي يتنحى، لكنها أكدت أن التدخل العسكري أمر وارد. وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قد أوضح في وقت سابق أنه يرفض بيان ترامب بشأن حصار محتمل لبلاده وأضاف مادورو أنه طلب من سفير فنزويلا لدى الأمم المتحدة صامويل مونكادا أن يندد بالتهديد "غير القانوني" أمام مجلس الأمن الدولي. وكان ترامب ذكر قبل نحو أسبوع أنه يدرس فرض حصار على فنزويلا مع تصعيد الولايات المتحدة الضغط على مادورو كي يتخلى عن السلطة. ولم يوضح ترامب متى أو كيف يمكن فرض حصار من هذا القبيل، وتركز إدارته حتى الآن على الضغوط الدبلوماسية والاقتصادية ضد مادورو متجنبة الحديث عن أي تحرك عسكري.



السابق

لبنان..."الإشتراكي" يتهم باسيل بحادثة البساتين.. ويوجه سؤالا لعون ....تصنيف «ستاندر أند بورز» قريباً: لبنان على حافة الهاوية....بعد حادثة قبرشمون هل لبنان أمام حرب شبيهة ببوسطة عين الرمانة؟ .....بري: الوضع الحالي الخطير لا يسمح لنا بالتقدم واستمراره يبقي لبنان مشوه ...أزمة "قبرشمون" تدخل دائرة التصعيد... و"الإشتراكي" يتحضر للرد اليوم...باسيل: شراكتنا مع «حزب الله» كلفتنا... لكننا غنمنا الاستقرار...لبنان يركز في «آستانة» على عودة النازحين...

التالي

سوريا....أردوغان: عملية ضدّ الاكراد في سوريا قريبا جدا...واشنطن ستمنع أي هجوم تركي أحادي ضد الأكراد..."أونروا" تعمل على تأهيل 70 منشأة في سورية...ابن عم "الأسد" يكشف خفايا وأسرار العائلة الحافل بالجرائم...الفرقة الرابعة تحصن وجودها في جنوب سوريا..«مجلس سوريا الديمقراطية»: «آستانة» قد يشعل حرباً شرق سوريا.....

Getting a Grip on Central Sahel’s Gold Rush

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 8:15 ص

Getting a Grip on Central Sahel’s Gold Rush https://www.crisisgroup.org/africa/sahel/burkina-faso… تتمة »

عدد الزيارات: 30,994,167

عدد الزوار: 754,269

المتواجدون الآن: 0